المحرر موضوع: رسالة الى غبطة بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو  (زيارة 3489 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 



غبطة بطريرك بابل للكلدان الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو جزيل الأحترام

   سلام ومحبة
         اتمنى لكم موفور الصحة والسلامة .
   
  نعيش اليوم في عالم مُهدد بفيروس قاتل،أضاف الى معضلات البشر التقليدية معضلة صحية داهمت البشرية بشكل غير مسبوق، يتوزع شعبنا مابين الوطن الشتات، وكنائسنا أيضاً، شعبنا مُنهك ومشتت نتيجة للظلم المتعاقب الذي وقع عليه، ورغم ذلك حافظ إنساننا المسيحي على أنتمائه الأيماني والوطني حيثما كان، ومشهود لنا النزاهة وأتخاذ مبدأ السلم والتسامح والغفران والمحبة مقتدين بالمعلم الأول، فادينا ومخلصنا يسوع المسيح له المجد. تواجه غبطتك ونواجه كلنا تحديات جمة في المسؤولية مهما كان حجمها. نعرف أن الكنيسة على مر التاريخ واجهت إشكاليات ومشاكل من خارجها وتم التعامل معها بهذه الطريقة أو تلك. الرجاء والصبر. المحبة والصلاة ورحمة الله غير محدودة.
   بلاشك، أن غبطتك العارف بأن الكنيسة عائلة واحدة، والخلاف في هذه العائلة مؤلم  وله تداعيات غير سليمة تتعاظم وتتشظى بمرور الزمن وتؤثر في كل أفراد هذه العائلة التي يجب أن تنهج دوما درب المصالحة والمحبة. وبعد المضي بسطوري المتواضعة هذه ، أتمنى أن يكون هناك باب يُفتح للنظر بعين الروح والحكمة بينكم وبين الأخ الشماس د. ليون برخو. بفتح حوار بناء بينكما قائم على الأحترام المتبادل والتفاهم بالروح الأخوية، لحلحلة نقاط تقاطع محددة. بدأتما صديقين أخوين في أخوة مسيحية في الدير، وكان لكما امثلة عليا من المعلمين في الأيمان، غرسوا فيكم كل البذر الصالح لخدمة الناس، نتمنى أن تُحل كُل القضايا .. عندما تتوافر العزيمة والأرادة لحل أي قضية مهما كان حجمها وتأثيرها مشفوعة بالأيمان، فذلك لايبدأ الا بخطوة، نرجو ذلك. والرب يبارك خطواتكم مع جزيل الشكر والتقدير.

      بولص آدم
     25-04-2020



غير متصل Shamasha Odisho Shamasha Youkhana

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 259
  • الجنس: ذكر
  • The Lord your God blessed all the work of hands
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ميقرأ رأبي بولص آدم
سلأم ومحبة / .♰..♰..♰
مبادرة طيبة وحسن نية صادقة وأمينة وحريصة على لم ألشمل بين الأخوة مهما كانت درجاتهم ألكنيسة وأنا بكل تأكيد وعلى يقين تأم بأن صاحب ألغبطة  البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو ألسامي الأحترام سيلبي دعوتك هذه بكل رحابة صدر لان هذه الدعوة والاستجابة جاءت من قلب انسان مؤمن ولكن عزيزي ميقرأ رأبي بولص كنت اتمنى ان تشمل رسالة دعوتك هذه الى الجميع اللذين لهم اختلاف مع سيدنا البطرك وليس محدودة الى شخص الشماس الدكتور ليون برخو المحترم
تقبل احترامي
.♰..♰..♰
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                    

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ميوقرا رابي شَماشا عوديشو شَماشا يوخنا الموقر
 سلام ومحبة
 هي مبادرتك أيضا ومبادرة كُل الذين يؤمنون، ويؤمنون بأن المحبة تعلو وهي كالحقيقة لايُعلا عليها، نعم أخي هذا نابع من حرصك على التمسك بالقيم التي نقشت منذ الطفولة كالنقش على الحجر. شكرا لك، عند العودة الى الوراء ومراجعة كل ما كتبه الأخ د. ليون وكل ما كتبه الأخوة المنتقدين نلاحظ بأن البت مع الجميع مرة واحدة سيكون صعبا، انها الخطوة المرجوة الأولى وملاحظات د. ليون تشمل تقريبا كل ما أبداه الأخوة الآخرين من ملاحظات، طبعا كل أخ له خصوصية في طرحه أيضا. ذلك يتوقف على طريقة تعامل غبطة البطريرك في معالجته لها وأتفق معك بأن غبطته سيتجاوب مع مبادرتنا التي قدمناها بتواضع جم.
 في الفقرة الأ خيرة من الرسالة كتبتُ (  نتمنى أن تُحل كُل القضايا .. ).
 شكرا عزيزي مع التقدير.
 بولص آدم

متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ  بولص ادم حفضكم الرب 
تحية  ومحبة ربنا يسوع المسيح
الحقيقة مبادرة تنقية الأجواء امر محمود و يشكر له  الرب يبارك بجهودكم  والمفروض ان يكون واحد منصف  و عادل و  يطلب من المسيء ان يقدم اعتذاره بكل شجاعة لمن اساء اليه  ليكون محل تقدير و احترام الجميع و تكبر مكانته بينهم. و المتابع -كما انت متابع - الأمور ان غبطة البطريرك ساكو لم يبادر او يرد باي كلمة و حاشى ان يرد على مثل هذه الاساءات لكن المتابع  ان الدكتور ليون برخو هو الذي اساء و تطاول على غبطة البطريرك  و يكرر ذلك في كل رد و حتى على كل من لا يطاوعه و يختلف معه في طروحاته وهو يشعر بالنشوة و السعادة عند زلة كاهن هنا اوكاهن هناك و كانه حقق انتصار واكتشف كنزا ثمينا  و كالعادة ينسب ذلك و يحمل غبطة البطريرك ساكو الخطا و بأسلوب اكاديمي – تطاول -   و نسي ان غبطة البطريرك ساكو يعتبر اسقف  ابرشية بغداد ايضا وفقط مسؤول عن ابرشية بغداد و كهنتها و كل اسقف مستقل بابرشيته لكن كل كاهن يتحمل نتائج عمله و تصرفاته.
اما تجربتي  مع الدكتور ليون كانت مخيبة للامال فقد كنت اعتقد ان د. ليون برخو صادق في بكائه و دموعه على الكنيسة الكلدانية   و بعد ان سالت و تاكدت و شاهدت – يو تيوبات – و قدمت له البراهين تثبت ببرهان قاطع,ان الكنيسة الكلدانية المنتشرة في ارجاء المعمورة بخير و مزدهرة باعمدتها الأساقفة الاجلاء و كهنتها الغيارى  و شمامستها و شماساتها  و جوقاتها  والاهم  أبنائها و همتهم ببناء صروحها في كل بقعة يحلون فيها و التي تعتبر مفخرة لكل كلداني غيور, أبنائها لم يطرق البطريرك ساكو باب احد و قاده للكنيسة و انما طوعا و حبا لكنيستهم يعملون بجد و نشاط و ايمان عميق  و الرب بارك بعملهم    و كنت اعتقد ان هذا الخبر  سيسعد الدكتور ليون برخو  و يدخل البهجة الى قلبه  لكن كان رده لي  ( بأسلوب اكاديمي ) ان هذا غش و خداع و كذب و يبدو انه يرفض رفضا قاطعا إزالة الصورة القاتمة من  مخيلته – او هكذا يحب ان يراها و يستمر بعناده و اصراره  في كل رد يكتبه يكرر نفس  الكلمات, و يستطرق  ان الكنيسة الكلدانية ماثلة للزوال و غبطة البطرك ساكو على وشك ان يغلق أبوابها واحيانا  يدعو الكلدان  للثورة – يعني يريد يقود المظاهرة المليونية -  و كيف يفسرهذا غير  العداء لراس الكنيسة الكلدانية 
وارى ان تكون دعوتك للدكتور ليون برخو اولا  و الواجب  ان يكون للدكتور ليون برخو الشجاعة و يقدم اعتذاره لغبطة البطريرك و يتعهد بالكف عن أسلوب التطاول في نقده وللكتاب  و عند ذلك  لكل حادث حديث  و الا أرى من العبث استمرار النقاش مع الدكتور الاكاديمي اذا استمر باسلوبه هذا  و اامل و اطلب من كل مخلص غيور على كنيستنا الكلدانية عدم الخوض معه فليكتب ما يشاء ويختار الأسلوب الاكادمي الذي تعود عليه. و الله من وراء القصد   
محبكم غانم كني
مونتريال – كندا


غير متصل الشماس الأنجيلي قيس سيبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 81
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



السيد بولس آدم الجزيل الاحترام

مبادرة وطلب رائع عسى ان يصل الى آذانٍ صاغية.
د. ليون برخو هو كنز من الثقافة الفنية والأدبية الكنسية لما يحمله من خبرة وامكانيات فنية وخبرة من خلال خدمته في الكنيسة . أتمنى ان تَستَغل الكنيسة مثل هذه الكفاءات وتحتضنهم للاستفادة وتثبيت ما يمكن تثبيته من تراثنا الكنسي الذي بذل من اجله آباء الكنيسة جهوداً كبيرة لتُمارس في تزيين نشاطاتنا الكنسية وبنفس الوقت يعكس مبادئ ايماننا الأصيل الموروث من الرسل والآباء القديسين.
ارجو ان يسمح لي السيد بولس آدم ان أوجه كلمة اخوية للسيد غانم كني. سيدي كني المحترم في مثل هذه الخطوات البناءة والتي تصبو الى لم الشمل وتحريك ما يعاني من الركود ، وخاصة اذا كان يعود الى مؤسسة كبيرة مثل الكنيسة ، يجب ان نقف موقف بنّاء الذي يقرب وجهات النظر . لذا أرى انه ليس من المناسب ان نصبَّ الزيت على النار ونزيد الهوة بين الطرفين بل نقرب وجهات النظر ونبحث عن ما يجمع وليس ما يُفرِق. ومن جانب آخر اراك مفتخرا بالجوقات الكنسية وتناسيت بان النسبة العالية منها عربية وليس فيها ما يعكس تراث كنيستنا العريقة ، والدكتور برخو هو المطالب بصوت ٍ عالٍ لتثبيت ذلك التراث ، فما المانع من ذلك ولماذا لا نقف على نفس الخط في حفظ تراثنا المتبقي؟

اما من ناحية غبطة ابينا الباطريرك ساكو نقول : الأب يبحث عن أبنائه ويسامحهم ويجمعهم ويفرح بنجاحهم وتفوقهم حتى على نفسه بدون قيد او شرط (ومن هو أب يعلم ما أقول). لذا أتمنى ان لا يكون للبطريركية او الرعاة موقف سلبي وانتقادي مؤلم من قبلهم كآباء الكنيسة ضد أيٍ من أبناء الكنسية ، لكي لا يُعطوا بذلك فرصة لنا ان نبحث عن وسيلة لتصليح ما قد صدع ، وهذا دور الآباء وليس دورنا نحنُ.



غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الأستاذ غانم كني المحترم
 تحية ومحبة
 حفظكم الرب ونتمنى لكم موفور الصحة والسلامة ولعائلتكم الكريمة.
 المشاكل التي لم تُحل في أي مجال، ليس فقط أنهكت شعبنا، بل دفعته وهو المعروف بتفاؤله الى اليأس، ليس هناك حل آخر، غير حل هذه العقدة. وعقد أخرى لاحقاً وليس في الكنيسة الكلدانية فقط، بل في الكنائس الشقيقة والشأن العام أيضاً.. أشكرك لأنك مبدئيا معها وهو متوقع فأنتم عائلة المضحين بدمهم من أجل رسالة المحبة، والمحبة هنا تغفر سبع وسبعون مرة.
 أخي الكريم ، قبل أن يكون بمقدوركم قراءة هذه الرسالة هنا، تم بوقت إرسال نسختين منها، واحدة الى بغداد والثانية الى السويد. وصلني جواب واحد قبل نشر هذه الرسالة. ونحن بأنتظار الجواب الثاني.
شكرا أخي وتقبل محبتنا وتقديرنا.
بولص آدم

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الشماس الأنجيلي الموقر قيس سيبي
 سلام ومحبة
 تقبل محبتنا الأخوية ونتمنى لكم ولعائلتك الكريمة وكل ابناء شعبنا موفور الصحة والسلامة.
 أشكرك على مؤازرة جهدنا بتواضع في تبني مبدأ التفاهم والحوار دون قيد وشرط. لايغيب عن بالنا وضع العراق ووضع أبناء شعبنا هناك، مأساتهم مستمرة ويعانون الأمرين وليس هناك من بصيص أمل الى حد الآن . تمسكهم بأرضهم في هكذا ظروف ننحني له إحتراماً. هناك ثقل كبير على كاهل الرئاسات الكنسية لشعبنا في العراق، فهي تضع نصب عينيها مسؤوليتها أمام الله والرعية. لنعمل على أن ينشغلوا بذلك وبالحفاظ على مشرقية الكنيسة، فيها هويتنا واسمنا وكل شئ يتعلق بنا، بالأمس تذكرنا مآسينا في (سفر برلك) . نحن أحفاد من تبقى منهم، أحفاد تلك القوافل والمجاميع الهاربة من جحيم ابادتهم. وأحفاد من لم يتبقى من حامي لهم غير الكهوف والجبال، تكرر ذلك ووقعت علينا أضطهادات شنيعة، ولكننا دومنا عدنا الى الأم الأرض التاريخية لنا.. من هنا، لاحل غير البحث عن الحلول. أثمن جهدك في الرد، مع الشكر والتقدير.
 بولص آدم

 

غير متصل بطرس نباتي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 291
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ بولص ادم  المحترم
مبادرتكم رائعة هذه  نتمنى لها النجاح ، والاستجابة من قبل سيادة باطريرك كنيستنا العتيدة ،  مار روفائيل ساكو ، متمنين ان تكون كبداية لفتح حوار مثمر وبناء ومصالحة حقيقية ليس مع د ليون فحسب ،  بل مع  جميع الاخوة من الكتاب بغض النظر عن ميولهم وحتى مستوياتهم الفكرية والثقافية ، لان الكنيسة بكونها حاضنة للجميع بدون تفريق يتوجب ان  تتجمع حولها جميع الطاقات  لخدمة البشرية .. دمت اخا عزيزا ، نشد على يدك ونبارك خطوتكم
هذه لما فيها الخير للجميع ..
اخوكم بطرس نباتي 

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 الأخ بولص آدم المحترم
 
تحية طيبة،
 
مبادرة لم أكن اتوقعها ولكن من جانبي أثلجت صدري حقا. حبي لكرسي جاثاليق كنيسة المشرق كبير وإن تنازلت له وطلبت الاعتذار منه فهذا ابسط شيء، لا بل مستعد للذهاب اليه في مقره وتقديم الولاء لكرسي كنيسة المشرق الذي يمثله البطريرك ساكو كرئيس لأكبر كنيسة مشرقية كلدانية كاثوليكية وأشقائه البطاركة من الشقين الأشوريين لهذه الكنيسة المجيدة.
 
هناك حلول جاهزة لما أثيره في مقالاتي والذي يخص حصرا إرث وميراث تراث ولغة وطقس كنيسة المشرق بفروعها الثلاثة. خسارة هذا التراث والإرث واللغة هو خسارة كل شيء له علاقة بخصوصيتنا كلدانا ام أشوريين.
 
والحمد لله اليوم الكنيسة الكاثوليكية الرومانية التي تتبعها الكنيسة الكلدانية تشجع وتقدم كل الدعم لا بل ترفض التنازل عن ميراث ولغة وطقوس وإرث وفنون الكنائس المشرقية التابعة لها.
 
اظن لو تم حلحلة هذه النقطة سيكون مردودها إيجابيا على الكلدان بصورة عامة الذين لهم مواقف شتى حول ما يجري الآن وهو ليس امرا طيبا مهما كنا متفائلين، وسيزيل أهم هم يراود الذين يقفون في الصف الأخر، وأظن آن الأوان لجمع الكل تحت خيمة البطريركية دون استثناء وليس ليون برخو فحسب.
 
ودعني أؤكد لك لا بل أجزم ان الكلدان الذين لهم وجهة نظر مختلفة للواقع الحالي يكنون للصرح البطريركي وكرسيهم المقدس اعتبارا ومكانة تفوق ما ممكن تصوره.

