المحرر موضوع: كيفية التعامل مع الطفل العصبي  (زيارة 631 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حمزه هلال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 285
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي


الطفل العصبي أو الطفل العنيد من أصعب الأطفال التي يعاني منهم الأمهات والآباء عند التعامل معهم لذا يقدم لكم مركز ملتقى الخبرات للتدريب بالرياض دورات تدريبية لتدريب كلًا منهم على كيفية التعامل معه بذكاء وفطنة، كما أن هناك بعض دورات تدريبية لهؤلاء الأطفال تؤهلهم ليكونوا أطفال عاديين، والجدير بالذكر أن هذه الدورات تتيح لهم بعض الأساليب الهامة التي تساعدهم في ذلك ومن خلال مقالنا اليوم سوف نتعرف على أساليب التعامل مع هؤلاء الأطفال بسهولة ويسر.
الطفل العنيد أو الطفل العصبي
الطفل العنيد أو الطفل العصبي لا يعاني من أي مرض معين بل بالعكس فهو يتميز بالذكاء الشديد والفطنة في التعامل مع من حوله ولكن يحب هذا الطفل عدم اتباع التعليمات التي يقوم كلًا من الآباء والأمهات بأمره باتباعها وهذا الأمر الذي يجعله عنيدًا لحد كبير لذا كان لابد من وجود دورات تدريبية في الرياض تساعد الأمهات في كيفية التعامل معه دون استخدام العنف معه أو استخدام الأساليب الخاطئة في التعامل والتي تزيد من نوبة غضبه أو عنده، وخلال السطور التالية سوف نذكر بعضًا من هذه الأساليب.
الأساليب المستخدمة في التعامل مع الطفل العنيد أو العصبي
كما ذكرنا أن هناك دورات تدريبية في الرياض توصي بالتعامل مع هؤلاء الأطفال بالذكاء والفطنة لكي يتم تحويل الطاقة السلبية التي بدخلهم إلى طاقة إيجابية يمكن الاستفادة منها لأقصى حد ممكن، لذا إذا كنت ترغب في ذلك عليك باتباع الأساليب التالية:
•   معرفة أسباب العند أو العصبية
لابد أولًا أن تتعرف على أسباب تحول الطفل إلى طفل عنيد أو عصبي وبعد ذلك تتمكن من التعامل مع هذه الأسباب ووجود حل لها لكي تتمكن من تهدئة غضب الطفل بسهولة في الكثير من حالات الغضب التي تتملكه لذا من الأفضل أن تأخذ دورات تدريبية في الرياض لمعرفة حل جميع المشاكل التي تواجه طفلك في بداية المرحلة العمرية المقبل عليها.
•   تحويل بعض الأمور للتحدي
يمكنك أيضًا أن تتعامل مع الطفل العنيد بأسلوب التحدي المرح وهذا الأسلوب يحول حالة العند عند الطفل إلى طاقة إيجابية لكسب التحدي دون أن يشعر الطفل أنه امتثال لأوامر من حوله، لذا جميع دورات تدريبية في الرياض تنصح باستخدام هذا الأسلوب من خلال إصدار قرارات على هيئة ألعاب مرحة يحبها الطفل.
•   دعوة الطفل للمساعدة
يعاني الطفل العصبي من الطاقة السلبية والتي تحوله إلى طفل عنيد لذا لابد من حرق هذه الطاقة السلبية وذلك يكون من خلال دعوة الطفل للمساعدة في بعض الأمور الحياتية التي يقدر على استيعابها وتكون مناسبة لعمره، وعند القيام بالمساعدة لابد من مدحه والثناء عليه.
•   البعد عن التهديد
من أكثر الأساليب الخاطئة التي يستخدمها الأمهات والآباء من الطفل العنيد هو استخدام التهديد عندما لا يقوم بالامتثال لأوامرهم وهذا الأسلوب يكون خاطئ تمامًا، حيث أكدت دورات تدريبية في الرياض أن أسلوب التهديد يعطى طريقة عكسية ولكن لابد من التعامل معه بحكمه أفضل، فمن الممكن أن تقوم بالحديث معه وتحريك الطاقة الإيجابية الموجودة لديه فمثلًا تقوم بإلقاء أمر عليه ولكن بطريقة محببة ووضع مكافئة بعد عمل هذا الأمر لكي يتشجع الطفل في عمل ما تريد دون التذمر منه أو التأثير على سلوكه فيما بعد.
•   التشجيع
الطفل العنيد يحتاج لتشجيع من قبل الأشخاص المتواجدين حوله، حيث يمكنك تشجيعه من خلال شراء الألعاب التي يحبها أو من خلال اللعب معه وأخذ في نزه، أو مشاركة الطفل في ألعاب النوادي، أي شيء من هذا القبيل يجعل الطفل يمتثل لأوامر من حوله دون تذمر.