الارشيف > الشهداء الاربعة، الاب رغيد و رفاقه

رسالة من ابونا رغيد كني والشمامسة الثلاثة الى الارهابين القتلة!!

<< < (2/4) > >>

simar:


...............

بيداويد

اجدت

احييك واقول

لرغيد وصحبه رحمة الله عليك ارضاً وسماء

واقول كما قال الدينوري

مضى الأخوان وانقرضوا فها انا للردى غرض ُ

يسلم فمك اخي

وكثر الله من امثالك

تحيتي

Medhat Al Bazi:
الأخ الفاضل يوحنا بيداويد المحترم
إن تعبيرك عن المفهوم المسيحي أختصرت به الفلسفلةالمسيحية في السلم وصنع السلام بالصفح والتضحية ثم بالقبول المباشر للتنظير المعاكس كمحاولة أولى لكي يرعوي القتلة وصناع العنف , ومحاولة أدخالهم ضمن الفلك الأنساني الجميل لينفضوا عنهم درع القسوة وأمتهان الأذلال .
أحييك وارجو الله أن يوفقك في طرح هكذا مواضيع تهم شعبنا الذي تطبع وللأسف الشديد أن لايتحد إلا بالنائبات.
لك كل محبتي وأحترامي

مدحت البازي

Hannani Maya:
                         (يا ابتاه اغفر لهم، لانهم لا يعرفون ماذا يفعلون..)

الأخ العزيز يوحنـــا بيداويد الجزيل الأحترام .

تحية محبة وتقدير ...

ان مـا كتبته يعبر عن الحقيقة وعن عظمة الدين المسيحي ، وهذه العظمة جسدهــا فادينــا ومخلصنــا يسوع المسيح وهو معلق على خشبة الصليب حينمـا طلب من الآب السماوي ان يغفر لصالبيه عملهم الشنيع بصلبه ، ان هذه العظمة لا يفهـمـا الأنسان الا اذا كان مؤمنـا حقيقيـــا ، وهذا يذكرني بمـا كتبه المطران الشهيد في الجزائر الذي قتله الأرهابيين القتلة مع عدد من الرهبان في الدير الذي كانوا يتعبدون فيه ربهم في رسالته  الأخيرة التي ظهرت مع وصيته ... اذ يسمي قاتله المجرم بصديقه في اخر لحظة في حياته  ، فاية عظمة هذه ان نغفر لمن يسئ الينـا ونطلب من الله عز وجل ان يسامحه ويغفر له .

     حناني ميــــــا

ميونيــخ ـــ المـانيـــــا
                                مع الأعتزاز 

shuban_geliana:
أنها بالفعل رسالة مؤثرة جدا وذات معاني رائعة وهي اروع ما كتب بحق الشهيد رغيد لحد الان

صميم:
عزيزي يوحنا ...

     ان كنت قد أطلقت العنان لزحمة تساؤلاتك واندهاشك الصامت ان يتشح لباس الكلمة المعبرة الصادقة، فقد أجدت لان كلماتك كشفت النقاب عن بساطة وعمق يخاطبان دفء الروح باشارات لا ينضب معينها غنى، أما ان كنت بالفعل لسان حال الاب رغيد، ومحرر صوته في كلمات تعبر عن غيابه _ حضوره، فأقول  :
         طوبى لكل من يتحسس الاخر في حضوره الفريد، وغيابه الأكثر فرادة،
         طوبى لكل الذين يعلنون الخروج وتحسس الاخر في حقيقته، فالهنا اله الخروج.
         طوبى لكل من ينادي بحرية الاخر في عالم الروح قبل عالم الجسد ...
       

       لقد أودع الاب رغيد حياته قلب زهرة المعنى، رونقها يندمج في قلب السر، وسحرها يتجسد أمام اللامتناهي ....

           

          باركك الرب يا يوحنا على كلماتك الصادقة ....
 

                                                                                       اخوك بالرب

                                                                        صميم يوسف باليوس للفادي الأقدس
                                                                                    فورتسبورغ  -  المانيا
                                                                                 

   

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة