980x120

المحرر موضوع: بمناسبة يومها العالمي .. بماذا رسخت المراة المسيحية في المجتمع الموصلي ؟  (زيارة 286 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35187
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بمناسبة يومها العالمي .. بماذا رسخت المراة المسيحية في المجتمع الموصلي ؟
عنكاوا كوم –الموصل –خاص
تحتفل المراة في العالم في يوم الثامن من اذار  بيومها  العالمي .. المراة التي عدت نصف المجتمع  وابرزت جهودها في الوقوف مع الرجال  في مؤازرة التحديات  ومجابهة كل المعوقات بجهود مهمة  ولاشك في ان المراة المسيحية  اسهمت كقريناتها في المجتمع الموصلي بجهود مهمة وثقها المؤرخون بالكثير من البحوث والدراسات ولعل منها  بحث دونته الباحثة الاكاديمية  الدكتورة عروبة  جميل محمود في سياق  ما نشرته عن الدور الاجتماعي  للمراة الموصلية منذ سنة 1834 وحتى سنة 1918 وذلك في مجلة دراسات موصلية المجلة  العلمية المحكمة التي  تصدر عن مركز دراسات الموصل ولعل ابرز ما لفتت اليه الدكتورة محمود هو حرمان المراة الموصلية من فرصتها في التعليم حتى جاءت راهبات اخوات المحبة  في عام 1873 ليفتحن مدارسهن  امام المسلمات  والنصرانيات وهي التسمية التي التزمت بها الاكاديمية في الاشارة الى المراة المسيحية حتى في بحث اخر نشرته بعدد اخر من المجلة متناسية ان التزامها بتلك التسمية يعد امرا مخالفا وخاطئا ولايليق بالدور التوثيقي والتاريخي في البحث العلمي الذي تضطلع به  ..كما ابرزت الاكاديمية في سياق البحث الدور الانساني  من خلال الاعمال الخيرية  حيث اكدت على ان عام 1908 شهد تشكيل  جمعية نسائية  خيرية  من النساء المحسنات وكان المسؤول عليها والمشرف على ادارتها القس بطرس فرجو  وتضمن برنامج عملها تشكيل فريق عمل لجمع التبرعات والاشتراكات  الشهرية والسنوية  وكانت تلك العملية تجري على عاتق الجماعة التي ذكرتها الدكتورة عروبة وهي كلا من ظريفة بطرس نوري وجميلة عبد الكريم كساب ومجودة الشماس ابراهيم ونجمة الياس محفوظ ونجمة حسن النجار وتابعت الدكتورة الى ان نشاط الجمعية تراجع بعد وفاة الاب المشرف عليها لتستانف نشاطها في عام 1910 حيث تم تعيين القس جرجيس لادارة نشاط الجمعية ..   
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية




 

980x120