المحرر موضوع: نعي الشهيد الاب رغيد كني  (زيارة 11105 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 188
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعي الشهيد الاب رغيد كني
« في: 14:51 05/06/2007 »
ابن عمي الغالي شيخ الشهداء
الاب رغيد كني  طيب الرب مثواك


لا اعرف كيف ابدا رسالتي هذه و ان استطعت الكتابة ماذا اكتب  و ماذا اقول ؟؟ فمن الامور الصعبة  ان يربط الواحد جاشه  ويكتب في مثل هذه المواقف دون ان تعطل العبرات تسلسل افكاره ان لم تشل يده لابل جسمه مجرد ذكر الماساة  لكن الواجب يدفعني لاسطر هذه الكلمات و انفس عن المرارة التي احس بها.
ابن عمي  .. كلمة عتاب اقولها , لماذا اخترت هذا الطريق  و تركتنا و ادميت قلوبنا جميعا  فالرصاصات التي اخترقت جسدك الطاهرتخترق قلوبنا كل لحظة و كل ثانية و ستبقى قلوبنا تنزف دما  ما دمنا احياء و صورتك امامنا.  هل تعتقد رحيلك سهل على ابن عمك ام سهل على والديك و على اشقائك و شقيقاتك ؟ هل هو سهل على عمامك  ام  عماتك  ام هو سهل على ابناء عمومتك  وعلى كل فرد من ال كني. لقد ابكيت محبيك  من ابنا ء شعبنا الكلداني في العراق و في كافة انحاء العالم  لابل ابكيت معارفك في العالم كله . الم ترحمنا و تقدر مدى صعوبة تحمل ابن عمك و هو في الغربة لوحده اوجاع هول الصدمة.
كنت متاملا ان تكون في مقدمة الذين يسيرون امام نعشي  وتذرف و لو دمعة واحدة  و تطلب لي الشفاعة  من عند ربي. الان كلفتني بما لا اقدر تحمله و اوفي حق شهيد  كيف لو كان الشهيد الاب رغيد الذي عرفني و عرفته ويعرفه كل واحد .  الان  الرب اختارك و اختبرك و نلت اكليل الشهادة بكل جدارة  لتكون بين ملائكته و قديسيه  لتكون لنا شفيعا و يكون لك دور اكبر بمد يد العون لكل المحتاجين  و مثال رائعا لجميع ابناء شعبنا و جميع المسيحين لتحمل ما يتعرضون من اضطهاد على يد زمرة شيطانية يتامرون بامرة الابليس و ينفذون اعماله , ان الحقد قد اعمى بصيرتهم و اقسى قلوبهم   فالاسلام  و القران  براء من هذه الزمرة الوحشية فكيف تجرات ايدهم ان يسكتوا و للابد قلب  ذلك الحمل الوديع المملوء محبة لكل من يلقاه بغض النظر عن دينه.  الست من اتباع  عيسى بن مريم ممن جعلهم الله عز وجل فوق اللذين كفروا الى يوم القيامة , عيسى ابن مريم  وجيها في الدنيا و الاخرة ومن المقربين.
لقد خاب ظنهم باغتياهم الراعي  واي راعي , نادرا ما انجبت  كنيستنا  واحدا مثله و بشهادة كل معارفه , فظنوا باغتياهم الراعي الصالح سيكون بعدها سهل عليهم اغتيال القطيع و هم لا يعلمون ان ايمان كل فرد من القطيع لا يتزعزع قيد انملة مهما تعرض للبطش و الاضطهادات.
 اقدم تعازي  لوالدي الشهيد و اشقائه و شقيقاته و جميع ال كني بهذا المصاب الاليم . اقدم التعازي لغبطة ابينا البطريرك دلي و سيادة المطران فرج رحوا لفقدهم ابنا بارا شجاعا احد ابناء كنيستنا استشهد من اجل الرب .
تعازي الخاصة لذوي رفاق الشهيد الذين نالوا اكليل الشهادة معه بسمان و   وحيد  و   غسان   
من الرب نطلب ان يسكن شهداءنا منازله السماوية  و يلهم الجميع الصبر و السلوان بهذا المصاب االجلل.

