المحرر موضوع: ليل العراق والدعارة السياسية والعسكرية الفارسية الامريكية!؟  (زيارة 131 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 502
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ليل العراق والدعارة السياسية والعسكرية الفارسية الامريكية!؟
بقلم:صادق الهاشمي
مستقبل العراق يجب ان يقرره شعبه غير ان الإدارة الامريكية والحقد الفارسي والعداء الاسرائيلي يقف في طريقة ...دعواتنا الى الحوار والإصلاح جاءت فارغة في ما هم (الامريكان والفرس والاسرائلي) دائبون الى سجننا وتعذيبنا واخيرآ ذبحنا علنآ... أكدنا بقوة ان على الإدارة الأمريكية والنظام الفارسي ان يقودا عملية سياسية انسانية بعيدة عن السطو المسلح الامريكي واللصوصية الفارسية على مقدرات الاف الميليارات من الدولارات وثروات العراق المتنوعة الطائلة … الى مسار ديمقراطي حقيقي او يتركوا  العراق من خلال سحب كل منهم مليشياته وعصاباته وجيوشه الرسمية وغير الرسمية ويتنحون جانبآ (ونحن كشعب نقدر ونضمن مصالح الدولتين في العراق دون الحاق الضرر بالجميع ) اذآ علينا كحراك ثوري استنفار جميع طاقات الشباب العراقيين في الداخل والمحافل الدولية في الخارج على ان يفضي هذا الحراك الى تأييد دولي إقليمي لإزاحتهما والتخلص من الصراع الكاذب هذا... فعلى الحراك الثوري الضغط على المجتمع الدولي بايجاد صيغ او حل سياسي عبر امكانيات دول متقدمة ومتطورة ويكون معطوفآ على ازاحة الاحزاب الاسلامية وعصاباتها من السلطة وإيداعها السجون واستحداث حكومة وطنية ترضي الجميع لأني ارى ان الصراع تجاوز موضوع الديمقراطية المزيفة وأصبح اللاعبان  الإقليمي والدولي صراعهما من اجل الغلبة... ان حربهم القديمة وحربهم الان من (2003 الى هذه اللحظة)... حرب تخاض من اجل ترسيخ المعايير الهمجية غير الانسانية دون اَي اهتمام بمصير الشعب العراقي ولذلك عمدنا الى ان يكون الصراع بين الثوار وعصابات الحكومة المدعومة من ايران واسرائيل وامريكا الى صراع من نوع اخر لان ميليشياتهم وصلت بها الحال الى حافة الاستنقاع وبدأ الان المصير بيد الجماعات التكتيكية الردكالية المنخرطة في هذه الحرب الخفية القذرة لقتل واغتيال العديد من الناشطين للحراك الثوري في خضم هذه الفوضى حيث تكتفي الولايات المتحدة من التنديد بعمليات القتل والملاحقة والاغتيالات وتوجيه الاتهامات فيما بينهم في موضوع القتل فنحن كحراك ثوري علينا الاعتماد على النفس واعتماد التحليل الدقيق لأني ارى لدى اميركا دوافع خفيه بعيده تحاول حجبها بمهاره... ربما تنتهي بصفقة قصوى مع ايران … لذلك جميع التصريحات من الإدارة الامريكية الداخلية والخارجية هي دعوة الحكومة وعصابتها الى احترام التطلع الثوري نحوا الديمقراطية بعد قتل وجرح الاف من ثوار الشباب في حين باستطاعتهما تجنب او اقله احتواء الكارثة التي حلت بالعراق الا ان اشكال فهم المصلحة الوطنية والقومية اثبتت انها شديدة التباين وتكاليف الاستقرار ثقيلة الوطئة بشكل مفرط وسنفرض النظام بالقوة مقابل ثمن كارثي شديد الحط من كرامة الانسان من طينة تجربة الفوضى العارمة …….




 

980x120