980x120

المحرر موضوع: نواب المكون المسيحي لن يصوتوا لمحمد علاوي وانباء عن ترشيح وليم وردا لوزارة الهجرة  (زيارة 1217 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1387
    • مشاهدة الملف الشخصي
عنكاوا كوم ـ ستوكهولم

قال عضو البرلمان العراقي اسوان الكلداني عن كتلة بابليون في مقابلة تلفزيونية مع قناة ام بي سي عراق ان نواب المكون المسيحي لن يصوتوا لحكومة  محمد علاوي التي من المنتظر التصويت عليها يوم الاربعاء القادم. وذكر في المقابلة التي جرت يوم امس ان السبب هو ان محمد علاوي  لم يستشر الاحزاب المسيحية في الوزير.

 وااضاف ان الاحزاب اجتمعت مع علاوي المكلف بتشكيل الحكومة قبل ايام وطالبوه بذكر اسم الوزير المسيحي كي يستطيعوا التأكد من انه يمثل المكون المسيحي لكن محمد علاوي رفض ذكر الاسم.  غير ان زميله عضو البرلمان العراقي الذي كان معه في المقابلة انتقد الكلداني على هذا الخيار وقال ان السبب الحقيقي هو ان علاوي اختار شخصا مستقلا ولم يختر شخصا رشحته هذه الاحزاب. لكن سلوان رد عليه بان علاوي فتح الابواب امام كتل وغلقها امام اخرى.

وفي نفس السياق قال النواب المسيحيون في بيان مشترك "نقول للداعي: مردودة مع الشكر"، وتابع البيان "من الذي سمح بأن يستثنى نواب المكون المسيحي من القرار فيما يخص ممثلهم في الكابينة الوزارية؟"

وأضاف البيان "نحن لا نطلب أن تختاروا شخصية حزبية أو تابعة إنما أن تختاروا على الأقل شخصية يعرفها المسيحيون ومشهود لها بحرصها على حقوقهم".

وتساءل النواب المسيحيون ، في بيانهم "ما الضامن بألا تمر كالسابق هفوات مقصودة تزيد من غربتنا داخل وطننا في الوقت الذي يعيش فيه العراق مفترقا تاريخيا في حياته السياسية، وعلى صدى صوت الناس، تستمرون بعملية كَيّ الوعي والتحايل على الأعراف" .

وختم النواب ، بالقول "إننا جميعاً سنقاطع، كما سنعمل على ضمان حسن تمثيلنا، إذا ظننتم أنكم تستضعفوننا أو أننا اقلية، فإننا ووطننا والحق".

ومن جهة اخرى قال النائب المسيحي يونادم كنا، في تصريح إلى «الصباح الجديد»، أن «حكومة محمد توفيق علاوي يجب أن تكون على المسافة ذاتها من جميع المكونات العراقية».

وتابع كنا، أن «شروط وضعناها من أجل تمرير حكومة علاوي مثل النزاهة والكفاءة وعدم منح الوزارات لمزدوجي الجنسية، واستيراد مرشحين من خارج العراق».

وشدد، على أن «الأنظمة الداخلية المعتمدة قانوناً تفرض على علاوي أن يقدم أسماء المرشحين إلى مجلس النواب قبل 48 ساعة من التصويت عليهم بهدف الاطلاع عليها وتدقيقها، وأيضاً البرنامج الحكومي».

يواصل كنا، أن «عدداً من النقاط المهمة والأساسية يجب أن نتأكد من تضمنيها في البرنامج الوزاري قبل التصويت مثل محاسبة قتلة المتظاهرين وسارقي المال العام والانتخابات المبكرة».

هذا وتسربت قائمة لم يتم من التأكد من مصدرها ان وليم وردة هو المرشح لاحتلال منصب وزير الهجرة والمهجرين عم المكون المسيحي.
https://www.youtube.com/watch?v=c_vMlsmfdnk




 

980x120