المحرر موضوع: المالية النيابية:التبرعات لفقراء العراق ستسرق من قبل الفاسدين  (زيارة 321 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 25043
    • مشاهدة الملف الشخصي
المالية النيابية:التبرعات لفقراء العراق ستسرق من قبل الفاسدين

بغداد/شبكة أخبار العراق- قال عضو اللجنة المالية، النائب جمال كوجر، اليوم الخميس، إن أزمة الفقراء في زمن كورونا كشفت صورة أخرى لأخطبوط الفساد في العراق، فيما شكك بوصول رواتب البرلمانيين في حال تبرعوا بها إلى أيدي العوائل المتضررة.وقل جمال كوجر، في حديث صحفي، إن “العراق دخل ازمة فيروس كورونا وهو يعاني من فساد هائل ومتراكم يمتد لسنين، ويتمثل بالمكاتب الاقتصادية للاحزاب التي تهمين على الوزارات، لدرجة انها اصبحت تسمى باسماء اشخاص، ناهيك عن الفضائيين”.واضاف كوجر، أن ذلك الفساد “جعل قدرات البلاد محدودة جدا في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، وخاصة دعم ملايين الفقراء الذين يعانون حاليا من ازمات انسانية بسبب تمديد الحظر الشامل لمنع تفشي الوباء”.وتابع، أن “البعض يطالب اعضاء مجلس النواب بالتبرع برواتبهم الشهرية لدعم الفقراء، ولكن السؤال الاهم: من سيضمن وصول الرواتب الى ايدي الفقراء؟”، مبيناً انه “مع يقيني بانها ستذهب الى جيوب الفاسدين وحاشيتهم، فإن رواتب النواب ولو كانت كافية لدعموا بها الفقراء وانقذوهم من وضعم الصعب وساضمن تبرع الجميع دون استثناء، ولكن المشكلة اكبر لأننا نتحدث عن ملايين الفقراء”.واشار كوجر الى ان “رواتب موسسة البرلمان باعضاءها وموظفيها لمدة سنة غير كافية لتغطية رواتب ثلث موظفي الدولة العراقية لشهر واحد مؤكدا بان ازمة فيروس كورونا كشفت خطورة اخطبوط الفساد في العراق وتداعياته في فقدان الدولة قدراتها في مواجهة الازمات وخاصة التي يعقبها  بعد انساني يمتثل بتضرر ملايين الفقراء”.وعن تشكيل الحكومة، أكد عضو اللجنة المالية في مجلس النواب، أن “الاحزاب المسيطرة الفاسدة ورغم تداعيات مانعيشه من ازمة انسانية خانقة، ترفض تشكيل حكومة إلا اذا كانت على اهوائها”.



غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14045
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مادام هناك في الوطن سرّاق ولصوص ، فلن يرى العراق ضوء نور العدالة .
ويعمل عمـلاء ايران في الدّاخل ، التي يحمل ملالي ايران في قلوبهم المريض ،
غــلاّ وحقدا على العراق والعراقييــن ، انتقاما من حرب دامية ، دامت ثمان أعوام ،
فرضها النظام الســابق ، ولم تكن في مصلحة العراقيين لا من قريب أو من بعيد ! .