المحرر موضوع: لقاء وحوار مع الكاتب والناشط القومي الكلداني مايكل سـيـﭘـي  (زيارة 5822 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
لقاء وحوار مع الكاتب والناشط القومي الكلداني مايكل سـيـﭘـي

 اللقاء والحوار// هيثم ملوكا
 
     بين الحين والأخر نختار شخصية معروفة من أبناء شعبنا المسيحي  (رجل دين – فنان-كاتب-الخ) للتعرف عليه عن قرب وعن أفكارهِ وطموحاتهِ. لقاؤنا الجديد مع الكاتب والناشط القومي الكلداني مايكل سـيـﭘـي، الكاتب المُثير للجـدَل بين القُراء والمثقفين والمتابعيين  ، بسبب أسلوب نقدهِ لرأس الكنيسة الكلدانية( الـﭘاطـريـرك مار روفائيل لـويس ساكـو ).
وقد إلتقيتهُ في ملبورن وأجريتُ معه هذا الحوار عـبر تساؤلات كثيرة نبحثُ فـيها عـن إجابات واضحة وصريحة و للوقوف عند الأسباب التي دعـتهُ إلى إتخاذ هذا الموقف الحاد من رأس الكـنيسة التي ينتمي لها وهو أحد خُدامها،حيث خَدمَ في الكنيسة لسنوات طويلة  وكان من المدافعين عنها ،والذي يعـتز ويدافع عن حـقـوق شعب كـنيستهِ (الكلدان). ونريد من هذا اللقاء أيضاً أن يتعرف الكثير من القراء والمثقفين عن طموح مايكل سـيـﭘـي كـناشط قومي كلداني كان له دور وحضور في الموتمرين القوميين الكلدانيين ( سانديـيـﮔـو 2011  و  مشيـﮔان  2013   ).
 
س//1 ــ من هو مايكل سـيـﭘـي
   ج1/  سـبق أن ذكـرتُ في مقال أنّ الأرض لا تـنـبـتُ بشراً ، وإنما يأتي إليها الـبشر ، فعائـلتي ألـقـوشية منـذ مئات السنـين . شاءت الصدفة أن يرى ــ مايكل سـيـﭘـي ــ الـنـور في الساعة الثامنة والـنـصف من صباح عـيـد ميلاد ربنا يسوع المسيح 1949 في قـلعة كـركـوك حـيث تـرعـرعـتُ في كـنـف عائلة محافـظة تميل إلى الـدين ( والـدي ــ عـبـو سيبي ــ شماس) في فـتـرة طفولتي ، لم ألعـب في الشارع مع الأطفال لـذا لم أتعـلم حـرفا واحـدا من اللغة العـربـية ولا التركـمانية حـتى دخـولي مدرسة المأمونية الإبتـدائية / شاطرلو / كـركـوك حـين رافـقـني والـدي وسَجَـلني فـيها ، وعـنـدها تعـلمـتُ اللغة العـربـية والتركـمانية بطلاقة الأطفال .
وبعـد نجاحي من الصف الثالث الإبتـدائي تـناولـت القـربان المقـدس في كـنيسة مار يوسف الكلـدانية ثم في منـتـصف الصف الرابع ( 1958 م) إنـتـقـل سكـنـنا إلى ألـقـوش موطـن الأجـداد ، وعـنـدها بـدأت مقـدرتي باللغة التركـمانية تـتـضاءل لعـدم إستخـدامي لها حـتى نسيتها ولم يـبـقَ منها سوى العـد من واحـد إلى العـشرة مع بضعة كلمات متـفـرقة .
شكـرا لله الـذي وهـبني صوتا جـذب إنـتباه معـلمنا المدرسي الموسيقار ــ حـكـمت زيـباري ــ في مدرسة ألـقـوش الأولى الإبتـدائية للبنين ــ حـيث درسّ والـدي في طـفـولتهِ ــ فكان يـدعـوني أمام السبورة في حـصة التربـية الـفـنية وأنـشـد لعـبـد الكـريم قاسم ( عـبـد الكـريم كـل الـقـلـوب تهـواك ... ) وهـو يعـزف الأوكـورديون
. س2 ـ// كيف ومتى بدأتم في خدمة كنيسة الرب ؟
   ج2/  كانت بـداية مشاركـتي الكـنسية في عام 1959 بصوت منـفـرد في طقـوس درب الصليب ثم كـخادم صغـير في الـقـداس تـواصـلـتُ إلى خـدمة الـقـداس بصوتي الرخـيم والمتميّـز ثم الإنـضمام إلى أخـوية الجـيش المريمي حـتى تخـرجي من المرحـلة الإعـدادية ( آخـر وجـبة من طلاب الصف الخامس العـلمي ) .  تعـلـمـتُ قـراءة وكـتابة اللغة الكـلـدانية ــ مع قـليل من الترجـمة حـوالي 20% ــ حـيث غادرت إلى بغـداد لمواصلة الـدراسة في جامعة بغـداد/ كـلية التربـية ( الملغاة لاحـقاً ) / فـرع الـفـيـزياء .
لا أرغـب في الإنـتماء إلى أية جهة أو منـظمة ولكـني أشارك بنشاط في الحـقـل الـذي أرغـبهُ ، فـمثلاً : أشارك في طقـوس الكـنيسة بما تسمح لي الظروف ولكـن أرفـض ــ الرسامة الشماسية ــ لأنها في نـظـري واجـب قـد يصعـب عـليّ الإلتـزام به ... عـرضها عـلي المرحـوم الأب فـيليـب هيلاي 1968 / بغـداد ... سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم 1997 / أثـينا ... سيادة المطران جـبرائيل كـساب مرتين في سـدني وكانت حجـتي أني أرى نـفـسي لا أستحـقـها ، فكان ردّ سيادته (( تـواضعاً منه )) : مَن منا مستحـق !!! ... كما رفـضـتً إستلام شهادة (( سـفـيـر السلام العالمي )) / سـدني ، لأني لم أقـدّم أية خـدمة للسلام العالمي بـيـن الـدول أو بـين الشعـوب ، فلا أرغـب بتـكـريم لا أستحـقه.

 س3 ــ  في السنوات الأخيرة ظهرت لكم ردود ومقالات كثيرة تهاجمون بها (غبطة البطريرك مار روفائيل لويس ساكو) رأس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم وأتُهِمتَ أيضا بتجاوزكَ في كتاباتك أيضاً . مما جعلَ الكثيريين ينتقدونكم وخصوص من المثقفين والكتاب. كيف تردون على ذلك.؟
  ج3/  بـداية ، لم أكـن أعـرف شخـصا يحـمل إسم لويس ساكـو إطلاقاً ولا كاهـنا بهـذا الإسم ولا أسـقـفاً ...! إلاّ قـبل سنـوات ــ موثـقة في مقال لي ــ عـنـدما سمعـتُ المذيع ولسن يونان ومقابلته في إذاعة ( SBS ) سدني/ استراليا  مع المطران لـويس ساكو ، ولما إنـتـبهـتُ إليه ، إستغـربتُ من طروحاته وأنه لا يعـرف إسم قـوميتهِ ولا إسم لغـتهِ وهـو مطران وحامل لشهادة الـدكـتوراه . قـلتُ مع نـفـسي من هـو هـذا المطران .. ومن أين هـو .. وإبن مَن يكـون .. ومَن عـيّـنه مطرانا في الكـنيسة الكـلـدانية ؟
تـواصلتُ مع الموضوع فـكـتـبتُ عـنه ... وفي مقابلتهِ الثانية مع المذيع نـفـسه الـذي ذكــّـرهُ بمقالي وإستـفـساراتي وقال له : إن مايكـل سـيـﭘـي يسألك في المقال : ما هـو إسم لغـتـك وقـوميتك ... ؟ أجابهُ المطران بما لا يُـقـنع ، متـطـرقاً إلى التأريخ ... فإستـوقـفهُ المذيع قائلا.. أن سؤالي ليس عـن التأريخ ، مؤكـداً له مباشرة عـن سؤالي ! فأجاب أن المسألة بحاجة إلى إخـتـصاصيـيـن لـيـبحـثـوا لـنا عـن إسم لنا !!!!! 
هل يُعـقـل هـذا الجـواب أخي هـيثم ؟ أليس هـذا شيء مؤلم ومُحـزن بحـق شَعـب عـريق وأصيل ؟ ويريـدونـنا أن لا نـرد عـليه ؟ والـبـعـض الـمتملـقـين العاجـزين والفارغـين يسمون ردنا (( تهـجـماً )) كي يحـصلـوا عـلى كـلمة عـفـرم من الـﭘاطـريـرك ، وأؤكـد أن الـﭘاطـريـرك نـفسه من فِـئئـتهم ، فخـليهُم يعـتـبرون كلامي تهجـماً ..... وقـد ردّ عـليه رداً شافـياً بهـذا الشأن سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم في إفـتـتاحـية المؤتمر الكـلـداني / ديترويت 2013 . طيب فـلماذا لا يـردونَ عـليه الإنـتهازيـون ؟ هـل لكـونهِ مطراناً وأنا إنـسان بسيط ؟ يا حـيـف عـلى الـذكـور وليس الرجال .
أما التجاوز ... إذا كان تـذكـيري له بأقـواله وكـتاباته الموثـقة تجاوزاً ، فالعـتب عـليه (البطريريك) ! لماذا يكـتب وينـشر ويحاور ويسجـل صوتهُ ؟ وكما قـلـتُ في أكـثر من مقال ...
(1)  لو لم يظهـر في وسائل الإعلام ، هـل سنـكـتـب عـن الحـيطان ؟ وحـﭼـي بـيناتـنا أن أحـد المطارنة قالها له قـبل بضعة سنـوات : سـيـدنا أنت تظهـر كـثيراً في وسائل الإعلام ، فلا تستغـرب أن يكـتب عـنـك الكـثيرون .
(2)  كـررت في مقالاتي عـشرات المرات ... رجاءاً رجاءاً ، أشـروا إلى كـل خـطأ تـقـرأونه في مقالي ، فأنا سأعـتـذر لكم أولاً ، ثم أصحح الخـطأ !!!! إذن يا أخي هـيثم إسألهم : لماذا يسكـتـون ؟ أليس إدّعاؤهم نفاقا ؟.
أما إنـتـقادهم لكـتاباتي .... يا عـزيزي سأقـول : هـذا الـيـوم إللي ﭼـنـا نـريـده
أنا أنـتـظر الـنـقاد .... لـقـد جـرّب الـبـعـض ثم سكـتـوا. ليست لـديهم حجة عـن تجاوزي أو تهـجـمي  كما يسمونهُ ) فـيلجأون إلى كـتابات رخـيصة ) . فمثلاً..
(1) يوحـنا بـيـداويـذ في ملبورن غـير مطلع ولا يعـرف ماذا يقـول الـﭘاطـريـرك ولماذا ينـشر ، ولا يـبحـث هـنا وهـناك مثـلي ... فـكـتب عـني قائلاً : ( إنـك تـلـفـق قـصصا عـن الـﭘاطـريـرك ) فأجـبته بمقال قـصير جـعـلهُ يسـكـت سنيناً حـتى الـيـوم ولا يتجاسر عـلى تـكـرار ذلك :
http://www.tellskuf.com/index.php/authors/196-mi/42999-
2014-11-11-18-51-57.html
ونـظرا لأن القـراء ليست لـديهم حجة عـن تجاوزي أو تهـجـمي ( كما يسمونهُ ) فـيلجأون إلى كـتابات رخـيصة مثـلما :-
(2) كـتب فـريـد شـكـوانا عـني أنـني كاتب مأجـور ... فاجـبتهُ بسُخـرية ــ ربما أنت مطلع عـلى ذلك ــ جـعـلـتهُ يسكـت منـذ ذلك الـيـوم وإلى الآن . وهـكـذا آخـر
 (3) قال أني حاقـد عـليه فأجـبتهُ بالأسـلـوب ذاته فـسكـتْ .
أنا بإنـتـظار الـنُـقاد ... وإذا كـنـتُ مخـطئاً ، فـما أسهـل الإعـتـذار والتـصحـيح ... فالكـتاب المقـدس يقـول : الجـميع أخـطأوا وأعـوزهم مجـد الله .
ونـقـطة أخـيرة عـن كـون الـﭘاطـريـرك رأس الكـنيسة الكـلـدانية والبعـض يتـصوّرون أنهُ لا يجـوز إنـتـقادهُ .... عـزيزي : إن هـؤلاء ليسوا مطلعـين عـلى الكـتاب المقـدس !! إن مار ﭘـولس إنـتـقـد مارﭘـطرس ( خـلـيفة المسيح وهامة الرسل ) ليس خـفـية بل عـلـنا وأمام الـناس ... لأنه كان يستحـق اللـوم .... فـهـل مِن مانع أن نـنـتـقـد غـبطة الـﭘاطـريـرك ؟ 

