المحرر موضوع: لأوّل مرّة في قرية الدراويش مسيحيّون وإيزيديون يمدّون جسور المحبة لقرى الشبك  (زيارة 1085 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 153
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
لأوّل مرّة في قرية الدراويش مسيحيّون وإيزيديون يمدّون جسور المحبة لقرى الشبك

متابعة وتصوير /  جميل الجميل


ضمن  مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى – مركز بعشيقة وضمن سلسلة برامج تعزيز التعايش بين مكوّنات بعشيقة ، إيزيديون ومسيّحيون يجولون قرى ناحية بعشيقة ويقيمون أنشطة مجتمعية لمدّ جسور المحبّة بين هذه المكونات ولتسليط الضوء على المناطق المهمّشة ، ولإعادة الثقة بين المكونات.

إنطلق النشاط في إحدى مدارس قرية الدراويش التي تبعد 5 كم عن مركز ناحية بعشيقة والتي يبلغ عدد سكانها ما يقارب 5000 نسمة من المسلمين الشبك بكلمة تعريفية عن المشروع والمنظّمة التي قرأها منسّق مركز بعشيقة الناشط والشاعر عماد بشار من مدينة سنجار ، ومن ثمّ مسابقة بين فريقين تضمّنت أسئلة تاريخية عن ناحية بعشيقة وقراها ، وبعد ذلك توزيع هدايا للفائزين ، ومن ثمّ  قصةً نجاح لأحد أهالي القرية( سامي) الذي فقد أخويه بالحرب  و من حالة الفقر و الحاجة لم يستسلم لليأس و تقدم في حياته وأصبح موظّفاً ومحبّا للخير والسلام ، ومن ثمّ إستمرت الفعاليات لتشمل لعبة تحدي بين فريقين مع توزيع جوائز للفائزين ولعبة الكراسي مع توزيع جوائز للفائزين وأختتمت الفعالية بلوحة سلام ختامية ( عبارات تعبر عن السلام) على قطعة قماش بيضاء.

عبّر أهالي قرية الدراويش عن شكرهم للمسيحيين والإيزيديين والمشروع وكلّ من يقيم هذه الفعاليات التي تعزّز السلام بين المكونات .
قال مدير ثانوية الدارويش  أسماعيل خليل أسماعيل "  إنّ هكذا فعاليات تعزز روع التسامح و المحبة ما بين المكونات المختلفة و خاصة من فئة الشباب و تقرب من المسافات بين ابناء الوطن الواحد ".

وأكّدت الإعلامية والناشطة المدنية ليديا الشيخ " إستطعنا أن نقاوم العنف بالمحبّة ، وأن نحارب الجهل بالفكر والثقافة ، واليوم لا بدّ ان نقاوم الحروب والنزاعات بكافة الطرق لنستطيع إنشاء جيل واعي ومثقف يساهم في دعم الإستقرار والتماسك بين أطياف الشعب العراقي".

بدأت هذه الأنشطة والفعاليات بعد أن إنتهت الحرب وتوتّرت المجتمعات نتيجة الصراعات الاجتماعية والاقتصادية والجغرافية ، ولا زال الناشطون يعملون على إزالتها لتعزيز السلام والتفاهم بين المجتمعات ، وعلى الكل أن يبادر لأجل إعادة طبيعة العلاقات إلى ما كانت عليه .

جدير ذكره بأنّ قرية الدارويش هي قرية واقعة على طريق الموصل من الشمال الشرقي لمركز ناحية بعشيقة وتبعد 5 كم عن مركز الناحية ، ويسكنها المسلمين الشبك الشيعة ويقدّر عدد السكان فيها ما يقارب 5000 نسمة.