غانم كني 
مونتريال  كندا


mikael

  • زائر
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #1 في: 15:27 05/06/2007 »
انا لاافهم كيف تبرؤن الاسلام ..الاسلام هو راس الافعى التي سيسحقها المسيح..لولا الاسلام لكنا في سلام..كل كلمات العالم وكل الكتب وكل مكتبات العالم عاجزه على وصف قذاره وبشاعه ووحشيه الاسلام فقد جاء الاسلام بالسيف على شهاده لسان نبيه البربري الارهابي محمد حين قال
(بعثت بالسيف ورزقي تحت رمحي)
والقران كله من البدايه الى النهايه ليس فيه سوى سيوف وقتال وغزو وجزيه وجنس ونساء وحيض وكل قذارات العالم..ليس فيه كلمه محبه واحده
الى متى نخدع انفسنا ايها الاخوه الكرام

انا لااتنازل عن كلامي حتى لو تم الغاء عضويتى من منتدى عنكاوا الحبيب
بل لو قطعوا راسي ويكفيني فخرا ان الحق بقافلة شهداء المسيح من اجل شهاده الحق
فلربما التقي اخي وحبيبي القديس الشهيد رغيد كني

غير متصل سيلفا سامي يوسف قاشا

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #2 في: 16:35 05/06/2007 »
الرب اختارك و اختبرك و نلت اكليل الشهادة بكل جدارة  لتكون بين ملائكته و قديسيه  لتكون لنا شفيعا و يكون لك دور اكبر بمد يد العون لكل المحتاجين  و مثال رائعا لجميع ابناء شعبنا و جميع المسيحين لتحمل ما يتعرضون من اضطهاد على يد زمرة شيطانية يتامرون بامرة الابليس و ينفذون اعماله


الله يرحمو
ويصبركم ويصبرنا

غير متصل Hannani Maya

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #3 في: 20:32 07/06/2007 »
--------------------------------------------------------------------------------
    * رسالة عزاء ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب ابنـــاء كنيسة المشرق المقدسة الأعزاء *

        بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن .. والروح القدس ... الأله الواحد ... امين .

         انـا هو القيامة ... والحق... والحياة .......... من امن بي ... وان مـات فسيحيـا

غبطة مـار عمـانوئيل الثالث دلي بطريرك بـابل على الكلدان في العالم الكلي الطوبى الجزيل الأحترام .

نيـافة مـار بولس فرج رحو رئيس اساقفة الموصل الجزيل الأحترام .

الأخ والصديق والزميل العزيز الأب الفاضل سالم كني وعـائلة ال... كني المحترمون .

 الأعزاء الأخ والصديق والقريب الأستاذ عزيز متي كني والد الشهيد البار الأب الفاضل المهندس رغيد كني واخوانه وعائلاتم الكريمة المحترمون  .

عـائلة المرحوم الشهيد البـار الشماس بسمـان يوسف الكريمة المحترمة .

عائلة المرحوم الشهيد البـار غسان بيداويد الكريمة المحترمة .

عائلة المرحوم الشهيد البـار وحيد ايشو  الكريمة المحترمون .

الأعزاء ابنـاء كرملش المحترمون .
       
الأعزاء ابناء نينوى المحترمون .


سلام من الله ورحمة ...

                                            الى شهداء المسيحية في العراق الجديد إ

                                     الشبـاب الأعزاء الأب الفاضل المهندس رغيد كني والشمـامسة

                                           بسمـان ، بسام ، وغسان ابنـاء بلاد الرافدين الأبرار .   

 
                                  * المغروسون في بيت الرب يزهرون في ديــار الهنـــا *


                                                * حـادث جلل ومصاب اليم *


انه طريق الآلام وينبوع الدموع يـا ابناء شعبنـا الأحبـاء المظلومون الذي فرض عليكم بالقوة منذ غزو واحتلال وطنكم الحبيب ، فبدل الديموقراطية والرفاهية التي وعدكم بهـا الغازي المحتل جلب لكم العنف والأرهـاب والدمـار بكل اشكاله ، ففي كل يوم جديد يسقطون شهداء جدد لينظموا الى قـافلة شهداء العراق الذين يروون بدمـائهم الزكية ارض الرافدين الطاهرة ويكتبون بهـا سفر العراق ليولد من جديد حرا مستقلا موحدا كمـا كـان على مر الزمن ، وهـا هم كوكبة من ابنـاء نينوى الجريحة ام الشهداء يسقطون شهداء برصاص عتاة الأرهـابيين القتلة الذين جـاء بهم المحتل من كل حدب وصوب ليلتحقوا بتلك القافلة الكبيرة .

