المحرر موضوع: الرحمة الالهية  (زيارة 1506 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Jihan Jazrawi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3810
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الرحمة الالهية
« في: 15:51 11/04/2019 »

ا
نشر موضوعي على حضراتكم وارجومنكم الاطلاع عليه مشكورة

كثيرا بحثت عن الرحمة الالهية ولكن قبل ان نفوت في هذا الموضوع لانه بحر من الرحم الذي قدمه الينا الله وابنه يسوع المسيح ولكن تلقيت كثيرا دعم ومحبة وعطف من والدتي و واخواتي وكثيرا قدموا الي هذه المحبة والعطف ولازالوا يقدمون الي هذا العطف والمحبة من رغم المسافات بيينا وهما قلت عليهم فهو قليل في حق والدتي والبنات ولو رجعت الى هذا العطف والمحبة وصلتني من قبل البنات هي اصلا من والدتي التي وضعت اساس هذه العلاقة بيينا هي المحبة العطف والرحمة والاحترام ولو تعمقت من اين وصلتني هذه المحبة والعطف والرحمة من قبل والدتي هي اصلا من جدتي فهمية الله يرحمها ويسكنها في ملكوته سماوي هذه المحبة الى ووالدتي ثم الي وباقي الاحفاد المهم تعمقت كثيرا وبحثت كثيرا طيلة هذه الاشهر من اين وصلت الي هذه الرحمة الاخرين علي ومحتبهم طيلة هذه سنوات الي رجعت الى محبة ورحمة الالهية الرب يسوع الينا جميعا..ووجدت محبته وعطفه ورحمته علينا جميعا هي اساس عطف اهلي ع علي ولكن ليس الموضوع هو محبة الاهل ولكن موضوعي اريد اوصل فكرتي عطف الناس فيما بينهم هو من عطف يسوع علينا المهم الرحمة الالهية هي محبة الرب يسوع وعطفه علينا ورحمته علينا وراح ارجع اثبت كيف توصلت بان يسوع هو رحيم يسوع هو عطوف يسوع هو محبة يسوع هو كل شي ومهما قلنا فهو قليل في حقه وفكرتي لاتوازي بما رحمته علينا ..نرجع الى اساس البشرية ان الله خلق جنة ثم خلق الانسان وعطاها الى الانسان مجانا هو ابونا ادم لاحظوا مجانا يعني من اول لحظة عقة الله في الانسان هو محبة مجانين عطاه هذه جنة كلها مجانا وحين رائ ادم غير فرحان نيمه وخلق حواء من ضلعه حتى لايبقى وحيدا في هذه الجنة وقال له الله كلشي اعمل فرح وتونس ولكن لاتاكل من هذه شجرة ولاننسى عطاه مجانا يعني محبته اليه مجانا ولكن ابونا ادم لاسف ماسمع كلام الله بل عدم اطاعته وسمع كلام حواء وخرجوا من جنة وطردهم الله زعل على الانسان بس في نفس الوقت تالم عليه وظل يعاونه ولو قرانا التوارة نشاهد الله لن يترك الانسان ولا ثانية هذا يدل على عظمته ومحبته لا الحدود ويعني ان الله قلبه كبير جدا ومتسامح جدا حين نزل ادم على الارض ظل الله يعاونه اتطلعوا ع ابونا ابراهيم والاخرين من الانبياء موسى ..يونان ..داود ..الخ الله ظل يعاون الانسان هذه كلها رحمهة الالهية على البشر والله فكرفي الانسان كيف يصالحه فقرر ان يرسل أبنه الوحيد الينا على الارض وارجوا متابعة موضوعي وتكذروا كلها هذه مراحم الرب الينا مجانا ومحبته الينا مجانا وعطفه ورحمته كلها مجانا ..فكر في امنا مريم العذارء هي سبب خلاص البشر وجاء يسوع الينا تذكروا حين عمل اشارة الصليب باسم الاب يعني الله فوقنا جميعا وكان في سماء وحين نعمل الابن يعني الرب صار انسانا من اجلنا وحل بيينا وحين نزل من السماء حتى يصالحنا مع ابوه في سماء لاحظوا رحمته غير نهاية وعطفه علينا حتى لايبقى الله غضبان علينا جميعا ..