980x120

المحرر موضوع: نصب تمثال "حسنة ملص" في مجلس النواب!!  (زيارة 362 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل متي كلـو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

نصب تمثال "حسنة ملص" في مجلس النواب!!

متي كلو

حسنة ملص، سيدة موصلية كانت تملك ملهى في مدينة الموصل،ولها حساب في احد المصارف في المدينة، وكما نعلم بان المطابقة الحسابية تتم في جميع المصارف بعد انتهاء الدوام الرسمي، واذا لم تتم المطابقة 100% فلابد هنك خطا في العمايات الحسابية لذلك اليوم،و في احد الايام وجد نقص 300 دينار عراقي، عندما كان للدينار العراقي رنة اقوى من" رنة خلخال الذهب" واثار هذا النقص الكبير العجب لدي كافة موظفي المصرف من هذه الطامة الكبرى  في هذا المبلغ الكبير الذي كان يساوي اكثر من عشرة  اضعاف راتب اي موظف في ذلك الزمان، فتم الاتصال بجميع  عملاء المصرف لكن دون جدوى،وغادر الموظفون المصرف عائدين الى منازلهم منتظرين الغد بعقوباته وتغريمهم وربما فصل البعض عن وظائفهم لهذا الاهمال في خزينة الدولة.
في اليوم التالي صباحا حضر الى المصرف شابا يطلب مقابلة مدير المصرف لامر هام، دخل غرفة المدير ووقف امامه واخرج  من جيبه 300  دينار عراقي وسلمه الى المدير قائلا له امي تسلم عليك  بسبب خطا بالامس من قبل محاسب المصرف حيث سلم  لامي حسنة ملص مبلغا اضافيا لمبلغ السحب وقدره 300 دينار وانا هنا لكي اعيده لمصرفكم مع تحيات والدتي!! اسماء والقاب  مبتذلة وسوقية كثيرة اطلقت على حسنة ملص،ولكن مهنتها وطريقها   في الحياة هي حياتها الخاصة و لم تمزج بين عملها وبين امانتها عندما اعادت 300 دينار عراقي الى المصرف والذي يعود للدولة وكان بامكانها ان لا ترجع المبلغ"لا من شاف ولا من درى”
حسنة ملص يضرب بها المثل بسؤء سلوكها الاخلاقي!! ولكنها كانت امينة في تعاملها مع اموال الدولة العراقية، حسنة ملص لم تكن  كما كانت حنان الفتلاوي برلمانية لاكثر من دورة  ولا وزيرة او مديرةعام او رئيسة مؤسسة او رئيسة حزب  او مليشيا او مستشارة "رئيس"!!  بل  كان اسم حسنة ملص  يتردد على السنة العراقيين في الدناءة والعهر والفجور.
اليوم النظام العراقي بكافة اجهزته السيادية والادارية والامنية والحزبية  يرفع شعار حنان الفتلاوي وهو"توزيع الكعكة" وشعار مشعان الجبوري(أقسم بشرفي أنني أخذت رشوة بملايين ) وهذه الكعكة مازال يتقاسمونها  اغلب البرلمانيين  والحكومات المتعاقبة، من سرقة واختلاس وعمولات بالملايين بلغت مليارات الدولارات،حيث اصبح موقع العراق بسبب تفشي الفساد  المالي والاداري منذ 2003 بالمرتبة 166 من اصل 176دولة على سلم الدول في مستوى الشفافية في العالم!! ولم يستطيع اي برلمان او حكومة وضع الحد لهذا الفساد لانها جزء منه ، ولو حاول اي رئيس حكومة ان يضع حد لذلك لتم اقصائه من منصبه في جلسة برلمانية لا تستغرق اكثر من  نصف ساعة حتى وان لم يكمل النصاب  وفق الدستور لان الدستور بعد اقراره مباشرة وضع "فوق الرفوف العالية"  وقالها حيدر العبادي علنا اثناء توليه رئاسة الوزراء بانه لا يستطيع محاسبة اي فاسد ولا يستطيع اي رئيس مجلس الوزراء  قادم مرشح من قبل الاحزاب السياسية  ان يبدا باستئصال  الفساد لان الذين رشحوه هم من اسس الفساد ومازالوا، لان البرنامج الحكومي لاي رئيس وزراء هو مستنسخ من برنامج الحكومة السابقة،مشاريع وهمية ووعود كاذبة، مع العلم ان ما دخل للعراق من قيمة الواردات  هو 908 مليار دولار منذ سنة 2003 وما صرف منه " 808 مليار دولار"اغلبها مشاريع غير منجزة او وهمية" اي  الباقي بحساب "الشورجة" هو 100 مليار دولار المتبقي الفائض،  ولكن اين هو المبلغ   والعجز المالي يزداد يوما بعد اخر!!
 اذا الا تستحق حسنة ملص  ان يصنع لها   تمثالا ويوضع  بجانب هيئة رئاسة مجلس النواب واخر في قاعة اجتماعات مجلس الوزراء  و تماثيل اخرى توزع  على مقرات الكيانات السياسية لكي يتذكروا امانة هذه السيدة  التي كانت امانتها في اعادة اموال الدولة  ولم يطلب منها احدا بان تقسم امام الناس بان تكون امينة على اموال الدولة كما ادى البرلمانيين والوزراء من جميع الاحزاب والكيانات  القسم امام كامرات التلفزة بانهم سوف  يحمون الدستور ويطبقون القانون،  وهناك خبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي يقول" موسوعة غينيس تختار نسخة كتاب القرآن الكريم الموجودة في البرلمان العراقي كأكثر نسخة تم القسم عليها كذبا منذ ظهور الإسلام إلى اليوم…." اي ان قسمهم كاذب والفاسد لا يهمه الكذب ولا القسم!! بل المهم الكراسي وتجارة الاستيراد ومحلات الصيرفة والعقود والصفقات والمشاريع بكل انواعها  والعمولات من الشركات الاجنبية والتي اصبحت حكرا للطبقة الفاسدة وعوائلهم، وهذا بسبب الطائفية والمحاصصة والتي تحقق الاحزاب السياسية  الحاكمة مصالحها الخاصة  عن طريقها  والحصول على اكبر قطعة من الكعكة وكل حكومة تريد الحصول على"الهبرة" الاكبر.
اذا كان  البعض ينعت حسنة ملص بالعاهرة  والفاسقة، فان  الاحزاب السياسية و مليشياتها الحاكمة  في العراق  هي ....العهر و الفسق كله .






 

980x120