المحرر موضوع: "السريان قطيع دون راع" بقلم الناشط السرياني جورج غرزاني  (زيارة 506 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 128
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السريان قطيع دون راع يبحثون دائماً عن راع من غير قوميتهم يذهبون ورائه مثل قطيع غنم دون تفكير أو تردد فيطيعونه بشكل أعمى وجنوني


الناشط السرياني جورج غرزاني
وينسون إنهم كانوا أسياداً وقادة عظام عبر التاريخ

كلهم يعتبرون أنفسهم ملوكاً ولا أحد منهم يعترف بالآخر ولابمملكته
كلهم يعتبرون أنفسهم حكماء ولا يأخذون الحكمة من بعضهم بل يلهثون وراء الغريب لكي يتآمروا على بني شعبهم
في مجالسهم الخاصة يتسابقون مع بعضهم في محبتهم لبعضهم وأثناء خروجهم يتكلمون بالسوء والاستهزاء ببعضهم
يكرهون بعضهم ويحبون الآخرون
يغيرون جلدهم مليون مرة ويستعيروا جلود الآخرين

يكرهون الوحدة والإتحاد ويحبون الإنشقاقات
كلهم فلاسفة ولكنهم يتفلسفون على بعضهم
السريان إذا مشيت ورائهم ضيعوك بطرقهم الملتوية وإذا دخلت في وسطهم أصابوك بالجنون
وإذا مشيت في مقدمتهم رموك بالحجارة والسهام

يحتفلون في 24 نيسان بذكرى سيفو علماً هذه الذكرى هي للشعب الأرمني الشقيق
متدينون للعظم ويترددون على الكنيسة ولايعترفون بقرارات الكنيسة وخاصة القرار الذي أتخذته الكنيستين السريانيتين الأرثوذكسية والكاثوليكية بتحديد يوم 15 حزيران من كل عام ذكرى الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني خلال الإحتفال بالذكرى المئوية الأولى ل “سيفو”
نوابهم في العراق يذهبون إلى أرمينيا للإحتفال بذكرى الإبادة الأرمنية ولايحتفلون بذكرى “سيفو” في وطنهم أو لايتعترفون بها لغايات سياسية وقومية ونحن نعرفها جيداً

ينكرون تسميتهم السريانية ويلصقون أنفسهم بالآخرين والآخر مع الأسف لايعترف به إلا كما يشاء هو ؟!؟!

من أشهر عاداتهم البكاء على الأطلال
ولايجتمعون إلى في بيوت وخيم العزوات وصالات الأعراس
ينتقدون بعضهم البعض بشكل جارح ويرضخون أمام الآخرين
يتغنون بالماضي ولا حاضر لهم ولا مستقبل
إنهم السريان “شعب الله المحتار”
* ملاحظة: إذا لاتصدقون كلامي….حسناً أدخلوا إلى مواقع التواصل الإجتماعي وصفحات السريان

جورج غرزاني
ناشط سرياني في حقوق الشعوب الأصلية
24/4/2020 ملبورن/ أستراليا



غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 262
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاْخ جورج غرزاني المحترم

اتفق معك باْن " الاراميون السريان " هم بلا راع ... و العتب اكيييد علئ بطاركة السريان حيث لا يهمهم هذا ... و يبدو انهم مشغولين في امور تافهة ... !!!!!!!!!!!!

نعم كان " الاراميون السريان " أسياداً وقادة عظام عبر التاريخ حيث كونوا ممالك عديدة ثم كونوا اخر امبراطورية في تاريخ العراق القديم علئ يد الامبراطور الارامي نبوخذ نصر ...

بعقولهم تولدت الحضارة مع من سبقوهم من الاْكديين و السومريين ... ف دورهم في ميلاد الحضارة انهم ابتكروا الاْبجدية التي عمت الشرق كما هو معروف تاريخيا و التي قضت علئ نظام الكتابة السومري المعقد و المتكون من مئات من الرموز الذي سبقها ...

اما نكران تسميتهم السريانية و الصاق أنفسهم بالآخرين والآخر ... سببه عدم وجود قيادة لهم توجههم ... حيث استغلت هذا االتنظيمات السياسية المتاْشورة الفاشلة و خدعتهم بالاكاذيب ربما لجهلهم و الاْهم هو " قيام التنظيمات المذكورة في المساهمة في تهريبهم الئ الخارج " و السبب معروف ... !!!!!!!!!!!!

اما ما ذكرته عن انهم " يحتفلون في 24 نيسان بذكرى سيفو علماً هذه الذكرى هي للشعب الأرمني فقط " فهو كلام غير دقيق لاْن الابادة العثمانية كانت بحق الاراميين السريان و كذلك الارمن ... و س اتطرق الئ هذا لاحقا

مع تحياتي !

غير متصل جورج غرزاني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 128
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أبو أفرام شكراً لمرورك الكريم أنا لم أقل الإبادة المسيحية فقط للأرمن أرجو قراءة المقالة جيداً لأني قلت بأن تاريخ 24/ نيسان يخص الأرمن فقط لأن هناك قرار من الكنيستين السريانيتين الأرثوذكسية والكاثوليكية بتحديد 15 حزيران من كل عام يوماً لذكرى سيفو الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني ولكن أكثرية السريان لم يتقيدوا بذلك مع الأسف الشديد لأنهم تابعين لغيرهم ؟!؟!
وهناك قرار ثان صادر عن المجمع المقدس للسريان الأرثوذكس المنعقد في عام 2014 هذا القرار يحدد تاريخ الإبادة السريانية في 15 حزيران
مجدداً أشكرك ولقد فهمتني خطأً
اقتضى التنويه
شلومو وحوبو...شلاما وايقارا

غير متصل ابو افرام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 262
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاْخ جورج غرزاني المحترم ،

{1}  لماذا تم اختيار " 15 حزيران من كل عام ذكرى الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني " لطفا ؟!

{2}  ما دام حضرتك ناشط ارامي سرياني يمكنك الاستفادة من  المصدر التالي النادر و الهام  جدا جدا جدا  و هو كتاب لشاهد عيان للمجزرة بتفاصيلها :                                   
 
" المطران اسرائيل اودو ~ مطران الطائفة الكلدانية في مدينة ماردين ~ شاهد عيان علئ المجازر التي نفذت بحق المسيحيين " الارمن و الاراميين " في الدولة العثمانية عام 1915 وذلك في مناطق ماردين، ومديات، وطور عابدين، وسعرت، وديار بكر، وجزيرة ابن عمر، ونصيبين وغيرها من المناطق المجاورة في جنوب وشرق تركيا الحالية  يصف تلك المجازر في كتابه  """ تاريخ اضطهادات المسيحيين الأرمن والآراميين """  حيث لدئ الدكتور أسعد صوما أسعد / باحث متخصص في تاريخ السريان ولغتهم وحضارتهم ستوكهولم / السويد  نسخة منه و كتب عن ذلك كما في الرابط ادناه " ...

http://aramean-dem.org/Arabic/Tarikh_Skafe/Assad_Sauma_Assad/2.htm?fbclid=IwAR38n0Jj5SaV6d-13oDVOLzlg6Vx70C2jRLdSND6SBnfH3NHWW9eYFBaFTk