980x120

المحرر موضوع: عامنا الجديد 2020  (زيارة 375 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4665
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عامنا الجديد 2020
« في: 09:59 30/12/2019 »
                       عامنا الجديـد 2020
  عامنا الجديد  أجعله يارب عامآ مباركآ  ، عامآ نقيآ نرضيك فيه ،عامآ تحل فيه بروحك ،
وتشترك به في العمل معنا ، تمسك بأيدينا، وتقود افكارنا من اول العام الى آخره حتي يكون هذا العام لك، وتستريح فيه، اجعلة عام جديد نقي، لا تسمح ان نلوثه بشئ من الخطايا اوالنجاسات ، كل عمل نعمله في هذا العام، اشترك يارب فيه بل لنصمت نحن، وتعمل انت كل شئ حتى نفرح بكل ما تعمله ونقول مع يوحنا البشير: كل شئ به كان، وبغيره لم يكن شئ مما كان .

وليكن هذا العام يارب عامآ سعيدآ، اطبع فيه بسمة علي كل وجه، وفرح في كل قلب، وانعم علي الكل بالسلام والراحة، اعط رزقآ للمعوزين، وشفاء للمرضى، وعزاء للحزانى، لسنا نسأل من اجل انفسنا فقط يارب، انما نسألك من اجل الكل . لانك خلقتهم ليتمتعوا بك، فأسعدهم اذن بك .
.
 نسالك يارب من اجل الكنيسة، ومن اجل كلمتك لتصل الى كل قلب، ونسالك من اجل بلادنا، ومن اجل السلام في العالم، ليحل ملكوتك في كل موضع،  اجعل يارب عامنا الجديد عاماً مثمرآ كله خير، املأ حياتنا فيه نشاطآ وعملا وانتاجآ،  نشكرك يارب لانك احييتنا حتى هذة اللحظة،  واهديتنا هذا العام لكي ما نباركك فيه ، فنعيش طوال حياتنا في محبتك ومحبة قريبنا ، بارسال ابنك الوحيد لافتدائنا .

 نشكرك يارب لانك خلصتنا من أعداء الانسانية دولة داعش التي هجرت اهلنا ودمرت كنائسنا وبيوتنا واثارنا وانشاء الله ينال العراقيون مايصبون اليه بعد ثورة تشرين المباركة وتحقق آمالهم في هذا العام  ، نشكرك لاقامتنا الصلوات والقداديس في نينوى بعد أن استتب فيها بعض الامان برجوع معظم اهلها اليها وكذلك اقامة قداس عيد الميلاد في مدينة الموصل الذي اقامه سيادة البطريرك مار روفائيل الاول  ساكو في كنيسة مار بولس في المجموعة وشارك فيه معظم مطارنة وآباء الكنائس الشقيقة وعدد من المؤمنين والمسوؤلين في الموصل وان يرجع مؤمنيها كما رجع معظم مؤمني سهل نينوى   ، وفرحتنا كانت بافتتاح كنيسة البشارة في حي الثقافة بجهود راعي الكنيسة الاب عمانوئيل  لتكون خطوة لرجوع اهالي الموصل المهجرين الى مدينتهم باقرب فرصة ،  ليكن عام 2020 عاما مميزا لشعبنا وللعراق والعالم  آمين  .
الشماس يوسف حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا