980x120

المحرر موضوع: فيروس الكورونا ومشكلة الإعلام مع الرياضيات  (زيارة 918 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2506
    • مشاهدة الملف الشخصي
فيروس الكورونا ومشكلة الإعلام مع الرياضيات

القول بأن الإعلام مولع بالكوارث ويحب تضخيمها هو قول صحيح، فمن ضمن ما يتم نشره عن فيروس الكورونا وجدت الإعلام ينقل عن مؤسسات صحية بأن اذا كانت نتيجة فحص شخص في منطقة ينتشر فيها الفيروس سلبية (بمعنى ان الشخص غير مصاب) فمن الأفضل له ان يعيد الفحص، لأن نتيجة الفحص قد تكون خاطئة بسبب عدة عوامل.

طبعا ما يقوله الإعلام هنا صحيح، ولكن ما لا يذكره الإعلام هو أن هناك أيضا احتمال بأن تكون نتيجة الفحص إيجابية (بمعنى ان الشخص مصاب) ولكن النتيجة تكون خاطئة، لكون ان الشخص ليس مصاب فعلا.

ومن هنا فليس هناك حالتين فقط، إيجابي او سلبي، فنتيجة الفحص تنقسم إلى أربعة احتمالات، وهذا لان ليس هناك فحص مختبري في العلم خالي من نسبة خطاء. وهذه الاحتمالات الأربعة هي كالتالي:

1- نتيجة الفحص إيجابية صحيحة: بمعنى ان الشخص مصاب فعلا ونتيجة الفحص هي إيجابية، ايجابية بمعنى الفحص يشير إلى إصابة هذا الشخص.
2-نتيجة الفحص إيجابية خاطئة: بمعنى ان الشخص في الواقع غير مصاب، ولكن نتيجة الفحص هي خاطئة، فنتيجة الفحص هي إيجابية وتظهر بأن هذا الشخص مصاب.
3-نتيجة الفحص هي سلبية صحيحة : بمعنى ان الشخص في الواقع غير مصاب، ونتيجة الفحص هي سلبية، سلبية بمعنى تشير إلى عدم إصابة هذا الشخص.
4-نتيجة الفحص هي سلبية خاطئة: بمعنى ان الشخص هو فعلا مصاب ولكن نتيجة الفحص هي سلبية، بمعنى تشير إلى عدم إصابة هذا الشخص ولهذا هي خاطئة.


الان لو قدمنا هذه الحالات الأربعة للإعلام فماذا سيقولون؟ علما بأن هذه الحالات ونسبها وحسابها كلها ليست طبية بحتة وإنما الطب ياخذها من الرياضيات.

الإعلام سيقول ولكن نتائج الفحص تحوي دقة عالية في المختبرات، فنسبة ان الفحص صحيح جدا تساوي 99%، ونسبة ان نتيجة الفحص هي خاطئة تساوي فقط 1 %.

والان هل ما يقوله الإعلام صحيح؟
الجواب : طبعا صحيح، ولكن المشكلة هي عدم فهم الاعلامين لما تعني هذه النسب، وبالطبع اي شخص يرى هكذا نسب سيقول بأن البيانات والاحصاءيات التي تقدم َالتي تعتمد على فحوصات المختبرات هي اذن تملك دقة عالية جدا.

ولكن لنقم الان من التحقيق منها.

لنفترض وجود مجتمع يتكون من مليون وعشرة الف شخص.
لنفترض بأن 10000 شخص هم فعلا مصابين بالفيروس، وبأن مليون شخص غير مصاب بالفيروس.

الان سناتي للتحقيق من 10000 شخص الذين هم فعلا مصابين:

99 % من هذه النسبة ستكون صحيحة و 1 % من هذه النسبة ستكون خاطئة. وهذا سيعني ان 9900 شخص مصاب ستكون نتيجة فحصهم صحيحة، اي الفحص سيكون إيجابي صحيح، و 100 شخص مصاب سيخطاء الفحص فيهم، اي النتيجة ستكون سلبية خاطئة.