س4 //ــ  حسب ماورد في ردك على موقفك من  غبطة البطريرك مار روفائيل لويس ساكو . وسبب ماكتبتهُ عنه في مقالاتك وردودك .هو ضعف مواقفه وتصريحاته تجاه القومية الكلدانية واللغة الكلدانية الأصيلتين، وهذا ماورد في لقاءاتهِ الموثقة كما ذكرت. وأن منتقديك هم من مؤيديهِ  وتابعيه سميتهُم بالمتملقين والعاجزين والفارغين.
السؤال هنا  .... بالتأكيد لايوجد انسان معصوم من الخطأ والبطريريك هو من البشر وقد يخطأ هنا ويصيب هناك . ومن حق اي كاتب وقلم حُر ان ينتقد بشكل بناء وهذا ماحصل فعلا  من بعض الكُتاب ،حتى ان البطريريك... وكما يعرف اغلب الكُتاب والمثقفين، عدَلَ من بعض أراءهِ وتصريحاتهِ تجاه القومية الكلدانية وخصوصا بعد العمل الكبير والجبار للنشطاء الكلدان والمثقفين في الخارج والداخل .و على سبيل المثال ،تأسيس الرابطة الكلدانية وأمور أُخرى تعزز  الوجود القومي الكلداني بغض النظر عن السلبيات التي رافقتها. الا تعتقدون ان النقد البناء وبأسلوب بعيد عن التجريح .....واستخدام مصطلحات مقبولة وغير جارحة ...هي افضل بكثير، وأكثر قبولا  لمسامع البطريرك وبين القراء والمتابعين ..و قد يكون هذا  السبب أيضاً الذي جعل بعض الكتاب يردون عليكم بقسوة؟؟
  ج4/   إسمح لي بشيء وهـو ــ عـلـتي ومشكـلـتي ــ هي أني أبحـث وأحـفـر أنـفاقاً لإستخـراج اللآلىء المخـفـية فأكـتـشف أموراً يجهَـلها الكـثيرون الـدائرون في فـلك البطريرك لويس ساكو . هـذا عـدا أن شعـبنا ورثّ الطاعة العـمياء لـرجـل الـدين بكـل معـنى الكـلمة ... إن كلامي هـذا جاء عـن خـبرة ومسح ميـداني ، ويمكـنـك أنت أن تجـرّب !! .
مثال : سألـتُ مثـقـفـين رجالاً ونساءاً : هـل تـقـبـلـون بكـذا وكـذا ؟؟ قالـوا : مستحـيل ، هـذا غـير ممكـن ، كـيـف وأنت شماس تـقـول ذلك ؟؟؟؟؟ قـلـتُ لهم : ما رأيكم إذا البطريرك لويس ساكو قال ذلك أو عـمل كـذلك ؟؟ .... كانَ جـوابهم المخـزي بعـبـودية واضحة : (( أن البطريرك يعـرف شغـله )) !! إذن ، إذا دعـوتُ صديقي المسلم أن يقـرأ سورة من قـرآنه في قـداسـنا الإلهي ، ستـنهال عـليّ المسبات والإنـتـقادات ... ولكـن إذا البطريرك ... عـمل ذلك ، فـهـو يعـرف شغـله ... فـهـل تـتـرجى خـيرا من هـكـذا ناس مثـقـفـين ( فارغـين ) يا أخي هـيثم ؟ . طبعا سـبق أن ذكـرتُ في مقالي عـشرات الأمثلة من هـذا الـنـوع .
الكـتاب المقـدس نبراسـنا ودلـيلـنا ... هـو الـذي يُؤكـد أن الجـميع أخـطأوا وأعـوزهم مجـد الله ، فلا عـصمة لأحـد مخـلـوق أياً كان ، إلاّ المسيح والمسيح وحـده لا غـيـر .
إن أولـيات التعـليم المسيحي إستـقـيناها في مرحـلة التهـيئة لـتـناول القـربان المقـدس للمرة الأولى ، ومِن أسُسِها الـبارزة (( الإعـتـراف بالخـطايا )) فـنستحـق تـناول جـسـد المسيح .
أقـول : لـو ــ شاء الـقـدر ــ  أن يعـترف البطريرك لويس ساكو.. يوماً بخـطئهِ ( في أي حـقـل كان من تـصريحاتهِ أو كـتاباتهِ ) فإن 90% من الإنـتـقادات الموجهة له ستـنـتـفي الحاجة إليها إحـتـراماً لـتـواضعهِ ، بل ستـتحـوّل إلى دعـم وإسناد لهُ ، ولكـن يا أخي هـيثم ، إن البطريرك لويس روفائيل ساكو ، التي هاجـرت عائلته من تـركـيا إلى إصطبلاني / شمال العـراق ، ليس متواضعا ولا يقـبل الإعـتـراف بالخـطأ .
وإذا قال أحـد أن رجلاً بهـكـذا منـصب رفـيع ليس وارداً ولا منـطـقـياً أن يُـقـدِم عـلى خـطـوة كـهـذه ! فـردّنا عـليه جاهـز :
(1) إن الـبشير يوحـنا يقـول : إنْ إعـتـرفـنا بخـطايانا فـهـو عادل وأمين حـتى يغـفـر لـنا خـطايانا ويطهّـرنا من كـل إثم .
(2) الـﭘاﭘا فـرانسيس نـفـسه إعـتـرف بخـطاياه أمام كاهـن أصغـر منه عـمرا ودرجة !! .
فـما المانع من أن يعـتـرف بأخـطائه وأمام الجـميع ؟ فـيـكـبـر في عـيـونـنا .
طيب ، أما عـدوله لاحـقاً عـن مواقـفه الخاطئة السابقة ، فـيا أخي هـيثم ، كـلما تـفاءلـنا قـليلاً بما ذكـرته عـن ( عـدوله ) فإنه يفاجـئـنا بتـناقـضه مرة أخـرى ونـقـول : رجـعـت حـليمة إلى عادتها الـقـديمة .... مثال : الرابطة ليست من بُـناة أفـكاره ، ولكـنه أسسها عـلى إعـتـبارها نابعة من قـريحـته ، فـقـلـنا آمنا بالله .. ولكـن حـين شاهـدنا واقعها فإنه يـناقـض دستـورها تـناقـضاً فـضيعاً ، وقـد كـتـبت سلسلة من المقالات بشأنها وكـلها موثـقة ولم يحـرّك ساكـناً .... أتـدري أين المشكـلة ؟ يا أخي : إن المشكـلة الرئيسية ذكـرتها في مقالي بعـد خـبرتي في الحـياة العـسكـرية كـجـنـدي ، والوظيفـية كـمدرس ، وفي الكـنيسة كما يراني الكـثيرون ، وهي أن (( القائـد الشرقي )) يرفـض المقـتـرحات والأفـكار النابعة من غـيره  ، كي لا يستـلم غـيـره نـوط الشجاعة !! . يا حـيـف عـلى عـقـول العـصافـيـر . أما ردود الـبعـض عـليّ بقـسـوة ، فـيا أهلا ويا مرحـبا وأنا جاهـز 24/7 .... قـلـتُ أن الكـثيرين لا يـبحـثـون مثـلي . فـفي مقال ، ذكـرتُ فـيه أحـد أقـوال البطريرك ــ اللامعـقـولة لـدى أحـد مؤيـديهِ في سان ديـيـﮔـو ولم يصدّقـني ــ وكأني ألـفـق تلـفـيقاً ! فإستـغـرب وأرادَ أن يحـرجـني ويمتحـنـني فـسألـني : هـل يمكـن أن تـذكـر متى وأين قال البطريرك هـذا الكلام ؟
فأجـبته : إذا أجـبتُ عـلى أسئـلتـك بالـدليل والبرهان ، ماذا ستـفـعـل ؟ .. وهـل ستـزداد ثـقـتـك بي مستـقـبلاً ؟ .... إنّ هـذا الشخـص الموقـر ، لم يـرد عـلى تساؤلاتي.
أما عـن إستخـدامي كـلمات جارحة .... فـمعـذرة ، أنا لم أقـل يوماً :
بطريرك نـص ونـص ... فـلـيتا ... عاصي ... متمرّد ... إنـقـلع ... كـل مَن إيـدو  إلـو ... عـبّي بالخـرج ( خان ) ... الجـماعة الفلانية ليسوا خـوش ناس ... ولم أرفع أصبع التأيـيـد لجهة تكـره الكـلـدان ... .................. هـل تـريـد المزيـد ؟

س5//  كونك ناشط قومي كلداني وكاتب لمقالات عديدة  ومشارك في مؤتمرين   قوميين كلدانيين في ساندييغو عام 2011م ومشيغان عام 2013م 
كيف تنظرون  من وجهة نظركم تحرك الكلدان كحـزب او تنظيمات او نشطاء (كافراد) في العمل القومي لتوحيد الصفوف وتشكيل حزب او تجمع قومي كلداني يفرض وجوده وشعبيتهِ على الارض، ليكون ممثلا قويا للكلدان في كل المحافل في الخارج والداخل  ويكون اعضاءه من النشطاء القوميين والسياسين من الكلدان .وهل من الممكن ان تكون الرابطة الكلدانية في هذه المرحلة، الممثل القوي للكلدان ولم صفوفهِ، اذا حصل ان استقلتْ عن الكنيسة في تبني دستورها وفي اتخاذ قراراتها واجراء انتخابات جديدة لقيادتها بأشراف  الكنيسة ودعمها لها.
 
ج5// لمحة :  سـبـق أن كـتـبـتُ في مقال ، أنـنا لسنا نطمح إلى بناء سـور بابل ولا نينوى ولا إحـياء نـبـوخـذنـصّـر من الـقـبـر ، وإنما نعـتـز بـقـوميتـنا وتـراثـنا .
أخي الموقـر هـيثم .. جـواباً عـلى أسـئـلـتك الـقـيّـمة أقـول :
أولاً :
شاء الـقـدر في يوم ما قـبل سبع سـنـوات ! أنْ كان لـدى الكـلـدان ثلاثة تـنـظيمات سياسية إن لم أقـل أربعة بعـضها عـلى الأوراق (( لـن أتهـمها ولا أظـلمها ولا أقـول كانـت نيّاتها سـيـئة ... أبـداً )) ولا أستـرسل بالتكـلم عـنها كـثيرا سـوى الـقـليل .
(1) الـبعـض مسجّـل ومسـنـود من قـوى محـلية وطنية ! يتحـرك ضمن إطارها ، وكـمحـصلة فإنه يعـمل لصالحها فـتعـوّضه عـلى أتعابهِ ، وبحـكم الظروف لا يمكـنهُ التحـرر منها إطلاقاً والـيـوم نراه خاملاً أو إسماً فـقـط ! وهـذه ــ الـقـوى المحـلية ــ هي أصلاً مسنـودة من قـوى لا محـلـية ! ولا أعـلـق عـليها سـوى ما قاله يوماً المطران شـلـيـمون وردوني : ــ لا نـريـد أن نـكـون جـزءاً من الجـزء ــ بعـكس تـصريح البطريرك لـويس ساكو 100%  إذ يرى ضماناً أكـثر لـنا ضمن الجـزء ، موثـق بالـﭬـيـديـو .. شـتحـطـلها حـتى تـطـيب ؟.
(2) الـبعـض يـتعامل عـلـناً مع رجـل الـدين الـقـريـب منه والمهـيمـن جغـرافـياً في دائـرته ، والمسانـدة بـينهما متـبادلة ، وظاهـرياً لا تـوجـد خـسارة ، وفي ذات الـوقـت يتمنى مصافحة الـبعـيـد أملاً بمصلحة ذاتية ، والـيـوم نراه خاملاً أيضاً إن لم نـقـل تـلاشى .
(3) الـبعـض الآخـر تعـداده بعـدد أصابع الـيـد الـواحـدة يرتبط بعـناصر مصلحـية في الـوطن يهـدف إلى تحـقـيق مصالح شخـصية 100% تبخـر وتـفـكـكـت جـزيئاته فـلا وجـود له كـتـنـظيم إطلاقاً .
وفي وقـتها ، رُفِعَـت شعارات رنانة ودارت مناقـشات ودراسات وتخـطيـطات وكـتابنا وكـتابكم ، والمحـصلة : لم يتـفـقـوا فـتـبعـثـروا . عـلماً أن البعـض منهم رفـض مشاركة (( الـنـشطاء المستـقـلـين )) معهم لأن ولاء المستـقـلـين هـو للكـلـدان فـقـط ولا يـبحـثـون عـن مصلحة ذاتية ولا نـوط شجاعة .
(4)  أما الرابع ــ إنْ وُجـدَ ــ فأنا أرثي عـلى حالهِ ، أشـبّههُ بطريح الـفـراش لا يقـوى عـلى رفع يـده لـيَـردّ السلام ، وجـوده أو عـدم وجـوده لا يعـني شيئاً إطلاقاً ــ لا بـيها ولا عـليها ــ يـبحـث عـمّا يسـدّ رمقه والحـمد لله فإنه يَحصُلُ عليه.
وأرجـو أن تسمح لي بإضافة : قـبل مؤتمر رابطة البطريرك لويس ساكو. كـنـتُ قـد إقـتـرحـت تأسيس تجـمّع أو حـزب أو تـنـظيم كـلـداني موحـد يحـوي كـل تـنـظيماتـنا الكـلـدانية ، لكـنه لم يلـتـفـت إليه لأنه لم يكـن نابعاً منه ، فإذا ظهـر إلى الـوجـود لـن يكـون الفـخـر له . وسـبق أن كان البعـض قـد إقـتـرح عـليه تأسيس تجـمّع ( أو رابطة ) بالإضافة إلى ما تمخـض عـنه المؤتمرَين الكـلـدانيـيـن من أفـكار وإقـتـراحات ... والبطريرك لا يعـتـرف بأن كـل ذلك كان محـفـزاً له لتأسيس تـنـظيمه السياسي ( رابطـته ) .
فـبعـد كـل هـذا ، هـل تـتـرجى خـيرا يا أخي هـيثم ؟ وتسأل عـن تـوحـيـد أو تـشكـيل حـزب أو تجـمّع كـلـداني ؟ أخـتـصرها لك : إن القائـد الشرقي يعـرف نـفـسه !! يريـد أن يكـون وحـيداً مهـيمناً في الساحة فـيعـمل جاهـداً عـلى إزاحة كل نـزيه .
ثانياً :
إضاءة : في المسألة الـقـومية ، هـناك فـرق بـيـن الكـلـدان والآثـوريـين في تـركـيـبة علاقـتهم برجـل الكـنيسة . إن رجـل الكـنيسة الآثـورية يـرغـب ! ويُـسايـر المشاعـر الـقـومية لشعـبهِ الآثـوري ، أما عـنـد الكـلـدان فالمعادلة معاكـسة الإتجاه ، فالشعـب الكـلـداني يُسايـر رجـل الـدين بطاعة عـمياء موروثة عـلى أصعـدة عـديـدة . الشعـب الكـلـداني مع الأقـوى آنـياً ، وتجـربة سان ديـيـﮔـو خـير مثال .
أما الرابطة وما أدراك ما الـرابطة ! وهـل تـصلح أن تكـون ممثل الكـلـدان ؟
إنّ تعابـيـرَ كهـذه (( ممثـل قـوي للكـلـدان ... مستـقـل عـن الكـنيسة ... بمباركة الكـنيسة ... إنـتخابات بإشراف الـنـشطاء )) ... لا وجـود لها في قاموس رجـل الـدين في الكـنيسة الكـلـدانية ، ولا عـنـد مَن يتـظاهـر بصوته العالي بأنه يعـمل من أجـل الكـلـدان ولا عـنـد أعـضاء الرابطة المزكــّـين أصلاً من الـبطريرك ..... . نـقـول في العامية ــ تـريـد أو ، ما تـريـد ، هـذا الموجـود ــ ...
      عـزيزي :  حـين يـوصي البطريرك مطارنـته بتـبـنّـيها ، ولا يمكـن لأعـضائها الـتـصرّف إلاّ بإستـشارتهم ، ومكـتـوب في دستـورها ( إذا حـلـت الرابطة وألغـيت فإن ممتـلكاتها وأرصدتها تـرجع إلى الكـنيسة ) ،هـل يعـني لك ذلك أنها مستـقـلة عـن الكـنيسة ؟
ثم أنا من جانبي ومـبـدئياً لا يهـمني إنـتماء الكـلـداني من مـذهـب مسيحي آخـر إليها ،ولكـن حـينما البطريرك يعَـبّـر عـن موقـف سـلـبي تجاهه ، كـيـف يقـبله في رابطـته ( بغـداد ) ؟
وكـيـف يقـبل في عـضويتها فـخـرياً ، رجـل دين آثـوري يصرح ( بالـﭬــيـدـيـو ) بأنه لـن يتحـد مع الكـلـدان حـتى مجيء المسيح ثانية ؟ وتـتـبرّع الرابطة له بألـف دولار من ميزانيتها ؟ .
وفي دستـورها مكـتـوب أن لا يقـبل أي سياسي فـيها ، فـكـيـف فـيها سياسيون ؟
لا يغـرنـك الكـلـداني الـمهـنـدم والمتـظاهـر بالـثـقافة يا أخي هـيثم ، إنه يتجـنـب العـمل بعـيـداً عـن رجـل الـدين خـوفاً من أنْ يخـسر ( كـلمة عـفـرم ، المقـعـد الأمامي في إحـتـفال كـنسي ، تـرقـية ، صورة فـوتوغـرافـية ، مايكـروفـون ، مرافـقة السـيـد الـقائـد ... ) فـتـراه عـبـداً تابعاً خانعاً ، لا يـبحـث عـن معـنى المسيح الحـق الـذي قال : إن عـرفـتم الحـق فالحـق يحـرّركم .... فـكـيـف تـريـده مستـقلاً في قـراراتها و تـبَـنّي دستـورها ؟ .... وعـليه ، لا خـيار للكـلـدان كي أقـول أن الرابطة تـلـبّي طـموحهم أو ــ لا تـلـبّي ــ طالما ليسو أحـراراً في طموحـهم لأنهم تابعـون .
ثالثاً وأخـيراً :
إذا سألـتـني عـن الـبـديل أقـول : إذا وصلـنا إلى نـظام حـكـومي عـلماني عـراقي ، ستـنـتـفي الحاجة إلى هـكـذا تـنـظيم يجـمعـنا ، بمعـناه المألـوف في مجـتمعـنا العـراقي .. مسيحي أو غـير مسيحي ، وسيكـون الشعـب حُـراً كما في (( الـدول الـغـربـية الـديمقـراطية ــ أستراليا نموذجاً )) حـيث كـل شـريحة قـومية تخـضع لـقانـون الـدولة بـدون تميـيـز ولا تحـيّـز ، سـواءاً عـلى مستـوى تأسيس جـمعـية إجـتماعـية أو حـزب موالي للـدولة يهـدف إلى بناء الـوطن ، لا غـير .... أما حالياً خـلـينا كـلـداناً معـروفـين تأريخـياً مع قـوميات الشعـب العـراقي ، العـرب والأكـراد والأرمن وغـيرهم إنْ وُجـدوا .... ولا أحـد يمكـنه نـكـران وجـودنا .
للإستـمتاع وفائـدة الكـلـداني ، إقـرأ
: http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,102110.0.html
س6// كيف ترى وضع شعبنا المسيحي بكل قومياتهِ في الداخل والخارج   وفي  ظل الظروف الصعبة التي يمربهاالعراق والتواصل والدعم من ابناء شعبنا في الخارج لأ خوتهِم وللحفاظ على أرثهِم التأريخي في العراق؟
ج6/   مثـلما يقـولـون : إن أكـثـرهم للحـق كارهـون ، ونحـن نـقـول أن الصراحة مؤلمة وإخـفاء الحـقـيقة ظلمٌ .
تـقـول المصادر ــ وهـذه حـقـيقة ــ أن 95% من الشعـب العـراقي قـبل 1400 ىسنة كان مسيحـياً وغالـبـيته كـلـدانيـيـن ، فالآن نسأل : هـل تبخـر ذلك الشعـب أم شُـوّهـت هـويته ؟ إن الجـواب سهـل ولكـنه سـيُخـرجـنا عـن موضوعـنا ، فـدعـنا نـتـواصل مع سؤالك وحالة شعـبنا المسيحي الـيـوم :
في الـداخـل : إذا إستـمر الخـط الـبـياني للنهج السياسي بالإمتـداد عـلى خارطة الـوطن كما نـراه حالـياُ فإنه لا يـبشر بالخـير ، وقـد أشار الكـثيرون إلى ذلك ومن بـينهم البطريرك لـويس ساكـو ( عـن تـفـريغ الشرق الأوسط من مسيحـيـيه ) . إن هـذا الإنـطباع موجـود لـدى أبناء شعـبنا ، إنه خـميرة محـفـوظة في أذهانهم يتـوقـون تـرجـمته إلى واقع في مستـقـبل قادم لا محـدود ولا معـروف . قـبل سنين سالـتُ أحـدهم وهـو من سكان منـطقة شـبه آمنة في الـوطـن : ما هي إستعـداداتكم لمواجهة ظروفكم الصعـبة وأنـتم تسكـنون في مكان افـضل من غـيـركم ؟ قال : كـل واحـد يحـتـفـظ بجـواز سـفـره في جـيـبه !! إستعـداداً لأي ظرف طارىء !! .
في الخارج : إن جـيـلـنا ، وأبنائنا لا نـزال بخـير إلى يومنا هـذا ، ولكـن بفـضل الحـرية المتـوفـرة والـثـقافة المتجـددة وتكـنـولـوجـيا الـتـواصل الإجـتماعي المتيسّـرة ، فإن التغـيّـر قادم بعـد الجـيل الثالث والرابع شـئـنا أم أبَـيـنا ، وستـبقى الآثار ( لغة وتـقاليـد وعادات ... )
س7// ــ تعرفـون ان وطننا العراق يمر في مرحلة من التخبط في كل مفاصل الدولة والضياع السياسي ، والشارع العراقي مُلتهب الى درجة الأنفجار وخصوصا في الفترة الأخيرة وهناك سيناريوهات عديدة توقع الكثيرون من حدوثها لاسامح الله .مثل الأقتتال الداخلي بين الموالين لبعض الأحزاب وبين الشعب ومعهم العشائر او فيما بين الأحزاب المتصارعة .والسيناريو الأخر تدخل الأمم المتحدة ومجلس الأمن لحقن الدماء والأقتتال . ماهو توقعكم في ظل رفض الأحزاب الحاكمة قبول مرشح الشارع العراقي المنتفض لرئاسة الوزراء في الحكومة.؟
   ج7/  إسمح لي بمقـدمة : سألـتـني إبنـتي يوماً (( بمَن أثـق (( ؟ قـلـتُ لها : بمَن يصدّ الرصاصة عـنـكِ بصدره ! فـقالـت : وهـل يوجـد هـكـذا شخـص ؟ قـلـتُ لها : وهـل تـشـكّـين بـوالـدكِ ؟ ... فإبتـسمت .
لـو تـكـلمنا عـن المسيح كإنسان ( وليس كإله وخـطة الخلاص ) سنـقـول صُـلِـبَ لأنه لم يكـن يمتلك جـيشاً عسكـرياً ولا أسلحة نارية فـتاكة يـدافع بها عـن نـفـسه ، وإذا أحـد قال ــ أن للمسيح جـيش من الملائكة ــ سنسأله ونـقـول : نعـم ولكـن لماذا لم يستـنجـد بها ؟ كما لم يكـن لـديه فـدائيـون يُـرهِـبـون أعـداءه من أجـله ... وبالمقابل كانت هـناك سلطة المحـتل الروماني الـذي لا يكـتـرث بالمسيح ، بالإضافة إلى الشعـب اليهـودي المنافـق الـذي غـدر بالمسيح بـين ليلة وضحاها ، حـتى تلاميـذه تـركـوه وهـربـوا ، وهامة الرسـل مار ﭘـطرس نكـره ... فـمثـلما هـناك تـضحـية ووفاء عـنـد الـبعـض ، تجـد عـنـد آخـرين الغـدر والخـيانة والأمثـلة التأريخـية كـثيرة ..... بـروتس غـدر بصديقه الحـميم قـيصر ، الصحابة والخـلـفاء الـراشـدون حـدّث ولا حـرج ، غـدروا فـيما بـينهم .... وفي سـنينـنا الحالية تـرى قادة روحانيـيـن والصلـيـب عـلى صدورهم غـدروا بأنماط متباينة حـين وعـدوا ونـكـثـوا العـهـد ــ مو ثِـقة ــ !.. وحـتى العامّة لا ثـقة فـيهـم وكـمثال ( لا للحـصر ) حالة سان ديـيـﮔـو رغـم ملابساتها القابلة للإنـتـقاد ، بالإضافة إلى أمثـلة الغـدر من خـبرات الحـياة لكـل واحـد منا .
إن كـل ذلك يقـودنا إلى الإنـدهاش من الـبُـنية الـنـفـسية الغامضة للإنسان ذاته والمنحازة إلى الأقـوى آنياً ! والتي تـوحي بأن لا ثـقة فـيه ( إلاّ بمقـدار محـدود ) ... وعـليه نستـنـتج أن الغـلبة تكـون دائماً لعـنصر الـقـوة في جـميع الأزمنة والأمكـنة .
والآن دعـنا نـضيف : الحـزبـيـون المتـسلطون في العـراق يستخـدمون الـقـوة التي بأيـديهم للـوصول إلى رغـباتهم الغـير محـدودة ولا شرعـية ، عـلى حساب الحـقـوق الشرعـية لعامة الشعـب الـذي نـفـد صبره من جـرّاء الجـوع والـبـطالة والمرض وفـقـدان الخـدمات الـبسيطة للحـياة . فـهـل من مُـنـقِـذ ؟
إن أهـل السياسة وصفـوا أنـفـسهم بالفاسـدين حـين قالـوا ( السياسة مفـسِـدة لكـل شيء ) بل وبكـل صلافة قالـوا : لا يوجـد صديق دائم ولا عـدوّ دائم ، بل المصالح هي التي تـتحـكـم في العلاقات بـين الشعـوب .
الحـكـومة الحـزبـية موالية لخارج الـوطن ومستمرة في فـرض إرادتها بالـقـوة . أما الشعـب العـراقي غاضب الـيـوم ومنـتـفـض يطالب بحـقـوقه الشرعـية لأنه لم يعـد يتحـمّل حالة اليأس حـتى صار لا يـبالي بالموت بـدليل تـزايـد أعـداد الشهـداء والجـرحى والمعـوقـين بالإضافة إلى المخـتـطـفـين .
عـلميا : يقـول نـيـوتن في قانـونه الفـيزيائي الأول (( لا بـد من قـوة خارجـية لـتغـيـيـر الحالة )) .... وقـد ثـبت عـنـدنا صحة هـذا المبـدأ حـين كـنا نـقـول أن الـنـظام السابق في العـراق لا يمكـن تغـيـيـره من الـداخـل ما لم تـتـدخـل قـوى خارجـية ، وهـكـذا كان .
وإجابة لسـؤالك عـن الـقـوى الخارجـية المذكـورة أقـول : هـل بقي شرف وضمير عـنـدها بما يكـفـيها لتـتحـمس وتـنـقِـذ الشعـوب المظلـومة ؟ وهـل لـديها مصلحة في حـقـن الـدماء لكي تـتـدخـل لإنهاء الإقـتـتال القائم في العـراق ؟ إسمع كلام سيادة المطران نـيقاديموس وهـو يسأل يسأل في الـدقـيقة 0:46 : (هـل يوجـد شـرف في هـذا العالم ) ؟
https://www.youtube.com/watch?v=uki3OA4jaWQ&t=49s
أما عـن تـوقعاتي في ظل رفـض الأحـزاب الحاكمة قـبول مرشح الشارع العـراقي المنـتـفـض لرئاسة الوزراء في الحكـومة ، أقـول : أن الطرفـين يـوَتـران الحِـراك بالسحـب بإتجاهـين متعاكسين ، ولا شك بأن الأقـوى سينـتـصر ، ولكـنـنا خائـفـون من إحـتمالـية إنـتـصار شعـبنا وسـقـوطه إلى الخـلـف من شـدة السحـب ! . ــ
 
كلمة تحب ان تقولها في ختام لقاؤنا . وأيضاً الى ابناء شعبنا المسيحي بكل قومياتهِ   (خاصة) والى ابناء شعبنا العراقي (عامة) في في هذهِ المرحلة الصعبة التي يمر بها الوطن.
    بعـد أن تعـلـّـمنا القـراءة والكـتابة ، لم نعـد بحاجة إلى مَن يُـعَـلـّـمنا الهـجاء ... لـقـد منحـنا الله العـقـلَ كي نـفـكــّـر كـيـف نـرضيه ، لا أن نـرضي الناس ... من الكـياسة والآداب العامة أن نحـتـرم مـدير مدرستـنا ، رئيس قـومنا ، مخـتار محـلـتـنا ، كاهـن كـنيستـنا ، ولكـن لا وألـف لا ، لـن نسمح له أن يستعـبـدنا ... حـين نحـب سيارتـنا (( لـن نـهمل عـطلاتها )) بل نعالجها ونغـسـلها ونعـطرها كي تخـدمنا ونـفـتخـر بها وإلاّ إما نبـيعها عـلى علاتها أو نضعها في ساحات السيارات المستهـلكة للإستـفادة من بعـض أجـزائها ، فهـكـذا نـتعامل مع رؤسائـنا . كـلـكـلـدانيـيـن ، نحـن أصدقاء الجـميع ، لا تـفـيـدنا التـكـتـلات بجـميع ألـوانها ... كممسيحـيـيـن وعـراقـيـيـن نعـمل من أجـل إستـمرار الحـياة وبناء الـوطن .
في الختام أُقدم شكري لك وبالتأكيد في لقاؤنا هذا. عرَفنا القُراء عن قُرب. من هو مايكل سـيـﭘـي ،الذي عَبرَ بكل صراحة عن رأيه الخاص وقناعاتهِ الشخصية عن كل الأسئلة التي وجهتْ اليهِ . نتمنى لكم التوفيق في خدمة الكنيسة وتقوية الآواصر بين خُدام الهيكل والمؤمنين ، وفي عملكم ونشاطكم القومي مع اخوتكم الكلدان  ومع كل أبناء شعبنا. وأن شاءالله سيكون لنا لقاء آخر ومع شخصية أُخرى بإذن الله.

تم اللقاء في ملبورن/استراليا.
متابعة الصور في الاسفل
عناوين الصور  من الأاعلى الى الأسفل
1-المؤتمر الـقـومي الكـلـداني العام في مشـيـﮔان 2013م
2-اللقاء والحوار في ملبورن بين الكاتبين هيثم ملوكا ومايكل سيبي 2020م
3-صورة تـناول الأول في عام 1957 / كـركـوك
4-صورة بالأعلام الكلـدانية  في    2  آب  2014    / مركـز سـدني ... الأُستاذ مايكل سيبي مع (زوجتهِ وأخـتها وأبنتهِ) .. في تـظاهـرة إسناداُ لشعـبنا المضطهـد في الوطن العـراق
5-صورة مع المطران أميل نوناو الشمامسة 2017 عـيـد الشمامسة / كـنيسة مار توما / سـدني
6-  مع المطران سـرهـد جمو في تـشرين الأول 2018 في داره / / سان ديـيـﮔـو / كاليفـورنيا / أميركا .. والأب نـوئيل ومجموعة من الضيوف.
7-صورة للشماس مايكل سيبي في احد القداديس .



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3431
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ مايكل : انا اعلم بأن لا احد سوف يشاركك والاخ هيثم هذا اللقاء ( يا رجل ماعندك صديق واحد ) لهذا سأكون كالعادة من المشاكسين .
اخي وببساطة واختصار : انت لا تنتقد غير البطريرك ! اي انتقادك ناقص وهذا حسب رأي الشخصي وضعك في خانة ضيقة .
اخي الطريرك هو جزء من الحالة الناقصة برمتها وهذا الذي قد لا تعلمه واذا تعلمه فهذه مصيبة ! الوضع العام ناقص وحتما سيفرز اشخاص تصلهم الانتقادات بشكل مستمر وخاصة اذا كان على رأس الهرم ! اين هم المطارنه ! اين هم القساوسة ! اين الكنيسة برمتها ! اين هي الاحزاب الكلدانية  ! اين هي الرابطة ! اين هو المسيحي المثقف الواعي ! اين هو الحوار الصادق ! اين هو المسيحي بصورة عامة ! واين واين واين الخ . بعض النقاشات التي تجري في هذه المواقع بين ما يسمون النخبة تقودك الى القرف بسبب التفكير الساذج ! الكل ضائع وتائه ولا توجد البوصله الحقيقية ولا توجد قاعدة علمية اساسية ولا توجد الظروف ولا يوجد شيء مقبول على الساحة وبالتالي هذا وهذه الساحة وهذه الظروف سوف تنتج ما تنتقده وليس غير ذلك ! عندما لا يتواجد شعب واعي ومثقف فسيكون القائد واحد من هولاء وليس غير ذلك وهذه هي مشكلتنا وليس بالبطريرك لوحده ! اذا كنت صادقا في نقد واقوالك فعليك نقد الجميع وليس شخص واحد كي نحمله كل المسؤولية ! نقد الجميع السياسي قبل الكاتب والكاتب قبل من يدعي الثقافة وقبلهم رجل الدين بصورة عامة وقبل كل هؤلاء الشعب نفسه ! قضيتنا مع الشعب اكبر واعقد بكثير من مع هذا الشخص اوذاك ! اعتقد هذا هو الخطأ الاكبر الذي تقع انت فيه او لا تنتبه اليه ! واعتقد هذا هو السبب المباشر والغير المباشر لحصولك على انتقادات الجميع هههههههه
شوف انا مثلا لا استثني طرف في نقدي له لهذا لا اجد اذانا صاغيه  هنا ( يعني صرنا نفس الشيء هههههه ) والله المشكلة عويصة اكثر مما يتوقعها الاغلب ! المهم ارجو ان تتقبل ملاحظتي هذه وان يكون صدرك اكثر رحباً لأنتقاد الجميع وليس شخص بحذ ذاته !
تحية لك وللأخ هيثم الذي اجرى هذا اللقاء . سلامي الى ملبورن والجماعه هناك .

