المحرر موضوع: المرصد الآشوري يحيي يوم المرأة العالمي بمحاضرة للأب عيسى صليبي في مدينة موتالا السويدية  (زيارة 158 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35187
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرصد الآشوري يحيي يوم المرأة العالمي بمحاضرة للأب عيسى صليبي في مدينة موتالا السويدية
عنكاوا دوت كوم/ المرصد الآشوري لحقوق الإنسان
بمناسبة يوم المرأة العالمي دعا المرصد الآشوري لحقوق الإنسان إلى محاضرة بعنوان: المرأة والكنيسة، للأب عيسى صليبي كاهن كنيسة الروم الأرثوذكس في منطقة اوستريوتلاند، وذلك مساء يوم السبت المصادف في 7 آذار / مارس 2020 في صالة رعية كنيسة الروسنس بمدينة موتالا السويدية.
وفي بداية اللقاء القى المدير التنفيذي للمرصد الآشوري لحقوق الإنسان جميل دياربكرلي كلمة رحب فيها بالحضور وفي مقدمتهم ممثلات وممثلي الجمعيات النسائية والمجالس الكنيسة في المدينة، ومن ثم تحدث عن سبب احياء عيد المرأة العالمي في 8 آذار / مارس من كل عام، وما يحمله هذا اليوم من مضامين ومعاني هامة في مسيرة تحرر المرأة وصولاً إلى مجتمع يساوي بين الجنسين، حسب الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة 2030 التي أطلقتها الأمم المتحدة. مشيراً في كلمته " إلى أنه في ظل التطور الذي يشهده العالم لم تزل واحدة من كل ثلاث نساء تعاني من العنف القائم على النوع الاجتماعي ". كما دعا دياربكرلي في كلمته الحضور إلى المساهمة في تمكين المرأة انطلاقا من مؤسساتهم وكنائسهم ومجتمعاتهم الصغيرة. وفي الختام هنأ كل نساء العالم بعيدهن، مشيراً لكون كل أيام السنة هي للمرأة التي تعتبر نصف الكون.
ومن ثم ألقى الأب عيسى صليبي محاضرة بعنوان " المرأة والكنيسة " منطلقاً فيها من مكانة المرأة في العهدين القديم والجديد، كما تطرق إلى المرأة في رسائل بولس الرسول مشيراً أنه من الصعب أن ننظر إلى تلك الفترة التي عاشها الرسول بولس والمشاكل التي كانت تواجه الكنيسة الناشئة حينها بمنظار عصرنا هذا.
كما تطرق صليبي في محاضرته إلى مكانة ودور المرأة في الكنيسة الأرثوذكسية، والمهام الرعوية التي تشغلها، وبما يخص ما يسمى بـ " كهنوت المرأة " أنطلق المحاضر من والدة الإله مريم وهي أقدس إنسانة في المسيحية ومكانتها تفوق الملائكة حتى، ولكنها لم تتول أي عمل من أعمال الكهنوت، ولو كان يحق الكهنوت للمرأة لكانت هي أولى من غيرها في كل زمان ومكان. فالذين يطالبون بالكهنوت للمرأة عليهم أن يتأملوا عمليًا مثال العذراء مريم، التي ولدت الله الكلمة بالحقيقة وساهمت في تنشئته، لكنها ظلت محتفظة بدورها الطبيعي كأم.
وفي سياق كلامه تطرق الأب عيسى صليبي إلى عدد من المفاهيم المغلوطة عن المرأة في الكنيسة، مصححاً ومعطياً وجهة نظر الكنيسة الصحيحة. وفي ختام محاضرته بين وجد الكثير من القوانين والتقاليد الكنيسة هي ذات صبغة ذكورية لكونها كتبت من رجال، ولكن هذا لا يمنع المرأة من أن تأخذ دورها الطبيعي في الجماعة المؤمنة، وأكبر دليل على كلامه أن لجنة إحدى الرعايا التي يخدمها في السويد تشغل فيها النساء دور الرئيس ونائبه.
وخلال اللقاء كانت مداخلة للخوري أيوب اسطيفان كاهن كنيسة السريان الأرثوذكس في مدينة لينشوبينغ السويدية، تحدث فيها عن مكانة المرأة في الكنيسة السريانية الارثوذكسية.
وفي الختام قام الحضور بطرح أسئلته ومداخلاتهم واستفساراتهم التي أغنت المحاضرة، وقد أجاب عليها المحاضر الأب عيسى صليبي بوضوحه وشفافيته المعهودة.



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية




 

980x120