لحد الان النتيجة مقبولة، ولكننا لم ننتهي من التحقيق.

لنحقق الان مع نسبة المليون شخص 1000000 شخص الذين هم فعلا غير مصابين:

99 % من هذه النسبة ستكون نتيجتها صحيحة، اي 990.000 غير مصاب ستكون نتيجة فحصهم صحيحة وهي سلبية صحيحة. وماذا عن نسبة الخطاء 1 %؟ هنا 10000 شخص وهم 1 بالمئة من المليون ستكون نتيجة فحصهم خاطئة، اي هم فعلا غير مصابين ولكن نتيجة الفحص ستكون إيجابية، بمعنى الفحص يقول بانهم مصابين، ولهذا هي إيجابية خاطئة.

الان كم شخص مصاب في هذا المجتمع؟

عدد المصابين حسب الفحوصات هي 9900 زائدا 10000 شخص. 9900 نتيجة إيجابية صحيحة و 10000 نتيجة إيجابية خاطئة. المثير هنا أن اعداد الذين اخطاء في نتيجتهم الفحص هي اكبر، فهناك 10000 شخص أخطاء الفحص في نتيجتهم.

هنا ماذا سيقول الإعلام عن أن الدقة هي 99 % ونسبة الخطاء هي فقط 1 بالمئة؟ المشكلة كما شرحت ان الإعلام لا يعرف الرياضيات.


المثير أيضا انني اخذت مجتمع صغير، فكيف سيكون الحال مع عدة ملايين كم سيكون عدد الأشخاص الذين سيخطاء الفحص في نتيجتهم؟

انا شخصيا لم أصدق في حياتي اية بيانات او احصاءيات. هذا ما يخص الغرب، حيث على الاقل نستطيع أن ناخذ منهم جداول البيانات ونسب الدقة والخطاء، اما في الشرق فالمشكلة أعمق، حيث الكل في عدة مجالات سياسية او اجتماعية او غيرها يصل إلى نتائج بدون حتى أن يمتلك اية بيانات، وهؤلاء اذا انتقدهم احد فياتي جوابهم بأننا  حاقدين وعملاء ومرتزقة.




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1609
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
   
1- نتيجة الفحص إيجابية صحيحة: بمعنى ان الشخص مصاب فعلا ونتيجة الفحص هي إيجابية، ايجابية بمعنى الفحص يشير إلى إصابة هذا الشخص.
2-نتيجة الفحص إيجابية خاطئة: بمعنى ان الشخص في الواقع غير مصاب، ولكن نتيجة الفحص هي خاطئة، فنتيجة الفحص هي إيجابية وتظهر بأن هذا الشخص مصاب.
3-نتيجة الفحص هي سلبية صحيحة : بمعنى ان الشخص في الواقع غير مصاب، ونتيجة الفحص هي سلبية، سلبية بمعنى تشير إلى عدم إصابة هذا الشخص.
4-نتيجة الفحص هي سلبية خاطئة: بمعنى ان الشخص هو فعلا مصاب ولكن نتيجة الفحص هي سلبية، بمعنى تشير إلى عدم إصابة هذا الشخص ولهذا هي خاطئة. 
السيد لوسيان الموقر
بصراحة فأن الاحتمالات الاربعة اعلاه فهي مضحكة ان سمحت. وان كنت تريد ربطها بالرياضيات المعاصرة.. فالعبارة اما تكون صحيحة او خاطئة ولايوجد بينهما رمادي.
فالاحتمال الاول ايجابية صحيحة لاغبار عليها اما الاحتمال الثاني فتقول ايجابية خاطئة.. فالشخص غير مصاب. وهنا كأنك تعرف مسبقا وقبل الفحص بان الشخص غير مصاب. فكيف تكون النتيجة ايجابية خاطئة بعد الفحص. لان النتيجة ستكون سلبية ان كان غير مصاب.. وان كانت ايجابية خاطئة  فمعنى ذلك هنالك خطأ في طريقة الفحص وعليهم اعادته بالدقة. وهكذا بالنسبة للاحتمال الرابع فأن كانت النتيجة سلبية خاطئة وتدعي بأنه مصاب.. فذلك غير مقنع ايضا.
رابي يويو الموقر
 ان الفحص في هذه الحالات التي تتعلق بمصير الانسان اما تكون ايجابية خالص او سلبية خالص.
ولايوجد مثل هذه الفيكات ايجابية خاطئة او سلبية خاطئة.  الظاهر جنابك شارب شوربة بالجنكال...ههههها
المشكلة ليس في الاعلام ولكن هنالك دول تخفي حقيقة اعداد المصابين او المتوفين منهم بسبب الفايروس.وبالاخص الصين وايران فالموقف تائه وخارج عن السيطرة لوجود مدن محاصرة تنتظر الفرج وامنيتنا الصحة والسلامة للجميع يارب.
عذرا اني ضايج وللترفيه كتبت هذا الرد..حبينا شوية نشاكس.او نحرك المياه الراكدة وعلى طريقتك.. لو على شاكلة سياسة عمومتك الانكليز فرق تسد ومنها انشطرنا والى يوم الدين... تحيتي للجميع..

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2506
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
فالاحتمال الاول ايجابية صحيحة لاغبار عليها اما الاحتمال الثاني فتقول ايجابية خاطئة.. فالشخص غير مصاب. وهنا كأنك تعرف مسبقا وقبل الفحص بان الشخص غير مصاب. فكيف تكون النتيجة ايجابية خاطئة بعد الفحص. لان النتيجة ستكون سلبية ان كان غير مصاب.. وان كانت ايجابية خاطئة  فمعنى ذلك هنالك خطأ في طريقة الفحص وعليهم اعادته بالدقة. وهكذا بالنسبة للاحتمال الرابع فأن كانت النتيجة سلبية خاطئة وتدعي بأنه مصاب.. فذلك غير مقنع ايضا.
رابي يويو الموقر
 ان الفحص في هذه الحالات التي تتعلق بمصير الانسان اما تكون ايجابية خالص او سلبية خالص.
ولايوجد مثل هذه الفيكات ايجابية خاطئة او سلبية خاطئة

عندما تعطيك المؤسسات الصحية او المختبرات أرقام عن مدى دقة فحص معين وقالوا لك بأن هناك نسبة خطاء مقدارها واحد بالمئة، فأنت هنا ستتوقع ان يكون هناك فحوصات خاطئة، بمعنى لو ان هناك شخص هو غير مصاب، ولكن لان الفحص يملك نسبة خطاء ولهذا قال الفحص بأن الشخص مصاب، فهنا ستكون نتيجة الفحص خاطئة. واذا كان الفحص يسمى نتيجة شخص مصاب ب "الايجابية"، فهنا ستكون النتيجة إيجابية خاطئة.

بالطبع الفحص نفسه سيقول لك اما إيجابي او سلبي.كما تقول انت لن يقول لك شئ اخر.
ولكن إذا أخذت نتيجة وكانت اما إيجابية او سلبية فهذه ليست نهاية الحكم، لماذا؟ لأن الموسسات الصحية والمختبرات تقول لك بان الفحوصات تحوي نسبة خطاء، فأنت نتيجتك قد تكون خاطئة.

الاحتمالات تكبر من اثنين إلى أربعة بسبب نسبة الخطاء الموجودة في الفحص.

نسبة الخطاء هي موجودة ضمن الحالتين، إيجابي وسلبي. بمعنى ان هناك سيكون اذن نسبة خطاء في النتيجة عندما تكون إيجابية وايضا نسبة خطاء في النتيجة عندما تكون النتيجة سلبية.

