المحرر موضوع: الإنسان كنز ، ولكن !  (زيارة 1023 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصور سناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 856
    • مشاهدة الملف الشخصي
الإنسان كنز ، ولكن !
« في: 22:02 09/12/2018 »
الإنسان كنز ، ولكن !
    في يوم شتائي كندي دلفت إلى مقهى الجالية علّني أرى بعض المعارف
وجلست مع أحدهم ، وبعد قليل دلف السيد (أ) وبعد الأخذ والرّد والحديث في
مواضيع متشعبة ، تاريخية وإجتماعية وفلسفية ، قال لي محدّثي بأن الإنسان
عبارة عن كنز ، وخلاصة ما اراد قوله هو  محبة الإنسان لإخيه الإنسان هو
كنز .
   وبعد خروجي وخلال الطريق إلى البيت ظلّت كلمة كنز ترّن في أذني مراراً
وتكراراً ، وتمحورت حول المفهوم الإيجابي للكلمة ، وكيف يمكن للإنسان أن
يكون كنزاً لنفسه ولإقربائه ولمجتمعه ، عندما تعمل العائلة على حسن تربيته
والمدرسة على تهذيبه وتزويده بالمفاهيم التربوية والتعليمية والعلمية لصقله
وجعله فرداً نافعاً بكل معنى الفائدة المرجوة . فتراه شمعة مضاءة ينير درب
الآخرين ويؤثر إيجابياً في كل بقعة يحل فيها .
  أما إذا نظرنا إلى الناحية السلبية فهذا الإنسان بدل أن يكون كنزاً يصبح كابوساً
يؤرق كاهل أهله ومجتمعه  ، كما يفعل الإرهابيون هذه الأيام ، وتذكرت الأيتام
 والأرامل ومقدار الدمار الذي الحقوه بالمدن والقصبات وحتى الأثار لم تسلم
من قذاراتهم  ، فقلت في نفسي : يستطيع الإنسان أن يكون كنزاً كما قال صديقي
(أ) ، ويمكن أن يكون نقمة وأفتك من الجرثومة التي تعمل تخريباً في الجسم إذا
اراد العكس ، فشتّان بين الخيارين  .
   عزيزي القاريء الكريم  ، إختر لنفسك أن تكون كنزاً لا غنى عنه لكل محبيك
ومعارفك ؟ إزرع الحب والرحمة والمساعدة إينما حللت ؟ تكون ذلك الإنسان الذي
تحتاجه الإنسانية في هذه الأيام ، والله يحمي الجميع من شر الأشرار وكراهية
الكارهين لكل ما هو جميل في هذه الحياة القصيرة .
                                                                      منصور سناطي


غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الإنسان كنز ، ولكن !
« رد #1 في: 18:42 12/12/2018 »
عذرا من كاتب المقالة...لأنني أنقل تعليق أكثر من رائع على ما تقوم بها أمريكا وقياديها الأمريكان من رأس القمة(رئيسهم دونالد ترامب وذيوله)وأقصد ما ورد في هذا السايت(http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=916087.0: والتعليق المنقول الرائع هو:
اتمنى ان اصدقكم
لو كنتم صادقين لما سمحتم أن تتعرض الاقليات الاصلية في العراق وسوريا الى جريمة الابادة الجماعية ! وان يتم تهجيرها بشكل ممنهج ومنظم الى شتات الارض.
وبعد ذلك تسلمون ثمن تضحياتها الى رجال الدين ، فلو كنتم مؤمنين برجال الدين لماذا لا تمنحوهم السلطة في بلادكم؟ ولماذا لا يقودون مؤسساتكم الخدمية؟ لماذا تركنوهم في الخفاء في بلادكم وتجعلوهم اسياداً في بلادنا.
وان كنتم صادقين فلتعلموا اننا نحتاج اكثر من مساعداتٍ انسانية نحن في حرب ضد الوجود القومي والديني على ارض ابائنا واجدادنا.


غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الإنسان كنز ، ولكن !
« رد #2 في: 19:01 12/12/2018 »
تعليقات منقولة لما تقوم بها أمريكا :
و الغريب المناطق التي غزاها داعش و التي صنعوها هم(أي الامريكان) باعتراف مسؤوليهم ليست تحت ادارة المطران او الكنيسة الكلدانية كلها ، اذن لماذا تم اختياره بالذات ؟؟؟؟  و حسب هذا القانون يجب محاسبة كل من خطط و نفذ و سهل و مول لهذه الابادة الجماعية...
والتعليق الثاني:
هو ذات السيناريو الذي لعبه اسلافه يوم شتتوا شعبنا في الخيم في بعقوبة و وزعوهم على المدن في العراق !! ونفوا القائد الكبير آغا بطرس والقصة معروفة للجميع !! لتمتلئ جيوب رجال الدين ولتزيد مشاريعهم من كافيهات ومدارس خاصة !!! اعرف شخص كان نادل في مطعم ثم اصبح كاهن وبعدها انهالت عليه اموال المساعدات من المنظمات الأمريكية واليوم يملك هذا النادل الكاهن فيلا وسيارات وغيرها !!! المسألة ببساطة هي لضرب الأحزاب السياسية وتقوية شوكة رجال الدين حالهم حال ما حل بالعراق عمومآ !!!
والتعليق الثالث الأكثر من روعة وفي الصميم هو:
نحن نتكلم عن اميركا (القوة العظمى)..ففي مثال : اميركا اوقفت الاقتتال بين الحزبين الكردين وجعلتهما يقودان القضية الكردية سياسياً واقتصادياً وعسكرياً ولم تسلم دفة القيادة لرجال الدين رغم الاقتتال الدموي.

غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الإنسان كنز ، ولكن !
« رد #3 في: 19:10 12/12/2018 »
وباقي التعليقات المنقولةعلى تقوم به أمريكا:
لا يمنحونهم السلطة الدنيوية وانما السلطة الشيطانية لمحو القومية الاشورية بهكذا وجوه يسهل التحكم والسيطرة على العاطفة المسيحية الضعيفة وقيادتها نحو المجهول....
لوكانوا الأمريكان صادقين في كلامهم على الاقل كانوا رجعوا اثارنا الأشورية المنهوبة التي تباع بالمزادات
‏أي (الجدارية الاشورية الفريدة من نوعها) ، قد تم بيعها بمبلغ31مليون دولار بمزاد كريستي.
قد قلتها ستبقى وسأعيدها مرارا، هذا وطن يُباع في المزادات العلنيه ، وشعب يُقضى عليه بلا ثمن.

غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الإنسان كنز ، ولكن !
« رد #4 في: 19:13 12/12/2018 »
تعليق منقول:
لمن يعتقد ان اميركا اتجهت لرجال الدين لأن السياسين منقسمين اقول لهم : اولا: اميركا ساعدت الاكراد عندما كانوا منقسمين ومتقاتلين فيما بينهم ولم تتجه لرجال الدين في الاكراد. ثانيا: ان الرجال الدين منقسمين فيما بينهم حسب ولائهم الطائفي فلماذا اختارت طائفة ولم تختار الاخرى ؟

غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: الإنسان كنز ، ولكن !
« رد #5 في: 19:47 12/12/2018 »
تعليقنا يخص الكر..د اصحاب التعايش فهم اولى بهذا القانون !
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=916087.0
كل آشوري له المعرفة بأسماء العناصر الكر..دية تحديداً والتي أتخذت من احداث داعش غطاء لها لارتكاب جرائمهم وساهمت تحت غطاء داعش في الجرائم المرتكبة ضد شعبنا الاشوري انساناً واثاراً أو اية معلومات مصورة تدينهم متلبسين بفعل ارتكاب الجرائم عليه مسؤولية ايصال الاسماء والمعلومات المصورة الى الحكومات او الى وزارة الخارجية الامريكية مباشرة . الجرائم وبموجب القانون اعلاه تم تحديد زمن وقوعها اعتباراً من تاريخ كانون الثاني 2014 في العراق . ومن تاريخ اذار 2011 في سوريا .
وسننتظر نتائج المحاكمات بحق المدانين ونتمنى ان تكون محاكمات شبيهة بمحاكمات مجرمي الابادة ابان الحرب الكونية الثانية .
منقول