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي نيسان سـمو الـهـوزي الموقـر
أولاً : عاشـت إيـدك عـلى صراحـتـك ..... والصريحـون كـمـبـدأ وشـخـصية في زمن الـنـفاق قـلـيـلـون .
بـل ثانياً : والأكـثـر ، عاشـت إيـدك عـلى شـجاعـتـك التي لا تجاري أولـئـك الـذين تـقـصـدهم حـين لا يشاركـون المقال ،  وهـذا مؤشـر واضح عـلى إستـعـدادك لـلـتحـدي ، لا من أجـل الـبـطـولة وإنما من إجـل إظهار الحـق الـذي تـؤمن به أياً كان .
أخي : أقـول لك بكـل صراحة ( وأنا لـيس لـديّ ما أخـفـيه أو أخافه ، والعـمر لم يعُـد يتحـمل طـموحات شـخـصية ) .... عـلى الأقـل أنت أبـديت رأيك في أن إنـتـقادي موجّه ومحـدّد ومخـتـصّ ومحـصور في شـخـص واحـد .. وهـذا واضح جـداً ، وسأبـرّر لك ذلك لاحـقاً في نهاية ردّي هـذا !.....
أنت وجـميعـنا نعـلم .. من الـنادر أنْ يعـرف اللاعـب أخـطاءه ، لكـن المتـفـرّج يكـتـشـفها بسهـولة . وعـليه ومِن هـذا الـمنـطـلـق (( وما خـسران خـسارة )) ومن أجـل الأخـوّة وفائـدتي الشـخـصية...... حـبـذا لـو تـشير في أي مقال لي ، إلى أيّ خـطأ تـكـتـشـفه في كـتاباتي (( سـبحان الـذي لا يخـطأ )) ... فأنا ــ كما ذكـرتُ في أكـثـر من مقال ــ سأعـتـذر عـن خـطأي ثم أصححه .
إن مشـكـلة الـقـرّاء ليست متعـلـقة بالكاتب الـناقـد مايكـل ، وإنما قـد وضحـتها في أكـثر من مقال ... :
إنها مشكـلة الإنـسان الشرقي ــ تـظهـر أكـثر عـنـد القادة ــ ... الإنسان الشرقي لا يكـره الأكـفأ منه ، وإنما يغار منه خـوفاً من أن يحـصل عـلى كـلمة ((( بـراﭬـو ))) القاتـلة !!! وهـو لا يحـصل عـليها ، فـما الحـل ؟ تـقـتـلهم غـيـرتهم من كـفاءة الآخـر غـيـرِهم ، فـيحاولـون تـشـويه مقـدرته بطرقهم الـمـتـنـوّعة ...
((( كي لا يحـصل عـلى أصوات وكأنه ســيصبح رئيساً للـوزراء ... يا حـيـف عـلى عـقـول العـصافـير ))) !! .
إنها طاعـتهم العـمياء لـرجـل الـدين والموروثة عـن أجـدادهم وكأنها في جـيناتهم ، إخـتـبـرتُ المـثـقـفـين منهم رجالاً ونـساءاً فإكـتـشـفـتُ عـبـوديتهم مع ــ لا أباليـتهم ــ !! فـكـيـف أنـتـقـدهم إذا صرخَـتْ بـوجهي جـيناتهم ؟؟
إنها كـسـلهم لا يـبحـثـون ... إنها عـجـزهم لا يحاولـون ... إنها إنجـرافهم ــ للأقـوى الـيـوم ــ عـلى حـساب مبادئهم فلا يصمـدون .
أنا أتـكـلم عـن خـبرة ( كـجـنـدي في الجـيش ، كـموظف مـدني مـدرّس ، كخادم بسيط وبارز في الكـنيسة الكـلـدانية منـذ 1959 .... ) .
في المؤتـمـرَين الكـلـدانيـيـن سان ديـيـﮔـو 2011 ، ديترويت 2013 ، صارت لـنا خـبرة ... فالـذين أدّوا الـقـسَـم عـلى الإنجـيل ــ مصوّرة ــ  ضربـوا كـل شيء عـرض الحائـط حـين ظهـر الأقـوى في الساحة فإنجـرفـوا وراءه دون نـقاش ولا بحـث (( ولاحـقاً بعـضهم تـنـدّم قـليلاً ))  ولكـن بعـد فـوات الأوان  ...... مما دفع الـناشـط الكـلـداني الـدكـتـور / كـنـدا ، إلى الـقـول : ((( لا تـشـدوا ظهـركم بالكـلـدان لأنهم يغـدرون ))) وكان صادقاً ومُحِـقاً ، وأنا أيـدته فـوراً مستـنـداً إلى خـبرتي ومعايشـتي للأحـداث .
أزيـدك معـلـومة بسيطة : أن بعـض قادة تـنـظيمات الكـلـدان ــ إنْ لم أقـل جـميعهم ــ يُـبـعِـدون أو يتجـنـبـون أو يـزيحـون أو يـسـدّون الممرات أمام الـنـشـطاء المستـقـلـين الـكـلـدان ، وذلك لسـبـب بـسيط هـو : يعـرفـون حـق المعـرفة أن المستـقـل لا يـبحـث عـن مصلحة شـخـصية أياُ كان لـونها وشـكـلها ... ليسـوا عـلى شاكـلـتهم فلا ينـفـعـونهم .
!!!!! إذن ، لا مساومات معـهم
أخي العـزيـز : بشأن كلامي في أعلاه حـين كـتـبـتُ (( سأبـرّر لك ذلك لاحـقاً هـنا ! )) ..... أقـول :
سـبق أن ذكـرتُ أن تـنـظـيـف السُـلــّـم لا يـبـدأ من أسـفـله لأن لا فائـدة تجـتـنى حـين تـبـدأ بالتـنـظـيـف من درجاته السـفـلى ، لأن قاذورات الأعـلى سـتـسـقـط ــ بـفـعـل الجاذبـية ــ وتـوسـخ السفـلى ثانية . لـذلك إبـدأ بتـنـظـيـفه من أعلاه ، من درجـته العـليا ، وهـنا حـين تـتـسـاقـط القاذورات إلى الأسـفـل ، فلا مشكـلة لأنـك سـتـنـظـف الـدرجات السـفـلى وهـكـذا .
 (( إن قاذورات الأسـفـل لا تـتـسـلـق إلى الأعـلى )) !!! بل العـكس ممكـن .
من جانب آخـر ، نعـم ، هـناك أخـطأء متـنـوعة عـنـد الآخـرين في الـكـنيسة ( من المطران إلى أصغـر شماس ) ، وهـكـذا عـنـد الكــُـتــّاب من أبسطهم إلى المتـمكـن منهم ، وكـذلك عـنـد السياسـيـيـن ــ  ومَن يعـتـبر نـفـسه سياسياً وهـؤلاء أشـد إيـذاءاً لـلكـلـدان ــ ..... قـد نـرجع إلـيهم بعـد إنـتهاء مهـمتـنا المفـضلة بشأن الكـبار .

غير متصل سامي ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 870
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ نيسان سمو الهوزي المحترم

لم أكن لأعلق على الموضوع، الّا تناغماً مع، والتشديد على ما طرحته بكل حكمة واقتدار، في بداية ردّك.

يقول الاخ مايكل: اللاعب لا يرى أخطاءه مثلما يراها المتفرج وهذا صحيح. لكنه نسي انه لاعب أيضا، كما أنا وأنت، والمتفرجون حوله يرون اخطاءه أيضاً.

ويقول: مشكلة القرّاء ليست مشكلة الكاتب الناقد مايكل، وإنما مشكلة الإنسان الشرقي، ونسي انه كاتب شرقي، حاله حال الآخرين.

وكما أوضحتَ جليّاً ان مشكلة الاخ مايكل هي: استنقاؤه واستفراده قداسة البطريرك ساكو لكي ينتقده في كل شيء من الألف للياء. طيب، هل البطريرك ساكو مخطئ في كل تصرفاته، أقواله، أعماله، أفكاره ووووو؟

وإذا كان الأمر كذلك، لماذا اختير مطرانا ثم بطريركا، ثم رقّاه الاب الاقدس كردينالا في الكنيسة الجامعة؟

اذا كان شخص ما، ينظر إلى رئيس كنيسة، ويحكم عليه من منظور نظرته إلى الجانب القومي، تاركا نظرته الى واجبه الاساسي، فهذا غير منطقي،  فماذا تترجّى من هكذا مقابلة. أهذا نقد إيجابي لأجل الاصلاح، ام انتقاد لاذع مع سبق الاصرار، لغرض الازدراء، الهدف الأساس من الانتقاد؟ اترك الإجابة لك وللقرّاء الأفاضل. تقبل تحياتي ....

سامي ديشو- سدني

غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 926
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة المحاورون
تحية طيبة
اقتباس من كلام الاخ مايكل في المقابلة : " ولما إنـتـبهـتُ إليه ، إستغـربتُ من طروحاته وأنه لا يعـرف إسم قـوميتهِ ولا إسم لغـتهِ وهـو مطران وحامل لشهادة الـدكـتوراه . قـلتُ مع نـفـسي من هـو هـذا المطران .. ومن أين هـو .. وإبن مَن يكـون .. ومَن عـيّـنه مطرانا في الكـنيسة الكـلـدانية ؟ "

اقتباس من رد الاخ سامي ديشو : " اذا كان شخص ما، ينظر إلى رئيس كنيسة، ويحكم عليه من منظور نظرته إلى الجانب القومي، تاركا نظرته الى واجبه الاساسي، فهذا غير منطقي،  "

تعليق :
هتافنا سوف لن يقتصر  على السياسيين والجانب السياسي فقط ... هتافنا سيكون صراخا داخل الكنيسة نفسها ... اهتفوا معي ، عاشت القومية ولتسقط الكنيسة ... عاش المسيح القومي ...
نهتف ولا يمكن لاحد ان ينتقدنا ... لاننا منفتحون ونستنكرالطائفية عند الاسلام ... كما اننا ضد التعصب القومي عند العرب والاكراد ...
في الشرق نُركع الكنيسة  ونرغمها كي تصلّي الى الاله القومي...
وفي الغرب نُركعها كي تُلقي الانجيل جانبا لغرض إتمام مراسيم زواج المثيليين ....
اخواني لا يصح ان نقف مكتوفي الايدي ... لا اقصد ان نعارض لا سمح الله ... فالعصرنة والديمقراطية وحقوق الانسان وحق الانتقاد ( السلبي اولا والايجابي ثاتيا ) والعصر الذهبي لـ " أنا  المقدسة "  تحتم علينا التأييد والقبول والرضوخ كي لا نظهر بمظهر المتخلّفين ....

متي اسو



غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
أعـزائي
ردّي جاهـز لكـل معـلـق ... ولكـن إسمحـوا لي أولاً بأن أضع هـذا الرابط
ستعـرفـون ، كأن هـذا المذيع أو المحاور قـد قـرأ مقالاتي مسبقا
خاصة عـن الـعـبـودية

هـذا الفـيـديـو ... محمد السيد محسن .... كأنه أخـذ كلامي وعـمل منه حـلـقة  ..
إنه إخـتـصر مقالاتي عَـبـرَ ثمان سنين

https://www.youtube.com/watch?v=koP_KGHjj_A

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2442
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخوة القراء الاعزاء
تحية لكم جميعا
 كنت من زمان قررت ان لا ارد على مايكل سيبي، لان مقالاته بالنسبة لي تافه من حيث الموضوع والمحتوى، لم تكن مفيدة ابدا، ولم تعمل الا لزيادة الحقد والحنق على رجال الدين وبالأخص غبطة البطريرك ساكو الكلي الطوبى. فانا اترفع عن الرد على مثل هؤلاء الكتاب الفارغين.

اضع لكم بعض النقاط المهمة عن الاخ مايكل سيبي واتمنى ان اكون موضوعيا وحقانيا، غير ظالم مثله فيها:
اولا- الاخ مايكل يظن الوقاحة والقباحة جرأة وشجاعة، فهو يكتب الفاظ شعبية بذيلة بعيدة عن أسلوب الادب والنقد والحوار ولا تظهر من كلماته أي صورة بناء، ويظن كل الناس لا تتجرا مجادلة حججه، بينما نحن لا نحب النزول الى مستواه وكلماته فهو صحيح والاخرون جبناء.

ثانيا- من درس علم النفس يعرف جيدا ان الانسان المعقد يبني كل التفسيرات على نقطة واحدة، له عقدة منها (عقدته)، وهذا ما نشاهده عند نظرية علم النفس فرويد- حيث بنى نظرية في علم النفس على القضية الجنسية.

ثالثا- عتبي خاض على صديقي اخ هيثم طلب مني ان اساعده انزال مقاله مع الصور دون ان يقل لي ان انها مقابلة مع السيد مايكل سيبي، وتم ذكر اسمي بصيغة سخيفة فيها وغير صحيحة، بالعكس انا الذي اسكته بعد ان تحديته في حينها ولكن هو صمت، لهذا تخليت عنه بعد ايقنت بعدم الفائدة منه.

كان بالاحرى بالاخ هيثم ان يمنع السيد مايكل سيبي من ذكر اسماء بغض النظر عن اي شخص.

اخواني واخواتي
اضع مثال اخر امامكم تفسير وجود عقدة للسيد مايكل سيبي وهذا استنتجته من مقالاته التهجمية المركزة على شخص واحد غبطة البطريرك.

 من قراء قصة الاديب الخالد ( دوستويفسكي) الرواية المشهورة ( الجريمة والعقاب) او من شاهد فلمه، يرى كيف ان المجرم (راسكولينكوف)  يحاول في كل احاديثه مع المحقق "بوفيري" يبرأ نفسه من القيام بجريمته، ويبدد الشك في تفاسير ليس لها علاقة في حديثه، بحيث وصل به الامر حتى في خلوته، بدا يتحدث لنفسه عن هذه الهواجس، لان بطل الرواية (راسكولينكوف) يظن "بوفيري"  ان المحقق بورفيري يعرف  كل شيء عن جريمته. رغم ان المحقق لم يكن له اي برهان عملي غير شكه المبني على تصرفاته.

 لهذا انا اشك بان للاخ مايكل عقدة مع شخصية في طفولته مشابه لشخصية البطريرك لهذا يهجم علي مواقف البطريرك او كان يحلم ان يصبح شخصا مهما في الكنيسة لكن كان هناك من اوقفه (مثل هذه الشخصية) لهذا يرى نفسه مستحق مكانة البطريرك ويتخيل لو كان هو لكان ادار الكنيسة بطريقة التي هو يكتب عنها
، اتمنى ان يصحو من غفلته ويترك غبطة البطريرك لحاله ويكتب مواضيع تاريخية ايمانية او اجتماعية او ثقافية او فكرية ويتخلى التركيز على الكنيسة، لان هناك اكثر من 22 اسقف واكثر من 120 كاهن وعدد كبير من الماسيرات، من مسؤوليتهم جميعا مساعدته في التفادي هذه المشاكل المزعومة ان وجدت.

اظن سياتي اليوم الذي سيندم السيد مايكل على افعاله  مثل راسكولينكوف بطل رواية ( الجرمية والعقاب) ويعلن توبته عن كل هذه الاتهامات والتفسيرات والتاويلات المضخمة.
تحياتي


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 794
    • مشاهدة الملف الشخصي
الي الأخوه الأعزاء
نحن نعرف ان الشرقيين لأتوجد معارضه لديهم ان كانت سياسيه او اجتماعيه او دينيه
وان  نقد في مقالأت السيد مايكل سبي يعتبرونها اهانه وانما حقيقه هي نقد وتكشف بعض مواقع الخلل في رجال الدين
ونرى في جلسات خاصه الكل ينتقد رجال الدين ولكن في حالأت العامه الكل يهلهل لرجال الدين
وهذه هي امراض اكتسبها الجميع من مخلفات المجتمعات الشرقيه .

غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة المتحاورين الأعزاء جميعاً
كما بينت في بداية الحوار نحن نلتقي مع شخصية معروفة هو شماس وخادم لكنيسة الرب وناشط قومي شارك لمؤتمرين من قبل.. وكاتب وقارئ جيد ولكنهُ مُثير للجدل في كتاباته بسبب طريقة نقدهِ لرأس الكنيسة.ونحن  وأنتم جميعا بالتأكيد نكن كل الأحترام والتقدير لرأس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم سيادة البطريريك مار لويس روفائيل ساكوا .
فهدفنا من هذا الحوار بعد ان فتحتُ باب الحوار للجميع  هو عبر الأسئلة والأسلوب المقنع والرزين يتم طرح الأسئلة الى الأخ مايكل سيبي، وهو بدوره أبدى أستعداده بالرد وبرحابة صدر وبأسلوب مقنع ..وبهذه الطريقة نستطيع التوصل الى اجوبة كثيرة لأسئلتنا. وأشكر الأخوة الذين ردوا بأسلوب جميل ومقنع مع طرح بعض الأسئلة الجيدة (كما بدأها الأخ نيسان الهوزي بالرغم من عبارة قالها في غير محلها كانت بالنيابة عن القراء (انه لن يشاركنا احد في الحوار ) 
وأرجوا من اخوتي ووكتابنا المحترمين ان يبقوا على طريقة الحوار الهادئ وبدون اي نرفزة او عصبية مهما كان موقفكم من الكاتب او من كتاباتهِ ولا اعتقد كان هناك اي تجاوز في هذا الحوار ربما ذكر اسمين في هذا الحوار من ضمن الأشخاص الذين ينتقدهم الكاتب ..من حقهم الرد بنفس الطريقة بدون اي تجريح او تسقيط او نرفزة لأن التشنج والعصبية لاتوصلنا الى حلول ونقوم بالشد من الطرفين  وهلم جرة.   هدفنا في اللقاء هو نتوصل الى افكار الكاتب  وكذلك الى فكر القارئ في طرحه  ..فأتمنى مرة أُخرى اخوتي الكتاب والمتحاورين ان نبقى ضمن هذه الدائرة من النقاش لكي لانفسد كل شيئ.مع محبتي وأعتزازي وتقديري للجميع.................................  اي ردود سوف تخرج عن حدود النقاش البناء وفيها تجريح وتسقيط لأحد  سوف تحذف.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3431
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ هيثم المحترم : انا قلت مقولتي التي ذكرتها وانا واثق مما قلته هههههههه
اخي انا تداخلت مع الاخ مايكل لإيصال رسالة واضحة له وبالتالي للجميع وأتمنى ان لا ندخل في نقاشات شخصية مقززة مثل كل مرة ! هذا لم اعنيه ولا اعنيه شخصياً ولا اتقبله او استغيثه . اما الرسالة للسيد مايكل وغيره لم تكن للحالة السيد البطريرك لوحده بل للوضع العام كله وسأوضح ذلك اكثر للجميع حتى لا تكون القضية متعلقة برقبة شخص واحد كما يفعل الاخ مايكل .
شخصياً انتقد كل السلبيات وخاصة الاسلام السلبي الذي هو السبب المباشر في كل ما نحن والمنطقة فيه !
لنعود الى الصورة العراقية العامة : اين هي الحكومات العراقية ؟ اين هي الاحزاب السياسية العراقية ؟ اين هي الاحزاب الشيعية ؟ واين هي السنية ؟ اين هو المثقف العراقي والشعر العراقي والأدب العراقي والفن العراقي ووووو الخ ؟ اين هي الحكومة العراقية من كل هذا الفساد والدمار ؟ اين هي المرجعيات الاسلامية من كل هذا الاٍرهاب والقتل والدمار ؟ اين هي كل تلك المرجعيات والسياسيين والحكومة مع الحراك المطالَب بالتغير والتحسين ؟ اين هي اغلب المرجعيات الاسلامية والأحزاب الشيعية العراقية من الهيمنة الايرانية على العراق ؟ اين هي الحكومة والأحزاب من تعاظم حزب الله الإيراني العراقي ؟ اين هي الحكومة من سيطرة الحشد الشعبي على الساحة العراقية ومن قتل وجرح وخطف آلاف المواطنين ؟ واين هي واين هي واين هي الخ !
الوضع في العراق وصل الى اللاعودة وانه في طريق الدمار والتعسف والقتل وحتى الى التقسيم وكل هذا ناتج عن تدخل ايران وموالات الاحزاب الجديدة لها ! المسأله لا تتعلق بشخص واحد كما يدعي او يكررها السيد مايكل ! المسأله تتعلق بكل العراق والظروف المحيطة والمؤثرة فيه ومنها حتى سياسية الولايات المتحدة الخاطئة . لهذا يجب ان لا نضع اللوم على الحال التي وصلت المسيحية فيه في العراق برقبة شخص واحد بل على الجميع وفِي مقدمتهم الاحزاب والكنائس والطوائف والقوميات المسيحية نفسها .
هذه كانت الرسالة وللجميع . اتمنى ان لا يصل الامر الى تدمير القليل الباقي من العراق وشعبه بالرغم من إنني لست متفائلاً في هذا الشأن . قلتها اكثر من مرة وسأكررها لا يمكن للعراق وشعبه وبكل طوائفه ان يعود إن لم تخرج الاحزاب الايرانية منه وتنتهي الموالات والتدخلات الايرانية نقطة . اما الباقي هنا وهناك فهو نتيجة الحالة المزرية لا اكثر ولا اقل ولا يملكون اي قوة او سلطة للتحسين او التغير وهي أقوال وتحركات تحصيل حاصل لا اكثر ولا اقل ومنهم تحركات وأقوال السيد البطريرك . تحية للجميع .

غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ والصديق العزيز يوحنا بيداويد
اعتقد صداقتنا قاربت الثلاثين سنة بحمد الله.عملنا سوية في الكنيسة في بداياتها وفي العمل القومي والنشاطات الكثيرة وعرفتك انسان محب لكنيستك وغيور على ابنائها وعلى مسقبل الأجيال القادمة ورجل يقرأ وببحث وناشط وصبور. هذهِ الصفات الجميلة التي تحملها وغيرها ولكن بالتأكيد هناك لكل انسان سلبيات فللأسف ياصديقي  العزيز حين تتنرفز وتتغلب عليك العصبية تكتب بطريقة أخرى وبقسوة ..كنت اتمنى وأسمح لي بذلك (حك العشرة والزاد والملح) ان يكون ردك بطريقة أخرى على مقالهُ الأخ مايكل سيبي دون أستخدام عبارات (كنت من زمان قررت ان لا ارد على مايكل سيبي، لان مقالاته بالنسبة لي تافه ) غير مقبولة لأنك انت تعارض الأخ مايكل بسبب اسلوبه ونقده الجارح وانت تقوم بنفس الشيئ الأن وهذا ليس اسلوبك وشخصيتك الحقيقية التي ذكرتهااعلاه.  صديقي العزيز ولكن كما ذكرت عندما نكتب ونحن متشنجين سوف تخرج الكلمات مع حالة الفوران التي نعيشها. والشيئ الأخر بهذه الطريقة في التعبير حتى لو كنت على حق فأن المقابل سوف لن يتقبل اي كلمة حتى وان كان خاطئاً .اتمنى اخي وصديقي العزيز الطيب ان نتحاور بهدوء ..واما بخصوص عتبك علي انهُ ذكر اسمك ولم امنعهُ هذا حوار والأخ مايكل لم يتجاوز في كلمات جارحة او غير مقبولة ولو حصل هذا الشيئ لما سمحت بنشرهِ هو ذكر اسمك  وانتقدك فمن حقك الرد بنفس الطريقة واما اني طلبت منك انزال المقال مع الصورة فهذا شيئ طبيعي لأن طريقتي في كل مقابلتي والحوارات اضع صورة بين الأحداث لتزيد من تشوق القارئ للكتابة فسألتك هل هناك طربقة غير الطريقة المتبعة من قبل التي اقوم بانزال مقالة او خبر . ولا أدري لماذا كان عليَ اخبارك بأني سأنزل لقاء او مقالة وانت لم تسأني بذلك وايضا قبلها بأيام ذكرت لك بأن هناك سيكون لقاء وحوار مع كاتب وربما نسيت ذلك . ومن طبيعتي احب ان يعرف القراء عن مقالتي او اي موضوع بعد النشر لتكن هناك متعة في القراءة  محبتي واعتزازي لك.

غير متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 212
    • مشاهدة الملف الشخصي
أعـزائي
ردّي جاهـز لكـل معـلـق ... ولكـن إسمحـوا لي أولاً بأن أضع هـذا الرابط
ستعـرفـون ، كأن هـذا المذيع أو المحاور قـد قـرأ مقالاتي مسبقا
خاصة عـن الـعـبـودية
هـذا الفـيـديـو ... محمد السيد محسن .... كأنه أخـذ كلامي وعـمل منه حـلـقة  ..
إنه إخـتـصر مقالاتي عَـبـرَ ثمان سنين

https://www.youtube.com/watch?v=koP_KGHjj_A
الاخ مايكل معقولة ؟؟ تتصور القاري و السامع و الشاهد للرابط  الذي ارفقته بهذه السذاجة و الغباء ؟ واضح جدا ان مقدم برنامج البوصلة السيد محمد السيد محسن  ذكر اسم الكتاب - العبودية المختارة - و كاتبه الله يرحمه  - ايتيان دي لابويسيسه  المتوفي عام 1662 عن عمر 32 سنة ، نفتخر اذا كان احد الالاقشة كاتب مثل هذا الكتاب . فقط للتذكير  و لا اريد اعتذار كما تكررها و ايضا امر اخر ذكرت  عن صورة لك رقم 7 اعلاه - للشماس مايكل سيبي - اخي انت لست شماس , شماس بدون - ورارة - اهل سدني يشهدون , مع خالص الود

غير متصل نزار ملاخا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 805
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأعزاء الأستاذ هيثم ملوكا والأستاذ مايكل سيبي، تحية وتقدير
مقابلة رائعة ، أسئلة مختارة بدقة وإجابات جريئة وشجاعة، ولكن أعتقد أنها بحاجة لتوضيح أكثر
المهم في ذلك تمكن الأستاذ مايكل من وضع بعض النقاط على الحروف، ولربما لم يكن متسع من الوقت والجهد لتكملة بقية الموضوع
تحياتي وتقديري لهذه الجهود
أخوكم د. نزار ملاخا

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي غانم كني
ألا تـدري بي أنـني كـنـتُ عائشاً في عام 1662 ؟؟ وصديقاً للمرحـوم ايتيان دي لابويسيسه  ؟
أنا أتـكـلم عـن تـصريح السيد المتـكـلم في الـفـيـديـو !!
من جانب ثاني ، يـبـدو أنها فاتـت عـلـيك .. أرجـو إعادة قـراءة الحـوار حـتى تـصل إلى عـبارة :

(((  أرفـض ــ الرسامة الشماسية ــ لأنها في نـظـري واجـب قـد يصعـب عـليّ الإلتـزام به   ))).... إطـمـئـن !!! فلا ــ ورارة ... هـورارا ــ ولا هـم يحـزنـون  ,,, إنـتـعـش ولا يهـمـك .

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3142
    • مشاهدة الملف الشخصي
بالطبع ليس هناك مشكلة مع المحاورة أعلاه ولا مع الانتقاد الذي تحويه، ولكن ما يجعلني أحزن هو عدم رؤيتي لأي شكل من أشكال الوعي لدى طرفي الحوار.

تصور عزيزي القارئ ان هناك شخص يقول: لكي تنجح ص فنحن نحتاج إلى إدخال س في المعادلة.
ولكن في لحظة إدخال س، يقول نفس الشخص بأن ص ستفشل اذا تم إدخال س.

ولكن نفس الشخص يعود مرة ليقول ضرورة إدخال س، ومرة ضرورة ان تكون س بعيدة.

هل سيبدو هكذا شخص عبارة عن شخص يمتلك وعي؟ كلا بالطبع، ولكن محاور هكذا شخص لا يمتلك للأسف وعي أيضا.


السيد مايكل يقول وكان يقول مرارا بضرورة ان تتدخل البطريركية لخلق وعي قومي كلداني يكون واضح كظاهرة. فهو وغيره ضمن المؤتمر رأوا كلهم ضرورة تدخل الكنيسة، وبالفعل تدخل احد الاساقفة وهو المطران جمو لتأسيس مؤتمر كلداني، فتدخله كان ضروري.

وبعد ذلك مارس السيد مايكل واعضاء المؤتمر  ضغط كبير لكي يتدخل البطرك. ولكن بعد تدخله وتشكيله للرابطة الكلدانية قام السيد مايكل بانتقادها ليقول للأسف انها غير مستقلة عن الكنيسة وليرفض تدخل البطرك. وحتى في المحاورة أعلاه يتسأل السيد مايكل منتقدا "هل يعـني لك ذلك أنها مستـقـلة عـن الكـنيسة ؟"، طبعا هذا بالرغم من أن المؤتمر الكلداني في أمريكا تم عن طريق تدخل الكنيسة وليس بشكل مستقل عن الكنيسة.

اذن عزيزي القارئ عدم وجود وعي منطقي ليس يخص ما قلته أعلاه فقط، فالسيد مايكل ومحاوره لا يمتلكان وعي في نقطة أخرى أيضا، فالسيد مايكل كان يقر بعدم وجود اية إمكانية لنشر اي وعي قومي بدون الكنيسة، وهو  يريد أن تقوم الكنيسة بأن تتدخل بشكل كثيف ونشيط ومستمر لا يتوقف ولكن بشرط أن يبقى الموضوع الذي تتدخل فيه الكنيسة مستقل عن الكنيسة.

يا سلام على هكذا وعي، وطبعا حضرة المحاور أيضا لا يمتلك أيضا أدنى وعي ليساله كيف يمكن أن يتحقق ذلك؟


مشكلة الاعضاء المشاركين في المؤتمر السابق الذين وصفهم السيد مايكل بالمحلفين على الانجيل انهم لم يعتمدوا ولا لمرة واحدة على قول الحقيقة. الحقيقة هي مختلفة جدا عن كل هذه المحاورة وعن كل ما كتبه المشاركين في المؤتمر.

ما هي الحقيقة:

1- السيد المطران جمو لم يحقق اي شئ قومي يذكر. هو كان كما يبدوا من طريقة تعامل الابرشية سابقا في خلاف مع البطرك الحالي، وكان السيد المطران يريد إحراجه فقط، ليظهر نفسه بأنه مع القومية الكلدانية وبأن البطرك ضدها. ولهذا كان مؤيدي المطران ينتقدون يوميا البطرك. ولكن المضحك هنا انهم كانوا يسيؤن لأنفسهم وللمطران، لماذا؟ لأن إذا كانوا يقولون بضرورة تدخل الكنيسة، الم تكن ابرشية المطران كنيسة؟ فلماذا لم تنجح تدخل الكنيسة في ابرشية السيد المطران جمو؟ ألم يكونوا يقولون بأنها تضم اكبر عدد من المنتمين للكنيسة؟ بالطبع اسباب الفشل هي مختلفة وانا ساذكرها أدناه، ولكني اقول ذلك لاؤكد بأن فقرة انتقاد البطرك كانت مختلفة وسبب الانتقاد كان يمتلك اسباب أخرى، اسباب شخصية بين بطرك ومطران.

2-كيف يبدو الوضع مع سيادة البطرك؟ هو بالطبع اذا كان يعرف بأنه في يوم من الايام سيكون مستعدا لتأسيس مؤسسة تحمل اسم قومي، فكان عليه القيام به منذ البداية، لماذا كل هذا التأخير؟ ولماذا كل هذا الوجع راس؟ لماذا كان دائما يكتب ردود تنتقد هؤلاء الداعمين لسيد المطران وكان دائما يقول بأنه سيرفض اي شئ ذو إشارة قومية؟ براي الشخصي هو أسس الرابطة الكلدانية ليس لغرض تأسيس مؤسسة ما، وإنما الموضوع كان قد أصبح منافسة مع المطران المذكور، فاراد البطرك ان يقول بأنه من يستطيع أن يؤوسس شئ ما وليس ذاك المطران. والمطران في تلك الابرشية في أمريكا بنفسه لم تفرحه اطلاقا تأسيس هكذا رابطة كمؤوسسة تحمل اسم قومي، والسبب في ذلك انه هو الاخر لم تكن تهمه هكذا مواضيع قومية، فالمشكلة هي مختلفة تماما. والدليل الاخر ان السيد مايكل ينتقد الذين اقسموا أمام المطران، فالسيد مايكل يرى نفسه الوفي الوحيد الذي وقف ضد الرابطة كمؤوسسة تحمل اسم قومي منذ اليوم الأول لتاسيسها ولحد الان. والسيد مايكل يشير إلى هذه النقطة أيضا، في أن البطرك لا يقول بأن الفكرة لم تكن فكرته. ولكن السيد مايكل لا يقول بأن المطران جمو لم يؤيد الفكرة بعد تدخل البطرك فيها بالرغم من أن مؤيديه كانوا يضغطون يوميا لان يتدخل البطرك، وهذا لان المطران جمو موضوعه الرئيسي لم تكن الفكرة.

القومية هنا كانت ضحية فقط، ضحية بين طرفين.


اسباب فشل ظهور وعي قومي كلداني هي مختلفة تماما، فلكي يظهر وعي يمتلك مؤسسات ونشاطات كبيرة مستمرة فلابد من وجود استعداد للتضحية، وهكذا استعداد للتضحية يحتاج إلى ايمان كبير جدا، وهذا الإيمان يحتاج إلى مصدر للطاقة. عند الاشوريين، فهذا المصدر موجود ومحفوظ ضمن تاريخ طويل متراكم ينتقل من جيل إلى جيل. أما عند الذين يسمون أنفسهم كلدان او اراميين فكان الوضع والتاريخ مختلف كثيرا، فراينا العكس، نرى في التاريخ الكثيرين منهم وبينهم رجال كنيسة يعتبرون أنفسهم عرب ويسخرون من اللغة الام. وهذه نقطة تزعج الكثيرين اليوم وأصبح البعض يرى حلها بأن يتنازل الاشوريين عن إيمانهم القومي وهكذا نصل إلى مساواة وحيادية.

والقومية عند أشخاص مثل السيد مايكل والآخرين في المؤتمر الكلداني لا علاقة لها باي نوع من انواع الوعي، هي مجرد قضاء وقت  فراغ وتفريغ شحنات. فاعضاء المؤتمر كانوا يكتبون ويسخرون من نداءت العودة والتبرع. كانوا ضد اي تضامن وتعاضد مع من بقى في الداخل، فكانوا مع نقل البطريركية إلى أمريكا وإنهاء المسيحية في الداخل. وهم لديهم عدة فقرات وكتابات تدعو للخروج من العراق.

