980x120
980x120

المحرر موضوع: نتانياهو يعد بضم سريع لمساحات شاسعة من الضفة الغربية  (زيارة 163 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 24430
    • مشاهدة الملف الشخصي
نتانياهو يعد بضم سريع لمساحات شاسعة من الضفة الغربية
وعود رئيس الوزراء الإسرائيلي بضم غور الأردن وأجزاء أخرى من الأراضي الفلسطينية غير المحتلة تأتي ضمن حملته الانتخابية لتعزيز قاعدته اليمينية.
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم

نتانياهو: سنتوسع بالأراضي الفلسطينية في غضون أسابيع
 انطلاق أشغال لجنة الخرائط الأميركية الإسرائيلية المشتركة لتنفيذ صفقة القرن
 نتانياهو يتعهد بمنع إيران من تطوير سلاح نووي والقضاء على تهديداتها
القدس - تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد بضم مساحات شاسعة من الضفة الغربية المحتلة "في غضون أسابيع" إذا ما أعيد انتخابه، في خطوة تهدف إلى تعزيز قاعدته اليمينية قبل يوم واحد من الانتخابات التشريعية التي تجري الاثنين.

وقال نتانياهو في مقابلة أجرتها معه الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن ضم غور الأردن وأجزاء أخرى من الضفة الغربية في رأس أولوياته من بين "أربع مهمات كبرى فورية" يعتزم القيام بها.

وأضاف رئيس الوزراء في المقابلة التي أذيعت قبل 24 ساعة على فتح صناديق الاقتراع "سيحدث ذلك في غضون أسابيع أو شهرين كأقصى حد".

وبحسب نتانياهو فإن "لجنة الخرائط الأميركية الإسرائيلية المشتركة بدأت عملها قبل أسبوع".

وأعطت الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط التي أعلن عنها في أواخر يناير/كانون الثاني، الضوء الأخضر لإسرائيل لضم غور الأردن المنطقة الإستراتيجية التي تشكل 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وتم اقتراح لجنة مهمتها ترسيم الحدود الدقيقة للأراضي المنوي ضمها.

ويذكر أن صفقة القرن الأميركية قوبلت برفض عربي قاطع لكونها منحازة بشدة لإسرائيل ولا تفي بتطلعات الفلسطينيين، حيث تهدف الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط لإقامة دولة فلسطينية بلا جيش ولا سيادة، على مساحة 70 بالمئة من الضفة الغربية يمكن أن تكون عاصمتها بلدة 'شعفاط' شمال شرقي القدس بدلا من القدس الشرقية وبلدتها القديمة.

وتطرق نتانياهو أيضا إلى أولوياته الأخرى ومن بينها توقيع معاهدة دفاعية "تاريخية" مع الولايات المتحدة و"القضاء على التهديد الإيراني"، دون تقديم مزيد من التوضيح.

ويؤكد رئيس الوزراء الإسرائيلي باستمرار تعهده بمنع الجمهورية الإسلامية من تطوير سلاح نووي.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، واستهدفت بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

وتُكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

وقال نتانياهو الأحد إن هدفه "الفوري" الرابع إذا فاز بولاية جديدة رغم مواجهته تهم فساد، يتمثل بإجراء إصلاح اقتصادي كبير لخفض تكلفة المعيشة المرتفعة في إسرائيل.

وفشل نتانياهو وخصمه الرئيسي بيني غانتس في تشكيل حكومة بعد انتخابات أبريل/نيسان وانتخابات سبتمبر/أيلول/ من العام 2019.

وتشير الاستطلاعات إلى تقارب النتائج بين الخصمين في الانتخابات التي تجري الاثنين للمرة الثالثة في أقل من سنة.




 

980x120

980x120