المحرر موضوع: العراق يستدعي السفير التركي احتجاجا على انتهاك أجوائه  (زيارة 330 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 25242
    • مشاهدة الملف الشخصي
العراق يستدعي السفير التركي احتجاجا على انتهاك أجوائه
الخارجية العراقية تدين اختراق تركيا للمجال الجوي العراقي حيث قصفت بالطائرات المسيرة مخيما للاجئين الأكراد في منطقة مخمور جنوب غرب الموصل ما أدى إلى مقتل امرأتين.
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم

أردوغان يريد سيناريو شمال سوريا في العراق
بغداد - استدعت وزارة الخارجية العراقية اليوم الخميس، السفير التركي لدى بغداد على خلفية اختراق بلاده الأجواء العراقية وقصف مخيم مخمور قرب مدينة الموصل ما أسفر عن مقتل امراتين، منددة "بأشد العبارات" الاعتداء التركي السافر المهدد لاستقرار المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف في بيان نشره عبر صفحته على تويتر إن الوزارة "تدين وبأشد العبارات الممكنة الاعتداء الذي قام به الجانب التركي والذي أسفر عن خسائر في الأرواح والممتلكات"، مشيرا إلى أن وزير الخارجية محمد علي الحكيم "وجّه باستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج".
وأمس الأربعاء، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية مقتل امراتين إثر قصف طائرات تركية مسيرة بصاروخ مخيم للاجئين الأكراد في منطقة مخمور جنوب غرب الموصل (400 كم شمال بغداد).

وقال الناطق باسم القائد العام للجيش العراقي عبدالكريم خلف الوكالة الأنباء العراقية (واع) إن "القصف التركي يعد عملا عدوانيا".

وأضاف أن "ما قامت به طائرة مسيرة تركية بخرق الأجواء العراقية يعد عملا عدوانيا منفردا تتحمل أنقرة نتائجه".

وعبرت وزارة الخارجية العراقية في بيان الخميس عن "إدانتها، وبأشد العبارات الممكنة لتلك الهجمات والاعتداءات التركية التي تنتهك السيادة العراقية وتناقض مبادئ حسن الجوار، وتمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدوليِّ الإنسانيّ وأحكام ميثاق الأمم المتحدة".

وطالبت الخارجية العراقية أنقرة "بوقف قصف المناطق العراقية، واحترام السيادة، والتعاون لضمان أمن الحدود، إذ إنّ تلك الاعتداءات المتكررة من قبل الجانب التركي لن تساهم في ضمان أمن تركيا ولا تصب في مصلحة الأمن والاستقرار بالمنطقة".

وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق، الفريق جبار ياور، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إن القصف التركي مستمر خلال اليومين الماضيين، وقد استهدفت الطائرات التركية أيضا مناطق تابعة لقضاء رانية "التابع لمحافظة السليمانية" في إقليم كردستان، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر، وعدد من الجرحى من مقاتلين حزب العمال الكردستاني.

وكان موقع "رووداو" الكردي قد أكد الأربعاء قصف الطائرات التركية لمقر حزب العمال الكردستاني في المنطقة.

وأوضح الموقع الكردي إن قصفت الطائرات التركية لمخيم مخمور يأتي بعد قصف مماثل تم قبل ظهر الأربعاء في منطقة "زيني ورتي" وذلك للمرة الثانية خلال 12 ساعة الماضية، ما أسفر عن تدمير القاعدة الجديدة لحزب العمال الكردستاني هناك.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت الأربعاء عن "تحييد 4 إرهابيين" من حزب العمال الكردستاني في غارة جوية على جبل قنديل شمالي العراق.

وقالت الوزارة في بيان على تويتر إن القوات التركية رصدت تحركات 4 إرهابيين في قنديل. وذكرت أن سلاح الجو نفذ غارة على المنطقة وتمكن من تحييد الإرهابيين.

يذكر أن مخيم مخمور الواقع بين مدينتي أربيل والموصل ويتبع محافظة نبنوى العراقية، يضم اللاجئين الأكراد الأتراك الذي تتهمه أنقرة بالولاء لحزب العمال الكردستاني، بعد أن لجأوا من جنوب شرق تركيا إلى العراق في التسعينيات.

وأصبح المخيم في السنوات الأخيرة نقطة استهداف للجيش التركي الذي قصفه أكثر من مرة ليتحول إلى محور صراع سياسي وأمني بين تركيا من جهة والحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق.

ويسكن في المخيم حوالى 25 ألف لاجئ وهو يخضع من عام 2014 لسلطة حزب العمال الكردستاني الأمنية والسياسية.

ويحذر مراقبون من مطامع أنقرة المتواصلة في المنطقة حيث تسعى لإعادة سيناريو ما تقوم به في شمال سوريا قرب حدودها مع العراق بحجة محاربة الأكراد.