بمعنى ان هناك شخص لن يكون مصاب ولكن الفحص يقول بأنه مصاب وذلك بسبب ان الفحص يخطاء بسبب وجود نسبة خطاء. وهذه الحالة هي إيجابية خاطئة.

وايضا سيكون هناك شخص الذي سيكون مصاب ولكن الفحص سيقول بأنه غير مصاب وذلك بسبب ان الفحص يخطاء بسبب وجود نسبة خطاء. وهذه الحالة هي سلبية خاطئة.

ولكن الأهم في موضوعي هو توضيح التحقيق من هذه النسب، ماذا سيعني مثلا نسبة خطاء مقدارها 1 بالمئة.... البقية في مقالتي اعلاه.

اما قولك بأن هناك دول مثل إيران تخفي بيانات، فأنت طبعا محق، وانا قلت بان منطقة الشرق الأوسط الكثيرين وفي عدة مجالات يضعون فرضيات بكيفهم ويضعون حقائق بدون امتلاكهم لأية بيانات. واضفت بأن هؤلاء اذا انتقدهم احد فيكون ردهم اما اننا حاقدين او مرتزقة.




غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Brother Lucian
You are right in your mathematical analysis, but may be you expressed yourself in a way that could not be understood by few readers
There is affected person (patient) when the Lab outcome corresponds to the person’s condition. That is to say the person has got the disease that is proved by the Lab test. However, there is False Negative test when the person is affected, but the Lab result is negative
Patient with:      Positive Disease     Positive Lab
Patient with:      Positive Disease    False Negative Lab
On the other hand, the person might not have the disease and is proved by the negative Lab test. Or
 he is not ill but the Lab test will show positive result
which is called False Positive
Normal person with:      Negative Disease     Negative Test 
Normal person with:      Negative Disease    False Positive Test
I hope this is clear. I will translate my comment to Arabic later. I am at work now and do not have Arabic Keyboard
Thank you

غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ  لوسيان
أنت محق في تحليلك الرياضي ، ولكن ربما لم تكن قد عبرت عن نفسك بطريقة يفهمها كافة القراء
هناك شخص مصاب (مريض) عندما تتوافق نتائج المختبر مع حالة الشخص. وهذا يعني أن الشخص قد أصيب بالمرض وأثبته الفحص المختبري . ومع ذلك ، هناك اختبار سلبي كاذب عندما يصاب الشخص ولكن نتيجة المختبر سالبة
المريض مع: مرض إيجابي ومختبر إيجابي
المريض مع: مرض إيجابي ونتيجة مختبرية سالبة كاذبة

من ناحية أخرى ، قد لا يكون الشخص مصابًا بالمرض والمثبت بالاختبار السلبي أيضاً. أو
 انه ليس مريضا ولكن نتيجة الإختبار  إيجابية
وهو ما يسمى ايجابي كاذب
الشخص السليم مع: مرض سلبي ونتيجة المختبر سالبة
الشخص السليم مع: مرض سلبي واختبار إيجابي كاذب

آمل أن يكون هذا واضحا.
شكرا لكم

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2506
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
آمل أن يكون هذا واضحا.
نعم هي واضحة وشكرا للدكتور صباح للمشاركة وجيد للمقالة ان يكون فيها مشاركة طبيب.

بما ان هناك مشاركات في المقالة وبما ان هناك قراء لها فإنني ساقوم بتكملة المقالة واطرح السؤال التالي، هل هذا كل ما يستطيع الرياضيات تقديمه، بأن يضع لنا مجرد أرقام بدون اي استخدام؟ بكل تأكيد كلا، فهناك استخدامات.

لنضع الأرقام في المثال أعلاه أمامنا مرة اخرى:

اعداد اللذين نتيجتهم إيجابية وهم مصابين تساوي 9900
وإعداد اللذين نتيجته إيجابية ولكنهم غير مصابين تساوي 10000

لنفترض الان بانني عملت فحص لنفسي وظهرت نتيجة الفحص بأنها إيجابية. هنا العديدين سيعتقدون بأن هناك احتمالية 99 % بأن اكون مصاب وهذا لأنهم سينظرون إلى أرقام الدقة ونسبة الخطاء لدى المختبر، ولكن هكذا نظرة هي خاطئة وهي مغالطة.

ولهذا فإن السؤال الان هو: هل انا الان ضمن هؤلاء ال 9900 شخص ام ضمن هؤلاء ال 10000 شخص؟ اي يعني هل انا ضمن هؤلاء الذين فحصهم إيجابي وهم فعلا مصابين؟ ام انني ضمن هؤلاء الذين نتيجتهم إيجابية ولكنهم هم فعليا ليسو مصابين؟ بمعنى اخر، هل انا ضمن هؤلاء الذين يمتلكون نتيجة إيجابية صحيحة، ام ضمن هؤلاء الذين يمتلكون نتيجة إيجابية خاطئة؟

هل استطيع ان اقدم جواب؟ كلا، رياضيا استطيع ان احسب فقط نسبة الاحتمالية في أن أكون فعلا مصاب.

ولأن الاحتمالية تخص حساب نسبة احتمالية ان اكون مصاب في حالة ان نتيجة فحصي هي إيجابية، فإننا هنا سنركز على الأرقام التي هي نتائج فحوصاتها إيجابية. ونسأل الان ماذا سيعادل نسبة ال 100 بالمئة؟ ما سيعادل ذلك هو مجموع الفحوصات الايجابية اي (9900 + 10000).

والان ما ساحتاجه هو ان اقوم بقسمة اعداد الذين فحوصاتهم إيجابية وهم فعلا مصابين على هذا المجموع، اي سنقوم بقسمة 9900 على (9900 + 10000)  وهنا ستكون النتيجة  تساوي 0,49 وهذه تعني 49 %.

وهذا سيعني ان نسبة الاحتمالية في أن اكون فعلا مصاب في حالة نتيجة فحصي هي إيجابية تبلغ 49 %. اي هناك احتمالية 51 % في أن لا أكون مصاب بالرغم من أن نتيجة فحصي هي إيجابية، وهذه النسبة ستدخل الأمل في قلب اي شخص يخرج من المختبر ويمتلك نتيجة فحص إيجابية  :).




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2506
    • مشاهدة الملف الشخصي
في المداخلة الأولى تحدثت بانه هناك أربعة احتمالات  لنتائج الفحص، إيجابي صحيح، سلبي صحيح، إيجابي خاطئ، سلبي خاطئ. وشرحت كيف يتم حساب نسبتهم.

في المداخلة الثانية تحدثت في لو انني املك نتيجة فحص هي إيجابية، فكم هي نسبة احتمال بأن اكون فعلا مصاب.

الان نأتي إلى المداخلة الثالثة:

اذن نتيجة الفحص هي ستقول فقط إذا كانت نتيجة شخص ما إيجابية او لا، وإذا كانت إيجابية فهذا لا يعني بأن الشخص فعلا مصاب. فكل ما تقوله نتيجة الفحص هي انها نتيجة إيجابية، فهي لا تقول بانه مصاب.

بمعنى ان الفحص لا يقول هل الشخص مصاب ام لا، وإنما يستطيع أن يقول هل النتيجة إيجابية ام سلبية.

لناتي الان الى الجزء الاخر: لو انني عملت فحص ونتيجتي هي إيجابية ولنفترض بانني فعلا مصاب، فإذا مت، فهل انا فعلا مت بسبب اصابتي بالفيروس؟


لنجيب على هذا السؤال فنحن نحتاج مرة أخرى إلى بيانات ومعلومات. في الفترة الأخيرة وخاصة في إيطاليا نحصل على المعلومات التالية : الذين يموتون هم 1) أعمارهم كبيرة، فوق 75 وربما فوق ال 80 سنة، 2) ويكونون يعانون من أمراض أخرى.

