المحرر موضوع: لجنة مؤتمر ستوكهولم تدين وتستنكر بشدة جريمة اغتيال الاب رغيد والشمامسة في الموصل  (زيارة 4334 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامي المالح

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 160
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

لجنة مؤتمر ستوكهولم تدين وتستنكر بشدة جريمة اغتيال
الاب رغيد والشمامسة في الموصل

باسم لجنة واعضاء مؤتمر ستوكهولم ندين ونستنكر بشدة الجريمة البشعة والجبانة التي اغتيالت الاب رغيد كني و الشمامسة بسمان يوسف و عصام بيداويد ووحيد حنا.
لقد بات قتل المسيحين واضطهادهم وتعرضهم الدائم للتهديد واجبارهم على ترك دينهم و ديارهم وممتلكاتهم و الهروب الى المجهول، امام مرأي ومسمع السلطات، جريمة منظمة تهدف الى اركاع هذا الشعب الاعزل والى حرمانه من الحرية و اذلاله واجباره على ترك الوطن الذي تشبث به منذ الاف السنوات وقدم في سبيله تضحيات جسيمة وتحمل من اجله مظالم رهيبة وهائلة.

اننا نحمل الحكومة العراقية بالدرجة الاولى، وكل القوى والاحزاب والمراجع الدينية، المسؤولية في توفير الامان والحرية للمسيحين في العراق. كما اننا نناشد كل قوى الخير والبناء والديمقراطية من كل الاديان والقوميات في العراق، وفي كل العالم، للوقوف والتضامن مع شعبنا المسيحي في محنته القاسية.

و بهذه المناسبة الاليمة، نتقدم بالتعازي القلبية لسيدنا المطران الجليل بولص فرج رحو ومن خلاله الى كنيستنا وابناء شعبنا في كرمليس والموصل و الى عوائل شهدائنا الابرار، طالبين لهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل.
الخلود و الحياة الابدية لشهداء شعبنا الاب لاغيد كني و الشمامسة بسمان يوسف و عصام بيداويد ووحيد حنا، شهداء الايمان والوطن والمحبة والسلام والانسانية.

سامي بهنام المالح
رئيس لجنة مؤتمر ستوكهولم
رئيس المؤتمرالشعبي الكلداني السرياني الاشوري/  مؤتمرعنكاوا