980x120

المحرر موضوع: ميمي .. بين الاحتراف و "القال والقيل" ؟!!  (زيارة 135 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعقوب ميخائيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 480
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ميمي .. بين الاحتراف و "القال والقيل" ؟!!
يعقوب ميخائيل
قد تكون الكثير من الامور رافقت المسيرة الاحترافية لنجمنا الصاعد مهند علي الذي استقر أخيرا في الدوري البرتغالي الذي لربما سيكون بداية نجاح المسيرة الاحترافية لهذا اللاعب الواعد مهما أتفقنا أو أختلفنا حول خياره الاحترافي الاخير !
هناك الكثير مازال ينتقد أو يلقي بالائمة على مهند حول خياره (البرتغالي) !!.. أو يحاول الانتقاص من مستوى الدوري في هذا البلد ! .. أو يعتقد أن" ميمي" من الصعب أن يجد فرصته الحقيقية في هذا البلد وتحديدا في ناديه بورتيمونينسي ، مستندين على موقع النادي في لائحة الدوري أو تكهنات لربما معظمهاخالية من  أسس علمية  أو حتى  واقعية تنم عن دراسة أو تحليل بل هي مجرد تكهنات كما أشرنا  عابرة قد لا تشبع أو تسمن من جوع !
نعم .نتفق كليا أن عملية الاحتراف التي مر بها نجمنا الصاعد "ميمي" كانت تنقصها  "الاحترافية" ان صح التعبير !.. ولكن السؤال الذي يبقى قائما في ذات الوقت .. هل أن السبب هو "ميمي" الذي يفتقر ولو الى "الف باء" الطريق الذي يقوده نحو الاحتراف الصحيح ؟!!،  .. أم ان العملية الاحترافية (عندنا) كانت ومازالت عبارة عن مزاجيات وأجتهادات أثرت ومازالت على مسيرة معظم ان لم نقل جميع لاعبينا ونجومنا الذين احترفوا في أندية خارجيةبسبب غياب لائحة المحترفين !! .. وان تداعيات هذا الغياب  القى بظلاله على خيارات الاسس الصحيحة التي في ضوئها يمكن أن يبدأ بها لاعبنا المحترف خطوته الاولى كي لايصبح أسير الاجتهادات ومراهنات سماسرة (الوكلاء)الذين من الصعب أن نقرأ توجهات معظمهم غير البحث عن مصالحهم الشخصية وما تمليها صفقاتهم  (وضربات العمر ) !! ، من فوائد مادية  لا تعوض بل لربما حتى يخشون ان لا  تتكرر !!
أذن .. لا ذنب لميمي أحبتي !! ، فمهما حاول أو بالاحرى أعتاد بعض المنتقدين توجيه أصابع الاتهام ضده حول ما حصل من ثغرات او تعثرات  خلال مسيرته الاحترافية (الفتية)،  ! والتي بدأت من خلال  العروض التي توالت عليه ، بحيث أصبح لربما حائرا في البدايةحتى عن الجهة التي سيقصدها أو النادي الذي سينفعه من أجل تطوير مستواه حتى استقر به المطاف أخيرا في النادي البرتغالي .. نقول .. أن ماحصل لا ذنب له فيه ! ، انما هو نتاج الجهل الذي يطغي على منظومتنا الكروية في جميع المجالات ومنها المجال الاحترافي طبعا !!
نعم .. هكذا سارت الامور مع "ميمي" !!.. ولذلك علينا التأني والانتظار .. ولربما يكون انتظارنا طويلا  ! ، لان  رحلة الميل تبدأ بخطوة كما يقولون !! .. وان مشوار ميمي قد بدأ لتوه .. فلا تحاولوا بعثرة أوراقة الاحترافية أن صح القول!! .. فالمسيرة الاحترافية لاتحقق نجاحاتها بين ليلة وضحاها !!.. وانما تحتاج الى وقت .. بل وقت طويل كي يأخذ "ميمي" فرصته الحقيقة في هذا النادي .. ولربما فيما بعد في أندية أفضل تحقق لنا وللكرة العراقية ما نتوخاه جميعا وهو المضي في خيارات الاحتراف الصحيحة وليس المبهمة بل والكاذبة التي وللاسف طالما لجأ اليها لاعبونا ولسنوات طوال خلت ولم تدفع ثمنها سوى (المسكينة) كرتنا العراقية  ، فحذارِ مرة أخرى ؟!!     










 

980x120