لا أمثل أحدا ولا أستطيع التكلم باسم أحد، بيد أنني استشف من خلال اتصالاتي وعلاقاتي أن الكتاب والأخوة والأخوات الكلدان الذين لهم وجهة نظر مختلفة سيكونون اكثر سعادة مني لو جمعتنا كلنا خيمتنا البطريركية لتعزيز إرثنا وتراثنا وميراثنا ولغتنا وفنوننا وريازتنا الكلدانية الكنسية التي في ظلالها نعيش ودونها نتشتت ونصبح هباء منثورا
 
وإن تنازلنا للكرسي فهذا لعمري امر حميد ومفخرة لنا، بيد أننا نلتمس من الصرح البطريركي ان ينظر بعين العطف الى ما نشتكي منه وما نشتكي منه له حضور وحله سيكون له وقع محسوس على الحاضر والمستقبل، الذي أخشى أننا سنخسره بخسارتنا لتراثنا ولغتنا وأناشيدنا وطقوسنا وفنونا –الأسس التي بدونها لن نقاوم عوادي الزمن ولن يكون في إمكاننا الاستمرار ولا التقرب الواحد من الأخر.
 
وشكرا لك


غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2052
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي القدير بولص ادم والمعلقين الافاضل المحترمين

بعد التحية
لا أتصور ان (غبطة الكاردينال والبطريرك ساكو)  سوف يجد وقتا ليعلق  او انه سيعلق، يكفيهم ان يكون بينهم المطران (شليمون وردني) صاحب اشهر الاتهامات في تاريخ الكنيسة الكلدانية والكاره الأول لعائلة بيداويد عائلة القسان والمطارنة والشمامسة، و من يتبعه من الشلة المدافعة وكذلك لاهل عنكاوا الاصلاء المدافعين الابطال عن مسيحيتهم فاين يخفى حقده وكرهه هذا كله، فلا البطريركية سوف تعلق و لا البطريك سوف يعلق فبدلا منهم هناك من سيعلق وهي مجموعة من المطبلين والمزمرين الذين لا يعرفون (الا قول اشهد بالله ان البطريرك محق)
هؤلاء سبب بلاء كنيستنا وتقسيمها وبسببهم ترك الاف الكلدان الكنيسة وانضموا الى الكنائس الشقيقة الأخرى في  اميركا وكندا وأستراليا والدول الأوروبية
فالكنيسة الكلدانية تؤدي واجب وظيفي لا اكثر ولا علاقة له بالايمان وهي في وادي والشعب في وادي اخر،
لاحظ المقالات السته ادناه  كيف ان الكنيسة الكلدانية اصمت اذانها وأقفلت عيونها لا تسمع ولا ترى وكأن الامر لا يعنيها، فلا مجال لهم يا جماعة ومن اين لهم المجال للتفرغ ومطالعة هموم الناس في الوقت ان الكنيسة ينخرها السوس من الداخل وتعصف بها الرياح

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=963045.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,963377.msg7687035.html#msg7687035


http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,964032.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,964494.msg7688360.html#msg7688360

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=964914.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,965455.0.html

كنت تركت موضوعا مهما في هذه السلسلة عن اهتمام الكنيسة الكلدانية بالشان القومي ولم شتاتنا مع الكنيسة الشرقية الاشورية ولكن يبدو وكما قلت ان للكنيسة الكلدانية اهتمامات اخر لاتخص الايمان بل اهتمامات دنيوية لا نعرفها
أتمنى ان نجد بينهم من سيعلق ويخرج شجاعا ليواجه الشعب

تحيتي واحترامي

غير متصل 1Maher

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عن مبادرة السيد بولص ادم




بعث السيد بولص ادم  رسالة شخصية الى غبطة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو على بريد البطريركية  الالكتروني ، طالبا تسليمها الى غبطته. وسلمتها  له انا مسؤول مكتب اعلام البطريركية  واجاب غبطته عليها..

لكن تفأجنا  من نشر هذه الرسالة الشخصية على موقع عنكاوة كوم  في نفس الوقت ووردت تعليقات...

السيد بولص لم يذكر انه سينشرها، و ان المساعي الحميدة لا تتم عبر الاعلام والتعليقات.. ثم ان البطريرك شخصية رسمية وليس شخصية عادية وليس له  عداء شخصي مع أحد، وانما اختلاف في الاراء ووجهات نظر عن التراث والطقوس والتعريب.. هولاء المنتقدون أفراد والبطريركية سينودس وجماعية!

البطريرك رجل دين رسمي،  ومعه اساقفته وكهنته  وهم يحملون رسالة المسيح،  رسالة انسانية وروحية واجتماعية ولا يحملون رسالة قومية وليسوا افرادا كالمنتقدين الجالسين في الغرب،  ولا علم لهم ما يحدث في العراق او في السينودس ويتكلمون كانهم اعضاء في السينودس ويعرفون ما دار فيه.

  وبخصوص الترجمة،  ان هناك شعب يتكلم العربية وبحاجة ان يصلي بالعربية، كما ثمة شباب كلدان لا يعرفون غير الانكليزية او الفرنسية ويريدون ان يصلوا بها، ما المشكلة؟   والكنيسة منذ نشأتها اتبعت هذا النهج التزاما بقول المسيح : " اذهبوا الى العالم كلّه، و أعلنوا البشارة الى الخلق أجمعين" ( مرقس 16: 15). فيسوع لم يقل بشروا بالعبرية او الكلدانية.  وغبطته شرح ذلك في عدة مقالات وخصوصا في مقاله الاخير  حول جدلية   التراث والتجديد والتعريب..  التراث الكنسي ليس جامدا،  وحاله حال اي تراث هو متأثر بالبيئة الزمنية والمكانية التي نشأ فيها،  وثقافة الناس وعقليتهم.  وتستمر  الكنيسة بتجديده  ليكون مفهوما من المؤمنين ويعيشوه. هذا ما تقوم به الكناس الكاثوليكية في العالم. انه امر معيب ان تنعت عملية الترجمة بعملية تعريب شرسة.




 واليكم جواب غبطته على رسالة السيد بولص ادم

ماهر يوسف، مسؤول أعلام البطريركية





الاستاذ بولص ادم المحترم




تحيّة طيّبة،

 

شكراً لحضرتك على رسالتك ومبادرتك.

كما تعلم أني لم أردّ على تجاوزات السيد ليون برخو وعباراته المشينة،  ولم أود أن أكذب المعلومات التي يوردها في مقالاته  والعارية عن الصحة.  ما آلمني هي الأكاذيب التي يعود يكررها. أترك الامر للرب وأطلب له المغفرة، صدقني.




لا أفهم  سبب تغيير موقفه المفاجيء معي بالرغم من احترامي له. ولم يحصل بيننا اي موقف معكر للعلاقة الشخصية.

 

 سيدي الفاضل،  السيد برخو  ليس ندا لي،  ولست  أبداً خصما له حتى افتح حوارا معه.. اني رجل دين مؤمن برسالة المسيح، ولا ابحث عن مصالح ووجاهة، تكفيني نعمة الله واحاول ان اكون امينا لدعوتي الكهنوتية،  لذا  لا احمل في قلبي اي حقد او كراهية له ولا لغيره من المنتقدين ،  ولن ارد عليه مهما كتب.. فالله تعالى هو سيجلي الحقيقة " على السطح" كما يقول الانجيل، وهو من يقيم سيرة كلٍّ منا.

