980x120

المحرر موضوع: مصيبة وبلوة رئيس الوزراء العراقي ! ليش لازم يكون شيعي !  (زيارة 304 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2454
    • مشاهدة الملف الشخصي
مصيبة وبلوة رئيس الوزراء العراقي ! ليش لازم يكون شيعي !
في الشهر الماضي ذكرنا في كلمتنا التي كانت بعنوان ( مطلوب شخص نظيف في العراق ولبنان كي يكون رئيساً للوزراء ) بأن إستحالة إيجاد تلك الشخصية وحتى إن تواجدت فستكون حكومة كارتونية هشة غير قادرة على لم شمل العراق .
اليوم تنتهي المهلة الرابعة او العاشرة للبرلمان الشيعي في التوافق على ايجاد تلك الشخصية ( وبعديييييييين ! يعني لازم يكون شيعي ) ! . اكبر كُتلة في البرلمان هي كتلة التيار الشيعي التابع لإيران وبالتالي لا يمكن التوافق على اي شخصية لا تكون تابعة هي الاخرى ( لا ! إذا هيجي لعد من حَقِهم ) ! وهذه الشخصية تكون في الغالب مرفوضه او غير متفق عليها من قِبل الاحزاب الكُردية والسنية والجزء الشيعي التابع للعراق وليس للوليه . بالإضافة الى ان الشعب العراقي مستمر في حراكه ومنذ اشهر رافضاً ذلك التوجه ، أي ان يكون المرشح للرئاسة شخصية سياسية تابعة لدولة خارجية . الشعب يطلب شخص نظيف غير تابع ويقوم بتوحيد العراق تحت رايته وهويته العراقية . فلماذا يجب ان يكون رئيس الوزراء من الطائفة الشيعية !
العراق يمر بأشد مراحل ذوبانه لا بل حتى ضياعه والميليشيات تقتل وتضرب في كل الإتجاهات والحكومة غير قادرة على ضبط ذلك الفلتان والكورونا حاصر المدن والشعب ومنعهم  من الإستمرار في المطالبة بشخصية غير سياسية وغير شيعية والاحزاب المتواجدة غير متفقة على أي شخصية إيرانية فما هو الحل إذاً ! لم يبقى غير أن تقوم الجماعات المتشددة في إنقلاب على البرلمان والسيطرة على البلد وتشكيل حكومة موالية ( والله فكرة ! على الاقل راح ينقسم العراق ونرتاح ) ! .
في غضون كل هذه المصائب والبلاوي الهابطة تقوم الاحزاب الموالية بضرب القواعد الامريكية وهي ترد بضربات اقوى وبذلك اضحى العراق ساحة للألعاب النارية . ماذا تريد هذه الجهات الموالية ولماذا تضرب وتُحرك الجبهة الامريكية في هذا الوقت بالذات ! إنه تهديد مباشر لكل الاحزاب وللشارع العراقي نفسه بأنها هي القوى المسيطرة ويجب أن تكون الحكومة تابعة لها وبالتالي موالية للقم . الحكومة غير قادرة على لم تلك الجهات تحت اجنحتها وهي في الاصل لا تتبع الحكومة العراقية . بعد كُل ضربة تقوم الحكومة بالإستنكار وشجب هذه الافعال ولكنها لم تستطع الى الآن حتى في تسمية تلك الجهات فكيف سيتم تقديمهم للعدالة إذا لا تقدر حتى في توجيه الإتهام لطرف او حتى التنويه به ! يعني ماذا يعني حكومة تسنكر وتشجب عمليات تقوم بها جهات خارجة عن سيطرتها ! إلا إذا كانت الحكومة تلك الجهات نفسها او ان تكون تلك الجهات هي الحكومة الفعلية  ( غير هذا لا يوجد نفسير آخر ) .. من جهة ثانية مستمرة تلك الجهات ومصرة على إخراج القوات الامريكية ودول التحالف التي هي متواجدة بقرار وإتفاقية مع الحكومة العراقي السابقة من العراق . فلماذا هذا الإصرار إن لم يكن إصراراً خارجياً ! تلك الجهات تعي بأن الولايات المتحدة سوف لا تخرج وتترك العراق ساحة لتك الميلشيات وفي نفس الوقت تعي بأن القسم السني غير موافق على تلك المطالبة ( شنو راح تقضون عليه ) ولا القسم الكُردي موافق والذي لديه شراكة كبيرة مع الولايات الامريكية على ذلك الطلب فلماذا هذا الإصرار إذاً ! لا يوجد غير تفسير واحد وهو إن الدولة المسيطرة على العراق ترغب في ضم القسم الشيعي العراقي تحت رايته بشكل كامل ومباشر . إنهم يعلمون بأن الاكراد ولا السنة سيوافقون على ذلك الخروج وكذلك يعلمون أكثر بأن الاكراد سيتمسكون بالتواجد الغربي وقد يقودهم ذلك في نهاية المطاف بالإنفصال وتشكيل دولة كُردية وبمباركة الغرب ( مو مثل المرة السابقة ) إذاً لماذا هذا الإصرار من قِبل تلك الجهات إن لم يكن هذا هدفها الاخير ! إيران وبالرغم من بلاويها وضعفها في الوقت الحاضر إلا إنها تحلم بقطع ذلك الجزء وطويه تحت اُبطها وهي تعلم بأن الوضع الذي يمر فيه العراق هو افضل توقيت لإستغلاله وتحقيق ذلك الهدف الحلموي . تحت كل الذي ذكرناه وهو جزء بسيط جداً من المصائب الحقيقية يخرج لنا السؤال : إذاً كيف ستقبل تلك الجهات برئيس وزراء مستقل ونظيف ( لا هاي صعبة ) . يجب على العراقي ان لا يحلم بأن تلك الجهات ستوافق على شخصية نزيه ليقود العراق فهذا محال !!!!!!! كان الحراك قد أخذ مساحة كبيرة وأوصل صوته بشكل واسع ولكن مصيبة الكورونا عطلت ذلك الخط وأوقفته الى إشعارٍ آخر . ولكن سنعود ونقولها لذلك الشعب بعد أن تمر ازمة الكورونا الملعون بأن تلك الجهات سوف لا تقبل بحكومة نظيفة ومستقلة ابداً وستقود العراق في نهاية المطالف الى الإنقسام او حرب اهلية تكون على غرار الحرب السورية والتي تصادف هذه الايام ذكرى عامها التاسع ( كل عام وانتم بخير ) ...
إنقلاب عسكري !!! رئيس وزراء ينقلب على المذهبية بعد أن يوّحد الجيش فيقوم بالسيطرة على الشارع والجهات الخارجة عن السرب !!!! خروج الشعب بأكمله من تحت ولاء ذلك الخارج عن الدولة !!!!!! تشكيل جيش قوي ومدعوم دولي من الكُرد والسنة والقسم الشيعي ( العراقي )  لإخراج تلك المجموعات او تسليم نفسها للكحومة المركزية ( والله آني بطران وحلمان في النهار ) !!!!!! في كل الأحوال يجب توحيد العراق وتحريره وإستقلاله قبل الحلم بشخصية نزيه ونظيف ! سوف نُكرر حتى إن تم الموافقة اليوم على شخصية مستقلة فهي ستكون لعبة مؤقتة وبعدها يعود القسم الموالي لخارج العراق الى بسط سيطرته على تلك الشخصية ومن ثم توجيهها نحو المبايعة ونعود وتعود معنا الاحزاب والاطراف الرافضة للتبعية الى نقطة الصفر ( والله فكرة ليش مو هذا هدف وطلبك )  ! تحرير العراق هو الاهم وغير ذلك فلا أمل ابداً ( ذكرنا في سخريتنا السابقة ( إلا إن وقعت او حصلت معجزة من الفوق ) ! نحنُ توسلنا معجزة طيبة ولكنه أرسل الكورونا لنا بدل معجزة خيرية ....
كلمة أخيرة أقولها لكل الاطياف السياسية العراقية المشاركة والمتواجدة والمتنازعة في الساحة العراقية الاخوة الشيعة المختلفة قبل الشيعة الموحدة ولكل الاخوة في التيار السني والكُردي وكل المستقلين وكل الاطراف الاخرى : بأن نتيجة الحرب السورية هي اكثر من نصف مليون قتيل واكثر من ذلك جريح ومفقود ، أكثر من عشرة ملايين مهاجر داخل وخارج سوريا ، وآلاف المفقودين وتدمير كل المُدن والقرى السورية وتعطيل كل الشعب عن كل المجالات بالإضافة الى الحرب المستمرة ناهيك عن التدخلات وسيطرة اطراف ودول كثيرة على سوريا ومستقبلها !!!!
لكم الحرية بعد هذا !!!! والله يشهد على خوفنا عليكم وعلى نيتنا الصافية تجاهكم وعلى شعبنا العراقي الجريح ...
نيسان سمو 15/03/2020




 

980x120