المحرر موضوع: في ظل أزمة كورونا، تعود آبار النفط، لتثير غضب أهالي بعشيقة وبحزاني  (زيارة 820 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1575
    • مشاهدة الملف الشخصي

ايزيدي 24 – حسام الشاعر

في نهاية العام الماضي (19 نوفمبر 2019) ظهرت شركات حفر آبار نفط على جبل بحزاني/ ناحية بعشيقة،
لحفر آبار النفط، والتي أثارت غضب اهالي بعشيقة وبحزاني، وخصوصا البيوت القريبة من الجبل، مثل “محلة العين” في بحزاني، مما لعملية الحفر والتنقيب والنفط من روائح كريهة وأخنة سامة، تسبب الكثير بالأختناق وإصابات في الجهاز التنفسي والإصابة بحساسية الروائح الكريهة، مما شكل خطرا على عامة الناس والاطفال بصورة أخص.

مع مراعاة أنها لم تقدم أي خدمة للمنطقة ولا يوجد اي عقد او دليل ملموس يفي بأن هناك نقاط ايجابية توازي السلبيات كحصة النفط للمنطقة او تعيين مهندسي النفط وخريجي معاهد النفط من أهالي المنطقة وتوظيفهم في هذه الشركات… الخ.

حيث احتار المواطنون في كيفية التعامل مع هذه المشكلة وازدادت الشكاوى فيما بينهم وقدموها الى المجلسين الاجتماعيين في بعشيقة وبحزاني و”قوال بهزاد” مما أدى الى وعدهم بإيجاد حلول.

وباءت كل المحاولات بالفشل، الى أنها تزامنت مع أزمة كورونا وانسحبت الشركات من مواقعها ملتزمين بحظر التجوال.

لكن ومن دون سبب، او بسبب غير معلوم ها هي تعود وفي ظل أزمة كورونا وما سببتها من إختناق للأهالي في الحجر المنزلي، تأتي الشركات لتكمل ما بدأت به دون اي مراعاة لنفسية المواطن ودون إبداء او اعارة اي اهتمام لما يعيشونه الآن وما سيواجهونه من صراع مع فيروس كورونا المستجد وغازات النفط السامة والخانقة.