تحياتي ودعائي لحضرتك بتمام الصحة وكمال النجاح

مع تقديري




+ لويس روفائيل ساكو






غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد ماهر يوسف المحترم
يرجى تصحيح الأسم لكي أتمكن من الرد.. حضرتك وجه رسالتك ورسالة غبطة البطريرك الى بولس افرام. مع الشكر والتقدير
 بولص آدم

غير متصل Nawar Hanna

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 9
    • مشاهدة الملف الشخصي
ܫܠܡܐ ܕܡܪܝܐ
صحيح ما نشر في الموقع البطريركي ان الخلاف ليس شخصيا بل هو اختلاف في ما يؤمن به البطريرك والشماس الموقر. كيف يكون الحوار عندما نرى التكبر والانتفاخ  في الأسلوب والكتابة في الموقع البطريركي ومن شخص البطريرك وكأنما الكنيسة الكلدانية هي فقط بشخص البطريرك وأنه الشخص الرسمي ولا احد يقدر ان يناقش او ينتقد !! وأما العلمانين فهم أناس لا قيمة لهم وليسوا أعضاء في الكنيسة المقدسة وليس لهم الحق في اَي شئ مرتبط بقرارات الكنيسة.
ثم لماذا هذه التبريرات الغير الموفقة وكأن الذين ينتقدوا او الذين يسكنون في الغرب ليسوا من أعضاء الكنيسة ولا يفهمون شئ من مقررات السينودس وكأنهم ساكنين في كوكب اخر  وليس لهم رسالة ولا انتماء الى هذه الكنيسة.
(البطريرك رجل دين رسمي،  ومعه اساقفته وكهنته  وهم يحملون رسالة المسيح،  رسالة انسانية وروحية واجتماعية ولا يحملون رسالة قومية وليسوا افرادا كالمنتقدين الجالسين في الغرب،  ولا علم لهم ما يحدث في العراق او في السينودس ويتكلمون كانهم اعضاء في السينودس ويعرفون ما دار فيه.)
أنا هنا اود ان أشير الى نقطة مهمة تخص اكليروس كنيستنا الا وهي التنشئة الكنسية للكاهن. هذه النقطة يجب على الكل اخذها بعين الاعتبار كي ما كنيستنا تسير في الطريق الذي علمه لنا الرب يسوع . يكفي من طريقة تعامل الاكليروس  بطريقة الفريسين في التعامل مع الآخر وكأنهم فقط على وجه حق وإن الحجج المبطنة اكاذيب والغير واقعية  لازم ان تفرض على الكنيسة جمعاء بدون جدال.
انا اريد ان اسأل غبطة بطريركنا الموقر:
لو فرضنا ان مسألة التعريب غير صحيحة وأنك تفكر بشباب الذين لا يفهمون غير الإنكليزية والفرنسية فهل تريد من الكنيسة ان تغير لغتها وتراثها بحجة هؤلاء الشباب !!
لو كان الجواب بنعم طيب لماذا البابا فرنسيس لا يحذو حذوك في مسألة اللغة لأن كما نعرف بأن معظم المشتركين في قداس البابا هم من كل قارات العالم وكلهم لا يفهمون اللغة الإيطالية او اللاتينية فهل يا ترى ان البابا لا يبشر بتعاليم المسيح ولا يهمه الإيمان الذي تدعي به ام ماذا؟
بالمقابل لماذا ليس لديك اكليروس مؤهل ولا يعرف لغته وتراثه وقادرين ان يعلموا تراثنا ولغتنا لهؤلاء الشباب؟ أنت واحد منهم وكنت مديرا للسمنير ولدي معلومات عن إجبارك للسمنيرية بتكلم اللغة الإنكليزية  لمدة ساعتين باليوم فقط لتعلمها! انه لأمر جيد ان يتعلموا لغة عالمية لكن أما كان المفروض ان تكون عادلاً وكنت تعطي نفس الوقت للغتنا أيضاً كي ما نصل الى هذا التعريب ؟
نحن في القرن الواحد والعشرين ولسنا في القرن الثامن عشر  (يكفي من طرح حجج وهمية وأكاذيب لا تليق للشأن الكنسي) .
مع الحب والتقدير
نوار حنا
ستوكهولم / السويد

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز بطرس نباتي المحترم
 تحية طيبة
 شكرا على مشاعرك النبيلة وموقفك الطبيعي صدقاً فهو ينسجم مع رسالتكم  كأديب ومثقف . محب لكنيسته وشعبه، لاحل آخر غير التفاهم والتحاور، وخاصة لو كانت القلوب صافية والأرادة نشطة غير خاملة، أي هناك عزم  واقدام مطلوبين للأقدام على الخطوة الأولى التي تتبعها خطوات من التفاعل الجاد الأيجابي المثمر. هذا ماذكرته هنا ليس جديدا وهو بديهي جداً. تقبل تقديري وفائق إحترامي
 بولص آدم

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ د.ليون برخو المحترم
تحية طيبة
 شكرا على الرد المشرف والأيجابي، أثمن عاليا إستجابتك وبقوة لمحاولتنا المتواضعة لفعل شئ نقدر عليه ولانبخل به، اجابتك وإجابة غبطة البطريرك كاردينال مار لويس روفائيل ساكو سامي الأحترام، إجتمتعا في مكان واحد وبهذه الطريقة الألكترنية تغلب على البعد الجغرافي، أرى إنها فرصة مستمرة لكي يتم التواصل بينكما، اعتقد أني أديت واجبي، والأمر متروك لعقلكم وروحكم ، الأبواب مفتوحة والقلوب لاتحمل ما يقف عائقا ونحن نتفائل ولولا ذاك لألتزمنا الصمت. شكرا مع التقدير.
 بولص آدم

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
غبطة البطريرك كاردينال مار لويس روفائيل ساكو سامي الأحترام
 السيد ماهر يوسف المحترم ( أ. البطريركية )

"وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ." (رو 8: 28)

 أشكر غبطتك جزيل الشكر على الرد على رسالتي المتواضعة، لانشك إطلاقا بأنكم حاشاكم لا تحملون في قلوبكم ما لايليق تجاه الرعية، شكراً لطرح الرأي بوضوح مرة أخرى، واعتذر للأزعاج الذي تسببه نشر الرسالة هنا، أرسلتها لكم ظهرا ونشرتها مساءا، إنتظرت إشعارا بإستلامها، لم يردني هذا الأشعار و بهذا لم أحصل على رغبة بعدم نشرها، ذلك النشر تم وفق تخمين، أن مشاركة الأخوة بها عمل طيب وانتظرت حقيقة التجاوب الطبيعي من الأخوات والأخوة مع المسعى الحميد. لست مسؤولا عن نشر ردود ليس مكانها هنا، تعقيبا على رسالة تريد الخير فقط. مع احترامي لهم.
 وقبل أن أختم ردي هذا اعاود تمنياتي لكم بموفور الصحة والسلامة والموفقية الدائمة. وهو ما نتمناه للأخ ماهر يوسف أيضا ولكل شعبنا.

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3057
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ بولص آدم المحترم
حقيقة لم تكن موفقا بهذه الرسالة كونك وضعت الأمين والمسيء  في نفس الميزان.
لا أعتقد بوجود عاقل متابع لا يعرف بان سيد برخو معادي من الطراز الأول لكنيستنا الكاثوليكية الكلدانية وشخص الباطريرك، وهذا يروق لمن يهمه ذلك بسبب ما مهما كان عنصريا أو شخصيا تافها... ورسالتك حقيقة أعطت له مكان ليس له للاسف الشديد.
تكلمت في مقال سابق عن المنتقدين واليوم انت تعلن بأنك متفق مع أحدهم والحقيقة هو لا يمارس النقد بل التسفيه والتسقيط وشتان بين النقد بنية طيبة وما يطرحه سيد برخو من تعابير مسيئة مستغلا كل شي حتى الميتين كي يهين كنيستنا.
ومن جانب آخر وبعد توضيح الباطريركية يتبين بأنك غير موفق على الإطلاق بنشر رسالة شخصية، كونك ارسلتها له... وانت تعلم جيدا بان غبطته متابع جيد وحتما سيقرأها، لكن ما فعلته ممكن اعتباره استفزاز.
اعتقد من الأفضل أن تفتح حوارا من الأكاديمي الدكتور كي يقوم (بتشديد الواو) أسلوبه ومن ثم وخلال الوقت ستكون متاكدا من أن أبينا الباطريرك ابسط بكثير مما تتوقع ولا يحمل موقفا سلبيا تجاه اي منتقد بحدود الاحترام والنوايا الطيبة وبهدف البناء وليس الهدم كما يفعل البعض.
وأرجوا أن لا يغفل عنك جواب سيد ليون الذي يغلفه كالعادة بمعسول الكلام وهو سم، وبصيغة النقاء بينما صفاء النية فقده منذ امد، ويقول في جوابه بانه مستعد للذهاب .... وبيده الحل!!
حل مع من؟ هل فات عليك ما يعني هذا التعبير؟
اقولها لك بصراحة .. اتاسف على رسالتك ولي شك باسبابها وهذا لا يفقد الود
احترامي
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2560
    • مشاهدة الملف الشخصي

  وبخصوص الترجمة،  ان هناك شعب يتكلم العربية وبحاجة ان يصلي بالعربية، كما ثمة شباب كلدان لا يعرفون غير الانكليزية او الفرنسية ويريدون ان يصلوا بها، ما المشكلة؟   




السيد ماهر يوسف مسؤول اعلام البطريركية

سؤالك ما هي المشكلة؟

انا هنا ساعتبر ما قلته بالفعل سؤال وساتعامل معه كسؤال اقدم له انا إجابة، اي انني لن اقوم بانتقاد سطر معين ولست اكتب كتدخل في محتوى الموضوع. وانا شخصيا مع نقاش يحوي أسئلة واجوبة، بمعنى حوار بدلا من انتقادات.

