الارشيف > الشهداء الاربعة، الاب رغيد و رفاقه

هنيئا لمن مات واقفا ..تحيه للشهيد الاب رغيد كنه

(1/7) > >>

ابن مسكنته:
ايها الشعب المسيحي المومن بالله والرب يسوع المسيح ...ايها الشعب المدرك عظمه شفاعه امنا العذراء...اليوم ولد لنا قديس جديد من ارض العراق ومن مدينه يونان فتهللوا ..اليوم صنع الله لنا افخارستيه الحياه ..اليوم ماتت بذره الحنطه الجيده لتاتي بثمار افضل واروع ..اليوم صنع لنا الحبيب الاب رغيد الحياه بموته ..اوليس هو ابن ذاك الاله البار يسوع الذي فدانا على الصليب ..فمن ترى ان يكون ابنه وتلميذه ...المجد ليسوع الذي قبل ابونا رغيد قديسه عنده  والعز للعراق الذي احتضن جسده الشريف الطاهر والرحمه الابديه للشاب الذي علم  العلم والتاريخ وبادبه ادب الكرام وبمحبته احتوى الاعزاء فكان رجلا يحمل كل صفات الرجوله التي يفتقدها الكثيرون منا ..صلوا ان يتعلم الكثيرون من من يعتبرون انفسم اسيادا ورؤساء ومعلمين من هذا البطل معنى المحبه التي كرسها بالفعل الحي نعم بفعل الفداء يوم قدم ذاته من اجل احبائه...سنصنع من كل كتاب كلمه ناطقه باسمك وسنقول للجميع من احبنا عليه ان يحب سيدنا الاكرم منا رغيد ..لقد خسرك شعب الموصل المسيحي اولا وبكاك وهو في بودقه الارهاب والاحتلال كما بكاك وهو في ارض الهجره والضياع...ولدت حرا وعشت حرا ومت بطلا ايها المدعوا قديس ارض يونان..الرب يرحمك يا غالينا رغيد
المهندس معن باسم عجاج

ضياء بطرس:
نعم ايها الاخوه الاكارم نحن نحتاج الرحمه التي منحها الله لاخينا وحبيبنا الشهيد الاب رغيد ..ولنعمل معا من اجل نبذ الخصومات والتوحد وان نعمل بالايكيل احدنا للاخر وعلينا الاننظر القشه في عيني اخوتنا كي نرضي روح اخينا الاب رغيد ..وكلي امل ان تهتز الكراسي  الدينيه وتنظر احتياج الشعب قبل احتياجاتها وان تهتم بالانسان قبل الاهتمام بالحجر وبالبناء ..فما قدمه لكم ماموستا سركيس من دعم كان اولا لبناء الانسان والصمود ضد العنف والارهاب ولو شعرنا للحظه بخوفا من اي من يكون فعلينا ان نتذكر الاب الشهيد رغيد  البطل فنستمد منه القوه والشجاعه وعلينا ان نراجع ذواتنا كثير قبل ان ننطق الكلمه او نعلن مشروع وعلينا ان نستعين بذوي الاختصاص لا ان نعمل بالكتاتوريه التي عهدناها ونعاملنا بها قبل بضع سنوات ...علينا ان نكون رجال كرام لنستحق ان نكون اصدقاء ورفاق الاب الشهيد رغيد ...نريدها صحوه ..من منكم يقول اني رجل حق وبالحق يسوع ساعمل على زرع المحبه في الموصل بحكمه الحيات ووداعه الخراف...صلوا جميعا من اجل شهيدنا البطل رغيد  وصلوا من اجل ان نعود الى بيوتاتنا الحلوه في الموصل
ضياء بطرس

مها سالم:
شكرا للعبارات الصادقه العمليه التي قرائتها في كل كلمات التعازي بحق شهيد المسيحيه في القرن الواحد والعشرين الاب رغيد كنه وعلينا الا ننسا الاب بولس فكلاهما زينوا شوارع العراق بدمائهم فولدت شمس الحريه للعراقين من شوارع الموصل..انا ادعوا جميع الساده المطارنه والاباء القسس وكل المؤمنين للتوحد ضد الارهاب والا ننقسم لان الانقسام يولد الخراب وكل مملكه تنقسم على ذاتها تخرب ..لنجعل من روح الاب الشهيد انطلاقه لتحقيق نشر المحبه في رحاب بلادنا التي اكل وشرب منها الارهاب وان نجعل البدايه دم الاب رغيد لنتبارك بقدسيته ...ايتها العذراء مريم ارحمي ابونا رغيد وابونا بولس وكل شهداء المسيح في ارض العراق امين
مها سالم/  المنصوره - مصر

رنا نور:
نعزي انفسنا ونعزي كل المسيحين العراقين في مدينه الموصل الحبيبه بل نعزي كل مسيحي العالم باستشهاد الشهيد البطل الاب رغيد كنه ونسال السيد المسيح ان يسكنه فسيح جناته والرحمه الابديه له ولرفاقه الشهداء
رنا نور    /  السويد

فادي عزوز:
الرحمه الابديه لك يا ابونا رغيد فقد كنت النور الذي يشع بالفرح في كل معارض الكتاب وكنت المحب والاقرب الى قلوبنا جميعا...لقد خسرك ابناء الموصل اولا من الشباب لانك انت كاهن الشباب ومن ثم خسرك كل ابناء الموصل المسيحين ..ليرحمك الله ويرعاك وليقبلك الرب يسوع بين قديسيه وتحتضنك امه العذراء بشفاعتها ..امين

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة