المحرر موضوع: لجنة متابعة مؤتمر المسيحيون العرب: الأسد خلق شروخاً في المجتمع ونشر الفتنة والكراهية بين المكونات الدينية  (زيارة 108 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Amir Almaleh

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1197
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني




انتقدت لجنة متابعة مؤتمر المسيحيون العرب تصريحات المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية تولسي جابرد التي أشارت فيها إلى أن نظام بشار الأسد يحمي الأقليات الدينية في سوريا ومن ضمنهم المسيحيين وقال بيان للجنة إن تصريحات جابرد هي افتراضات متممة ومستمدة من لقائها برئيس النظام عام ٢٠١٧، وتأتي من موقفها الداعم للنظام وأشار البيان إلى أن هذه الافتراضات تنم عـن جهل وعدم اطلاع بحيثيات وأوضاع المسيحيين في سوريا والشرق الأوسط، كما أنها تناقـض كليا واقعهم الذي اتسم بالتهجير الممنهج مـنذ اسـتلام حافظ الأسد السلطة، حيث تناقصت أعدادهم بشكل متزايد طيلة فترة حكمه نتيجة لتهميش دورهم على الصعيد السياسي والاجتماعي، ونتيجة لتقييد الحريات والفساد السائد في المجتمع وأضاف البيان أن السياسات الوحشية التي اتبعها نظام بشار الأسد طيلة السنوات الأخيرة في قمع الحراك الشعبي في سوريا وتواطئه مع المجموعات الإرهابية وتسخيره للأديان والطوائف من أجل بقائه في السلطة، خلق شروخاً عميقة في المجتمع، ونشر الفتنة والكراهية بين أبناء مختلف المكونات الدينية، حيث كانت عاملا إضافيا لتهجيرهم القسري

وأكدت لجنة المتابعة على عدم صحة الافتراضات التي ساقتها جابرد في برنامج تاكر كارلسون على قناة فوكس، موضحة أن المسيحيين والمكونات الدينية الأخرى تعرضت للقمع في عهد الحكم الشمولي لحزب البعث تماما كما تعرض لها المسلمون من أبناء بلدهم وأضافت أن المسيحيين في سوريا هم من الداعمين للتغيير ومن العاملين على بناء دولة ترتكز على المواطنة المتساوية والقانون وتحترم حقوق الإنسان وحذرت لجنة متابعة مؤتمر المسيحيون العرب من تزايد حملات اليمين والدور السلبي الذي تلعبه في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الداعمة للنظم الديكتاتورية في نقض قيم حقوق الإنسان والحرية، داعيةً إلى مجابهتها.
ووقع البيان مجموعة من الشخصيات السورية والعربية، من بينهم جورج صبرا فارس سعيد، أسعد بشارة، مروان المعشر، وليد جنبلاط، ميشيل كيلو وآخرين




 

980x120