المحرر موضوع: سئِلت طفلة في الشارع والدموع في ماقيها ، انت مسلمة ام مسيحية !؟ أجابت بصعوبة (إني جائعة) .  (زيارة 750 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edward Odisho

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 66
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سئلت طفلة في الشارع والدموع في ماقيها ، انت مسلمة ام مسيحية ؟! ، أجابت بصعوبة (إني جائعة)
للشماس ادور عوديشو
في السادس من كانون الاول ٢٠١٩

اقتباس وتعليق ساخن مع دموعي وانا انظر الى صورة المسيح
مركريت شمعون
عيد الميلاد هو فرصة للإلتقاء بالله المتجسد، عمانؤيل "الله معنا". فلا نضيع الفرصة بالإلتقاء به في وجه كل إنسان جائع وعطشان للخبز و للحبّ ومتألم بسبب الكراهية والشعور بالرفض من قِبل الآخر!.

Maria Elisha منظرها محزن والجوابها أكثر مؤلم أنني جائعة كم وكم مثلها.
يا رب افتح أيادينا وقلوبنا حتي نساعد بما نستطيع امين .

Niran George Abd الجوع والحب لا دين لهم .

Edward Odisho
إلى سيادة راعينا الجليل مار لويس ساكو الجزيل الاحترام .

كم اتمنى ان يتبنى كل مسيحي ، مهما كان مستواه المعاشي وانا معهم ،  طفل او طفلة ، (ممن لا معيل لهم) بطرق قانونية مشروعة  لتعيش او يعيش معنا ، بين اولادنا واحفادنا ، ولا اسأل ، ماهو دين والديكِ او والديكَ ، شاكرا الله الاب الرحوم على كل لحظة يشاركونا عيشنا ، بكل ما قسم الله لنا ، نحبهم ونفرحهم، وهذه الطفلة بالذات (في حال لا معيل لها ) تدخل بيتي وتشرفني . نطالب الكنيسة ان تفتح هذا المشروع الانساني ، وتعممه ، لتبدأ الاجراءآت القانونية اللازمة ، وان تؤلف لجنة من رجال يشهد لهم بالتقوى والخلق الحسن تراقب وتزور دور المتبنين ، لتقدم اطنان من الشكر والامتنان لهم ، لنفرح المسيح وكنيسته بدون كبرياء ، يا ليت ، يا ليت ، يا ليت ، لانها ستعمر كل بيت ليدخله المسيح ويدق بابهم جميعا ، ليتعشى معهم .