المحرر موضوع: سهل نينوى يفتح أبوابه أمام أهالي الموصل في ظلّ الغرق الذي طال بعض أحياء الموصل  (زيارة 964 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1561
    • مشاهدة الملف الشخصي


إيزيدي 24 – جميل الجميل
 

شهدت مدينة الموصل ليلة أمس وحتى نهار هذا اليوم 2020/3/18، تساقط أمطار بكميات كبيرة مما أدّى إلى غرق بعض الأحياء بسبب عدم تصرّف مياه الأمطار وبسبب مشاكل عديدة في المجاري أدّى إلى تجمّع مياه الأمطار في بعض الأحياء من مدينة الموصل ومحافظة نينوى بصورة عامة على أثر حالة عدم الإستقرار الجوي التي شهدها شمال العراق، وفي هذه الأوضاع أطلق مجموعة من نشطاء سهل نينوى حملة على وسائل التواصل الإجتماعي لأهالي الموصل بأنّ الذي تعرض بيته للغرق عليه أن يأتي إلى بيوت أهالي سهل نينوى وتضمّنت عبارات الحملة ما يلي :
“إلى أهلنا في مدينة الموصل، سهل نينوى يفتح أبوابه لكم ونحن بإنتظار قدومكم فأهلا وسهلا بكم”.

حيث إمتلأت وسائل التواصل الإجتماعي بعبارات التضامن مع المتضررين من الأجواء الطبيعية التي إجتاحت محافظة نينوى بصورة عامة.

نشر الإعلامي يونس الأغا على صفحته ” في هذا المشهد الانساني الرائع الذي يجسده ابناء الشبك في سهل نينوى في واحدة من اروع صور التكافل الاجتماعي باطلاقهم دعوات لاخوانهم داخل مدينة الموصل ممن تعرضت دورهم للغرق بسبب سيول الامطار”.

ويؤكد عماد صبيح مدير منظمة الرسل الصغار لـــ إيزيدي 24 ” بالرّغم من الأوضاع التي تمرّ بها محافظة نينوى والبلد بصورة عامة، إلّا أنّنا أطلقنا حملات عديدة وساعدنا وأغثنا وشاركنا في العديد من هكذا حملات وهذا واجب وطني وإنساني يجب على الجميع أن يروّج له من أجل تعزيز أبهى صور التماسك المجتمعي والتعايش في محافظة نينوى والعراق بصورة عامة، كما وأنّ الإنسانية لا حدود لها في كافة الأوضاع والظروف”.

ويضيف الناشط المدني لـــ إيزيدي 24 ” كانت ليلة عصيبة على اهالي الموصل حيث باتوا في الشوارع نتيجة الامطار والسيول وسارعت فرق الانقاذ والفرق التطوعية منذ ساعات الصباح الاولى لانقاذ العوائل المتضررة جراء السيول وسط غياب لابسط الخدمات،
وأضاف كوياني، ولا ننسى المبادرات العظيمة والجيدة في هذا الوضع الذي تعرض له أهالي الموصل من موجة السيول نتيجة الامطار الاخيرة بارك الله بيهم والنعم منهم ونتمنى أن تنعم نينوى بالسلام والمحبّة”.

وأكدوا شباب خلية الأزمة لـــ إيزيدي 24 ” نحن مجموعة من شباب سهل نينوى أطلقنا هذه الحملة الإعلامية لنوصل رسالة لأهلنا في الموصل ونتضامن معهم من أجل إظهار المحبة والتكاتف بين مكونات نينوى، وأهلا وسهلا بكم في بيوتنا في سهل نينوى”.

ظهرت العديد من المبادرات التي تحث على بناء السلام والتعايش السلمي في محافظة نينوى بعد مرحلة تحريرها ، وهذه المبادرات كانت من قبل منظمات دولية وإنسانية ومشاريع ومتطوعين بثّوا فيها رسائل إيجابية من مجتمعاتهم تعبّر عن التضامن والتلاحم المجتمعي.