فبقلوب حزينة ونفوس منكسرة وعيون بـاكية نشاطر غبطتكم والآبـاء الأساقفة والكهنة الأجلاء والأخوات الراهبـات الموقرات والأخوة الرهبـان الأعزاء والأحوة الشمـامسة الكرام وعائلات الشهداء الكريمة وابنـاء الشعب المسيحي المبـارك في العراق الجريح والمهجر الأحزان بهذا المصاب الجلل الذي هزنـــا بشدة ونزل علينـــا كالصاعقة سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقداء الغاليين الأربعة الـمـاسوف على شبـابهم وعلمهم ورتبتهم الدينية برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جنـاته بين الملائكة والأبرار والصديقين ويلهمكم ومحبيهم ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يري اي من ابناء شعبنـا اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب الدعـاء .

يقول احبـاء الشهداء الأبرار ... الأب رغيد ... الشمـاس بسمـان ... الشمـاس غزوان ... والشمـاس وحيد ...

ابونـــا رغيد ، شماس ... بسمـان ، غسان ، ووحيد يـا احبـاؤنــــا... ايهـا المسافرون عبر السحاب ، الراحلون الى مـا وراء الغمـام في السمـاء العليـا ، كيف مضيتم سريعـــا دون وداع ، ولمـا غادرتمونـــا بهذه العجالة والربيع لا زال مزهرا ، وانتم لا زلتم في عنفوانكم وعز شبـابكم ، وشجرة حيـاتكم الخضراء المثمرة في اوج  وقمة عطـائهــا ... ؟؟؟

لقد ذهبتم يـا اعزاء وتركتم في االقلوب غصة وفي النفوس لوعة وفي العراق والمهجر ضجة وحيرة ، ولكنكم رغم بعـادكم عنـا فانتم تعيشيون معنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمـائرنـا ، نذكركم عند الأصيل ، ونراكم في الفجر بسمة حلوة في شفـاه الأطفال الصغـار ، ونسمعكم نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقن وترانيم جوقـات الكنـائس في الأعياد الكبيرة  ، فناموا قريري العين في مثواكم السرمدي يـا قرة اعيننــا ولتسعد ارواحكم الطاهرة في عليـائهـا فمـا هذه الدنيـا الا دار زوال وفنـاء .

فوداعـــا يــا احبـاؤنــــا وداعــــا

الا شلت الأيدي الخبيثة التي وجهت تلك الرصاصـات الغادرة الى تلك النفوس المؤمنة الآمنة التي كانت قلوبهـــا عامرة بالأيمـان والقدسية بعد تقديمهـــا الذبيحة الألهية في مذبح الرب مساء يوم الأحد المبارك عيد الثالوث الأقدس للمؤمنين في كنيسة حي النور في الموصل الحدبـاء ،، ام الربيعين ،، التي حولهـا الأرهابيين القتلة من مدينة السلام والتـاخي ومهرجان الربيع والفرح الى مدينة  الحزن والقتل والأشباح ، وقتلتهـا ومزقت اجسادهـا الطاهرة واوقفت قلوبهـا النـابضة بـالحياة ومرح الشـباب وسرقت فرصهـا في الحيـاة وقضت على كل احلامهـا وافكارهـا وحرمت كنيسة الرب وابنـائـهـــا من خدمتهــا الألهية ، وهي في بيت الرب امنة في صباح يوم جميل من صباحات ايـام الربيع في نينوى ام الربيعين .

صدقونـا يـا احباء نحن هنـا في الغربة نفرح لأفراحكم ونحزن لأحزانكم لأنكم منـا ونحن منكم وكلنـا ابناء الوطن الواحد الموحد ، كنـا نتمنى ان نكون معكم وانتم تودعون الشهداء الأبرار الى مثواهم الأخير ليواروا الثرى في كرملش التاريخ ارض الآبـاء والأجداد الى جـانب شهداء العراق الأبرار لنشارككم الصلاة الخاصة بالكهنة الأجلاء والشمامسة الأعزاء ونعزيكم بحرارة ونخفف عنكم بعض الألم ، لأن توديع الأحباء الوداع الأخير هي لحظات عصيبة في حياة الأنسان لاسيمـــا حينمـــا يكونون شبابـــا ومن رموز المجتمع وبهذا العدد الكبير ولكننـا للأسف الشديد نعيش في الغربة المقيتة بعيدين عنكم الاف الأميال .

ان القلم يقف حائرا احيـانـا لأيجاد الكلمـات المعبرة المنـاسبة في هكذا منـاسبات كارثية لأنهـــا مـاساة كبيرة يعيش في جحيمهـــا ابنـاء شعبنــا المظلوم منذ 4 سنوات ،واأسفـاه عليك يـــا عراق مهد الحضـارات والأمجـاد .

نطلب من الرب ان يكون هذا المصاب خـاتمة احزانكم وان ينعم بالأمـان والأستقرار على وطننـا المفدى العراق ليعود الى ربوعه السلام ويعيش شعبنـا المسكين عيشة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة في التاريخ، ودمتم برعايته الألهية .

وكمـا نصلي للآب السمـاوي عز وجل ونطلب منه ان يعوض كنيستنـــا الكلدانية  المقدسة هذه الخسارة الفادحة التي منيت بهـا باستشـهـاد هذه النخبة المباركة من ابنـائهـــا البررة الأب رغيد كني ورفـاقه الشمـامسة الثلاثة  بسمـان ، غسان ، ووحيد ، لتبقى ابوابهـــا مفتوحة في وطن الآبـاء والأجداد لتمجيد اسمه تعالى رغم كل شئ  .



       شركاء احزانكم المتالمون لكم

           حناني ميــــــا والعائلة
..............................................

            فرات ميـــــا والعائلة

        هوشيار ويردينــا والعائلة

        عصمت الدهين والعائلة

         بسام الدهين والعائلة

         ميونيـــخ ـــ المـانيـــــا


                             
 
 
 

غير متصل Hannani Maya

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #4 في: 20:10 12/06/2007 »
اليوم الأحد 10 / 6 / 2007 اقيم مجلس عزاء لشهداء الأيمـان وقداس وجنـاز على نيتهم في مدينة ميونيـــخ بالمـانيـــــا

اقـام ابنـاء كرملش والجالية المسيحية مجلس عزاء لشهداء الأيمـان الأب الفاضل رغيد كني والشمامسة الكرام بسمان يوسف ، غسان بيداويد ، ووحيد ايشو في قـاعة جمعية المشرق في مدينة ميونيـــخ بالمانيـــــا ، وذلك من الساعة 11 صبـاحـا ـــ وحتى الساعة 4 مساء وغصت القاعة بـابناء شعبنــا المبارك من جميع مكونـاته ومن مختلف المدن الألمانية حيث قدم الغداء لجميع الحاضرين بعد صلاة خـاصة على نية الشهداء الأبرار اقامهــا الشماس سمير كاكوز بغيـاب كاهن الرعية الأب صبـاح بتو وشارك في الصلاة جميع الحضور ، وبعد ذلك توجه الجميع الى كنيسة مـاريــا هيلف الكلدانية حيث اقيم قداس الهي وجنـاز على نية الشهداء الأبرار من قبل الكاهن الأب صبـاح بتو راعي خورنة مـار بطرس الرسول الكلدانية في مقاطعة بـاير وساعده الكاهن الألمـاني الأب يوسف موزار ، وبهذه المناسبة نشكر جميع الذين شاركوا في مجلس العزاء والقداس الألهي والجنـاز لا سيمـا الذين تجشموا عنـاء السفر من مناطق بعيدة ، والذين قـاموا بهذا العمل من الشباب الكرمليسي .

