المحرر موضوع: قمي:العراق واقعيا أصبح “محافظة إيرانية” والدور الأمريكي فيه أصبح من الماضي  (زيارة 649 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 16708
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
قمي:العراق واقعيا أصبح “محافظة إيرانية” والدور الأمريكي فيه أصبح من الماضي

بغداد/شبكة أخبار العراق- رأى السفير الايراني السابق في العراق حسن كاظمي قمي، السبت (18 نيسان 2020)، أنه لن يحدث حوار استراتيجي جديد بين واشنطن وبغداد، فيما أشار إلى أن أمريكا تسعى لتقويض الاستراتيجية الدفاعية لمحور المقاومة.وقال قمي في تصريح نقلته وكالة “تسنيم” الإيرانية، ان “الأمريكيين أرادوا كسب المزيد من السيطرة على أمن العراق من خلال توسيع الشروخ الاجتماعية”، مؤكداً ان “الولايات المتحدة، التي زعمت ذات يوم أنها جاءت إلى العراق لإرساء الأمن فيه، علقت الآن في حالة من انعدام الأمن لأن الأمريكيين هم الذين خلقوا المجموعات الإرهابية في العراق، بما في ذلك داعش، وقد اعترفوا بذلك لاحقًا”.وأضاف السفير، أن “الاتفاق الذي أرادته الولايات المتحدة لا يتوافق مع ما تم التوقيع عليه، أي أن الولايات المتحدة الامريكية أرادت أن من هذه الاتفاقية أن تكون مسؤولة عن الدفاع والأمن في العراق بشكل كامل، وان يكون لأمريكا حق تحديد التهديدات على العراق”.وأكد قمي، أن “الولايات المتحدة تسعى للاستيلاء على السلطة في العراق والتي بدورها لا تحاول تطبيق قانون اخراج القوات العسكرية الأمريكية من البلاد، كما أن أحد اهتمامات البيت الأبيض الجدية في العراق هو ألا يبقي لبغداد أي علاقات جيدة مع الدول المجاورة، بما في ذلك الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.وتابع: “اليوم، أصبح أمن العراق وقواته الدفاعية جزء من منظومة الدفاع الايرانية ، لكن الأمريكيين يسعون لتقويض استراتيجية الدفاع لمحور المقاومة، وهذا ما يعزز مبدأ التدخل الأمريكي”.وأردف بالقول، أن “ما يقال حول ان الأمريكيين ينقلون قواتهم، فان من بين الأسباب المؤدية لهذا الاجراء هو حماية أنفسهم من التهديدات، فالأمريكيون يدركون جيداً أنه إذا لم يلتزموا بقانون اخراج قواتهم من العراق، فقد يلجأ الحشد الشعبي ذراع إيران القوي إلى أي وسيلة لطردهم”.ورأى السفير الايراني السابق في العراق أنه “لن يحدث حوار استراتيجي جديد بين واشنطن وبغداد لأن العراق أصبح واقعيا محافظة إيرانية وبحماية الحرس الثوري والحشد الشعبي معا.
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1772
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
المشكلة ان السفير السابق يتحدث براحة تامة وهو متيقن ان العراق تابع لايران وان احد من العراق لن يرد عليه .