المحرر موضوع: قطر أمام المحاكم الأميركية بعد البريطانية بتهم دعم المنظمات الإرهابية  (زيارة 265 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 24450
    • مشاهدة الملف الشخصي
قطر أمام المحاكم الأميركية بعد البريطانية بتهم دعم المنظمات الإرهابية
صحافي أميركي يقاضي مصرف قطر الإسلامي وأفراد من أسرة آل ثاني بتهمة دعم خاطفيه في جبهة النصرة.
العرب / عنكاوا كوم

إرهاب بتمويل قطري
نيويورك – رفع مصور صحافي أميركي احتجزه عناصر تنظيم القاعدة في سوريا دعوة قضائية ضد مصرف قطر الإسلامي، بسبب تورط أفراد من أسرة آل ثاني في إدارة المصرف بدعم معتقليه من عناصر التنظيم الإرهابي.

وبدأ ماثيو شيرير، الذي احتجزه الجهاديون في سوريا كرهينة لعدة أشهر في عام 2013، “المعركة النهائية” في صياغة تجربته المؤلمة من خلال وضع مصرف قطر الإسلامي، الذي سهّل دعم عمليات المتطرفين، أمام العدالة.

وتأتي دعوة شيرير أمام المحاكم الأميركية بعد أسابيع من كشف وثائق قضائية في المحكمة البريطانية العليا أن بنك الدوحة القطري قام بتحويل مبالغ كبيرة إلى جبهة النصرة المصنفة دوليا جماعةً إرهابية.

وتم رفع دعوى تعويض ضد بنك الدوحة إلى المحكمة العليا في بريطانيا من قبل ثمانية مدعين سوريين، يعيشون حاليا في أوروبا، وقالوا إنهم عانوا من “إصابات جسدية ونفسية شديدة” على أيدي الجماعة المتشددة الممولة من قبل قطر.

ووفقا للبيانات التي صدرت عن المحكمة العليا، استخدم شقيقان سوريان بنك الدوحة القطري الذي يمتلك فرعا في لندن، لتوجيه أموال إلى جبهة النصرة، إحدى الجماعات التابعة لتنظيم القاعدة، خلال الحرب الأهلية السورية.

بينما ذكر شيرير في الدعوى القضائية أمام المحاكم الأميركية ضد مصرف قطر الإسلامي، ​​أن المتشددين المتطرفين من تنظيم القاعدة كانوا مدعومين بالتبرعات والجمعيات الخيرية التي يتم توجيهها عبر المصرف القطري، الذي تتم إدارته حسب قوانين الشريعة الإسلامية.

وقال شيرير لمجلة نيوزويك من فلوريدا حيث يعيش الآن “الأمر لا يتعلق بالمال فقط. الأمر يتعلق بوضع هذه القصة الكاملة في حياتي وراء ظهري وعدم الحديث عنها مرة أخرى”.




 

980x120