المحرر موضوع: إبادة ألآخرين وألمثلية سَبَقَتا فايرَس كورونا، مُناجاة مَسيحية مُعاصِرة : يا إلاهي .  (زيارة 89 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edward Odisho

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 41
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إبادة ألاخرين و ألمِثلية سَبقتا فايرَس كورونا .
 مُناجاة مَسيحية مُعاصِرة ، يا إلاهي .
للشماس ادور عوديشو

يا إلاهي … وأنت على صليب قيامتك  تُنادي …
هل تَعبر عَنك كاس مرارة ها الزمان ؟!  .
نندم ، نتوسل اليك …  يا مخلصنا  خلصنا
يا مولاتي … عيناك ضياء شمسنا ونجومنا
عوالم ، دنيانا ومجرات تمادينا … صلبوك
احنيت رأسك … ايقضت عقول قادة العالم

اودعت لنا وميض قيامتك  دستورا ، لعبث السهرات
سكوتك … قبولك تَحَمُلم ، إكليل شوكك
قوسُ أندحارك ، ينبوع حياةٍ … لكل الفلسفات  .
بَكى يوحنا … وَبكينا … وَبَكَت ألمريمات
أختلط النحيب بالحشر … سنفونيةً  لِكُل األإهانات
جَلجَلَتُك ، جَلجَلَت ألدُنيا  … فَهَزَّت عروش الطُغاة
جمعتُك ، جَمَعَتنا … رتلنا حزننا  لحناً لاعماق البحار .
منديل وارينا … رسم خارطة الاديان  للبشرية
عَلمَنَة تعاليمك أحنَت رؤوس آلعظماء
أرسل البعيدون إيميل أحتجاجٍ لحاسوبِ سَلب ألحياة
إنهَمَرت دموعُ ألوفاءِ … لتروي زيتون الصعوبات
ذبُلت أغصانُ ألنَدى  … لتُنشد لَحنَ ألصَبا وألآهات  .
سَكَتَت ألدنيا على مَصلوبي سجن ألابرياء .
يا مولاتي ، أراد إخوتك أن يَتَسَلَّلوا حِماك لرضاك .
أراد مُؤمنوك أن يَطبعوا في كنيسَتِك  تعايمك .
فَبَشَّروا ألوجودَ ، سلاماّ ، في بِضعِ كَلِمات
خَلِّصنا يا إلاهي بِقيامَتِكَ .




 

980x120