الحوار والراي الحر > المقالات الدينية

قانون الإيمان ليس من صنع البشر يا شهود يهوه

(1/1)

وردااسحاق:
قانون الإيمان ليس من صنع البشر يا شهود يهوه

بقلم/ وردا أسحاق قلّو

الحقائق الإيمانية المثبتة في قانون الإيمان النيقي موجودة منذ القرون المسيحية الأولى ، بل قسم منها هي ملخص لآيات في العهد القديم ، فقانون الإيمان هو ملخص للعقيدتنا المسيحية ، وتؤمن به كل الطوائف المسيحية ، أما الذين يرفضون الإيمان به فلا يعتبرون مسيحيين كشهود يهوه والسبتيين الأدفنتست .
قانون الإيمان يحتوي على عقائد مسيحية كثيرة مثل التوحيد ، والتثليث ، والأعتراف بلاهوت وناسوت المسيح ، ولاهوت الروح القدس ، وكذلك عقائد التجسد ، والفداء ، والمعمودية ، والحياة في الدهر الآتي .
تم تنظيم قانون الإيمان وأصداره بعد المجمعين المقدسين ( نيقية 325م والقسطنطينية 381م ) من قبل كل الكنائس في الشرق والغرب ، وهو قانون الأيمان ( العماديّ ) لأنه أول أعتراف بالإيمان يجرى في المعمودية التي تمنح باسم الآب والأبن والروح القدس ( طالع مت 19:28) فبنعمة المعمودية نحن مدعوون إلى الإشتراك في حياة الثالوث الإلهي هنا في هذا العالم في ظلمة الإيمان ، وهنالك بعد الموت في النور الأزلي . فحقائق الإيمان المعترف بها أبان المعمودية مرجعها إلى الأقانيم الثلاثة ، وقانون الإيمان يتكون من ثلاث أقسام مترابطة ، يبدأ اولاً بالأعتراف بوحدانية الله ( نؤمن بإله واحد ) لأن الله واحد بطبيعته ، وجوهره . وبعد ذلك بالله الآب ، وبعده الأبن ، ويليه الروح القدس .
شهود يهوه يقولون ، أن قانون الإيمان هو من صنع الإنسان الغير معصوم . أتخذت فكرته من المعتقدات الوثنية السابقة والأمبراطور قسطنطين أجبر قادة الكنيسة لوضع هذا القانون الذي يحتوي على التثليث .
الجواب هو كل الكنائس أجتمعت لوضع هذا القانون الذي هو ملخص الإيمان المسيحي وكان رداً على البدعة الآريوسية التي تنكر لاهوت المسيح ، واليوم بدعة شهود يهوه والسبتيين  أيضاً يشاطرون الآريوسية بنفس الإيمان والذين يدعونَ بالأيمان بالكتاب المقدس بعهديه ، لكن حسب ترجمتهم الخاصة ، كما لا يؤمنون بكل العقائد المسيحية ، وخاصة المثبتة في قانون الأيمان ، علماً بأن كل فقرة من قانون الأيمان لها شواهد كثيرة من آيات موجودة في الكتاب المقدس . والآن سنقسم قانون الأيمان إلى ثلاثون فقرة ، وكل فقرة ننسبها إلى آيات من الكتاب المقدس لكي نثبت بأن قانون الإيمان ليس من صنع البشر ، بل من الكتاب المقدس وحسب الفقرات التالية :

1- نؤمن بإله واحد ، الآب ضابط الكل ( تك 17:1 . تث 4:6  أش 6:44 . عب 3:1 . يع 19:2 )

2- خالق السماء والأرض ( تك 1:1-31 . أي 38 )

3- وكل ما يرى وما لا يرى ( يو3:1 . قول 1:15-16 )

4- وبرب واحد يسوع المسيح ( يو 1:1 . يو 16:3 . أع 28:20 . 1 قور 5:12 قول 15:1 )

5- أبن الله الوحيد ( مز 7:2 . مت 17:3 . يو 18:1 . يو 16:3 )

6-المولود من الآب قبل كل الدهور ( يو 1:1 -2 . 58:8 . قول 16:1 .في 6:2 )

7- نور إله من إله ، نور من نور ، إله حق من إله حق ، مولود غير مخلوق ( يو 1:1-19 . يو 12:8 . يو 35:12 . يو16:27-28)

8- مساوي للآب في الجوهر (يو 30:10 . 14: 10-11 . 17:: 22-23 )

9- الذي به كان كل شىء ( يو 1:3-10 . قول 16:1 )

1- هذا الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا  ( يو 16:3 . 1يو14:4 . 1 تي 5:2 )

11- نزل من السماء ( يو 13:3 ، 31 . يو 6: 12-38 )

12- وتجسد من الروح القدس ( لو 35:1)

13- ومن مريم العذراء ( أش 14:7 . لو 1: 35-46)

14- وصار إنساناً ( يو 14:1 . في 2:14-17)

15- وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي ( مت 27: 24 – 31 )

16- تألم ومات وقُبٍر ( مر15: 16-46)

17- وقام في اليوم الثالث كما في الكتب  (  قور 15: 3-4 . لو 24: 1-12 .مت 12: 38-40)

18- وصعد إلى السماء ( لو24: 50-53 . مر16: 16-19, أع1: 9-11. مز18:68 أف8:4)

19- وجلس عن يمين الله الآب ( رو34:8 . أف 20:1 )

20- وأيضاً يأتي بمجد عظيم ( دا 7: 13-14 . زك 5:14 . مت 16: 24-27 . يهو14-15

21- ليدين الأحياء والأموات ( رؤ 20 : 11-15 . أع 42:10 )

22- الذي لا فناء لملكهٍ ( مز 13:145 . دا 14:7 . لو 33:1 )

23- ونؤمن بالروح القدس ( تك 2:1 . مت16:3 . أع 2: 1-4 )

24- الرب المحي المنبثق من الآب والأبن ( يو 26:15 )

25- الذي هو مع الآب والإبن يسجد له ويُمجد ( مت 17:3 . لو 22:10 . يو 24:4 )

26- الناطق في الأنبياء (أع 17:2-18 . 43:10 . 2 بط 21:1 )

27- وبكنيسة واحدة ، جامعة ، رسولية ( 1قور 12: 12-13. أف2: 19-22 . 2 تس 15:2 )

28- ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا ( مت 16:3 . يو 5:3 . أع 38:2 . 8: 36-40 . أف 5:4 )

29- وننتظر قيامة الموتى ( 1 قور 15: 12-58 . 1 تس 4: 13-17 )

30- والحياة في الدهر الآتي ( رو 8: 17-25 . 2بط 13:3 )

آمين

Salem Canada:
الاخ العزيز وردا إسحاق قلّو المحترم
شلاما وايقارا
المقال رائع احسنت وقد كفيت ووفيت، بَس ارجو من جنابك اذا أمكن ان تسمح لي بإضافةمعلومات ربما البعض يجهلها :
1- اقتباس : ( شهود يهوه يقولون ، أن قانون الإيمان هو من صنع الإنسان الغير معصوم . أتخذت فكرته من المعتقدات الوثنية السابقة والأمبراطور قسطنطين أجبر قادة الكنيسة لوضع هذا القانون الذي يحتوي على التثليث .)انتهى الاقتباس
نعم وفعلاً هو من ترتيب البشر ولكن ليس من صناعة البشر، والدليل:ان مضمونه هو وحي الهي لانه يرتكز على اكثر من 170 آية من الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد .اما مسألة تدخل قسطنطين اعتقد لم يكن هناك اي ضغط على الحضور لإتخاذ قرارات معينة ما عدا طلبه من قادة الكنيسة ايجاد حل للبلبلة بين مواطني الامبراطورية الرومانية لظهور بدع  ومن اخطرها بدعة آريوس المذكورة أعلاه .
2-القانون : هو قانون الايمان النيقاوي القسطنطيني ،والسبب لان قانون الايمان المسيحي تم صياغته على مرحلتين :
ففي مجمع نيقية 325م وبحضور 318  أسقفاً، تم صياغة الجزء الاول إبتداءً من:( نؤمن باله واحد ..حتى عبارة :(ليس لملكه انقضاء).وذلك ببسبب ظهور بدع ومن اخطرها  بدعة آريوس -المسيح بكر الخليقة وليس بإله اي لا يساوي الاب في الجوهر.
3- في مجمع القسطنطينية/الاول  عام  381م  وبحضور 150 أسقفاً تم صياغة الجزء الثاني من القانون من :( ونؤمن بالروح القدس الرب المحي ..حتى نهاية قانون الايمان  ). وذلك لظهور بدع جديدة ومنها بدعة مقدونيون :( روح القدس ليس بإله، اي انه اقل مرتبة من الله الآب.
4-هذا القانون يعتبر القاسم المشترك بين جميع الكنائس المسيحية .
 5- تم إضافة عبارة :(والابن ) الى مضمون قانون الايمان ، من  قبل الفاتيكان اي الكنيسة الكاثوليكية عام 1054م.
6- بشكل عام قانون الايمان دخل ليتروجيا القداس الالهي في القرن السادس.
محبتي وتقديري لشخصك الكريم ولأخوتي القرّاء الاعزاء 

وردااسحاق:
الأخ العزيز سالم المحترم
 شكرا لمداخلتك ولرأيك وأضافتك .
أجل أنه من ترتيب البشر لكنه ليس من صنع البشر لأنه مأخوذ من آيات الكتاب المقدس وآيات الكتاب المقدس ليست من البشر بل من الروح القدس ، أي من الله . تم ترتيبها من قبل مئات الأساقفة الذين أتوا إلى المجمعين نيقية وأفسس ولخصوا الأيمان المسيحي بهذا القانون الرائع التي تؤمن به كل الكنائس لحد اليوم . وكما تفضلت أنه القاسم المشترك بين جميع الكنائس . أما حجج شهود يهوه فكعادتها هو لضرب كل عقيدة مسيحية لصالح اليهودية التي لا تؤمن بالله الثالوث ، وقانون الإيمان ذكر تثليث الله بوضوح . أما الفرق بين الثالوث الأقدس المسيحي وثالوث الأممين فقد وضحته في المقالين السابقين ( الثالوث الأقدس في العهد القديم ) و ( الفرق بين التثليث في الوثنية والمسيحية وآراء شهود يهوه ) والفرق واضح جداً ، والرب يحفظك

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة