980x120
980x120

المحرر موضوع: هل تنازل يونادم كنا عن مسؤولياته؟  (زيارة 865 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماجد هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 183
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ظهر الأستاذ الموقر يونادم كنا مؤخرا على شاشة قناة ( anb  tv) القناة القومية الاشورية في حديث عن المحاولات لتوحيد صفوف زوعا مع  أبناء النهرين، في يوم ٦ آذار ٢٠٢٠
لاحظنا  كم بدا عليه تعب السنين و تقادم العمر في تقاسيم وجهه و كلامه، نتمنى له الصحة و العمر الطويل
بالطبع فالرجل ناهز السبعون ، و الأعوام التي قضاها في السياسة رسمت تجاعيدها عليه، و كم تمنينا لو كان قد انتهز السنوات القليلة الماضية بالراحة و فسح المجال للجيل الجديد لتمشية الأمور، و كم كنا نتمنى لو قضاها في كتابة سيرته الذاتية بضمير حي و حيادية  و هو ما تزال ذاكرته جيدة،  بعد ان يكون قد ترك الساحة لمن هو أقدر
فالسير الذاتية مهمة جدا جدا ، فالقاريء و المحلِّل يستطيع من خلالها ان يحلل ما جرى من عدة نواحي و من عدة اتجاهات و آراء مختلفة، و طالبنا من قبله شخصيات مهمة ان تكتب سيرتها لفائدة التاريخ لكن دون جدوى

المهم في المقابلة ان الأستاذ يونادم اقرّ بأنه يريد ترك المناصب في سكرتارية زوعا و البرلمان لآخرين و كان من المتوقع ( وعلى لسانه )  سحب نفسه من الترشيح لقيادة زوعا في المؤتمر العام الذي كان من المزمع عقده بداية ابريل القادم و لكن تم تأجيله بسبب فايروس كورونا المتفشي و المانع للتجمعات.
لكننا نتوقع ان يقوم بإعلان انسحابه من الساحة عبر الإعلام حتى مع تأجيل المؤتمر
لا يسعنا هنا الا ان نهنيء رابي يونادم على صراحته و قبوله  دعوتنا و دعوات الكثيرين لفسح المجال للدماء و الأفكار و العقول الجديدة لتدير زوعا ، فالرجل أدى ما عليه من  دور، و زوعا قد بلغها العجز السياسي و القومي في السنوات العشر الاخيرة، و  كما قلنا في مقالات سابقة ان  الرجل الحكيم هو الذي يعتزل وهو في قمة عطاءه قبل ان يقع في أخطاء التكبّر و السطوة. و لكن تأتي متأخرة افضل من ان لا تأتي.

اصبح الان الباب مفتوحا لجماعة أبناء النهرين الناوين بالوحدة من اجل الامة و ليس من اجل تبديل يونادم فقط
و اصبح نفس الباب مفتوحا امام جماعة زوعا ممن يؤمن بالوحدة من اجل الامة و ليس من اجل زوعا فقط
و نفس الباب مفتوح امام المستقلين ليدعموا من يود الوحدة دون النظر للمصلحة الشخصية و ليهدونهم للطريق الصحيح

نشكر الاستاذ يونادم على جرأته في إعلان رغبته بالاستقالة و عدم ترشحه للبرلمان او لسكرتارية زوعا ( و هو ثالث شخصية كلدو آشورية تعلنها في الإعلام بعد الراحل مار عمانويل دللي و  مار كيوركيس صليوه اطال الله في عمره )
 ننتظر فقط  الإعلان الرسمي و نحن نعلم ان من بين أبناء شعبنا من هو جدير بقيادة زوعا الموحد  و نتمنى من قيادة زوعا ان لا تظهر للشعب بأنّ ليس فيها او في الشعب من هو جدير بل ربما اجدر بقيادة زوعا من جديد .


١١ آذار ٢٠٢٠



غير متصل لطيف نعمان سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 572
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العزيز ماجد هوزايا المحترم
شلامي وإيقاري
اعلن لك يا أخي ومن هذا المنبر إعجابي الكبير بأسلوب طرحك المليء بالخلق  والدبلوماسيه والاتكيت ، والذي احتوى بين سطوره نقدا هادئا ومقبولا ، ومرحّبا به .. وأنا أقرأ اسلوبك في الطرح يتراقص لقب هوزايا الجميل الى ذهني ، ويذكرني بصديقي الراحل  الشاعر والاديب والسياسي الناجح  يونان هوزايا، واسلوبه الراقي في الكتابة والتعامل مع الآخرين  المفعم بالحلاوة والجمال ..
اليوم إذ أضم صوتي الى صوتك بأهمية وجود اسماء ودماء شابة وجديدة تأخذ الراية على عاتقها بدلا من التكرار الذي قد يكون سببا في عرقلة المسيرة وتعرضها للنقد المستمر والتشتت ..
أنا ألآخر أرى أهمية أن يخلد رابي يونادم كنا الى الراحة برغم تمتعه بالعافية ، فقد حان الاوان ان يأخذ استراحة محارب ، داعين له ولرفاقه طول العمر ..
نعم المسيرة تحتاج الى التجديد ، وقد يكون هذا الجديد مؤهلا أكثر وبأمكانه أن يحقق مالم يستطع الآخرون تحقيقه..
السلام على أرواح شهداء الحركة الآشوريه ، وكافة شهداء أبناء شعبنا ..
من أجل دمائهم الزكية الطاهرة لابد الاصغاء لرأي العقلاء من أبناء شعبنا ، وتقبل النقد والنقد الذاتي بصدر رحب ، وروح رياضية عالية .. ذلك هو الف باء السياسة والحكمة في الحياة ، والابتعاد ما استطعنا عن التعنت والانفراد بالقرارات ..
محبتي وتقديري لك رابي ماجد هوزايا


لطيف نعمان سياوش
     عنكاوا

غير متصل Teghlat

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ماجد هوزايا المحترم
اضافة لما ذكرته عن تجاعيد الوجه وسنوات السياسة فانا اضيف ايضا ولكثرة الاهانات التي تلقاها وجعلت منه مصخرة وخاصة بين رفاقه واقاربه والذي لم يبقى لهم وجه سوى ان يكونوا جرىين ويقولون له كافي ايها الشيبوب.

تحياتي

غير متصل ماجد هوزايا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 183
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز لطيف نعمان
اشكرك على الاطراء المميز على مقالي و يكفي تشبيهه بكتابات رابي يونان فهذا يفي بما تود التعبير عنه.
اعتقد ان هناك من هم بمثل فكر و اسلوب و نجاح رابي يونان هوزايا في شعبنا لكن ضيق الافق عند البعض ابعدهم عن اخذ دور كبير في مسيرتنا و هذا ما أكدنا عليه من قبل و في هذا المقال ضمناً
اشكرك على فهمك للمقال و ما بين السطور و هذا ديدن الملم بالثقافة
تقبل تحياتي


 

980x120