المحرر موضوع: إلى أرواح الشهداء الخالدون  (زيارة 4057 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Aprem

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 270
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى أرواح شهداؤنا الخالدون الأب رغيد والشمامسه.  أكتب لأرواحكم  هذه الترنيمه الخاصه بالشهداء من صلاة الرمش ليوم الخميس :   
سلاح الروح إرتدوا شهداء الحق: ونزلوا للنضال: واجتمع الشباب والصبيان: للرؤيا الغير العاديه . أناسٌ  يَسخرون بالموت: وهم يغلبونه ويُقتلون: إنها أعجوبةٌ أعظم من الوصف .

هذا هو شأن الذين نذروا أنفسهم للمسيح وللكنيسه والإنسانيه,  سلاحهم روحي وليس مادي , فسلاح الروح لا يَغلبه سلاح الماده , فعبثآ يفكر الذين يتمسكون بالأرضيات أن يغلبوا المتمسكين بالسماويات, مهما كان سلاحهم فتاكآ .
تقول أرواح شهدائنا للقتله : ـ أنتم بسلاحكم المادي تزرعون الخوف والرعب في قلوب الناس ونحن بسلاحنا الروحي نزرع السلام والطمأنينه في قلوبهم في هذا العالم , والأمل والرجاء للعالم الأبدي. أنتم تفكرون بما هو زمني وزائل ونحن نفكر بما هو سرمدي وخالد . إذا قتلتم أجسادنا فلا تستطيعون قتل أرواحنا , هكذا علّمنا رب المجد يسوع المسيح , فنحن مطمئنين وأرواحنا مؤتمنه عنده , فلا نهاب الموت الزمني والجسدي فإعملوا ما شئتم لأننا بشهادتنا على أيديكم  ننتصر  على الموت الزمني والأبدي ونربح  الحياة الأبديه .
 نقول لكم نحن الباقين على قيد الحياة: ـ إننا كمسيحيين ـ  وارواح شهدائنا الأبرار ـ لا ندعو  لكم  بالعقاب بل نطلب من الرب أن يملأ قلوبكم بالرحمه لكي تهتدون إلى الطريق الصحيح وتكفون عن إباحة دماء الأبرياء من أبناء وطنكم الأصلاء الذين عملوا ليل نهار لبناء هذا الوطن العزيز , لأنه هكذا علمنا رئيس الحياة عندما قال لنا : لا تبغضوا أحدآ بل أحبوا أعدائكم وصلوا من أجل الذين يبغضونكم , وإعملوا كل ما هو جيد للذين يطردونكم  لتكونوا أولاد أبيكم الذي في السماوات الذي يشرق شمسه على الأبرار والأشرار , فماذا تنوون بعدٌ من أعمالكم هذه !  إنفضو ما في رؤوسكم من أحقاد وضغائن واستمعوا ألى صوت الحق ,ألقوا السلاح  من أيديكم , واسلكوا الطريق القويم , فبدلآ من أن تقتلوا الشعب وتهدمون الوطن لتتصافح أيادينا ونشمر عن سواعدنا , لنخدم الشعب ونبني الوطن .

إلى أرواح شهدائنا الأبرار الأب رغيد والإخوه الشامسه: ستقيم كنيستنا مراسيم العزاء على أرواحكم الطاهره يوم الأحد القادم 10  حزيران   2007   الساعة التاسعه صباحآ , نرجو من أبناء جاليتنا الأشوريه الكلدانيه في مدينة ولنكتون  المشاركه في هذه المراسيم ولكم جزيل الشكر ـ آميــن .

الأب : أبريم أوراها بثيو
ولنكتون ـ نيوزيلنده