المحرر موضوع: وفد الحكومي لبرلمان إقليم أوفرني رونال الفرنسي يزور مستشفى الحمدانية برفقة منظمة حمورابي لحقوق الانسان .  (زيارة 151 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1396
    • مشاهدة الملف الشخصي

•         وفد الحكومي لبرلمان إقليم أوفرني رونال الفرنسي يزور مستشفى الحمدانية برفقة منظمة حمورابي لحقوق الانسان .
•         الوفد يضطلع على سير العمل في هذا المستشفى والخدمات التي يقدمها
•         أشارات تثمين وتقدير للمنجزات التي حققتها منظمة حمورابي لحقوق الانسان في تعزيز عودة المهاجرين والنازحين الى مناطقهم في سهل نينوى.
استصحب السادة  لويس مرقوس ايوب  نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان ويوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل وروجيه خير الله ممثل مؤسسة  (راؤول فولورو الفرنسية ) الوفد الحكومي لبرلمان  إقليم أوفرني رونال الفرنسي  صباح يوم الاربعاء الموافق الموافق 26-شباط/ 2020 في زيارة  لمستشفى الحمدانية العام.و كان بإستقبال الوفد في مستشفى الحمدانية  السيد مدير المستشفى الطبيب الجراح علاء سالم الميرك والكادر الهندسي للمستشفى ، بعد الترحيب بالوفد الزائر تولى مدير المستشفى اطلاع الوفد على  أوضاع المستشفى قبل  وبعد إعمارها وتأهيلها ، حيث بعد تحرير المدينة من عصابات داعش كان  الخراب والدمار هو ما لحق بها، إذ وصل الى أكثر من 90% من بنيتها التقنية والفنية وأتى ألى 70% من بنيتها التحتية ، كما تحدث عن دور المنظمات الدولية الدولية التي ساهمت في إعادة الحياة الى أجزاء كثيرة ومهمة من بنية المستشفى المدمرة. وتم وضع الوفد الزائر ومنظمة حمورابي لحقوق الإنسان بالتحديات والصعوبات  التي تواجه المستشفى في العديد من الاقسام الفنية  الحيوية والنقص في  المستلزمات الطبية الهامة لحياة المرضى والتي تحيل تقديم الافضل لهم، كما تحدث أيضاً عن الزخم الحاصل في عدد المراجعين الى المستشفى من المرضى بعد أفتتاح بعض  اقسامها والذي وصل الى أضعاف طاقتها الاستيعابية المصممة لها، وهذا بسبب النقص الحاصل في المشافي في مناطق سهل نينوى والموصل كون اغلبيتها مازالت مدمرة وتحتاج الى أعمار وتأهيل .
 الوفد الفرنسي من جانبه وبعد جولة شاملة في اقسام المستشفى  الطبية والعلاجية والجراحية، أثنى على جهود فريق إدارة المستشفى وعلى الجهات المانحة والداعمة التي أعادت الحياة اليها والى منظمة حمورابي لحقوق الإنسان ودورها في تعزيز التنمية والاستقرار في سهل نينوى، كما إستمع الوفد على الاحتياجات الطارئة والضرورية للمستشفى والتي من الممكن ان يكون للحكومة الفرنسية  ومنظمة حمورابي لحقوق الإنسان دور في إنشائها لأهالي سهل نينوى وسكان الموصل .
 يذكر أن الوفد الفرنسي  قد زار مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان وإطلع على نشاطاتها ومشاريعها المنجزة والمستمرة حاليا .
 كما زار مشروع بناء مدرسة قرقوش الذي مازال في طور التنفيذ والبناء والمؤلفة  من 12 صف في مركز قضاء الحمدانية الذي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان  تنفيذ ه بشراكة مع عدد من المؤسسات الفرنسية إنشائها ، واثنى على منجزات المنظمة  بتعزيز العودة الامنة والاستقرار لمناطق سهل نينوى .