تغمد الله عز وجل الشهداء الأبرار ابنـاء كنيسة المشرق في العراق الجريح واسكنهم فسيح جناته مع الملائكة والقديسين والصديقين والأبرار والهم عائلاتهم الكريمة ومحبيهم وجميع ابنـاء شعبنـا المسيحي المضطهد في بلاد مـا بين النهرين جميل الصبر والسلوان .

لنصلي جميعنــــا الى الباري عز جل من اجل ان يسود الأمن والأستقرار في ربوع وطننــا المفدى ، ومن اجل ان يحفظ ابنـاء شعبنـا من كل سوء ، انه سميع مجيب الدعـاء ... امين .


                                 ابو فرات

عن ابنـاء كرملش والجالية العراقية المسيحية في المـانيـــــا

               ميونيــخ ... في ... 10 / 6 / 2007


غير متصل nashwan_aziz

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1983
  • الجنس: ذكر
  • THE SNIPER القناص
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #5 في: 20:57 03/07/2007 »

رحمك الله يا ابونا رغيد حيث دخلت ملكوت السموات مع الشهداء والصديقين وانت خير من يستحق ذلك امين

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4714
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #6 في: 14:57 06/07/2007 »
                 بسم الثالوث الاقدس   الاب  و  الابن  و  الروح القدس  الاله الواحد امين
                                قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
                 
                      انا القيامة والحق والحياة              من امن بي وان مات سيحيا
        اخوتي واخواتي ان وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل ، ونحن المؤمنون نعيش 

        للحياة  الابدية  الخالدة ، ان حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن تعطي حياة جديدة 
        فحياتنا  هي في السماء  كما في قول المرنم الذي يوضح لنا بان هذه الحياة على الارض زائلة
       وفانية  وعلينا ان نستعد للحياة الخالدة ، كما في قول المرنم     
                             انا لست الى غريبا هنا                فان  السما   موطني
                             ارى الحزن  عندي هنا                فدار  العلا   موطني
                             الا انني سائح   قاصد                  ديار السما   موطني
                             فلا بد ان تنتهي غربتي               وامضي الى  موطني
       ان مكان المؤمنين هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها ، وحيت قد
       سبقك الرب ليعدلك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت اليه ، دون ان تجده ابدا
     لنفسك هنا على الارض ، لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحه
     الطاهرة .                 
                                     انت ملجائي ربي           اغفر ذنبي وارحمني   
                            اسمعوا يا اخوان       الموت المر قاساني     اغمض  عيوني
                            واخرس لساني         كاس المراة اسقاني     ربي يغفر ويرحمني
       
   عائلة ال كني صبركم الرب
   نشارككم الاحزان بمناسبة صلاة الاربعين عن روح الشهيد رغيد عزيز كني وشمامسته الثلاثة
  غسان و بسمان و  وحيد ، لقد خسرناهم جميعا ، لقد كان الاب رغيد اخا  و راعيا على شعبه
  رحمهم الرب واسكنهم ملكوته مع الشهداء والصديقين ويكون استشهادهم اخر الاحزان لعائلة
  كني ولشعبنا المسيحي المظلوم . هذا وسوف نقيم عن راحتهم قداسين الاول في شتوتكرت
  والثاني في بفورسهايم الالمانيتين يوم الاحد القادم المصادف 08 07 07 يقيمهما الاب شربيل
  جبرائيل الراهب القادم من روما   .

                      اخوكم والمشارك لكم بالاحزان
   الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة ـ شتوتكرت    ـ   المانيا

غير متصل sanaty1

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 262
  • الجنس: ذكر
  • اللة محبة . ومن يثبت في المحبة يثبت في اللة ..
    • AOL مسنجر - http://www10.0zz
    • ياهو مسنجر - http://www10.0zz0.com/2009/01/25
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #7 في: 16:17 06/07/2007 »
الئ شهداء المحبة والسلام ....
الئ شهداء يسوع المسيح .....
الئ شهداء الكنيسة الحية ....
اللة يرحمكم  .....................
صلوا وتشفعوا علينا لانكم اللان مع القديسين واللابرار ..
                       