اجابتي هي لك حول سؤالك ما هي المشكلة  وارجوا ان تنقلها إلى جميع من في البطريركية.


ان الحديث في أن هناك من يتحدث السورث وهناك من يتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية الخ، بمعنى ان هناك نسبية (لا أحد يمكنه القول من هو على حق ومن هو على باطل) ، ومن ثم القول بأن ليس هناك مشكلة في ذلك هو قول ناتج من فرضية خاطئة جدا. هذه الفرضية تقول بان هكذا نسبية ثقافية لغوية ستبقى دائما هكذا كما هي ولن تتغير وبالتالي لا أحد يمتلك مشكلة. ولكن المشكلة هي أن هذه الفرضية خاطئة للغاية، لكون ليس هناك في هذه الحياة اية إمكانية لأية نسبية ثقافية وإنما الأمور ستتجه مع الوقت حتما وبكل تأكيد وبشكل لا يقبل اي شك نحو الامبريالية الثقافية. والتاريخ مليئ بالامثلة. وفي انه مع الوقت ليس هناك نسبية ثقافية وإنما امبريالية ثقافية هو موضوع تم مناقشته من قبل فلاسفة وخبراء.

وهنا في البداية انا ساشرح النسبية وماذا تعني والى اين تؤدي...وساشرح هل هناك نسبية اصلا.

النسبية من يستعملها يقع في موقع مضحك للغاية, ولكن ايضا في موقع خطير جدا.

ولاعطي امثلة: في الغرب من يدافع عن القيم الغربية ويرفض الثقافات الاخرى بالاخص التي تاتي من الشرق الاوسط وشمال افريقيا فان هناك من يعارضه ايضا , وهؤلاء المعارضين هم نسبيين في الضرورة, فهم يقولون بان من حق كل مجموعة ثقافية بان تعيش وفق ثقافتها ومعاييرها, اذ ليس هناك مجموعة تملك حقوق افضل من مجموعة اخرى. وهذا الشئ يقولونه ويزينونه بمصطلحات مثل "تحقيقا للحيادية والمساواة"، وهو بالمناسبة نفس شعار البطريركية تجاه موضوع اللغة " هناك من يتحدث السورث والعربية والإنجليزية  والفرنسية الخ ونحن نمارس حيادية ومساواة".


طيب هذا ما يقولونه انا ايضا لا امتلك خلاف معه واتبناه ايضا. واقول مثلهم بان النسبية لا تفضل مجموعة على اخرى لان كل شئ نسبي. فالنسبية لا تستطيع ان تقول من هو على صح ومن هو على باطل, لماذا؟ لان كل شئ نسبي. وهذا سيعني بان من حق شخص غربي ان يتصرف ايضا وفق معاييره الثقافية الغربية ويقوم بالدفاع عنها لكي لا تختفي مثل قيم الحقوق الفردية وحقوق الانسان حسب الرؤية الغربية. ودفاعه عنها يتطلب ايضا بان يرفض كل الثقافات الاخرى التي تعارض هذه القيم.

كما نلاحظ فان هكذا تصرف يقوم به غربي هو لا يتعارض اطلاقا مع النسبية, بل هو يحققها, لان النسبية لا تستطيع ان تقول من هو على صح ومن هو على باطل, والكل يستطيع ان يتصرف حسب معاييره الخاصة, وهكذا تصرف كل حسب معاييره تشمل الشخص الغربي اللذي يدافع عن القيم الغربية ايضا.


السؤال هنا هو: هل سيقبل هؤلاء النسبين المدافعين عن الثقافات الاخرى الغير الغربية بهكذا حق لشخص غربي يدافع عن القيم الغربية بطريقته بما ان كل شئ نسبي؟ الجواب كلا. هم لن يقبلوا. لماذا؟ لان النسبية عبارة عن اكبر نكتة سخيفة. فهل انا اعارض النسبية هنا في شرحي لحد الان؟ الجواب كلا, فالنسبيون الثقافيين يعارضونها بانفسهم, هم لا يقبلون بان يقوم اشخاص غربيين بان يدافعوا عن قيمهم وبان يتصرفوا حسب معاييرهم الغربية. وهنا تماما في هذه النقطة تنهار النسبية.

من يلاحظ الشرح اعلاه سيجد حتما ازدواجية في تعامل النسبيين, هكذا قارئ سيتسال, اذن كيف يتم تنفيذ شعارات "الحيادية والمساواة" من قبل النسبيين الثقافيين ضمن هكذا ازدواجية حتمية كما في الشرح اعلاه؟ والى ماذا تؤدي؟

الى ماذا تؤدي النسبية؟

النسبية لا تستطيع ان تؤدي سوى الى امبريالية ثقافية. وهذا الطريق هو حتمي جدا. هو حتمي لدرجة انه لا يحتاج اصلا الى مناقشة.

كيف يتم اذن تنفيذ شعارات "الحيادية والمساواة" التي ينادي بها النسبيين الثقافيين؟

هذه عليها عدة امثلة. لناخذ مثلا مثالي عن الغرب. كان هناك تقليد في الغرب استمر لقرون حيث يضعون الصليب في المدارس. النسبييين الثقافيين قالوا نحن نمتلك اليوم عدة مجموعات ثقافية متعددة, ولكي نحقق "الحيادية" فعلينا ازالة الصليب من المدارس, وفعلا قاموا بازالته.

طيب الحيادية فهمناها, السؤال الان كيف تبدوا المساواة؟

ولكن نفس هذه المدارس تم فيها فتح غرف خاصة للطلاب المسلمين ليقيموا فيها صلاتهم, وهذه سماها النسبيين الثقافيين بانها ضرورية ليشعروا هذه المجموعات الثقافية باننا نمتلك "مساواة" في مجتمعاتنا.

هذه النسبية الثقافية لو استمروا بها بهذه الطريقة فانها ستؤدي في النهاية حتما الى نتيجة تاريخية وهي تحقيق امبريالية ثقافية اسلامية في الغرب.

هل هناك قارئ واحد يمتلك شك في شرحي بمثالي هذا بان النسبية تؤدي دائما الى امبريالية؟
انا بالنسبة لي متاكد بدرجة 100% بانه لا يوجد احد يستطيع ان يكتب سطر واحد كمحاولة لينتقد ما قلته.

الى ماذا يلتجئ اذن النسبين الثقافيين لحل ازدواجيتهم الواضحة جدا؟ الجواب: هم لا يستطيعون ان يمتلكوا سوى ادوات سياسية استغلالية, فهم يعتبرون كل شخص غربي يدافع عن القيم الغربية بانه متطرف ونازي, وكل شخص يدافع عن الثقافات الاخرى يسمونه بانه "خوش انسان"

ما قلته اعلاه ينطبق بحذافيره وتفاصيله على الكنيسة الكلدانية فيما يتعلق باللغة, وانا ساشرح التشابه.

لنقسم المنتمين الى الكنيسة الكلدانية الى قسمين, قسم يركز على لغة الام وقسم يرى بان اللغة غير مهمة ويرى لا باس باللغة العربية. لنرى كيف يتم التعامل مع الطرفين.

الكنيسة الكلدانية تقول باننا واجبنا هو التبشير بالمسيحية, اللغة هنا غير مهمة, ولكي نحقق "الحيادية" فاننا لن نقبل بالتركيز على اية لغة. ومن ثم تقوم الكنيسة بوصف كل من يريد التركيز على اللغة الام بانهم متعصبين , منغلقين على انفسهم ومتطرفين الخ.

طيب لقد فهمنا الحيادية التي تطالب بها الكنيسة , السؤال هنا كيف تحقق المساواة؟

الكنيسة تقول لكي نحقق المساواة فان افضل طريقة هي استعمال اللغة العربية بدعوى ان هناك من لا يجيد اللغة الام ولان البقية من يجيد لغة الام يجيد العربية ايضا. واي شخص يتبنى هذه الفكرة فان الكنيسة تسميه بالمنفتح على الاخرين, الشخص الجيد الحسن الاخلاق, شخص "خوش انسان".

اي ان ما تقوله الكنيسة في ان من حق كل شخص ان يمتلك خصوصيته باعتماد الكنيسة ايضا على النسبية هو شئ مستحيل, فنحن نرى ان الكنيسة لا تستطيع ان تمنح هذا الحق لكل شخص. فمن يقوم بالمطالبة بالتركيز على اللغة الام يتم تسميته بالمتطرف والمنغلق على نفسه الخ من صفات. ومن يدافع عن العربية وعدم اهمية التركيز على لغة الام تسميه الكنيسة بالمنفتح وبانه خوش ولد.

من هنا نلاحظ كيف تنهار النسبية في الكنيسة, وكيف ان هذه النسبية ستؤدي تاريخيا الى امبريالية لغوية تسيطر فيها العربية على كل الكنيسة الكلدانية, هذه النتيجة هي حتمية جدا, ولا يستطيع احد من الكهنة تغييرها فقط بكتابة انشاء غير علمي. نلاحظ ايضا كيف تضطر الكنيسة بسبب هذه النسبية الى الالتجاء الى عبارات سياسية لابعاد طرف والدفاع عن طرف اخر, نلاحظ كيف تقوم الكنيسة باستعمال عبارات متطرف ومنفتح ومنغلق, وكيف تستعملها. هذه كلها الحتمية التي تؤدي اليها النسبية.

لذلك كيف ستكون النتيجه؟ النتيجة واضحة جدا واثبتها التاريخ لعدة مرات، بأن طريق الكنيسة الكلدانية سيسير مع الوقت نحو خلق امبريالية ثقافية عربية سيقضي على كل ما تبقى من لغتنا الام ومن تراثنا، تراث أجدادنا.


انا اكون هكذا قد قدمت لك شرح كافي عن سؤالك "ماهي المشكلة". الان اذا كانت البطريركية ليست موافقة على شرحي، فعليها ان تقدم شرح يحوي منطق او ان تقوم بدحض ما قلته. ولكن ما ادحضته أيضا كان الادعاء بان البطريركية لا يهمها سوى التبشير وبانها تقف بمسافة واحدة من الكل، إذ من يريد العربية يتم اعتباره منفتح وخوش انسان ويتقبل الجميع الخ، ومن يدافع عن لغتنا الام السورث يتم اعتباره منغلق وقومي متطرف وبانه شخص غير مهتم بنشر رسالة السيد المسيح الخ. انا شخصيا أرفض قطعيا وصفي هكذا من قبلكم في المستقبل.


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3057
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بعد الإذن من الأخ بولص آدم

الأستاذ ماهر يوسف المحترم
أتمنى عليك جاداً، أن لا تعيير أي أهتمام لما كتبه النكرة لوسيان المتخفي، حيث من الغير منطقي أن يتم الحوار بين جهة ؤسمية محترمة وبين الأشباح، خصوصا عندما يحمل هدف الشبح رخيص تجاه كنيستنا وهويتنا
مع فائق الأحترام
مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2560
    • مشاهدة الملف الشخصي
اضافة: الكيل بمكيالين والذي هو نتيجة حتمية للنسبية واضحة حتى في الأسطر القليلة التي كتبها السيد ماهر يوسف مسؤول الإعلام، وهذه استطيع ان اذكر عدة أمثلة منها في خطابات البطريركية. من هذه الأسطر القليلة للسيد ماهر اذكر ما يلي:

للشعب الذي يتحدث السورث ويحتاج بأن يصلي بالسورث يقول السيد ماهر يوسف ما يلي :

بأن البطريركية والسينودس يحملون رسالة انسانية وروحية واجتماعية وليس قومية وبانهم ليسوا مثل الذين يجلسون في الغرب.

اما للذين يتحدثون بالعربية وبحاجة بأن يصلوا بالعربية فيقول السيد ماهر يوسف ما يلي:

وما هي المشكلة في ذلك؟  والكنيسة منذ نشأتها اتبعت هذا النهج التزاما بقول المسيح : " اذهبوا الى العالم كلّه، و أعلنوا البشارة الى الخلق أجمعين" ( مرقس 16: 15). فيسوع لم يقل بشروا بالعبرية او الكلدانية.


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ ماهر يوسف المحترم

بعد الاستئذان من الأخ بولص آدم صاحب المبادرة

تحية طيبة،

شكرا للرد لأنه يخصني رغم انا لا لم أكتب الرسالةالتي نحن في صددها ومع ذاك أشكر كاتبها شكرا جزيلا لأن النية طيبة.

أقول إنني لست وحدي الذي يقف في الصف الأخر حول الموقف من التراث واللغة والطقس والميراث، بل هناك مجموعة كبيرة من الكلدان في ذات الصف قاسمها المشترك لغتها وتراثها وميراثها الكنسي.

وأزيد إن اللجوء الى سياسة الغلبة والشوكة يفقدنا الرشد في أي صف وقفنا.

البطريركية في إعلامها تروج للحوار وتظهر أنها "ام الحوارات" وعندما تتعلق المسألة بالحوار مع أبنائها وبناتها، ولنقل أنهم مثل الخروف الضال، تشتبك عليها الأمور.

في هذا التعقيب المقتضب، فقط بودي تذكير القراء ان المسألة ليست "الترجمة" كما تقول في تصريحك ابدا بل حملة تعريب مبرمجة في كل مفاصل الكنيسة الكلدانية. والتعريب بمعنى إلغاء الإرث والميراث الغني الذي ربما لا نظير له للكلدان ومؤسستهم الكنسية. وهذا ما يحدث وأمل أن تدشن البطريركية الحوار مع الكلدان الواقفين في الصف الأخر، وهم كثر، لأن لا مصلحة شخصية لهم ابدا غير إعلاء شأن هذه الكنيسة.

هذه كنيسة صغيرة ذات خصوصية وهوية مشرقية بلغتها وطقوسها وميراثها وفنونها. إن تتشتت ثقافة وتراثا ولغة اقرأ السلام عليها وعلى مستقبلها وعلى مستقبل شعبها كأمة ومكون أصيل، لأن الشعب الكلداني لا مؤسسات له ولن يكون غير كنسته؛ ومؤسسته الكنسية زائلة لا محالة في أقل من جيل واحد إن إستمرت الأمور على ما هي عليه إن لم نتحاور ونكلف أنفسنا وسعها لبث الحياة فيها.

تحياتي


غير متصل الدكتور وليد القس اسطيفان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 113
  • الجنس: ذكر
  • ܐܚܝ ܨܠܘ ܚܠܦ ܚܘܝܕܐ ܕܥܕܬܐ ܩܕܝܫܬܐ ♰
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ بولص آدم المحترم
الأخوة المتحاورون الأعزاء
توقفت منذ فترة طويلة من المشاركة بهذا المنتدى ولكن ارتأيت اليوم ان اعطي رأي في هذا الموضوع الذي بدأ بمبادرة طيبة من الأخ بولص آدم لتقريب وجهات النظر لمسألة في غاية الأهمية في كنيستنا الكلدانية وهي اللغة. هذا الموضوع اثير سابقا قبل حوالي الخمس سنوات كانت ردود الفعل متشابه بين معارض ومؤيد لفكرة الترجمة وتقديم الأسرار بلغات مختلفة حسب البلدان المتواجدة فيها جاليتنا وفي وقتها شاركت انا ايضا برأي وكتبت مقالة في هذا الموقع كما في الرابط https://ankawa.com/forum/index.php/topic,792559.msg7423422.html#msg7423422
اليوم اريد ان اقدم نموذج للحل المنطقي والممارس على ارض الواقع
انا أسكن في مدينة ساندييغو في ولاية كاليفورنيا.لدينا في هذه المدينة ثلاثة كنائس كلدانية هي كاتدرائية مار بطرس, كنيسة مار ميخا وكنيسة مار يوحنا الرسول.يقام قداس كل يوم في الكنائس الثلاث باوقات مختلفة وباللغات الثلاثة. في ايام الآحاد يقدس ثلاثة الى اربعة قداديس في كل من الكنائس الثلاثة. كل قداس بلغة مختلفة وهي السورث ( الكلدانية ), العربية والأنكليزية. بحيث تكون كل كنيسة تقدس بلغة غير الكنيستين الأخرتين. وبهذه الطريقة يمكن لكل مؤمن ان يختار الكنيسة واللغة التي يرغبها لأن جاليتنا منقسمة بين هذه اللغات الثلاث. كما يوجد دروس في الكتاب المقدس والتعليم المسيحي باللغات الثلاثة وفي ايام مختلفة من الأسبوع. وهنالك دروس لتعليم اللغة الكلدانية ولطقس لمن يرغب. اما باقي الأسرار كالعماذ والبراخ الدفنة فتقام باللغة التي يرغبها الأهل. برأي هذا افضل نموذج لحل مشكلة اللغة.اذا الكنيسة ليست مقصرة ولكن اقبال الناس لهذه الخدمات ضعيف جدا
وشكرا لكم جميعا

