المحرر موضوع: زيارة المونسنيور بيوس قاشا (خوري رعيتنا مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور) مرضى ومسني الرعية  (زيارة 192 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المهندسة آن سامي مطلوب

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
"خُذُوا كُلُوا. هذَا هُوَ جَسَدِي" (متى26:26)
   بمناسبة خميس الفصح وعيد القيامة المجيدة، وتضامناً مع دعاء البابا فرنسيس في قداسه الإلهي الذي أقامه صباح يوم الثلاثاء 10/3/2020 في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان حيث قال "نرفع صلاتنا إلى الرب من أجل كهنتنا لكي يتحلّوا بشجاعة الخروج والذهاب لزيارة المرضى حاملين لهم قوّة كلمة الله والإفخارستيا".
وفي أجواء جانحة فيروس كورونا، انطلق المونسنيور بيوس قاشا (خوري رعيتنا مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور) بكل شجاعة وإيمان حاملاً القربان المقدس، لا بل المسيح نفسه ينبوع النِعَم، إلى مرضى ومسنّي الرعية لتزويدهم بالغذاء الروحي ليكون قوتاً وعوناً لهم للتخفيف من آلامهم وعذاباتهم، وليمنحهم الصبر على تحمّل آلامهم بكل هدوء وسكينة... وقد رافقه في زياراته المهندس بشار جواد رسام (مسؤول الشبيبة في رعيتنا).
صلاتنا ترافقكَ يا أبانا كما أنتَ ترافق شعب الله خلال هذه الأزمة وهذا الوقت المأسوي، وإنْ أُغلقتْ كنائسنا طاعةً للرؤساء، فما أحوجنا اليوم إلى كهنة شجعان وغيارى أمثالكَ لا إلى كهنة نسوا وينسون المسيح المحبوس في بيت القربان المقدس ينتظرهم بسبب غلق الكنائس.
ليمنحكَ رب السماء القوة والقدرة لمواصلة رسالتكَ الكهنوتية والإيمانية فلا تترك شعب الله المقدس وحيداً، بل تجعله يشعر بمرافقتك له لتعزّيه بكلمة الله والأسرار والصلاة.
شكراً وألف شكر يا خورينا الجليل، فأنتَ شاهد لقوة القيامة في عالمنا المجروح، وإنك تسير في درب القداسة وتساعد مؤمنيك وتقوّي إيمانهم ليكونوا كلهم رسلاً وشهوداً لفرح الإنجيل.... آمين.

رئيس مهندسين أقدم
آن سامي مطلوب
رئيسة أصدقاء القربان في
رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور