الارشيف > الشهداء الاربعة، الاب رغيد و رفاقه

احتفال وعرس في كنيسة مار بولس باكليل الشهادة لاعزائنا الاب رغيد ووحيد وبسمان وغسان

<< < (3/4) > >>

الشماس سلون عقراوي:

--- مقتبس من: الشماس سلون عقراوي في 16:31 11/06/2007 ---سيادة راعي ابرشية الموصل الاب الحنون المطران مار بولس فرج رحّو السامي الوقار
ابائنا المحترمين كهنة ابرشية الموصل
لقد قدمت كنيستنا المقدسة من جديد شهداء يروون ويجددون ايمان ابنائها بدمائهم التي سفكوها من اجل مخلصهم يسوع المسيح، هذه الكنيسة التي بنيت واستمرت بدماء الشهداء والقديسين واليوم تجدد هذا العهد وهذا الاستشهاد بالنفس والجسد من اجل اسم الرب يسوع، فهنيئاً للاب القديس رغيد وشمامسته الشهداء غسان وبسمان ووحيد اللذين اعطونا هذه الصحوة لايماننا وجددوا ثقتنا الكبيرة بربنا المخلص يسوع، وهم الان في احضانه يصلون من اجلنا ويطلبون من اجل السلام والاستقرار لبلدنا العراق الجريح. نطلب لذويهم الصبر والسوان ولمدينة الموصل كلها وكنيستنا.
الشماس سلوان جورج العقراوي
من كاتدرائية الشهيدة مسكنتا- الموصل

--- نهاية الإقتباس ---

Assyrian Nineveh:
ألى ذوي ألشهداء ألأربعه

ألرب معكم في محنتكم هذه ألتي آلمتنا جميعا حيث أن ألحزن وألمحنة هذه شاملة لكل ألمؤمنين وألمحبين ألخير للبشرية جمعاء.

لقد أراد ألأرهاب أسكات صوت ألحق بهذه ألفعلة ألجبانه ألتي لا تعبر عن شيء ألا عن ألخسة وألنذاله ألتي يكنها لنا جميع ألمحبين للنيل من ألمسيحيين في بلد أجدادنا ألذين علموا ألبشريه على ألنظم وألقوانين وألحضارة ولكن هيهات أن يقدروا على ذلك فهناك ألف رغيد وألف وحيد وألف بسمان وألف غسان باقون كشوكة في أعين ألإرهاب ألذي لن يرهبهم أبداً لمعرفتهم بأنهم سارون في طريق ألحق وألحياة وألسلام بعون ألرب يسوع.

جمعية نينوى ألآشوريه
في نيوزيلانده

rahebatkm:
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح و نتهلل به ...انه لفرحا عظيم بان يكون لنا شفعاء لنا في السماء
يشفعون لنا و يصلون من اجلنا ...و انه لعرس مجيد على الارض و في السماء ...

  و طوبى لمن يعرف ان يشارك الرب في دعوته لنا...!؟
 

                                                                               اخواتكم راهبات
                                                                              بنات مريم الكلدانيات
                                                                             دير الشهيدة مسكنتة
                                                                                    الموصل

light moon:
لم احضر عرسك الثاني............
كم كنتو اتمنى ان ارى عرس معلمي الشهيد الاول وانت ترسم كاهنا في روما من كثر ماكنتو اساله عن رسامته وكان يجيبني بكل محبة وتواضع....ويالها من رسامة كهنوتية ,,,,لقد  اخذتها من معلمنا الاول يسوع بان تكون الكاهن الورع والهمام ,,الكاهن الطيب والراعي الذي لم يظل خرافه ,,الاخ الصادق والحنون,,المعلم المبدع الذي لم يبخل بتعاليمه على كل من قرع باب معرفته...لكن حدثت الفاجعة لقد رحل؟؟؟؟؟؟ رحل معلمي بعدما اعطاني اشياء صغيرة بالكلام وكبيرة بالمعنى
رحل ولم احضر عرسه الثاني العرس التذكاري ,العرس الذي ابكى قلبي بكاء الثكلى على ولدها..... وكيف لا ابكي ولايعتصر قلبي عندما ارى ملابسه وحلته وحاجياته تعرض بدلا عنه اجتاحني الالم ولا يقبل مفارقتي كان حبيبي ,معلمي هو من يقدم هذه الاشياء بنفسه ...اين هو الان؟؟؟؟؟
لقد اتاك يا الهي حاملا الافخارستية حاملا دمه وشهادته....اقبله في ملكوتك كما كان يتمنى
واعذرني يا احلى من رات عيناي واحب من احبه قلبي ,,,اعذرني وسامحني باني لم اكن في عرسك,,لكن كان لي شرف وداعك عندما احتضنتني بذراعيك قبل مقتلك بدقائق بعد انتهاء القداس الالهي ,,ودعتك ويا له من وداع....
انا اعرف محبتك لي وانني فرحانة بهذه المحبة وفرحانة لان حلمك بالاستشهاد قد تحقق واعرف بانك ستصلي من اجلي ومن اجل ابناء خورنة الروح القدس ومن اجل مسيحي العراق

                              تلميذتك بالمحبة
                              ابنة الروح القدس
                             ريم عصام الجزراوي

Hannani Maya:
--------------------------------------------------------------------------------
رسالة عزاء ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب ابنـــاء كنيسة المشرق المقدسة الأعزاء

بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن .. والروح القدس ... الأله الواحد ... امين .

انـا هو القيامة ... والحق... والحياة .......... من امن بي ... وان مـات فسيحيـا

غبطة مـار عمـانوئيل الثالث دلي بطريرك بـابل على الكلدان في العالم الكلي الطوبى الجزيل الأحترام .

نيـافة مـار بولس فرج رحو رئيس اساقفة الموصل الجزيل الأحترام .

الأخ والصديق والزميل العزيز الأب الفاضل سالم كني وعـائلة ال... كني المحترمون .

 الأعزاء الأخ والصديق والقريب الأستاذ عزيز متي كني والد الشهيد البار الأب الفاضل المهندس رغيد كني واخوانه وعائلاتم الكريمة المحترمون  .

عـائلة المرحوم الشهيد البـار الشماس بسمـان يوسف الكريمة المحترمة .

عائلة المرحوم الشهيد البـار غسان بيداويد الكريمة المحترمة .

عائلة المرحوم الشهيد البـار وحيد ايشو  الكريمة المحترمون .

الأعزاء ابنـاء كرملش المحترمون .
       
الأعزاء ابناء نينوى المحترمون .


سلام من الله ورحمة ...

                     الى شهداء المسيحية في العراق الجديد إ

            الشبـاب الأعزاء الأب الفاضل المهندس رغيد كني والشمـامسة

             بسمـان ، بسام ، وغسان ابنـاء بلاد الرافدين الأبرار .   

 
             * المغروسون في بيت الرب يزهرون في ديــار الهنـــا *


                           * حـادث جلل ومصاب اليم *


انه طريق الآلام وينبوع الدموع يـا ابناء شعبنـا الأحبـاء المظلومون الذي فرض عليكم بالقوة منذ غزو واحتلال وطنكم الحبيب ، فبدل الديموقراطية والرفاهية التي وعدكم بهـا الغازي المحتل جلب لكم العنف والأرهـاب والدمـار بكل اشكاله ، ففي كل يوم جديد يسقطون شهداء جدد لينظموا الى قـافلة شهداء العراق الذين يروون بدمـائهم الزكية ارض الرافدين الطاهرة ويكتبون بهـا سفر العراق ليولد من جديد حرا مستقلا موحدا كمـا كـان على مر الزمن ، وهـا هم كوكبة من ابنـاء نينوى الجريحة ام الشهداء يسقطون شهداء برصاص عتاة الأرهـابيين القتلة الذين جـاء بهم المحتل من كل حدب وصوب ليلتحقوا بتلك القافلة الكبيرة .

فبقلوب حزينة ونفوس منكسرة وعيون بـاكية نشاطر غبطتكم والآبـاء الأساقفة والكهنة الأجلاء والأخوات الراهبـات الموقرات والأخوة الرهبـان الأعزاء والأحوة الشمـامسة الكرام وعائلات الشهداء الكريمة وابنـاء الشعب المسيحي المبـارك في العراق الجريح والمهجر الأحزان بهذا المصاب الجلل الذي هزنـــا بشدة ونزل علينـــا كالصاعقة سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقداء الغاليين الأربعة الـمـاسوف على شبـابهم وعلمهم ورتبتهم الدينية برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جنـاته بين الملائكة والأبرار والصديقين ويلهمكم ومحبيهم ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يري اي من ابناء شعبنـا اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب الدعـاء .

يقول احبـاء الشهداء الأبرار ... الأب رغيد ... الشمـاس بسمـان ... الشمـاس غزوان ... والشمـاس وحيد ...

ابونـــا رغيد ، شماس ... بسمـان ، غسان ، ووحيد يـا احبـاؤنــــا ... ايهـا المسافرون عبر السحاب ، الراحلون الى مـا وراء الغمـام في السمـاء العليـا ، كيف مضيتم سريعـــا دون وداع ، ولمـا غادرتمونـــا بهذه العجالة والربيع لا زال مزهرا ، وانتم لا زلتم في عنفوانكم وعز شبـابكم ، وشجرة حيـاتكم الخضراء المثمرة في اوج وقمة عطـائهــا ... ؟؟؟

لقد ذهبتم يـا اعزاء وتركتم في االقلوب غصة وفي النفوس لوعة وفي العراق والمهجر ضجة وحيرة ، ولكنكم رغم بعـادكم عنـا فانتم تعيشيون معنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمـائرنـا ، نذكركم عند الأصيل ، ونراكم في الفجر بسمة حلوة في شفـاه الأطفال الصغـار ، ونسمعكم نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقن وترانيم جوقـات الكنـائس في الأعياد الكبيرة  ، فناموا قريري العين في مثواكم السرمدي يـا قرة اعيننــا ولتسعد ارواحكم الطاهرة في عليـائهـا فمـا هذه الدنيـا الا دار زوال وفنـاء .

فوداعـــا يــا احبـاؤنــــا وداعــــا

الا شلت الأيدي الخبيثة التي وجهت تلك الرصاصـات الغادرة الى تلك النفوس المؤمنة الآمنة التي كانت قلوبهـــا عامرة بالأيمـان والقدسية بعد تقديمهـــا الذبيحة الألهية في مذبح الرب مساء يوم الأحد المبارك عيد الثالوث الأقدس للمؤمنين في كنيسة حي النور في الموصل الحدبـاء ،، ام الربيعين ،، التي حولهـا الأرهابيين القتلة من مدينة السلام والتـاخي ومهرجان الربيع والفرح الى مدينة  الحزن والقتل والأشباح ، وقتلتهـا ومزقت اجسادهـا الطاهرة واوقفت قلوبهـا النـابضة بـالحياة ومرح الشـباب وسرقت فرصهـا في الحيـاة وقضت على كل احلامهـا وافكارهـا وحرمت كنيسة الرب وابنـائـهـــا من خدمتهــا الألهية ، وهي في بيت الرب امنة في صباح يوم جميل من صباحات ايـام الربيع في نينوى ام الربيعين .

صدقونـا يـا احباء نحن هنـا في الغربة نفرح لأفراحكم ونحزن لأحزانكم لأنكم منـا ونحن منكم وكلنـا ابناء الوطن الواحد الموحد ، كنـا نتمنى ان نكون معكم وانتم تودعون الشهداء الأبرار الى مثواهم الأخير ليواروا الثرى في كرملش التاريخ ارض الآبـاء والأجداد الى جـانب شهداء العراق الأبرار لنشارككم الصلاة الخاصة بالكهنة الأجلاء والشمامسة الأعزاء ونعزيكم بحرارة ونخفف عنكم بعض الألم ، لأن توديع الأحباء الوداع الأخير هي لحظات عصيبة في حياة الأنسان لاسيمـــا حينمـــا يكونون شبابـــا ومن رموز المجتمع وبهذا العدد الكبير ولكننـا للأسف الشديد نعيش في الغربة المقيتة بعيدين عنكم الاف الأميال .

ان القلم يقف حائرا احيـانـا لأيجاد الكلمـات المعبرة المنـاسبة في هكذا منـاسبات كارثية لأنهـــا مـاساة كبيرة يعيش في جحيمهـــا ابنـاء شعبنــا المظلوم منذ 4 سنوات ،واأسفـاه عليك يـــا عراق مهد الحضـارات والأمجـاد .

نطلب من الرب ان يكون هذا المصاب خـاتمة احزانكم وان ينعم بالأمـان والأستقرار على وطننـا المفدى العراق ليعود الى ربوعه السلام ويعيش شعبنـا المسكين عيشة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة في التاريخ، ودمتم برعايته الألهية .

وكمـا نصلي للآب السمـاوي عز وجل ونطلب منه ان يعوض كنيستنـــا الكلدانية  المقدسة هذه الخسارة الفادحة التي منيت بهـا باستشـهـاد هذه النخبة المباركة من ابنـائهـــا البررة الأب رغيد كني ورفـاقه الشمـامسة الثلاثة  بسمـان ، غسان ، ووحيد ، لتبقى ابوابهـــا مفتوحة في وطن الآبـاء والأجداد لتمجيد اسمه تعالى رغم كل شئ  .



       شركاء احزانكم المتالمون لكم


           حناني ميــــــا والعائلة
..............................................

            فرات ميـــــا والعائلة

        هوشيار ويردينــا والعائلة

        عصمت الدهين والعائلة

         بسام الدهين والعائلة

         ميونيـــخ ـــ المـانيـــــا


                             
 

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة