المحرر موضوع: آيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة اليوم..... أَفسس ٢:٢.  (زيارة 714 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 635
    • مشاهدة الملف الشخصي
سرتم قبلا حسب حاكم سلطة الهواء الروح الذي يعمل الآن في ابناء العصيان. أَف ٢:٢.
يحضّنا الرسول بولس على بذل المزيد من الجهد، للتخلص من ممارساتنا السابقة الخاطئة، والتي كانت تتماشى مع الحياة العامة. ويشبه الامر بالهواء الذي نستنشقه في لحظات.! وهذا الهواء هو روح العالم، أي موقفهم العقلي وهو موجود في كل مكان ويحيط بنا كالهواء الحرفي. وغالبا ما يتجلّى هذا الروح في موقف [ الاستقلال والعصيان] الذي يجعل الناس يرفضون أن يملي أحد عليهم ما يجب فعله، او يأبون التنازل عن أي حق من حقوقهم. واشخاص كهؤلاء هم [ ابناء العصيان ] في عالم الشيطان. إلاّ أنّ موقف الاستقلال والعصيان ليس بالامر الجديد علينا. فمنذ ايام حواء وُلِدت روح الاستقلال، ورفض الصواب والحق الذي يمس حقوقنا، حتى وان كان صادرا من الله (تك ٣: ٥).قد يعتقد البعض ان التصرف النزيه دائما هو عقلانية. ولكنّ الرأي الشائع ليس مُرشِدا يُعتمَد عليه. على سبيل المثال، تخيل انك تعيش في مجتمع تعتبر فيه الاغلبية ممارسة الجنس مع اي كان امر مقبول، كما كانت الحال في بعض المجتمعات قديما، فهل يعني ذلك، ان هذا هم على صواب؟.(وَقَبْلَ أَنْ يَضْطَجِعَا،‏ أَحَاطَ بِٱلْبَيْتِ أَهْلُ ٱلْمَدِينَةِ،‏ أَهْلُ سَدُومَ،‏ مِنَ ٱلصَّبِيِّ إِلَى ٱلشَّيْخِ،‏ كُلُّ ٱلشَّعْبِ مُجْتَمِعِينَ.‏ ٥ وَأَخَذُوا يُنَادُونَ لُوطًا وَيَقُولُونَ لَهُ:‏ «أَيْنَ ٱلرَّجُلَانِ ٱللَّذَانِ دَخَلَا إِلَيْكَ ٱللَّيْلَةَ؟‏ أَخْرِجْهُمَا إِلَيْنَا لِكَيْ نَضْطَجِعَ مَعَهُمَا».‏ تك ١٩: ٤، ٥). ان شيوع ممارسة ما، قد يجعلها صائبة. وقد حذَّر الكتاب المقدس من الوقوع في هذا الشرك قائلا:(لا تتبع الكثيرين الى فعل الشر. خروج ٢٣: ٢).
 محبة الآب يهوه تحل في قلوب الجميع للابتعاد عن الخطأ باسم فادينا يسوع المسيح آمين.