ولهذا ليس عجيبا ان نرى هكذا خربطة، مطالبة بطرك ان يتدخل وبعد أن يتدخل يتم المطالبة بأن لا يتدخل، ومطالبة بتدخل كثيف للكنيسة بشرط أن يكون الموضوع الذي تتدخل به مستقل عن الكنيسة.

هو كشكل تجريدي تماما هكذا: ضرورة إدخال س لتنجح ص، ولكن إذا تدخل س فيجب أبعاد س والا فإن ص لن تنجح. واذا تم الإقرار بعدم إدخال س فيتم انتقاد عدم إدخال س. ورؤية بأن س اذا تدخل مع ص، فعلى س ان يبقى مستقل و ص ان يبقى مستقل، طرفي المعادلة عليهما ان لا يملكا اي تأثير عن بعضهما البعض.

والان عزيزي القارئ، هل رأيت محاورة مضحكة لهذا الحد؟

انا شخصيا لم ادخل من أجل انتقاد افكار معينة، وإنما انا حزين جدا، اعيد حزين جدا، عندما أرى ابناء من شعبنا لا يمتلكون وعي بتناقضاتهم هذه التي سيكتشفها حتى أطفال الروضة.





غير متصل sardar kurdi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 167
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة المتحاورين
ردي هذا فقط موجه للاستاذ ( lucian )
और श्री माइकल जैसे लोगों के लिए राष्ट्रवाद और चेल्डियन सम्मेलन में अन्य लोगों को किसी भी प्रकार की जागरूकता से कोई लेना-देना नहीं है, यह केवल खाली समय और अनलोडिंग शिपमेंट्स खर्च कर रहा है। सम्मेलन के सदस्य वापसी और दान के लिए कॉल लिख रहे थे और मजाक उड़ा रहे थे। वे अंदर रहने वालों के साथ किसी भी एकजुटता और एकजुटता के खिलाफ थे, इसलिए वे अमेरिका में पितृसत्ता के हस्तांतरण और घर पर ईसाई धर्म के अंत के साथ थे। उनके पास इराक से बाहर निकलने के लिए कई पैराग्राफ और लेखन हैं।

इसलिए यह आश्चर्यजनक नहीं है कि हम इस भ्रम को देखते हैं, पितृसत्ता को हस्तक्षेप करने के लिए कहते हैं, और जब वह हस्तक्षेप करता है, तो मांग यह है कि वह हस्तक्षेप नहीं करता है, और चर्च द्वारा गहन हस्तक्षेप की मांग करता है, बशर्ते कि जो विषय हस्तक्षेप करता है वह चर्च से स्वतंत्र है।

यह एक अमूर्त रूप की तरह है: y को सफल करने के लिए एक्स को सम्मिलित करने की आवश्यकता, लेकिन यदि x में प्रवेश होता है, तो x को हटा दिया जाना चाहिए, अन्यथा y सफल नहीं होगा। यदि इसे x में प्रवेश नहीं करने के लिए स्वीकार किया जाता है, तो x में प्रवेश नहीं करने की आलोचना की जाएगी। और यह देखते हुए कि यदि x p के साथ हस्तक्षेप करता है, तो x को स्वतंत्र रहना है और p को स्वतंत्र रहना है, समीकरण के दोनों पक्षों का एक दूसरे से कोई प्रभाव नहीं है।

अब, प्रिय पाठक, क्या आपने ऐसी मज़ेदार बातचीत देखी है?

व्यक्तिगत रूप से, मैंने कुछ विचारों की आलोचना करने के लिए प्रवेश नहीं किया, लेकिन मैं बहुत दुखी हूं, मैं बहुत दुखी हूं, जब मैं देखता हूं कि हमारे लोगों के बेटे इन विरोधाभासों से अवगत नहीं हैं जो कि बालवाड़ी बच्चों को भी पता चलेगा।

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
آه من غـيـرة الرجال .... الغـيـرة تـقـتـل

غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرة أخرى نقول لبعض الأخوة الذين ربما لم يقرأوا ماكتبتهُ اعلاه
وسوف لن أرد على اي ردود تخرج خارج حدود الحوار المتحضر دون فائدة، وتحمل كلماتها التسقيط والتجريح   ونضيع الوقت  ، بل القارئ المثقف سيلاحظ التناقضات من بداية التعليق ولكني اشكر الأخ متي أسو أنه وفر عليه الوقت  يما كتبه...
(أقتباس) عودة اخرى الى مشكلة الردود

ان المشكلة الرئيسية في الردود  والردود المضادة  هي خضوعها  لتلك " العاطفة المدمرة " التي تتقمّص البعض فتفرز انفعالات تمنع العقول من التفكير الهاديء ....
وغالبا ما تكون مصحوبة  بـ " فزعات عشائرية " اساسها  التعاطف مع الشخص نفسه وليس مع ما قاله  ... او على العكس ،  تفرز غزوة عشائرية اساسها كره الشخص نفسه وليس لما  قاله...
 اما النوع الثالث ، فإن تأييده للانتقاد لا يكون عن محبة المنتقد ، بل بسبب ان الانتقاد موجه لـ " شخص "  يكرهه !!!..
لقد أقسمت " عاطفتنا الشرقية " على نفسها ان يكون التأييد او الانتقاد موقفان ايدولوجيان ثابتان لا يقبلان التغيير في كل الامور وفي جميع الاحوال ....
فلا يجوز ، حسب العرف العشائري والحزبي ، أن تنتقد شخصا في موقف ما ، ثم تؤيده في موقف مغاير  .... انت إما معه او ضده  على طول الخط ، " يا بيض يا سود " ....وإلا سيكون الاتهام جاهزا ، إما  خائنا ، او متلوّنا في احسن الحالات !!!! أنتهى الأقتباس

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقـدمة :
يسعـدني أن أكـرر وأقـول للقارىء : ليست لي علاقة بحـضرة الـﭘــطـرك ساكـو سوى كـونه رئيس كـنيستـنا مما يتـطـلب مني ومن كـل عـضو في كـنيستـنا إحـتـرامه إستـناداً إلى مقـولة ( إحـتـرم رئيس شعـبك ) ، وبناءاً عـلى ذلك ليست لـدي أية مشكلة شخـصية معه بل أحـتـرمه كـمنـصب ونـطـمح أن يكـون شعلة منيرة نـفـتـخـر به ، لـذا حـين نـرى فـيه خـطأ أو زيغاناً يـقـلل من سطوع صورته أمام الغـيـر ، عـنـدئـذ واجـب عـلـينا بل من الضرورة تـنـبـيـهه إلى ذلك لـيـرتـفع في عـيـون الآخـرين .   
أنـتـظر من قارئي العـزيز أن يـبحـث عـما أطرحه ويمتحـنه لـيـقـرر إنْ كان حـقـيـقة أم إفـتراءً ، أو إنْ كان الهـدف منه الإساءة أم عـرض حالة تحـتاج إلى إعادة الـنـظر للـتـقـيـيـم والتجـبـيـر . وعـليه أقـول : إن الكـثـيرين لا يـردّون عـلى ما أكـتـبه في مقالاتي ( خـبـر ، كـلمة ، عـبارة ، فـكـرة ... ) لأنهم لا يجـدون فـيه خـطأ . ليس لأني معـصوم عـن الخـطأ ! وإذا كـتـبـوا فإنهم لا يشيرون إلى صلب الموضوع بل ينـتـقـدون الكاتب قـبل قـراءة المكـتـوب كـسباً لـرضا الـﭘـطـرك ، وهـذا يحـز في الـنـفـس متأسـفـين عـليهم . من جانبي أراهم يـواجهـون الحـق فـيصعـب الإستعلاء عـليه !!.... إن ذلك يُـزيـدني إفـتخاراً وليس كـبرياءاً ويجعـلـني أشعـر بنجاحي بـدون إمتحان ، مثـلما قـلـتُ لأحـد طلابي الأذكـياء أمام الطلاب في محافـظة واسط يوما ، حـين أبـدع في حـل مسألة : ( أنت معـفي في كافة إمتحاناتي لهـذه السنة ودرجـتـك ستـكـون 100 في سجلاتي ) . 
إنّ غـبطة الـﭘـطرك يـقـرأ مقالاتي مباشرة عـدا وصولها إلـيه من الـبعـض ! أما بعـض الآخـرين ألاحـظ فـيهم عـزوفاً عـن قـراءتها بموضوعـية ، وتجـنـب الرد عـلـيها ــ إيجاباً أو سـلـباً ــ ! دلالة عـلى الولاء الأعـمى الموروث عـن الأجـداد لـلـقائـد من دون مراقـبة سلـبـياته ( أخاف يـزعـل ) مفـتـرضين مسبقاً بأنه معـصوم ! أنا شخـصياً أنـبـذ هـذا المبـدأ لأن مفـعـوله إنـتهى منـذ أن فُـتحـت عـيـوننا ، فـولـت أيام الناس البُـسطاء . 
إن الـنـفاق للسيد القائـد لا يمكـنه مصارعة الحـق !! ... وقـد أتساهـل مع البعـض وأقـول لهم يا إخـوان : عـلـقـوا بالمستـوى المطـلـوب والمفـيـد ، بل وضحـوا للقارىء أنّ في المقال إفـتـراءً ، تـلـفـيقاً ، كـذبا ، تجاوزاً ..... فإما أنحـني أمامكم معـتـذراً ، أو العـكس
وهـناك قـلة لـيسوا ( عـلى أدّ المآم ) ولا يجـيـدون التهـديـف ، هـمّهم الحـصول عـلى كـلمة عـفـرم من السيد الـقائـد فـيـرمون كـرتهم خارج السلة من أجـل الرمي فـقـط ! ... ومما يـؤسـف أن الـقائـد نـفـسه يعـتـمـد عـليهم ، لـذلك قـلـتُ في أكـثر من مناسبة ( قـل لي مَن هـم أصدقاؤك أقـول لك مَن أنـت ) . 
الـبعـض يحاول الـتعـرّض إلى مقالي بطـريقة رخـوة لا تـمُـتّ بأية صِلة بالموضوع ! فأشـبّههم بمَن يُـسأل عـن فائـدة الفاكهة ، فـيأتي جـوابه عـن أسعار الـنـفـط في السوق العالمية .
الـبعـض لم يقـرأ ما كـتـبته عـن أن الجـميع أخـطأوا ... وأنا لم أستـثـنِ نـفـسي ؟؟؟ إنهم لا يهـضمون نـدائي في مقالاتي الـذي كـرّرته عـشرات المرات : (( رجاءاً رجاءاً ، أشـروا عـلى كـل خـطأ تـقـرأونه في مقالي ، فأنا سأعـتـذر لكم أولاً ، ثم أصحح الخـطأ )) إن سكـوتهم يـدل عـلى أنهم لم يجـدوا موطـئاً صلـباً لأقـدامهم يستـنـدون عـليه (( لا يجـدون أية فـرصة لـنـقـد المقال )) !! ربما لأن الأرضية هـشة تحـتهم ! فالسكـوت يُـسعِـفهم .
رداً عـلى أحـد التعـلـيقات أقـول : البعـض يصعـب عـليه تـصوّر شخـصَين من بلـد واحـد ، أحـدهما ناقـد والآخـر يُـنـتـقـَـد !! .... يـبـدو أنه لم يقـرأ ــ وهـو القارىء ــ عـن مار ﭘـولس كـمـثـقـف في بـيـئة يهـودية يَـنـتـقـد مار ﭘـطرس صياد السمك وهـو من الـبـيـئة ذاتها ، وكلاهما شـرقـيّـين .... يا حـيـف عـلى أولـئـك الـبعـض ، لا يفـهـمون أن المسيح جاء لـيُجالس الـبـشر من أجـل مرضاهم ولـيس للأصحاء منهم ، وعـليه ، فالمسيح لا تهُـمه الصحة الجـيـدة لفلان ، ولم يـقـل لعلاّن أنّـك تـؤدّي واجـبـك بإخلاص ، أو قـوة بـصرك 6/6  ودقات قـلـبـك منـتـظمة ... وإنما تـوَقــّـف عـنـد مريض لـيشـفـيه كما فـعـل مع الأبـرص والأعـمى . ولهـذا لا نـتـطـرّق إلى إيجابـيات هـذا أو ذاك لأنه ينـشرها بنـفـسه .
إن كاتب الـرد المذكـور ، لا يعـرف أن لكـل طبـيـب إخـتـصاصه المعـيّـن من جـسم الإنـسان ، وحـتى المهـنـدس فهـناك الميكانيكي والمعـماري والكـيمياوي ، فـما المانع من كاتب يكـون مخـتـصاً بموضوع معـيـن في شـخـص محـدد الإسم ! بالإضافة إلى أن يكـون راوياً ومؤرخاً وفـكاهـياً وأسـتاذاً في الصـف ، وناقـداً لـلـكاهـن الـذي ليس أفـضل من هامة الـرسـل مار ﭘـطرس خـلـيفة المسيح قـبل 2020 عام الـذي عـرّض نـفـسه للإنـتـقاد بسبـب محـدودية كـفاءته ، فهل هـناك إشـكال إذا كـنـتُ متخـصصاً في شخـص محـدد أو ظاهـرة معـينة ؟؟؟ .... فلا يعـفـور كـتـبَ عـن سـمـور ، ولا السنـيـور إعـتـرضَ عـلى وهـج الـتـنـور .
رب سائل : هـل نحـن نـنـظـر إلى رئيس كهـنة الـيـوم 2020 بمنـظارنا الخاص بعـيـداً عـن إخـتـصاصه المألـوف ؟ نعـم ونعـم ولكـن متى ؟ حـين نـراه (( بعـد أنْ إخـتار طـواعـية أن تكـون له مهمة سماوية )) نـراه يُجـزّىء كـهـنـوته إلى أقـسام تميل إلى حـياة الـبـشـر الأرضية ، كالسياسة والـقـومية ، ومقابلـته سبع مرات للسفـيـرة الأسـترالية .. وصومعـته بحاجة إلى مرثية .
يا أخي أنت ياهـو مالـتـك بفلان والفلانية ( وأنت القائل أنّ عـلى الكاهـن عـدم تجـزئة كـهـنـوته !! ) . والـنـتـيجة المنـطـقـية أنّ الناس تـنظر إليك كأجـزاء متـناثـرة مجـردة عـن كـهـنـوتك ... خاصة أنت صاحـب الأقـوال المأثـورة التي تـدين بها نـفـسك بنـفـسك ... هل تـريـد أن أذكــّـرك بها هـنا ؟ .
وشـكـراً لكـل تعـلـيق ، فأنا أنـتـظـره بلهـفة و(( سعادة )) .

