المحرر موضوع: صورة مسيئة للسيد المسيح في الاردن تقضم فرحة عيد الميلاد  (زيارة 2507 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35658
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صورة مسيئة  للسيد المسيح  في الاردن  تقضم فرحة عيد الميلاد
عنكاوا كوم-خاص
اثار تداول صورة  مسيئة  للسيد المسيح على منصات مواقع التواصل الاجتماعي  في الاردن  استياء مسيحيي المملكة ممن عدو  تداولها في هذا الوقت بالاخص  اساءة لاستعدادهم باستقبال عيد الميلاد المجيد  الذي سيحتفلون  فيه  على بعد  اسابيع ..واشارت مواقع اعلامية ان  الصورة التي نشرها موقع الوكيل الاعلامي  وهي صورة مفبركة  للعشاء الاخير التي رسمها  الفنان العالمي المعروف دافنشي حيث تظهر الصورة المفبركة  وقوف الطباخ التركي المعروف بجانب المسيح  بحركته الشهيرة وهو يقوم برش الملح بينما وضع امام السيد المسيح صحن فيه انواع من اللحوم التي اشتهر بتقديمها المطبخ التركي فيما تظهر في الصورة ذاتها قدم عليها وشم لوجه السيد المسيح ..وتصاعدت الاحتجاجات ليست من جانب المسيحيين فحسب اعتراضا على هذه الصورة حيث عدها مسلمون تشويها متعمدا للنبي محمد من خلال التطاول على رموز دينية لها قدسيتها ..

http://www.ankawa.org/vshare/view/11273/the-last-dinnar/







وضعا صورة الطباخ التركي نصرت في لوحة «العشاء الأخير».. توقيف إعلاميَّين أردنيَّين أساءا للسيد المسيح


الإعلامي الأردني محمد الوكيل/ social media

عنكاوا دوت كوم/عربي بوست

قرر مدعي عام عمان، الإثنين 10 ديسمبر/كانون الأول 2018، توقيف ناشر أحد المواقع الإخبارية الأردنية ومحررة في الموقع؛ على خلفية نشر الموقع صورةً اعتبرت «مُسيئة» للسيد المسيح، وأثارت جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وأصدر المدعي العام قراراً بتوقيف الإعلامي الشهير محمد الوكيل ناشر موقع «الوكيل الإخباري»، وإحدى المحررات في الموقع «أسبوعاً على ذمة التحقيق»، على ما أفاد مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوقف الوكيل وزميلته للتحقيق بتهمة «إثارة النعرات الطائفية التي تتراوح عقوبتها في حال الإدانة بالسجن ما بين 6 أشهر وثلاث سنوات»، بحسب المصدر.

وكان موقع «الوكيل الإخباري» قد نشر قبل أيام على صفحته لوحة العشاء الأخير للفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي تم التلاعب فيها بحيث يظهر الشيف التركي نصرت غوكشيه يقف خلف السيد المسيح وهو يؤدي حركته الشهيرة برش الملح على العشاء المقدم أمام السيد المسيح.

وتظهر في الصورة أيضاً قدم أحد تلامذته وقد وشم على ساقه صورة لوجه المسيح.

وللوحة العشاء الأخير رمزية مقدسة لدى المسيحيين؛ فهي ترمز إلى عملية فداء المسيح للبشر عبر بذل جسده ودمه على الصليب للخلاص، وقدم المسيح على العشاء الأخير مع تلاميذه الخبز (الذي رمز إلى جسده) والخمر (الذي رمز إلى دمه).

وكان الوكيل، الذي يقدم برامج لعدة محطات إذاعية، قد حذف الصورة وقدم اعتذاراً مسجلاً عن الصورة المنشورة، مشيراً إلى أن إحدى المحررات المتدربات وقعت في «خطأ» غير مقصود عبر نشر هذه الصورة، وذلك قبل استدعائه من قبل وحدة «الجرائم الإلكترونية» في الأمن العام.

ويشكّل المسيحيون نحو 6% من سكان الأردن البالغ عددهم نحو 6,6 مليون نسمة.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية