المحرر موضوع: سهل نينوى: ملعب مركز شباب سيد حمد يختتم بطولة الصداقة والسلام بتلاحم مجمتعي رائع  (زيارة 174 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Ayham Kaka

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ملعب مركز شباب سيد حمد يختتم بطولة الصداقة والسلام بتلاحم مجمتعي رائع

(ܐܝܗܡ ܐܡܓܕ ܒܘܝܐ)
تحت شعار (حبّ، طاعة، وإحترام) إختتمت منظّمة (جسر إلى UPP  الإيطالية)، بطولة الصداقة والسّلام ضمن مشروعها "معاً للسلام" في مركز شباب سيد حمد بالتعاون مع لجنة الفرق الشعبية في النمرود، ظهر هذا اليوم الأحد المصادف 23 شباط 2020 وعلى ملعب سيد حمد بحضور جماهيري واسع.

إنطلق حفل الإختتام بكلمة ترحيبية قدّماها عريفيي الحفل وموظفيي منظمة UPP آية هاشم ومحمد عارف ومن ثمّ دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق، ومن ثمّ كلمة المدير القطري لمنظمة UPP في العراق، السيد رائد ميخائيل، حيث رحّب بالحاضرين وأشار بأنّ "منظمة UPP من ضمن استراتجيتها للعمل ولدعم قطاع الشباب في محافظة نينوى وفي محافظات اخرى من العراق وبالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة نقوم بدعم مراكز الشباب عن طريق إنشاء وإعمار الملاعب وكذلك عمل انشطة ضمن مشاريع تهدف لتعزيز التعايش السلمي وبناء السلام في المناطق التي عانت من ويلات الحروب. وهذا بالتعاون من مديرية شباب ورياضة نينوى الذين كانوا سباقين في التعاون مع المنظمة من أجل تذليل الصعوبات والمشاركة والتعاون بكافة الفعاليات. نشكر لجنة الفرق الشعبية التي ساعدتنا في تنظيم هذه البطولة والتي استطاعت ان تجمع 64 فريقاً رياضياً. ونتمنى مشاركة النساء في الانشطة المقامة في مركز شباب سيد حمد وذلك لتعزيز دور المرأة وتكون فعالة في مجتمعها. هذا هو هدف منظمة UPP أن توفر لكل المجتمعات بيئة مناسبة للترويج للسلام، نثمّن أدوراكم جميعا أيها الاحبة في تعزيز السلام والتعايش".

فيما قرأ مسؤول الفرق الشعبية، الأستاذ عبد النجم عبداللة، كلمة لختامية البطولة بأنّ "قرية سيّد حمد احتضنت قرى مكونات ناحية النمرود ورحّبت بهم أجمل ترحيب وأنّ هذه البطولة جمعت 64 فريقاً من كافة المكونات. تنافست الفرق بروح رياضية عالية ليروّجوا للسلام من خلال الريّاضة ومن أجل تعزيز روح التعاون والصداقة فيما بينهم وتعزيز الثقة. نشكر كل من ساهم وساعد وساند وتبرع للبطولة هذه البطولة التي جمعت كل مكونات الحمدانية. لايوجد بيننا أي خاسر كلنا ربحنا، وكذلك لاننسى منظمة UPP لدعمها للشباب والرياضة وهي الشريحة الفعالة بين المجتمع".
وقدمَ ممثل مديرية الشباب والرياضة الأستاذ سعد مثمناً الجهود المبذولة حول الانشطة والفعاليات التي تقام في مركز شباب النمرود ومركز شباب سيد حمد خدمةً لأهالي المنطقة، "ولاننسى ان نشكر منظمة UPP التي ساهمت وتساهم في اقامة النشاطات والبطولات الرياضية ولاننسى الحكومة المحلية في ناحية النمرود لتوفيرها كل مستلزمات النجاح". وبعدها إنطلقت المبارآة النهائية بين فريق كأني حرامي وفريق حي القدس. وقد فاز فريق حي القدس على فريق كأني حرامي بالركلات الترجيحية (3-2) بعد التعادل الإيجابي للفريقين بعد إنتهاء الشوطين بوقتهما الأصلي بنتيجة هدفين لكلا الفريقين.

بعدها تم تكريم الفريق الفائز حي القدس بكأس بطولة الصداقة والسلام والمركز الثاني كأني حرامي والثالث للفريق نجوم خرابة سلطان والعشرات من الجوائز كالفريق المثالي كانت من نصيب فريق أم اركيبة وجائزة الفريق المتكون من جميع الطوائف كانت من نصيب فريق منتخب الحمدانية، وجائزة أفضل فريق أخلاق في البطولة كانت لفريق عشاق برشلونة، جائزة هداف البطولة وجائزة أفضل صانع ألعاب في البطولة من نصيب اللاعب احمد ابراهيم من فريق كاني حرامي، وجائزة أسرع هدف في البطولة من نصيب اللاعب فؤاد عبدالواحد من فريق شباب الخضر.
 
وعلى هامش الحفل الختامي للبطولة أقامت منظمة UPP الجسر الى الإيطالية بعمل بازار لمجموعة من الأعمال اليدوية التي أبدعت فيها النساء في قرى نمرود وذلك دعماً للمرأة وتعزيز دورها في المجتمع والذي يكون مردودها المالي للنساء التي ساهمت وشاركت في إنتاجها ليكون دعماً مادياً لعملهنّ وتثبت للمجتمع إنها إمرأة إنتاجية فعّالة تحب الحياة وهي شريكة حقيقية للرجل وإنسانة تعمل وتكافح وتنتج لخدمة أبناء المجتمع.

جدير ذكره بأنّ البطولة استمرت لمدّة شهر، وقد ضمت أربعة وستين فريقاً من مختلف القرى والمناطق المتواجدة في قضاء الحمدانية، وتبرّع أشخاص من هذه القرى لإقامة هذه البطولة كونها من البطولات المهمة التي تحصل لأوّل مرّة في قرية سيّد حمد.

هذا وتعتبر قرية سيّد حمد إحدى قرى حاوي السلامية التابعة لناحية النمرود وتحيط بقربها مدينة النمرود الأثرية، وتعرّضت هذه القرية حالها كحال القرى الأخرى إلى النزاعات والمشاكل الطائفية في السنوات الأخيرة لكن بعد أن تم تحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم داعش، ومن خلال مشروع معا للسلام أصبحت هذه القرية والقرى المحيطة بها تروّج للسلام وأصبحت بيئة جاذبة للعديد من المكونات.
كما أنّ مشروع معا للسلام هو مشروع صممّته منظمة UPP الإيطالية وتموّله منظمة مالتيزر الدولية، إنطلق المشروع مطلع عام 2019 ليشمل مرحلتين مرحلة البناء ومرحلة الأنشطة والفعاليات المجتمعية ، تتضمن مراحل البناء بناء ثلاثة مراكز وتأهيل أحدهم مع أربعة ملاعب خماسية بالإضافة إلى تأهيل نادي قره قوش الرياضي وإنشاء حديقة في برطلة وإعادة تأهيل المكتبة العامة في تلكيف، كما أنّ المشروع يتركز على العديد من التفاصيل المجتميعة التي سيتحققها من أجل إعادة الإستقرار في قرى ونواحي محافظة نينوى.






 

980x120