الانسان خطا ولن يسمع ولن يطيع بل سمع وطاع نفسه ولكن مع هذا كله نسى الله ماعملوه الانسان به ونزل من السماء وحل انسانا مثلنا مستحيل الانسان مع الانسان هكذا يتصرف مستحيل ..الله ارسل ابنه الوحيد على البشر وصار انسانا معنا واختار مريم العذراء تصير اما له وابا انسانين الاثنين وعاش في بيت فقير معدوم ولكن هذه كلها في سبيل البشر كلها في العالم وحين كبر هذا الطفل يسوع وصار عمره 30 سنة وقام بتشير بالدين المسيحي وعمل اشياء رائعة شافى المرضى وفتح العيون قيم الموتى وغفر الخطأ مثل الزانية وطيلة 3 سنوات مهما قلت وعملت فهو قليل في حق الرب يسوع المسيح كان يبكي ويفرح ويغني معالانسان على الارض هذه كلها عظمة رحمته غير الحدود وشفق على الام حين مات طفلها قيمه في شارع وهذا يدل عل رحمته الكبيرةحدود .بعد مااكمل 3 سنوات من اجمل اعمال قام بها من اجلنا وعمل عمله الاخير من اجل الله ابوه مصالحته مع الانسان ماذا عمل ..هل اكتفى بعمل العجائب والشرح مع الانسان او اكل مع الخطأة لالالا بل عمل عملا كبيرا مستحيل البشر يعملوه مع اخيه الانسان هو صلبه على صليب شاهدوا رحمته لا منتهية وكبيرة وشائعة صلبه على صلب وفداء نفسه من اجل الانسان والبشر تصوروا من اجل الانسان وجميع العالم بغض النظر عن الاديان جاء من اجل الجميع العالم وقدم لنا هو صلبه على صليب وفدى نفسه على صليب وأي تضحية مهما تاملت وشرحت ماريت الانسان مثل مضحي مثل ماضحى الرب يسوع من أجلنا جميعا
وحين صلب حمل صليب وثم مشى به كانه عار بين البشر ثم قتل واهانة وخلى شوك في راسي سمح الاخرين ان يقتلوه يتفلون عليه ثم ينهان من قبلهم وثم صلب بعد تمزيق ثيابه وقتراع عليها وبعد كل هذه الاهانات والالم جاء الاخير وسقاه خل ومر ثم طعنه وخرج منه الدم وماء هذه كلها تدل على رحمته الالهية الذي موضوعي عليه اليوم رحمة الرب يسوع الينا مستحيل احد من البشر يقوم بها كل هذه التضحيات مهما الام والاب والاخوة عطفهم على بعضهم ماتصل بدرجة رحمة يسوع علينا مهما قلت وشرحت الله رحمته كبيرة لا توازي محبة ورحمة الانسان على اخيه الانسان لو نفرض الانسان زعل على اخيه الانسان ممكن يتصالحون لكن ماينسون لالم ابدا وحين يرجعون ينعاركون مرة اخرى يطلعون كل شي في قلبهم ولكن رحمة يسوع غير شكل حين نخلط يسوع ينتظرنا وله صبر بشكل غير حدود وحين نرجع اليه تائبين ينسى كل شي ويسمح من ذاكرته مثل الابن شاطر نسي كل شي ماعلموه ابنه صغير وعمل حفلة وذبح عجل ولابسه احلى ملابس وعطاه خاتم في يديه بينما اخوة الكبير زعل وصار عصبي لان الغيرة منه هذا هو الانسان ولكن الرب هو رحوم غير حدود
لهذا نلتجا يوميا على يسوع بدل من الانسان نصلي يوميا ونلجا اليه يسوع لانه ينتظرنا ليل نهار يسامحنا ليل نهار حين نحكي معه يفرح كثيرا لو ساعات نحكي معه ابدا مايمل بينما البشر سواء الام اوالزوج او الاب او الاخوة شوية يقولون كفي ماعندنا الوقت لك ياانسان تعلم من الرب يسوع في ك شي حتى رحمته امين

بقلمي
جيهان الجزراوي
2019

[/b][/size]
الطريق الوحيد للخلاص هو عن طريق الرب يسوع المسيح ملك هذا الكون كله