اخوكم الشماس د- وليد القس اسطيفان
ܐܚܝ ܨܠܘ ܚܠܦ ܚܘܝܕܐ ܕܥܕܬܐ ܩܕܝܫܬܐ brothers let us pray for re- Union of the holly church

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخوة المتحاورين الكرام
 تحية ومحبة
 قدمنا ما لا نبخل به للخير العام. بمبادرة مني، مبادرة شخصية ومستقلة وكما هو معمول به في جمع طرفين حول مائدة الصلح، غبطة البطريرك يقول بأنه لايبحث عن وجاهة وأحد الأخوة المعلقين يقول ان من إعتذر بشجاعة، قد أعلينا شأنه! كيف ننجح في تقريب الناس لو نحن أعدنا عليهم قائمة التهم سواء هذا الطرف أو الطرف الآخر، هل يقبلون بالحوار؟
 لقد أديت ما يمليه ضميري وأكثر وأحترموا أن شخصاً مستقلا يحبكم ومن خارج كنيستكم الكلدانية أراد فعل الخير بهذه الخطوة الرمزية لكل شعبه.
 ليس لي بعد هذا ما أقوله، قلنا كل شئ تقريبا، للأسف حتى عندما تحاول تقريب شخصين من أبناء شعبنا يُنظر في جوهر المسيحية اليهم على أنهم متساوون أمام الله، حتى في لحظتها، لحظة الخير، هناك من يحشر العصي في العجلة، لذلك أرجو منكم المعذرة لن يكون لي رد آخر في هذه الصفحة. مع بالغ إحترامي ومحبتي.
 بولص آدم
 

غير متصل الاب نوئيل كوركيس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


الشماس ليون برخو يزدري بالكنيسة الكاثوليكية!
شوهد (744) مرة - بواسطة Yousif 22/06/2013 06:16:00
حجم الخط:

الأب ألبير هشام - مسؤول إعلام البطريركية:
  ردًا على المقالة التي كتبها السيد ليون برخو على موقع عينكاوة بتأريخ 18 حزيران 2013، بعنوان: "هل قلب المطران إبراهيم إبراهيم الطاولة على رأس السينودس الكلداني ومقرراته؟"،
أصدرت البطريركية الكلدانية ما يلي: 
ليست المرّة الاولى التي فيها يتجاوز الشماس برخو حدود اللياقة والاحترام في انتقاداته للكنيسة الكلدانية والكاثوليكية. وخاصّةً في مقاله الاخير المنشور على موقع عينكاوة بعنوان: "هل قلب المطران إبراهيم إبراهيم الطاولة على رأس السينودس الكلداني ومقرراته؟".
إن سيادة المطران ابراهيم لم يقلب الطاولة على السينودس الكلداني، انما الشماس برخو هو من يريد ان يقلب الطاولة، ولكن هيهات. كان السينودس الكلداني مفصليًا بكل معنى الكلمة، والآباء المشاركون ناقشوا المواضيع المدرجة في جدول الاعمال بجدية وعمق، وكانت مشاركة سيادة المطران ابراهيم متميزة.
الشماس برخو يقرأ التاريخ خارج سياقه الزمنكاني، وكأن الاحداث تحصل اليوم وليس قبل قرنين أو أكثر، وبحسب عقلية اليوم وثقافته. وهذا يعد علميًا مفارقة.
تريد البطريركية الكلدانية ان تؤكد انها كنيسة في شركة تامة ومطلقة مع الكرسي الرسولي، وهي مدينة له في مجالات عديدة وتجدد اليوم ولاءها له، وهذا لا يتنافى مع خصوصيتها.
وان الشماس برخو، كما يعرف الكل، مدين للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في جزء مهم من تنشئته، واليوم ينكر علنًا هذا الجميل.
 لذا تدعوه البطريركية كإجراءٍ أولي إلى التوقف عن الطعن بالكنيسة الكلدانية وبالكرسي الرسولي وإلى الالتزام بالاحترام الكامل تجاهها إن هو أراد الاستمرار فيها. وعليه الاعتذار عن اسلوبه الهجومي وعن ازدرائه وتهكمه. وبخلاف ذلك ستُنفذ بحقه عدة قوانين تعالج بقوة كذا تصرفات غير مسؤولة. قانون 1437 و1446 و1447 الخ.

[/color]

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2052
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاب نوئيل كوركيس المحترم
بعد التحية
اسمح لي بان اعلق قليلا
تقول (ان الشماس برخو يزدري بالكنيسة الكاثوليكية).
هل كل من ينتقد هو يزدري؟ عجيب هذه الاتهامات
وانا أقول ان حق النقد مكفول لجميع المؤمنين وغير المؤمنين  وان السيد برخو لم ينتقد السيد المسيح ولكنه ينتقد البشر و السينودس وهم معرضون للنقد وهذا حق لنا جميعا فما الضير بذلك.
ولكن ماذا تقول حضرتك عندما يحق لرجل دين واليوم هو بدرجة مطران ان يدين شعب ما ويطلق كلمات جارحة غير مقبولة و يكره عائلة لماذا لم تقول انه يزدري وسكت انت بينما ترفع صوتك وتستنكر ما قام به السيد برخو؟ أي تناقض هذا ؟
هذا الذي يدفع المئات من شعبنا الى ترك كنيستنا والانخراط في الكنائس الشقيقة
كنيستنا بحاجة الى مصارحة شعبها وتحتاج الى الشجاعة للقيام بهذا
وانا أضيف ان الكثير ان السينودس بحاجة الى إعادة النظر في نفسه والتخلص من التكتلات والاسقاطات والشجاعة
قل الحق كما ان المسيح هو الحق
تحيتي واحترامي [/color]

غير متصل الاب نوئيل كوركيس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد وليد حنا بيدوايد المحترم
شلاما
هذا كان بيان رقم واحد من البطريركية الكلدانية في بداية استلام قيادة قائد الاوحد البطرك لويس ساكو بتاريخ 22/06/2013 وليس انا، فقط نشرته هنا كي يقارن القراء الكرام لغة التهديد في هذا البيان رقم 1 بحق الدكتور ليون برخو وبين بيان رقم 2 لغة المغفرة ووووو واستعلاء وان الدكتور برخو ليس بمقام البطرك ساكو ولا ان يناقشه وهو صاحب الحوارات الفارغة في السياسية مع الفاسدين ومع اخوته رجال الدين الاسلامي الذي مهما حاورهم بل يتنازل لهم على حساب العقيدة المسيحية ليس اكثر من كافر واهل الذمة عندهم
في بيان رقم 2 كشف البطرك ساكو مرة اخرى شخصيته بحيث لا احد من الناس حتى السيد بولس ادم كاتب الدعوة الموجه الى غبطته، ان ينقاشه او يحاوره