                                    امين يارب
ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــناط في القلب والروح ...

غير متصل Hannani Maya

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: نعي الشهيد الاب رغيد كني
« رد #8 في: 18:56 06/07/2007 »
--------------------------------------------------------------------------------
                * بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن .. والروح القدس ... الأله الواحد ... امين *

               ،، انـا هو القيامة ... والحق... والحياة .......... من امن بي ... وان مـات فسيحيــا ،،


                                     الى شهداء المسيحية في العراق الجديد إ


                        الشبـاب الأعزاء الأب الفاضل المهندس رغيد كني والشمـامسة


                                بسمـان ، بسام ، وغسان ابنـاء بلاد الرافدين الأبرار .   


                           * بمنـاسبة ذكرى ،، الأربعين ،، على استشهـاهم *

 
                         * المغروسون في بيت الرب يزهرون في ديــار الهنـــا *

                                           
اربعون يومـا مرت على رحيل الأعزاء شهداء الأيمـان ابنـاء كنيسة المشرق في العراق ، ولكنهـا في حسابات الحزن والأسى هي بمثابة اربعون عـامـا بالنسبة لعائلاتهم الكريمة ومحبيهم ولكل ابنـاء الشعب المسيحي في الوطن الحبيب والمهجر لأن كل شئ يخصهم في البيت وفي الكنيسة والمجتمع ومحيط العمل يذكرهم بهم ويجدد الحزن والألم في نفوسهم المتالمة اساسا بسبب رحيلهم المـاسوي المبكر دون وداع .

لقد رحلتم ايهـا الأحبـاء وانتم في عز شبـابكم وفي قمة عطائكم ، ورحيلكم بهذه الطريقة وبهذه العجالة قد ترك في نفوس كل الذين عرفوكم عن كثب لوعة وفي قلوبهم غصة ، كم انتم  قساة ايهـا القتلة لأنكم لا ترحمون ضحـايـاكم ولا يثنيكم شبـابهم او طفولتهم او كهولتهم  او اية اعتبـارات اخرى ، تفرقون بين الوالدين واولادهـمم ، وبين الزوج وزوجته ، وبين الأخ واخيه واخته ، وبين الصديق وصديقه ، وبين الأستاذ وتلاميذه ،وكم هي شديدة مرارة الموت اغتيـالا دون ذنب .

ان القلم يعجز عن كتابة كل مـا يجول في الخـاطر بعد مرور 40 يومـا على استشهـاد هذه الكوكبة الخيرة المتميزة  بهذه الطريقة الماساوية التي هزت العالم كله وكشفت حقيقة مـا يجري للشعب المسيحي في العراق المحتل من قتل وتهجير قسري ونهب ممتلكات ابنـائه واجبارهم بالقوة لتغيير دينهم وغير ذلك لأن المصاب جلل والحـادث اليم جدا والخسارة فـادحة .
ولكن الله عز وجل قد انعم علينـا بنعمه الألهية من ايمـان وصبر وسلوان لا سيمـا وان الشهداء الأربعة اصبحوا شفعـاء لنـا في ملكوته السماوي ، وامـام هذا الواقع ليسى لنــا الا ان نرفع اكفنـا مبتهلين اليه تعالى ان يتغمد الشهداء الأبرار برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جنـاته مع الملائكة والقديسين والأبرار والصديقين لأنهم ضحوا باغلى مـا عند الأنسان ارواحهم الطاهرة من اجل ايمـانهم بالمسيح  فـاختـاروا ذات الطريق الذي اختـاره الفادي المخلص ، واخيرا نقول لشهدائنـا الأبرار نـاموا قريري العيون يـا قرة اعيننـــا في مثواكم السرمدي ولتسعد ارواحكم الطـاهرة في عليـائهـا لأنكم فزتم باكاليل الشهـادة  ، ومـا هذه الدنيـــا الا دار زوال وفنـاء .



      المجلس القومي الكلداني / فرع المـانيـــــا 


                 ميونيـــخ ـــ المـانيـــــــا


                   في 4 / 7 / 2007