980x120

المحرر موضوع: النجباء تعلن بدء العد التنازلي لساعة “صفر الانتقام” من امريكا  (زيارة 309 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 16469
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
النجباء تعلن بدء العد التنازلي لساعة “صفر الانتقام” من امريكا

اسرارميديا

أكد الامين العام لحركة النجباء أكرم الكعبي، بدء العد التنازلي لساعة “صفر الانتقام”، معلنا عن “حتمية الرد العسكري للمقاومة العراقية على المحتل الامريكي”، ووصفه بانه سيكون “استنزافيا ومفاجئاً”.

وقال الكعبي في كلمة خلال “المؤتمر الدولي الرابع لشهداء محور المقاومة وشهداء الامن” في طهران ان “العراق اليوم يواجه جرائم المحتلين ويخوض حربا مصيرية ضدهم”، موضحا أن “اقل الوفاءِ والثأرِ من الجريمةِ الامريكية الجبانةِ في استهداف القادة الشهداء هو تطهيرِ المنطقةِ من الوجودِ الامريكيّ المشؤومِ بشكلٍ كاملٍ”.

وتابع أن “الاعداء يحاولون تكميمِ الأفواه وتضليل وخداعِ الرأي العام ضد المقاومة عبر اثارة الشبهات، لكن ليعلموا اننا في المقاومة نمتلك عقيدة ثابتة فلا نبالي بتهديدهم وارهابهم وقد اتخذنا قراراً بأن نحقق توازن الرعب ونطردهم من ارضنا”.

وأشار الكعبي الى حكاية عن سليماني انه “في احدى لقاءاتي مع الحاج قاسم في العراق، قال لي الحاج سليماني: ما أوقح هؤلاءِ الأمريكانِ! بعثوا لي برسالة من خلال وسيط عراقي يَقولون ليس لدينا اعتراض على وجودِكم في العراق، لكن بشرط أن نتقاسم المصالح فلا تزاحموننا ولا نزاحمكم”.

وزاد ان “الحاج قاسم خفض رأسه متألماً حينها وقال: كنت لا أتشرف ولا أحب أن أجيبَهم، لكن شعرتُ هذه المرةِ أنه من الواجبِ أن أجيبّهم وأوقفَ غطرستَهم، فقلتُ للوسيط اخبرهم: لا توجد مصالح مشتركة في مقدساتنا وعقيدتنا وقيمنا لكي نتقاسمها معكم، نَحنُ نعمل بتكليفنا الشرعيّ لحمايتهم من شروركم، فنحن لسنا مثلكم لأننَا نريد عراقاً قوياً مستقلاً، وأنتم تريدونه خاضعاً تَسرقونَ خيراته، ونحن ندافع عن المقدسات والشعبِ العراقي الذي يَربطنَا معه تَاريخ ودين وعقيدة، وأنتم تقتلونه وتحتلونَ أرضه، وتستهدفونَ ثقافتَهُ بإعلامكم المشوهِ. اخجلوا من أنفسكم واتركوا مَصالحَ العراقِ للعراقيينَ، فالعراق أقدر وأكبر من أن يَعرضَ أمثالَكم تقاسمَهُ، وأنتم أقلُ من أن تشترطوا علينا”.

واردف “اننا غَسلنا غسلَ الشهادةِ، وغلقنَا كُلَّ مقراتِنا العلنيةِ في العراقِ، وَتجهزنَا لحربِ ستغلب موازين القوى، فلنا الحقُّ الكاملّ والشرعي والوطني بالرد ونَحنُ فقط مَن يَتحمل مسؤوليةَ ردّنا الذي سَنقومُ بِهِ بكُلِّ شجاعةٍ وبشكلٍ علنيّ وبعنواننا الرسميّ”.

وأكد الكعبي “بدء العد التنازلي لساعة صفر الثأر”، مضيفا “نحن اليوم نمتلك الجهوزيةَ الهجوميةَ ونرصد كُل تحركاتِ العدوِ البريةِ في قاعدةِ عينِ الأسدِ وكي وان والتاجي والمطارِ وساذرِ وغيرها، وكذلِكَ حركتهُ الجويةِ”.

وأشار الى “قانون مجلس النواب العراقي الذي ينص على ضرورة خروج القوات الامريكية من العراق وكذلك المظاهرات المليونية التي خرج بها العشب العراقي ورفع شعار كلا كلا امريكا”، موضحا “اليوم صارَ لازماً إكمالُ ذلكَ برد ساحق من المقاومة بعمليات نوعية وحربِ استنزاف وليتذكروا جيدا مَا فعلنَا بِهم سابقا في سنينِ احتلالِهم للعراق إلى عام ۲۰۱۱ حينما جَروا ذيول الهزيمة والخيبة”.

وتابع، “اليوم نحن من أجلِ الحفاظِ على كوادرِ المقاومةِرجعنَا إلى طريقتنَا الأمنيةِ في العملِ أيامَ الاحتلالِ، وَستبدأ حرب الاستنزافِ من طرف واحد والامريكان لن يجدوا أهدافا، وكما أن عبواتنَا وصواريخنَا ورصاصاتنَا لاحقّت آخرَ جنودِهم بعدَ هزيمتِهم سَابقاً فأنّها ستلاحقُ اليومَ آخرّ طائراتِهم وجنودِهم الغاصبينَ”.

وخاطب الكعبي، القوات الامريكية، قائلا “اِرجعوا إلى بيوتكم! َنحنَ أقربُ إليكم مِمَا تَتصورونَ، وَلا يُوجدُ مَكانٌ آمنٌ لكم، وإنّ جَميعَ ما حولِكم یُمثلُ تهديداً لكم. إنّ المفاجأةَ هي إحدى المبادئ البديهيةِ لحربٍ شاملةٍ، ونحن سنهاجمُكم في أماكنَ لا تتوقعونَ الهجومَ فيها. وأدعو جنرالاتِ التحالفِ وقادةَ الجيشِ الأمريكيّ إلى الخروجِ من الأجواءِ السينمائيةِ. وأقولُ لهم إنّ حصولَكم على قبرٍ في مسقطِ رأسكم هو أقلُ حقٍ ضمنتهُ حقوقُ المواطنةِ لكم… لا تَسمحوا لِساسةِ البيتِ الأسودِ أن يَسلبوا مِنكم هذا الحقَّ المكفولَ والخيار لكم”.

ولفت الى أن “منطقةَ غربِ آسيا هي ساحةٌ لإمبراطوريةِ المقاومةِ وعاصمتِهَا جمهوريةِ الإسلامِ، وكما أعلنَا في السابقِ أنّ الردَّ على اغتيالَ قادةِ المقاومةِ سَيأتي مِن جميعِ أنحاءِ امبراطوريةِ المقاومةِ”.
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