المحرر موضوع: كلارا عوديشو..... للإتحاد الأوروبي الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة  (زيارة 639 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/دهوك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 747
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كلارا عوديشو..... للإتحاد الأوروبي
 الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة

بتاريخ 11/12/2018 عقد وفد من الإتحاد الأوروبي، وفي مبنى برلمان اقليم كوردستان العراق، اجتماعا مع عدد من الكتل البرلمانية، لبحث سبل التعاون والتنسيق بينهما، حيث شاركت كتلة المجلس الشعبي ممثلة بالسيدة النائبة كلارا عوديشو ممثلة شعبنا في هذا الإجتماع الى جانب كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني وكتلة الإتحاد الوطني الكوردستاني وكتلة حركة التغيير والكتلة التركمانية. ترأس الوفد الزائر السيدة كلوريس باستوري مديرة علاقات الإتحاد الأوروبي وضم أيضا السيدين اوغيستو بيكالي مستشار وزير التعاون في الإتحاد وجوي هاريسون. ناقش الحضور الأوضاع السياسية والإقتصادية وتشكيل الحكومة القادمة وكيفية النهوض من جديد بعد مرحلة داعش وايجاد الآليات المناسبة لتقديم المساعدات للإقليم عن طريق بنك الإستثمار الأوروبي، بعد دراستها. وفي مداخلة للسيدة كلارا تحدثت عن احوال شعبنا الكلداني السرياني الآوري ومشاركته بقية اخوته في الوطن عموما واقليم كوردستان خصوصا والتضحيات الكبيرة التي قدمها ومشاركته الفعالة في عملية بناء الوطن، وأكدت بأن شعبنا يحاول بكل قوته الشبث بأرضه، وأضافت بأن عملية البناء التي تمت لقرانا ومدننا وكنائسنا وملحقاتها ومشاريع البنى التحتية التي تمت بجهود ودعم الأستاذ سركيس آغاجان، كانت وستبقى حافزا وداعمة للإستقرار، ونحن نأمل بأن تكتمل هذه العملية بمشاريع اخرى زراعية وصناعية وسياحية، خاصة وان اغلبية مناطقنا سياحية وزراعية، واذا تحققت ستكون عنصرا مهما للتخفيف من الهجرة اولا وتوفير فرص عمل للشباب، ونحن نبذل الجهود الكبيرة مع الإدارة في اقليم كوردستان لبحث هذه الملفات وتوفير الدعم اللازم لتحقيقها، ومن جانب آخر اكدت السيدة كلارا بأن شعبنا يأمل ويؤمن بالمشاركة الفعالة في كافة المؤسسات التشريعية والتنفيذية والأمنية في الأقليم انطلاقا من ايمانه بالعيش المشترك بين مكونات الإقليم ومستعد أيضا للدفاع عن كافة المكتسبات التي تحقق لشعوب الإقليم

 
 .