المحرر موضوع: جمعية بابوية تنير واجهة كنائس بالأحمر استذكارا لاضطهاد المسيحيين  (زيارة 355 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1387
    • مشاهدة الملف الشخصي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء 19 مارس 2020
روما ـ تقوم جمعية بابوية بإنارة واجهتي كنيستين إيطاليتين بالضوء الأحمر استذكارا للمسيحيين المضطهدين في أرجاء العالم.

وقالت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية (ACS) في مذكرة الأربعاء، إنه “حتى ظل في الوضع المأساوي الذي تعيشه إيطاليا، فنحن لا ننسى المسيحيين المضطهدين”، حيث “سنحتفل يوم الأحد المقبل 22 آذار/مارس مع بازيليك القديس بيترونيو (بولونيا ـ مقاطعة إيميليا رومانيا ـ شمال) وأبرشية المدينة، بيوم الصلاة والصوم الـ28 في ذكرى المبشرين الشهداء”.

وذكرت الجمعية الكاثوليكية أنها “في هذه المناسبة، ستضاء كاتدرائية بولونيا باللون الأحمر رمزاً لدماء الشهداء المسيحيين التي تسفك في عصرنا. وذكّرت بأن “إنارة المعالم الأثرية بالأحمر لجذب انتباه العالم لدراما الاضطهاد المعادي للمسيحية، غدا نهجاً معتاداً لـ(ACS)، التي أضاءت منذ عام 2015 حتى اليوم آلاف الكنائس والعديد من أهم المعالم الأثرية في العالم، بما في ذلك الملعب الروماني التاريخي (كولوسيوم)، نافورة تريفي، مبنى وستمنستر في لندن وتمثال المسيح الفادي في ريو دي جانيرو وكنيسة القلب الأقدس في باريس”.

وفي هذا السياق، قال مدير فرع إيطاليا لـ(ACS)، أليسّاندرو مونتيدورو، إنه “قمنا هذا العام بدعوة جميع الأبرشيات الإيطالية للاقتداء بنا وتنظيم لحظات للشهادة وإضاءة المعالم بالأحمر استذكارا لإخواننا المضطهدين”.

يُذكر أن الإجراءات الأمنية للحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا أجبرت الأبرشيات التي انضمت إلى المبادرة المذكورة أعلاه لإلغاء الأحداث التي نظمتها.

وبهذا الصدد، أكد مونتيدورو أن “من الواضح أنه سيتم في بولونيا احترام جميع تدابير السلامة”، فـ”في هذه الأيام، يعيش الإيطاليون على جلدتهم ما تعنيه العزلة والخوف والضعف. كل هذا بسبب الفيروس الذي نأمل أن يكون أمراً مؤقتًا فقط”.

وتابع “يوجد في العالم ملايين المسيحيين الذين يكابدون العزلة والخوف والضعف كل يوم،  وذلك بسبب فيروس الاضطهاد، ولا يرون أي ضوء في نهاية النفق، ونحن حين نطلب أن يحتفل كهنة كنيستنا بقداديس على نية خلاص إيطاليا من فيروس كورونا، ندعو لئلا يُسى إخوتنا المضطهدين والمظلومين هؤلاء”.

وخلص مدير عون الكنيسة المتألمة الى القول، “إن إنارة كنيسة سان بيترونيو بلون دماء الشهداء، هي طريقتنا للشهادة لتضامننا”.




 

980x120

980x120