هذه المعلومات اذن لا تساعد على وضع نسب معينة، فالشخص الذي يموت تحت هكذا شروط فانه لا يعني اطلاقا بانه مات بسبب الفيروس.

نتيجة الفحص تقول فقط هل النتيجة إيجابية ام لا، فهي لا تقول هل هو فعلا مصاب ام لا. واذا افترضنا بانه فعلا مصاب، فإن نتيجة الفحص لا تشرح مطلقا ما هي سبب الوفاة.

البيانات التي ستساعد ستكون اذا كان لدينا أرقام عن وفاة أشخاص نتيجتهم إيجابية وهم فعلا مصابين، وفي نفس الوقت لا يعانون من أمراض أخرى، هنا سنستطيع ان نقول بأن احتمالية الموت بسبب الإصابة هي عالية جدا وبالتالي نقبل الإصابة بأنها سبب الوفاة. 

والبيانات الأخرى التي ستساعد ستكون المقارنة مع السنوات السابقة وخاصة فيما يخص اعراض المرض وابرزها مقارنة اعداد الوفيات بسبب اسباب مشاكل في التنفس.

إذ تصور التالي: شخص يريد أن يبيع لك أسهم في بورصة ويقول لك ان أسعارها دائما ترتفع وبانك ستربح. طيب انت ستفكر وتسأل : هي ترتفع نسبة إلى ماذا؟ هنا قد يعطوك بيانات الأسابيع الفاتت وسترى منحني يرتفع منذ اسبوعين. ولكن هل هذه مقارنة؟ كلا، إذ من يقول كيف كانت في السنوات السابقة. نحن لو طلبنا منحني يوضح القيم في السنوات السابقة ولحد الان فإننا قد نرى المنحنى يصعد وينزل ويصعد وينزل واذا نظرنا إلى القيم فسنرى بأنه لا يصعد اكثر من قيمة معينة ولا ينزل اقل من قيمة أخرى، هكذا اذن سنملك قدرة اكبر لنقرر هل نشتري ام لا، أليس كذلك؟ فإذا كان سعر البيع يساوي أعلى قيمة في المنحنى فأنت لن تشتري، لأنك ستتوقع بأن القيمة لن تصعد اكثر منها وبالتالي لن تربح. ولكن لو انك كنت قد اعتمدت على بيانات لمعلومات عن بضعة اسابيع فقط فأنت ربما كنت ستشتري فأنت كنت سترى فقط منحني يصعد باستمرار. اذن انظر كيف تقوم البيانات بتغيير قراراتنا.

وهذه تشمل موضوعنا، فعندما نرى بأن هناك زيادة في وفيات بسبب مشاكل في التنفس، فهي رياضيا زيادة بالنسبة إلى ماذا؟ فنحن عندما نتحدث فيجب ان نذكر دائما نسبة إلى ماذا، خط ما لا يستطيع أن يكون متوازي هكذا، فهو يكون متوازي بالنسبة اما الى خط اخر او نسبة إلى مركز الأرض او مركز الكون او نسبة إلى الشمس الخ... من قال بأن السنة الفاتت كانت اقل وفيات بسبب مشاكل التنفس؟ لو اننا امتلكنا بيانات ومنحني يوضح بان عدد الوفيات بهذا السبب ليس كبيرا مقارنة بالسنوات السابقة فهناك سنحكم بصورة مختلفة عن اسباب الموت وهل لها علاقة بالاصابة ام لا.

اذن الفحص لا يقول هل الشخص مصاب ام لا فهو يقول فقط هل هو إيجابي ام سلبي، ولهذا هناك إيجابي خاطئ وسلبي خاطئ، وإذا كان الفحص إيجابي والشخص فعلا مصاب فهذا لا يعني ان الإصابة هي بكل تأكيد سبب الوفاة، فهذه أيضا تحتاج إلى بيانات لحساب الاحتمالية.








غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 353
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ لوسيان المحترم
تحية طيبة
 من أجل الحصول على المعلومات الطبية من مصادر علمية، نرجو من القراء وهذا ماأقوم به، الأعتماد على المجلات الطبية العالمية المسجلة والمعتمدة، ومنها ما ينشر بعدة لغات ومنها العربية كالمجلة الطبية الألمانية وغيرها، وبذلك نحصل على مبتغانا مدعوما ببيانات إحصائية دقيقة، ونتمنى السلامة للجميع.
 بولص آدم
 

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2506
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ لوسيان المحترم
تحية طيبة
 من أجل الحصول على المعلومات الطبية من مصادر علمية، نرجو من القراء وهذا ماأقوم به، الأعتماد على المجلات الطبية العالمية المسجلة والمعتمدة، ومنها ما ينشر بعدة لغات ومنها العربية كالمجلة الطبية الألمانية وغيرها، وبذلك نحصل على مبتغانا مدعوما ببيانات إحصائية دقيقة، ونتمنى السلامة للجميع.
 بولص آدم
الأخ بولص ادم

الاحصائيات التي تشير إليها فهي قد تبدوا صحيحة عندما تنظر إلى إحصائيات كل مؤسسة على حدة، ولكن إذا قارنتها مع بعضها ستجد اختلافات كبيرة بين الأرقام فيما يخص نفس المنطقة من ناحية اعداد المصابين.

وانا حاولت بان أجد في مواقع هذه المجلات العلمية او المؤسسات اية مقارنة من ناحية اعداد الوفيات بسبب اعراض مثل مشاكل في التنفس وهذا كمقارنة السنوات الماضية لحد الان، ولكن للأسف لم أجد. المشكلة الأساسية في عدة مؤسسات علمية هي للأسف عدم وجود شفافية، وهذه يعلمون بها وهي ليست متقصدة دائما ولكنهم لا يعلنوها لكونها ستجعل الآخرين يطرحون عليهم أسئلة التي قد تكون محرجة لهم ولا يملكون إجابة لها، وهذا ما لا يقبلون به.

وليس ذلك فقط، وإنما هناك العديد من الأسئلة التي لا يوجد توضيح لها في هذه المواقع، مثلا : منذ متى هناك وجود لهذا الفيروس؟

ولكي أوضح سؤالي اكثر فإنني ساطرح اسئلة تساعد على فهمه :

هل المجرات الكونية البعيدة كانت دائما موجودة، ام انها موجود منذ اللحظة التي تم فيها اختراع جهاز التلسكوب ورؤيتها؟

وبنفس الفكرة تماما: هل هذا الفيروس كان دائما موجود اما انه موجود منذ اللحظة التي تم فيها اختراع جهاز لقياسه وفحصه؟

اي عندما نقول بأن هناك اكتشاف جديد، فما المقصود بالجديد؟ هل المجرات الكونية او الفيروس هو جديد، ام الجهاز هو الجديد؟

هذه كلها مجرد أسئلة لتوسيع وتشجيع الناس على اتباع اسلوب نقدي يطرح أسئلة. ومداخلاتي السابقة هي كانت أيضا لغرض التشجيع حول البحث ماذا تعني أرقام معينة وكيف يتم حساب نسبها الخ.

ولكن بالطبع ابقى في الاخير متفق معك، فأنا أيضا ملتزم بما تقوله المؤسسات العلمية وهذه للحاجة الى Common sense وبالتالي الموضوعية. اذ الموضوعية ضرورية جدا وهذا لكي يكون هناك إمكانية بتسير الحياة. إذ تصور لو ان كل شخص يمتلك حقائقه الخاصة به التي تختلف عن الشخص الاخر، هكذا لن يمكننا من تسير الحياة. وهذا هو سبب التزامي، إذ التزامي لا يعني اني مؤمن بكل ما تطرحه المؤسسات العلمية.