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3329
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سألني صديق، هل قرأت المقابلة التي أجراها هيثم ملوكا مع مايكل سيبي؟
أجبته للحال ... اكيد هيثم ملوكا اختلف مع الرابطة أو شخصية كلدانية ... وأكمل من جانبه، لا تنسى القروية
وعندما اقول اختلف، فهذا لا يعني بان من اختلف الكاتب معه على غلط ..بل تعودنا على من يريد أن يفرض وجهة نظره وان لم يكن ما يريد فسينتهج مبدء التسقيط ويضرب كل المبادىء عرض الحائط
واسوء شريحة ممكن ان نراها في موقعنا هم غالبية القوميون الكلدان الذي يمارسون الكتابة أو الردود في المواقع.
وهم تحديدا لا يعرفون النقد بل التسفيه والتسقيط ولا قضية لهم.
لو كان هناك غيرة عند كل المنتقدين للرابطة الكلدانية وأبينا الباطريرك من مدعي القومية الكلدانية .. فلماذا لا يتحدون وياسسوا تنظيما قوميا كلدانيا؟
اتحداهم أن فعلوا ... لانهم كذبة قومية وليسوا نشطاء قوميون كلدان
اكرر التحدي ... لو كان هناك غيرة قومية كلدانية وحب لاسمنا الكلداني، واحترام لوجودنا من قبل دعاة القومية الكلدانية الذي ينتقدون بأسلوب مشوه الرابطة والباطريرك... فليتحدوا وياسسوا تنظيما كلدانيا يخدمون به شعبنا...اقول لو كان هناك غيرة واحترام لاسمنا.... ولن يفعلوا ، كون وجودهم للخراب فقط
ولو بحثنا عن سبب المقابلة هذه لوجدنا خلاف شخصي بين هيثم ملوكا وقوميون كلدان
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2026
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب المستقل مايكل سيبي يهنئ غبطة الـﭙاطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو لمناسبة انتخابه
 4 فبراير، 2013 التهاني للبطريرك الجديد اضف تعليق 1,713 زيارة
تـهـنـئة إلى غـبـطة الـﭙاطـريـرك مار لـويس روفائيل الأول المحـتـرم
بمناسـبة إرتـقائـكم السـدّة الـﭙاطـريـركـية وجـلـوسـكم عـلى كـرسي
ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الـكـلـدان
نهـنـئـكـم بأحـلى الـتهاني وأجـمل الأماني وأنـتم تـقـودون كـنيستـنا في زمن الصعاب متمنـين لكـم عـمراً مـديـداً وأياماً سـعـيـدة، طالـبـين من الرب أن يـزيـدكم قـوة وحـكـمة وتـدبـيراً في إدارة شـؤون كـنيستـنا بإكـليروسـنا وشعـبنا الكـلـداني وأنـتم تـصونـون مبادئ إيمانـنا الكاثـولـيكي وتربـطون جـسور المحـبة إلى حـيث تـصل إشعاعاتـكم.
وفي الـوقـت الـذي نرى أنـفـسنا ونحـن في أماكـنـنا نـشعـر أنَّ أرواحـنا معـكم حاضرون بـينـكم في سـنهادسكم المقـدس، يأخـذنا الـحـدس ويقـودنا الـتخـمين ويـدفـعـنا الـتـوقع بل هـكـذا يجـب أن يكـون، تـفـتـحـون الملف الأول والمهم جـداً في جـدول أعـمالكم فـترفـعـون راية سيادة المطران باوي سـورو الموقـر ونسمعـكم تـعـلـنـون إسمه البهي عـضواً فعالاً بـينـكم في سنهادس كـنيستـنا الكاثـولـيكـية للكـلـدان وعـنـصراً متحـمساً للخـدمة مع جـميع المطارنة الأجلاء في رعاية إيمان شعـبنا الـكـلـداني مع إخـوتـنا الآثـوريّـين رعـية واحـدة في كـنيستـنا المبنية عـلى صخـرة مار ﭙـطـرس والتي لـن تـقـوى عـليها أبـواب الجـحيم، نسبق الـزمن لـنـقـدّم له تهانينا الـقـلـبـية وأحاسـيسـنا الأخـوية الحارة وهـو يرفع شعـلة كـنيستـنا معـكم جـميعـكم ويستـلم إدارة أبـرشـيته ضمن ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الـكـلـدان، لتـكـون باكـورة تهانينا إلى جـميع المطارنة الـجـدد والـذين تـنـتـظـرهم أبرشـياتـنا الشاغـرة مقاعـدها، فـتهانينا للجـميع مسبقاً والرب يـبارككم ويرعاكم جـميعاً.
مايكـل سـيـﭙـي / سـدني ـ 3 شـباط 2013
شاركها
•   
سبحان مُغيِّر الأحوال
هل الخلاف كان بسبب سيادة المطران باواي سورو أم بسبب مطران آخر وما هي الدوافع؟؟؟!!!


الرابط:

https://saint-adday.com/?p=2298

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا أخي عبدالاحد سليمان بولص ... تـضـطـرني إلى تـذكــّـر كـلمات عـبـد الحـليم
( في عـزّ الكلام سـكـت الكلام )
أتمنى عـمرا طـويلا لك وللـبـطرك لـويس
كـن واثـقا ، عـنـدي كلام للـقـول ، لا أكـتـبه الـيـوم
فإن مـتّ أنا الأول ... فإلى المصير ، وإن إنـتـقـل البطرك إلى الملكـوت قـبلي ،
أعـدك بأني سأكـتب .... وربما أكـتـب إذا تـقاعـد وأنا حي !!!!!!
ليس خـوفا عـلى نـفـسي ، وإنما إحـتـراما للـثـقة والكـلمة
*****
نعـم .. التهـنـئة كـتـبتها كـياسة وآدابا وبروتـوكـولـياً وأصولاً وإحـتـراماً
إسمح لي بالإكـتـفاء بهـذا ...ودمت سالماً

غير متصل الشماس الأنجيلي قيس سيبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الشماس الإنجـيلي : قـيس سيبي / كاليفـورنيا

أعـزائي الـقـراء : أكـتـب مبتعـداً عـن صداقة أو قـرابة أو قـروية ، بل بـدافع ضميري وحـرصي وبإستـقلالية . وقد لا يختلف معي غبطة الباطريرك ساكو فيما ساطرحه ، استناداً الى الكثير من منشورات غبطته ، وكذلك السادة القراء.

قـرأتُ المقابلة ، ولا أنكـر أنّ فـيها من الجـرأة والشجاعة المطلـوبة من كـل مؤمن في كـنيستـنا ، والتي تميّـز فـيها الكاتب ، بل يمكـن أن تكـون نموذجاً بارزاً في أسلـوب إستـقـراءاته وتـقـيـيمه ومقارناته ، بوجهة نَظر لا تَعـرف المراءات أو الخـوف ، سواءاً من الـقـراء الكـرام أو مِمّن ينـتـقـدهم من الشخـصيات التي قـد توصف بالمعـصومين ــ حسب تـقالـيـد بالية قـديمة ــ  .

ولهـذا نـرى الكاتب مايكل سـيـﭘـي يواجه إنـتـقادات ، بعـضها لاذعة مِن قِـبَـل أشخاص يستكـثرون عـلى إنـسان متواضع عـلماني مثـله ، ليس له (( منـصب )) يتمكـن من التطرق إلى شخـصية (( ذات منصب )) أو ذات موقع إداري أو ديني أو سياسي .

فـفي ثـقافـتـنا الـقـديمة والمتـوارثة عـن الأجـداد ، يكـون رجـل الـدين إبتـداءً من الشماس فما فـوق ــ هـو القاضي والعالم والطبـيب واللاهـوتي والعالم الإجـتماعي والـفـيلسوف ــ وذلك لإنعـدام فـرص التعـليم أمام عامة أبناء مجـتمعـنا الـقـروي في ايام جدي وجدك ، متـناسين أنـنا الـيـوم في عـصر ذابت فـيه الـفـروقات الإنسانية ومستـوى الـثـقافة الأكاديمية بـين الرئيس والحارس والجـنـدي والـوزير والكاهـن والأسقـف والشماس ! وهذا بفضل وسائل التواصل والعولمة والفرص التعلّمية المتوفرة امام الجميع.

من جهة أخـرى كـلـنا خَـدَم لمجـتمعـنا مطالـبـون بـتـقـديم الأفـضل وتطوير الحاضر إلى مستـقـبل ينـسجم مع متـطلبات الـتغـيـير الحاصل في بناء وتكـوين هـذا المجـتمع سياسيا وثـقافـيا وحـتى إقـتـصادياً . نعـم قـد نـتـفـق أو نخـتـلف مع الكاتب بأسلـوبه أو طريقة تعامله مع الموضوع إنْ كان عـلى مستـوى الكلمات التي يستعـملها أو نغـمتها ، لعـدم تعـوّد آذانـنا عـلى سماعها ، ولكـن لو تأكـدنا من صحة الوقائع والإدعاءات التي تمسّ الشخص ( صاحـب المنـصب ) ، حـيـنـئـذٍ سنرى أن الكاتب غـيور عـلـيه أكـثر من تألمنا وتعاطفـنا الـفـطري معه .

ويمكـنـنا الـقـول أنـنا مطالـبـون ــ بل من الأفـضل ــ أن نـوجّه الطلب إلى ( صاحـب المنـصب ) بطريقة دبلوماسية وبَـنوية ، بتغـيـير طريقة تعامله مع الأحـداث وتـوقـعاتـنا منه ، بما يـبني ويعـزز موقـفه ومنـصبه ، أو أن يعـطي للقاريء الكـريم مبررا أو تـفسيراً مقـنِعاً لما جاء في كـتابات الكاتب أيٍ كان . حـيـنـئـذٍ سنساهم في بناء مجـتمعـنا وكـنيستـنا وربما بـيتـنا أيضاً...

لهـذا أطلب من كل من يردّ عـلى مثل هذه المواضيع ، أن ينظر إلى المكـتـوب وليس إلى الكاتب فـقـط ( رغم عـدم إنـفـصالهما عـن بعـضهما ) ، لـيـعـلـق بما يصلح للـبناء ويعـزز إِدعاء الكاتب أو الإشارة إلى الأخـطاء التي قـد يقع فـيها ، من أجل تصحـيحها مستـقـبلاً  .

ولنا من نـفـتخـر بهم من كـتَـبه يتميّـزون في كتاباتهم عن الآخرين بأسلـوب تطرقهم إلى الـمواضيع بمجالات مخـتـلفة ، ربما لتخصصهم الأكاديمي او ابداعهم في كتاباتهم كهواية ، وأخص بالـذكـر : بالاضافة الى اخي مايكل سيبي - الـدكـتور عبدالله رابي - رابي قشو ابراهيم نيروا - نيسان سمو هـوزي – دكـتور ليون برخـو - أبرم شـبـيرا وآخـرون كـثيروون.  لـذا عـلينا أن نـتعامل مع ما يُـنـشر بموضوعـية ومهـنية ونـتـناسَ الشخـصنة والعاطفة السريعة التي تبعـدنا عـن بعـضنا أو عـن صُلب الموضوع...

أرى من واجـبي أن أشكـر السيد هـيثم ملوكا عـلى الـتـقـديم الرائع للكاتب المتميز مايكل سـيـﭘـي



غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ردا على ما جاء به السيد زيد ميشو ولم اقل الاخ او الصديق كوني لأأعرفك او صادقتك وانما تعرفت عليك كونك كاتب كما نحن ..

1- أعتقد كان من اللياقة والأحترام في التعبير حين تخاطب شخصان هما اكبر منك سنا حتى وان لم تعرفهما ان تقول السيد الفلان ..كما خاطبتك الان .وهذه اصول المخاطبة والتحدث.
 اقولها وبكل صراحة..لم اتوقع انك ترد بهذه الطريقة... وعلى ماذا استند في تعبيرك وردك . وساقول لك كيف....
 2-  تقول هيثم ملوكا اختلف مع الرابطة الكلدانية من اين اتيت بهذا يارجل ..اول من بارك هذا العمل وللبطريك مار لويس ساكوا وللكلدان في بدايات تأسيس الرابطة الكلدانيةهو انا. ولكن يبدوا انك من خانة المنفعلين والمتسرعين في ردودهم قبل التأكد ..واتمنى ان تعود لمقالتي (سيدي الباطريرك ليباركك الله نحن في الزمن الصعب) واليك مقتطف من المقال اذا لم تتذكر او انك لم تقرأ ذلك   
سيدي البطريرك
نتمنى لك ولكل الكلدان الأصلاء ان تتوفقوا في قيام الرابطة الكلدانية،  لكي تربطنا باواصر قوية ومتينه ولكي نستطيع ابراز دور الكلدان القومي والثقافي والفني في العالم.
ونتمنى ان تكون كل الخطوات مدروسة بكل دقة وان يشارك بها الراي ابناء رعيتك من الكلدان المخلصين الاصلاء في الداخل والخارج وان يتسلموا قيادة الرابطة وفروعها في العالم.
وياحبذا سيدي البطريرك ان يكون اللقاء الاول هو تمهيد للمؤتمر الاول لادراج كل النقاط وآلية عمل الرابطة وعلى ان يتم لاحقا ارسال دعوات رسمية للأشخاص  والتنظيمات الكلدانية في كل انحاء العالم و المهتمين بالشان القومي للكلدان  وبصورة منظمة .
بالتاكيد هناك البعض من سيحاول عرقلة هذه الرابطة ..فكما نعلم بانه البعض لايريد اي خطوة يتخذها الكلدان لتزيدهم قوة وتكاتفا خوفا على ان تتحطم الاحلام الوهميه التي نسجوها وحبكوها حول التسمية الوحيدة التي يتغنونا بها وقد يكون هناك تحفظ (من دافع الحرص) من بعض الكلدان انفسهم بسبب اعتقادهم بعدم وضوح اسباب واهداف انشاء الرابطة.وهم بالتاكيد سينتظرون حتى تتوضح كل الامورلهم.
هذا هو رأي ياسيد زيد ميشو  هل لاحظت كره او حقد على الرابطة وتأسيسها او في حسابتك كل من اعطى رأي او مشوره هو عدو ؟. وأخترت لك رد من الكثير من الردود  من الكتاب والناشطين والمثقفين الكلدان وتستطيع الرجوع بكبسة عل هذا المقال في موقع عنكاوة .(اقتباس الرد)ألاخ العزيز هيثم ملوكا المحترم
بداية دعني أحييك على مقالتك الهادئة والتي تصب لخير الرابطة الكلدانية وتدعم غبطة أبينا البطريرك مار لويس ساكو.
وأذكرك بردك عندما تكون غير منفعل وهادئ وهو تعليق لك بخصوص مقال كتبته (كيف قاد النشطاء الكلدان سفينتهم الى بر الأمان.
أقتباس/// (الأخ العزيز هيثم ملوكا)
أحييك على هذا المقال الجميل والذي به ما لا يريد ان يفهمه المتعصبين والمتسترين بأسماء نكرة خدمة لأجندة سيئة
ببساطة شديدة....من يحترم الوجود الكلداني كقومية وأمة يستحق احترامنا
من يلغينا فهو غير موجود... 

3-تقول القروية عن اي قروية تتكلم.  اسأل صديقي العزيز يوحناوالصديق العزيز سالم يوخنا ومن عملوا معي من اصدقائي من اعضاء الرابطة الكلدانية في ملبورن وزملائي في الأتحاد الكلداني الصديق العزيز ناصر عجمايا والصديق العزيز ميخائيل الهوزي والبقية. وسيقولون لك هل انا من هذا النوع ولنا شواهد هنا على ذلك اتصل بهم وتأكد. جيدا قبل ان تكتب لأنها لاتصب في صالح الكاتب المثقف والعارف بالأمور.

4- قلت اختلفت مع شخصية كلدانية ..لم افهم بما تقصد اختلفت مع من  لاتوجد لي اي خلاف مع اي شخصية كلدانية واذا حصل مناقشات واختلافات فكرية فهذا طبيعي جدا واعتقد هذا الشيئ يحصل معك ايضا. وهذاشيئ طبيعي .انا أعتز بكل اخوتي الكلدان واحترمهم حتى وان اختلفنا في ارائنا .

5-لم افهم من جملك من تقصد..//اقتباس //(وعندما اقول اختلف، فهذا لا يعني بان من اختلف الكاتب معه على غلط ..بل تعودنا على من يريد أن يفرض وجهة نظره وان لم يكن ما يريد فسينتهج مبدء التسقيط ويضرب كل المبادىء عرض الحائط
واسوء شريحة ممكن ان نراها في موقعنا هم غالبية القوميون الكلدان الذي يمارسون الكتابة أو الردود في المواقع.// انتهى الاقتباس//

بصراحة لم افهم مقصدك طرحت هذه الجملة على شخصين ليفهموا من قصدت بها لم يعرفوا وهم كمثقفين ومطلعين .؟ وهل نحن لنا علاقة بها اقصد المحاورين. واذا كنت انا المعني ،انت تعرف جيدا اذا كنت تتابع لست من الذين يدخلون نقاشات بيزنطية لاتقدم ولا تأخر ولم استخدم اي اسلوب غير لائق حتى حين اسمي الاشخاص فأني ادعوه حسب معرفتي به.

6-سؤال أخر مبهم (اقتباس )(لو كان هناك غيرة عند كل المنتقدين للرابطة الكلدانية وأبينا الباطريرك من مدعي القومية الكلدانية .. فلماذا لا يتحدون وياسسوا تنظيما قوميا كلدانيا اتحداهم أن فعلوا ... لانهم كذبة قومية وليسوا نشطاء قوميون كلدان؟
 لمن توجه سؤالك للعامة ام للذي احاوره لكي يتم الرد عليه. ويبدوا انك نازل بقوة لتتحدى .
6-مرة أخرى تعيد سيد ميشو عن خلاف شخصي لاأدري من اين اتيت بهذه المعلومة وحتى هذا سؤالك غامض  ..اكرر..لك وكل من هم يفكرون على طريقتك ..انا اجريت هذا الحوار ككاتب ومحاور لا بأي صفة اخرى واختياري للاخ مايكل سيبي لم يتم في حسابي من هو صديقه او معارض له وبما انك قليل التطلع والبحث ولاتعرفني ولم تعمل معي في اي نشاط، فليس من حقك رمي استنتاجاتك التي بنيتها على تخيلاتك .ولو افترضنا اختلفتُ في الأفكار مع اشخاص ماربط هذا باللقاء . وأزيدك شيئ اخر ربما من الصعب كنت ان تفكر به  لأن المؤشر في ذهنك اتجه الى الجهة السالبة والخاطئة .ان هدفي من اللقاء بعد ان جلست وحاورت مع الكاتب مايكل سيبي هو ليوضح للجميع وامام الاعلام والميديا عن رأيه وباسلوب حضاري وجميل وهكذا كانت اسئلتي هي اغلبها لماذا والسبب .اتمنى منك ان تُدقق جيدا وتعرف الشخص الذي تتهمه .ولا يوجد اي فائدة من طرحك وردك وهذا مايؤسفني لأني كنت اتوقع ان لاتكون في هذا الموقف.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3329
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ المحترم هيثم ملوكا
بالتأكيد لن انتظر منك ان تعلمني أسلوب المخاطبة التي اعرفها جيدا.
لم أذكر الالقاب نعم وهذا لاني نقلت حوارا.... ولا اعتقد بأن صاحبي يسألني هل قرأت مقابلة الأستاذ أو السيد أو الاخ ... بل يذكر الاسم فقط، لذا استرسلت في ردي دون وضع الالقاب، بينما في هذا إلرد اخاطبك بالأخ وليس السيد حرصا على عدم إثارة الشك لدى القراء ويتصور البعض منهم باتك سيد مع عمامة في مصف المرجعية.
أما أن كنت لا تعرفني ... فهذا ممكن جدا، بالرغم من اننا من سكنة نفس المنطقة (الميكانيك) وسبق وان التقينا هناك واعرف كل اخوتك وبعض اقاربك ... وانت لا تعرفني .. ولا غرابة في ذلك
بالنسبة لمسألة القروية أو اتهامي لك بوجود خلاف شخصي رغم نشرك لمقال سابق أو أكثر يبين من خلاله بأنك مع القومية الكلدانية واليوم تأذيها... يمكنك اعتبار هذا الاتهام ليس في محله وترفضه ... انا حر وانت حر.
وكلامي واضح سيدي الكريم حول وحدة المنتقدين بعمل شيء مفيد لامتنا ...غلما بانني لم احدد اسماء بل جعلتها مفتوحة.
تحياتي اخي العزيز
 
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
مشهـد جـميل ، بلابلٌ مهاجـرة تـمـرّ من سـمائـنا الصافـية
زاهـية ألـوانها ، نحـدّق فـيها ولا نـناغـيها

غير متصل سعد عليبك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 472
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصديقين العزيزين مايكل سيبي و هيثم ملوكا.. طاب وقتكما

بخصوص المقابلة أعلاه أرغب بأن أعطي رأي الخاص و سألخصه بعدة محاور:

أولا /  أشد على يد الأخ العزيز هيثم على قيامه بإجراء هذا اللقاء بشكل شخصي، أي لم يشر الأخ هيثم بأنه من الموقع الفلاني أو الصحيفة الفلانية أو التلفزيون أو الراديو و غيرها، حيث عادة تكون تلك المقابلات محصورة باشخاص محددين حسب سياسة تلك وسائل الإعلام و علاقاتهم... كما ان الطريقة الحرة المفتوحة في طرح المواضيع و الآراء بأسلوب اللقاء المكتوب أو المصور بالفيديو و نشره دون انتظار رحمة و مبادرة وسائل الإعلام قد أثبتت نجاحها، كونها تجتاز الكثير من الموانع و الصعوبات في نشر الراي الحر أو الفكر الثوري. و عليه أقترح على الأخ هيثم الذي يمتلك الإمكانيات و إن كانت له الرغبة في ذلك بان يستمر بإجراء اللقاءات من هذا النوع سواء بنشره كتابيا أو بفيديو، على أن ينشره في مواقع اليوتيوب و الفيسبوك التي تعتبر اليوم أكثر شعبية و سرعة و تطوراً من المواقع الألكترونية التي تتصرف بمزاجية... و الدليل عدم نشر هذا اللقاء على الصفحة الرئيسية إسوة بالآخرين، و هذا يدل بأن القائمين على الموقع لديهم عقدة شخصية مع السيد مايكل سيبي.. و لو كان نفس الحوار بكل تفاصيله نشر تحت اي اسم آخر بدلا من اسم مايكل لوجدناه على الصفحة الرئيسية..(مع الأسف).

ثانياً /  لقد كان الأخ مايكل سيبي في هذه المقابلة متساهلاً جداً مع غبطة أبينا البطريرك في كشف أخطاءه و خطاياه، و إني على ثقة تامة بأن في جعبة الأخ مايكل الكثير الكثير أرجو أن يتطرق اليها في المقابلات المقبلة لسبب وجيه جداً، وهو مساهمته في تقويم مسار البطريركية و كذلك مساعدته للبطريرك شخصياً في تلافي أخطائِه المستقبلية، فمن المؤكد بأن البطريرك و المطارنة و الكهنة سيطَلعون على ما ينشر و على ما يدور بين الرعية وهذا الأمر سيكون عاملا مساعداً في الحد من الأخطاء المستقبلية. و اعتقد بأن تخبطات موقع البطريركية قد قلت الى حد كبير بعد انتقاد الكتاب الكلدان لها، كما أن البطريرك نفسه قد حصر الى حد ما لقاءاته و مقابلاته الإعلامية بعد أن كشفوا له الكتاب ما جاء فيها من عبارات مزاجية و تناقضات فكرية و قصر النظر حول الأحداث السياسية.

ثالثاً / بخصوص رابطة غبطة البطريرك، و بالرغم من صرف عشرات آلاف الدولارات  من أموال الكنيسة عليها و بالرغم من تسهيلات المقدمة لها من قبل الكنيسة في توفير قاعاتها مجاناً لها و لأعضائها، و بالرغم من مرور عدة سنوات على تأسيسها فهي أي الرابطة لم تأتي بشيء جديد أو بإنجاز أكثر مما جائت به المؤسسات الكلدانية الأخرى التي كانت تعتمد على امكانيات أعضائها دون أية مساعدة من الكنيسة.
و هنا و بالرغم من فشل الرابطة يجب أن لا ننسى بوجود بعض الأعضاء فيها كانوا اساساً نشطاء في مؤسسات كلدانية قبل تأسيس الرابطة و من ثم دخلوها بحسن نية و اليوم يواجهون صعوبة تحمل ما آلت اليه الرابطة من جمود و نفور أعضائها منها، فهم يستمرون في الدفاع عن الرابطة و البطريرك الى أقصى حد و الى آخر يوم من حكم البطريرك ساكو.
و في محاولة لرأب الصدع الحاصل عند الكلدان كنسياً و قومياً ،أنا واثق تماماً بأن البطريرك القادم سوف يتخلى كلياً عن دعم الرابطة و ربما سيدعوا الى الغائها علناً و قد يدعو المثقفين الكلدان بتأسيس تجمع كلداني أكبر يشمل الكل و وفق اسس نزيهة مع استبعاد النطاطين و الانتهازيين و دون تدخل الكنيسة المباشر. فإلى ذلك الحين سيكون لدينا كلام. 

مرة أخرى تقبلوا تحياتي و دمتم.

اخوكم
سعد عليبك


غير متصل هيثـم ملوكا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى كل الأخوة الأعزاء  القراء و الذين شاركوا بتعليقاتهم وأرائهم،
(( نيسان سمو الهوزي- سامي ديشو-متي أسو -يوحنا بيداويد- سوريتا -غانم كني- د.نزار ملاخا- سردار كردي- عبد الأحد سليمان بولص -زيد ميشو- سعد عليبك)) بغض النظر ان كانوا مخالفين في الرأي وأبدوا انفعالهم وتشنجهم او من اثنئ وبارك هذا الحوار ..وأقول أنه مهما أختلفتم في الأراء والأفكار الا انكم جميعا هدفكم واحد هو ان تزدهر ويعلوا شأن الكنيسة بخدامهاومؤمنيها وأعلاء شأنكم القومي لتواجهوا كل التحديات والمصاعب و  لتفتخروا بأرث اجدادكم العظام . وأوعدكم وكما وضح الأخ والصديق العزيز سعدعليبك بأنهُ فعلا  ستكون هناك لقاءات قادمة أخرى وحوار مع(كاتب- سياسي- رجل دين- أديب- فنان- رياضي..والخ) وسيكون عنوان هذا الحوار (( حوار بدون رتوش )) حيث يكون اللقاء والحوار غير خاضع لأي تأثيرات خارجية يعبر الضيف في حواره عن رأيه الصريح بطريقة حضارية وجميلة بعيدة عن التسقيطات والتجريح ، لكي نضع أيدينا على مواقع الخلل والضعف لأيجاد الحلول الصحيحية .مرة أخرى شكري وتقديري ومحبتي للجميع ولموقع عنكاوة والمواقع المتميزة الأخرى وأتمنى أن يقفوا بنفس المسافة من الكتاب بموضوع النشر بعيدا عن اي محسوبيات او علاقات أو انتمائات شخصية.ليكون للموقع مكانة متميزة وبارزة ومصداقية عند الجميع.

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 900
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  الأخ الفاضل haytham maloka المحترم
الأخ الفاضل مايكل سبي المحترم

تحية عطرة
1 ) بداية : مبادرة جميلة من الأخ هيثم وفرصة ثمينة لعمل مقابلات مع نشطاء في الحقل القومي ان كان او السياسي او المجتمعي او الديني وبالتالي فهذه فرصة ليطّلع جمهور القراء على كتابه للأستزادة من المعرفة ولتبادل الخبرات ... تحياتي
 2 ) ما يتعلّق بالأخ الفاضل مايكل سبي المحترم : بالتأكيد نحن لدينا فكرة واضحة عن مكنونات فكركم ونعتقد بأننا في نفس الطريق ... نعم الأسلوب يختلف وهذا طبيعي جداً لأنه يمثل خصوصية الكاتب والناشط ... إذاً نحن مع 90 % من ما طرح لأننا نتّفق ( ان النقد من اجل التقويم واصلاح المسيرة وليس التسقيط ) وبذلك نكون قد حققنا الغاية من النشر وهو ( النقد من اجل البناء ) وبالتالي فنحن على اتفاق ... الـ 10 % الباقية ممكن ان تتوزّع بين نظرتنا للقومية كنظرية ممكنة للتطبيق على ارض الواقع واسلوب تبنيها وعيشها ... وهل مفهومنا للقومية على اساس العنصرية ام الإنسانية ونعرف جيداً انكم تتفقون معنا ان القومية ان لم تكن إنسانية فقدت مقومات تفاعلها مع الإنسانية ... نحن لسنا مع تسييس القومية لأن الشعور القومي اعظم من ان يسيّس ونحن مع ان الدين هو من يرفع شأن القومية وييجعلها جنباً إلى جنب مع انسانيته كون الدين ( انساني ) ... ولهذا ترانا نختلف مع من يدّعون القومية ويحاولون ان يتصيّدوا في الماء العكر ليفصلوها عن انسانيتها ... مقابلة راقية ومحاورة متناسقة بين الضيف والمستضيف ... تحياتي
3 ) وددت ان اناقش موضوع مهم وهو ما يتعلّق بالمحاورين ... المعلقين : تقصدّت ان تكون مداخلتي للأخير لأطلّع على حجم ثقافة واتجاه المحاورين وكان ضني دائماً يشير إلى انهم ( غير حياديين ... اي منحازين ) إلى افكار ما انزل الله بها من سلطان ...
نحن نعلم ان عملية تقييم مثل هكذا مقابلات يجب ان تتطبّع بجانب من ( الحيادية ) ليستطيع من يقيّمها او ينتقدها على اساس مسلمات واضحة آخذين بنظر الأعتبار رأي المستضيف وبالتالي محاورته على ذاك الراي للوصول لنتيجة تخدم الحوار وتغنيه .... لكن للأسف لاحظنا ( العشائرية والقبلية القروية والسياسية والدينية ... الخ ) تطغي على تقييم المقابلة وشخوصها محاولة في الأسقاط لا من اجل الوصول إلى فهم لوجهات النظر ... لاحظنا كذلك محاولات لجر الموضوع إلى تناحرات جانبية لا تخدم هدف الحوار كذلك تسمية اشخاص باسمائهم على اساس كبر حجمهم السياسي ان كان والمجتمعي على الرغم انهم لا يمتلكون مثل هكذا تمايز ونعتقد ان زج اسمائهم لغرض الدعاية لهم ومجاملتهم كونهم يتبادلون ( الثناء وهنا لا ارغب ان اسميها ... يتبادلون اللواكة ) ... ووجدت ان البعض الذي كان ينتقد تنظيم معيّن عندما لا يرشحونه لعضويته ويسقطه عندما يكون زعلان على ( الجماعة ) وعندما يتصالح معهم يبدأ بالدفاع المستميت عنهم ... وهؤلاء يسمون انفسهم بالمثقفين الواعين وليس بالنوارس كما اسميناهم وياما هم كثر ونختم بكلام الرب يسوع المسيح (( لا كرامة لنبي وسط اهله ... افهموها عساكم تنصلحون )) ...
  نعم في الجعبة كثير وهنا نقول ( ضاعت العدالة تحت اقدام الأنتهازيين من دعاة القومية والدين والسياسيين الميكافليين ) تحياتي الرب يبارك حياتكم واهل بيتكم     .... اخوكم الخادم  حسام سامي   الباحث في التنظيمات المجتمعية والمختص بالمسيحية   17 / 2 / 2020 

غير متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4459
    • مشاهدة الملف الشخصي
أعـزائي سعـد وحـسام والكـتاب الآخـرين الكـرام جـميعاً
أنا سعـيـد مع ردود جـميعـكم ، وقـد حـقـقـتم أمنـيتي ، وأكـيـد فإن المُحاوِر الأخ هـيثم يحـمل المشاعـر ذاتها .....
شيء واحـد يـؤسـفـني ، هـو أن إدارة  موقع ( عـنكاوا . كـوم ) حـذفـت رد الأخ فاروق ــ tes8opa  ــ وكان مرقـماً سابقاً ( 7 ) ... الأخ فاروق كان قـد كـتب ردّه عـلى الـذي سـبقه ذو الرقـم (6) الـذي لم يُـحـذف حـتى الآن .... فجاء ردّي المحـذوف ، والمرقـم سابقاً (8 ثمانية) ومضمونه  : أن التعـبـيـر يكـشـف عـن هـوية الكاتب وأنـني مرتاح من أي رد !! ...
طيب ، أين الخـلل وأين التجاوز ؟؟ ألـيس تحـيـز واضح ؟ أو ممكـن الـقـول أن الموقع مخـتـرق !!! وكان الله يحـب المخـتـرقـين .
***********
الأخ سـعـد :
أعـجـبتـني عـبارتـك :
(( الدليل عـدم نشر هذا اللقاء على الصفحة الرئيسية إسوة بالآخـرين ، و هذا يدل بأن القائمين على الموقع لديهم عـقـدة شخصية مع السيد مايكل سيبي .. و لو كان نفس الحوار بكل تفاصيله نشر تحـت اي اسم آخر بدلا من اسم مايكل ، لوجـدناه على الصفحة الرئيسية .. ــ مع الأسف ــ )) .
عـلما أني فعلا ( متساهـل ) ومنـفـتح مع الجـميع حـتى وإن إخـتـلـفـنا ... والغاية هي تـقـويم مسار البطريركـية .
************
الأخ حـسام :
أعـجـبتـني عـبارتـك :
((( نحـن مع 90 % من ما طرح لأنـنا نـتّـفـق ــ أن النقد من اجل التقويم وإصلاح المسيرة وليس التسقـيط ــ وبذلك نكـون قـد حـقـقـنا الغاية من النشر وهو ( النقد من أجل البناء ) وبالتالي فـنحـن على إتـفاق ))) .
الأخ هـيثم :
أعـجـبتـني عـبارتـك :
(( مهما إخـتـلـفـتم في الآراء والأفكار ، إلّا أنكم جميعا هـدفكم واحـد هو أن تـزدهـر ويعـلوا شأن الكـنيسة بخـدامها ومؤمنيها وإعلاء شأنكم الـقـومي لـتـواجهـوا كل التحـديات والمصاعـب ولـتـفـتخـروا بإرث أجـدادكم العـظام ))