المحرر موضوع: مقتدى الصدر السبب بين الجهل والجهلة  (زيارة 337 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 24445
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتدى الصدر السبب بين الجهل والجهلة

بقلم:صلاح المعموري
ميز الباري تعالى الانسان بالعقل وجعله حجة عليه كي يتفكر ويتعبد ويحسن التصرف ويتحرر من عبودية الانسان ويكون عبداً لله تعالى الذي سواه فعدله لكن ان يتجرد من العقل ليصبح كالبهائم والحمير وتنقلب افعاله الى شر وضرر ويصبح وباءاً للتجهيل والتضليل هذا امر غير مقبول ابداً فما يفعله مقتدى الصدر من حملة تجهيل لاتباعه ليتحول الى بؤرة للجهل وينقلب على الشرائع السماوية ويخالف الجميع بما يصدر منه , فكلنا يعلم اثار وتداعيات الجهل على اي مجتمع ينتشر فيه وما يفعله مقتدى اليوم هو مخطط بعيد المدى حذرنا ونحذر منه فبعد ان تسلط على زمام السلطة في العراق وعطل عجلة التعليم كي يؤسس لمجتمع جاهل يستطيع تمرير خزعبلاته وشعوذته عليه فقيادته للتيار الجاهل وتوجيه نحو تعطيل البلد والاجهاز على كل مبادرة للنهوض به ندرك جيدا ان مقتدى وراء كل مؤامرة فالحرب الاهلية التي اشعلها مقتدى وتخريب البلد وتفشي الفساد فيه ناتج من رعايته للجهل لتخريج دفعات من الجهلة والقتلة وهذا ما صرح به شركاء مقتدى في العملية السياسية وكذلك من اتباع المؤسسات الدينية النفعية , وما نقوله عن مقتدى يقوله الشارع العراقي قد يخجل من يخجل ويخشى من يخشى لكننا نقولها له انت يا مقتدى اسست للجهل واصبحت السبب له حتى فاق جهلك جهل الاوليين من دهاقنة الشر وكبار الدجالين فجموع الحمير التي تقودها لن تحميك من غضب الشعب وهذه العينة التي نرفق مقطع الفيديو لها وكيف تتكلم خير شاهد عن تحملك مسؤولية التجهيل في اتباعك قبل غيرهم ومن يستمع للمقطع سيجد مقدار الجهل الذي تحمله هذه الجاهلة فمتى ما تخلصنها من مقتدى تتفتح ابواب المعرفة والنور على العراقيين ويزدهر البلد بالتخلص من مقتدى راعي الجهل في العراق.