المحرر موضوع: هنيئا لكم القداسه  (زيارة 4265 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل SALAM_MARCOS

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 92
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هنيئا لكم القداسه
« في: 11:04 08/06/2007 »
هنيئا لكم القداسه   


 

لقد احتفلت السماء مساء يوم الأحد المصادف 03.06.2007 بقدوم الأب القديس رغيد ورفاقه ألشماسه الثلاثه فهنيئا لكي ياسماء مقدمهم

 

لقد تركتنا ورفاقك مع ألقتله الكافرين عقيمي الفكر والضمير ظنا منهم أنهم يبسطون شيئا على هذه الأرض بعملهم الشنيع طنوا انه بطلقاتهم التي قتلت الجسد انهم انتصروا وخطفوا فكرك وروحك  ا

انهم حتما طائشين لان فكرك تجسد في عقول وضمائر الملايين وروحك وروح رفاقك مازالت تحوم في سماء الوطن تزرع الأمل والقوه 

 

هنيئا لكم ايها القديسين انتم ارتقيتم سلم المجد والعزة وهم بوجوههم الصفراء الكالحة الملثمة الجبانة هرعوا بترابهم ووساختهم وقذارتهم إلى سراديب الظلام وتحت أظافرهم اثأر دماء أدميه وهم ويحتفلون على موائد الأشرار

 

هنيئا لكم وانتم ترفعون على الأكتاف وباحتفال جماهيري عظيم مطيب بالتسبيح والبخور المطيبه للروح وهم تعلون عن أجسادهم وأفكارهم ذلك التعفن  الجسدي والفكري .

 

وألان أنت أيها العراق العظيم سوف تبقى عظيم بابناءك المخلصين النبلاء النجباء وحتما سوف تبقى الثوابت الوطنية والتاريخية والاجتماعية التي كونت المجتمع العراقي عبر هذا الزمن الطويل من المعايشة المشتركة والمصير الواحد والأمل الواحد هي التي سوف تنتصر في النهاية لان العراق لايملكه إلا الذي يدعو الى العيش المشترك وحرية الإنسان ووحده العراق أرضا وشعبا .

 وإما هامش الحرية وسقف الحقوق فانه سوف يعمق ويدعم من اجل ان يدخل الجميع تحت خيمة العراق الواحد واما الفكر الأجنبي الدخيل على الثقافة العراقية فالكل مدعو الى اجتثاثه وفتح الحوار الوطني مع كل الفصائل الوطنية بالاختلاف ميولهم واتجاهاتهم تحت شعار ان العراق يتسع للجميع في ضمن دستور علماني يضمن حقوق الجميع ويحترم الدين وكذلك حكومه منتخبه في جو صحي ديمقراطي والاهم من كل هذا ان يكون الدستور والحكومة مدعومين بقانون يحمي الجميع ولا يفرق وبذلك ستكون لنا دوله وطنيه قويه للتعايش السلمي بين كل الاديان والقوميات.

 



غير متصل ابن النهرين

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 142
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هنيئا لكم القداسه
« رد #1 في: 11:47 08/06/2007 »
الايمان بالجنة والانبعاث يوم الاخرة والتحلي بالتواضع والمحبة وحب الاعداء وسمات اخرى علمنا ايانا رب المجد يسوع المسيح ,,,,لتقويم الاخلاق ولكن الارهابيون والمتخلفين عقليا جميعا من ميلشيات ارهابية تابعة للارهابي مقتدى الصدر او الارهابيين علماء او ملالي السنة المتخلفين لا ينفع معهم تلك الكلمات الحلوة ولا تعاليم الانجيل كلها وانما الذي ينفع هو تشكيل مجموعات قتالية مسلحة من ابناء شعبنا بكافة كنائسه للدفاع عن وجودهم القومي والديني في بلاد الرافدين ولكي يتم ردع كل من تسول له عصبياته وتخلفه من التفكير بالاعتداء على شعبنا ,,,يلزمنا ان نكون اقوياء وليس ضعفاء ولا احد يحميك اذا انت لم تفعل ذلك   في بلد يحكمه قانون الغاب قانون الطوائف والمحاصصات الارهابية .