المحرر موضوع: مكافأة أميركية مقابل معلومات عن قيادي بحزب الله في العراق  (زيارة 502 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 17253
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
مكافأة أميركية مقابل معلومات عن قيادي بحزب الله في العراق





الحرة نيوز

أعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، مكافأة بقيمة عشرة ملايين دولار لمن يوفر معلومات عن أحد قادة حزب الله في العراق، محمد كوثراني.

يذكر أن كوثراني يعد أحد مساعدي رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، الذي قتل في غارة أميركي بالعراق مطلع العام.

وذكرت الخارجية الأميركية في إعلانها عن المكافأة أن كوثراني قد "تسلم بعض التنسيق السياسي للجماعات المسلحة المدعومة من إيران"، والتي كان ينظمها سليماني سابقا.

وأضافت الخارجية "بهذا الإطار، يقوم (كوثراني) بتنسيق مهام الجماعات العاملة خارج نطاق تحكم الحكومة العراقية، والتي قامت بقمع المظاهرات والاعتداء على البعثات الدبلوماسية الأجنبية والانخراط في أنشطة إجرامية واسعة النطاق".


Rewards for Justice

@RFJ_USA
REWARD!! $10 Million for information on Muhammad Kawtharani and his nefarious activities in Iraq. If you have information on Kawtharani please contact RFJ or the nearest US embassy. http://www.rewardsforjustice.net

وأضافت الوزارة أنها توفر المكافأة لمن يمنح معلومات تتعلق بنشاطات كوثراني وشبكة اتصالاته ومعاونيه كجزء من الجهود الساعية إلى كبح "الميكانيكية المالية" لحزب الله اللبناني.
 
وكان الولايات المتحدة قد أضافت كوثراني إلى قائمة الإرهاب العالمية عام 2013، واتهمته بتمويل الجماعات المسلحة في العراق والمساعدة في نقل المقاتلين العراقيين إلى سوريا للقتال مع صفوف الرئيس السوري بشار الأسد التي استهدفت القضاء على الثورة.

وكوثراني واحد من القيادات البارزة التي تعمل عن قرب مع قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وقيادات أخرى من أجل الحفاظ على هيمنة طهران في العراق، والتي تهددها ثورة الغاضبين خاصة في مدن الجنوب العراقي.

وأشارت تقارير سابقة إلى أن مستشارين يعملون بتوجيهات من الكوثراني بالتنسيق مع قادة الحشد الشعبي، للتصدي لتظاهرات العراق وإحباط مطالب العراقيين الغاضبين من الطبقة السياسية، ناهيك عن "تنسيق دور حزب الله لتوفير التدريب والتمويل والدعم السياسي واللوجستي للجماعات المتمردة الشيعية العراقية".
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1785
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
ان شاء الله نتخلص من الذين يقتلون الشعب العراقي .