دمت

متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز الغالي الأستاذ بولص ادم  حفضكم الرب
اهنئك من القلب لنجاح مبادرتك و اعتبره انجاز رائع و ستكون محل تقدير و احترام كل من يثمن مثل هذه الجهود و انت  بنية صافية و قلب مفعم بالمحبة لكنيستنا و بنية صادقة   تطوعت  مخلصا لتنقية الأجواء  و في نظري  و نظر كل مخلص انك حققت هدفك السامي   و ارجو  مخلصا ان لا تثبط عزائمك من أراد ان يحرف مسارك  او يقلل من أهمية هذا الإنجاز و كالعادة يحاول البعض التطفل الرخيص بمواضيع لا علاقة لها بصلب الموضوع .
والان الواجب  ان نقدم شكرنا لابينا غبطة البطريرك ساكو  لتجاوبه الابوي لطلبكم و نقدم كل الشكر لاخينا الدكتور ليون برخو و ما اقدم عليه محل اعتزاز  و نامل ان تستمر أجواء المحبة و الود و قبل ان اختم كلمتي  اود ان ابين رائي بنقطة الخلاف  الا و هي اللغة و التراث :
و بداية أقول نحن كلدان و نعتز بكل ما هو كلداني و خاصة اللغة و التراث  و لكن لنبحث الامر بمنطق و عقلانية و من دون مزايدات فالامر يهم الجميع و محل اعتزاز الكل و بداية ليكون لنا الشجاعة الكافية و كل واحد يتحمل مسؤليته الكاملة  و اقصد العائلة الاب و الام بتحمل المسؤلية الكاملة بتعليم الأبناء لغة الإباء و الأجداد كاول لغة لاطفالنا و لا نحمل رجالات الكنيسة هذه المسؤلية و نتوقع منهم  ان يدخلوا كل بيت و لتعليم أبنائنا  لغتنا  من جهة أخرى الامر الذي يجب اخذه بنظر الحسبان معظم الإباء يعتبرون اتقان لغة البلد الذي يعيشون عليه مفتاح نجاح أبنائهم و لهذا لا يهتمون بلغة الام – الكلدانية -  فيتعلموا اما العربية  او الإنكليزية او الفرنسية و في هذه الحالة ما هو الحل هل نترك أبنائنا يبتعدوا عن كنيستنا بحجة لا يفتهموا في الكنيسة لغتنا , اعتقد و لنكون واقعيين و من اجل الحفاظ على أبنائنا ان نقدم لهم طقوس كنيستنا في اللغة التي يفهموها و الا سنفقدهم . ا لحقيقة الكنيسة في موقف محرج لكن كان لها الجراة و قدمت لهم طقسنا باللغة التي يفهموها و حافظت بجدارة على ارتباطهم بكنيستنا و طقسها كما أشار الأخ الدكتور  وليد القس يونان  من تجربته في كنيستنا في ساندياكو و فعلا لاحظت ذلك عند زيارتي ساندياكو مما هو جدير ذكره تقام قبل القداس الصباحي صلاة الفرض الصباحية باللغة الكلدانية  و قبل قداس بعد الظهر تقام صلاة الرمش بالكلداني  و يشرك فيها المطران او الكاهن و جمع من الشمامسة و الشماسات  و هذا متبع في جميع كنائسنا في بلد الاغتراب ,لنكون واقعيين و من دون مزايدات , باي لغة يوعظ الكاهن اذا كان معظم الحاضرين لا يفتهمون غيرالسورث او  اللغة العربية او الانكليزية او الفرنسية ؟؟ حتما الموعظة تكون باللغة التي يفهمها الحاضرون دون الالتزام باللغة و التراث .
هذا الكلام يقودني لاطلب من الأخ الدكتور ليون برخو ان يشمر عن ساعده  و ان لا يحتاج الى الدعوة- هل تريد من غبطته ان يزورك و يطلب منك ذلك -  المفروض انك طوعا تقود  النهضة الكلدانية لاحياء اللغة و التراث و وضع الخطط الكفيلة لاحيائها و لجلب شبابنا المنتشرين في ارجاء المعمورة و ما يتناسب ثقافتهم الجديدة في بلد الاغتراب .
ختاما أتمنى قلبيا و ادعوا ربنا و مخلصنا ان يوفق الجميع و اخص ثانية  الأخ بولص ادم راعي هذه الدعوة و غبطة ابينا البطريرك ساكو و الأخ الدكتور ليون برخو  لتلبيتهما هذه الدعوة و نامل دوام الاجواء الصافية  تتظللها المحبة .و الرب يرعاكم و يحميكم.
محبكم غانم كني
مونتريال كندا


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ بولص ادم المحترم
تحية
التفاتة ذات دلالات لخلق الاجواءالاخوية والتفاعل الاجتماعي الايجابي ،وهي نابعة من حرصك على استيقاظ الروح التفائلية وأحياء التواصل ونبذ التقاطعات التي تستمر دون الوصول الى نتائج مرجوة .قمت بمبادرتك الطيبة لشعورك ما آل من بعض المتابعين لشؤون كنيستنا من الاستمرارية في النقد أو لعدم الاستجابة .باعتقادي ثمرة جهدك الطيب هو الاستجابة من قبل غبطة البطريرك ساكو لتوضيح المسالة وما بادر به الاخ دكتور ليون من كلمة بهذا الخصوص .
الا انه لوتسمح بملاحظة، كنت افضل ان تكون هكذا مبادرة تحدث بمراسلات شخصية وتهيئة الاجواء قبل النشر في الاعلام ،وان كان نشرك لرسالة لرد البطريرك ساكو خطأً واسمح لي القول ذلك الا اني اعرف مافعلته هو استجابة لمشاعرك والتعبير عنها بفرح ومسرة.
كما ان هناك مسالة اخرى هي في رايي ومع اني اكن كل التقدير والاحترام لاخي الدكتور ليون برخو لغيرته المتواصلة والتركيز على ما يراه مهما من وجهة نظره الا ان التوفيق في الاراء بين هكذا طرفين ان يتم من خلال لجنه تبحث في الموضوع، وعليه بوضوح بين غبطة البطريرك ساكو ليس لديه موقف شخصي من الدكتور ليون بل الاختلاف في وجهات النظر عن موضوع معين.أي لو اقترحت لتشكيل لجنة لكان الافضل.
من هو ضمن الكنيسة كمؤسسة له الحق بابداء رايه بما يجري ويضع مقترحات لاجل تطوير العمل في المؤسسة ،فهنا اضع المسؤولية للاساقفة الذين يحضرون السينودس كل عام ،ولما يرون هكذا وجهات نظر ونقد تجاه المؤسسة ان يبينوا ما الذي يجري وكيف يعالج وما هي المبررات التي تحول دون معالجتها ، وان لا تبقى محصورة بين اورقة السينودس. فما يُطرح من المواضيع ليس  ذات صبغة سرية او ما شابه لكي لا يطرح لاعضاء المؤسسة فكلنا اعضاء فيها .
تقبل تحياتي

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2052
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاب نوئيل كوركيس المحترم
تحية
من هو السيد وليد حنا (بيدوايد) انا اسمي وليد حنا بيداويد
اذا تقصدني انا فارجو تصحيح اسمي لو سمحت

لماذا اجبت على الفقرة الاولى من التعليق ولم تجب حضرتك على الفقرة الثانية؟
(ولكن ماذا تقول حضرتك عندما يحق لرجل دين واليوم هو بدرجة مطران ان يدين شعب ما ويطلق كلمات جارحة غير مقبولة و يكره عائلة لماذا لم تقول انه يزدري وسكت انت بينما ترفع صوتك وتستنكر ما قام به السيد برخو؟ أي تناقض هذا ؟
هذا الذي يدفع المئات من شعبنا الى ترك كنيستنا والانخراط في الكنائس الشقيقة)
هل يطبق هنا يحق لكم توجيه اللوم والنقد الجارح ويحرم على غيركم توجيه النقد البناء

اتمنى كثيرا ان اسمع منكم فهذا الموضوع مر عليه اكثر من ثلاثون عاما يجب ان يعترف صاحبه انه زلة لسان وليس اهانه
هكذا تطبق محبة المسيح يا ابتي نوئيل كوركيس ، محبة المسيح ليس فيها انتقائية
تحيتي

غير متصل الأب نويل فرمان السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 154
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ كاتب الرسالة الى البطريرك الكاردينال  لويس ساكو، السيد بولص آدم المحترم،

بعد التحية والاحترام،
ارجو أن يُسمح لي بأن أضع أيضا رأيي مع ما تجمع من آراء في موضوع الرسالة الشخصية الموجهة الى غبطة البطريرك. ومن باب الاعتزاز، رأيت أن اكتب ضمن التعليقات، بدل ان اكتب مقالا مستقلا في الشأن عينه.
فلقد لفت انتباهي ما جاء في رد نيافة الكاردينال، الذي قدم له الاخ ماهر مندوب إعلام البطريركية، بأن البطريركية آخذة بعين الاعتبار، أن يمضي من يريد عرض طروحاته، في هذا المنتدى الالكتروني المفتوح أو غيره، وأن نيافته بطريركا ومجمعية اسقفية، يمضون في النهج الذي يجمعون عليه في هذا الظرف المحدد من عصرنا، وفي مختلف الشؤون.
ولا ريب، من ملاحظات سابقة استقيتها، أن المجمعية الاسقفية الكلدانية تتعامل مع مختلف الطروحات، بطريقة وجدتُ تعبيرها لدى الكاتبة والشاعرة البريطانية ماري آن ايفانز (1818-1880) تحت الاسم المستعار لزوجها (جورج اليوت) في قصيدة (الصداقة الحقة) إذ قالت عن الصديق الصدوق: …يحتفظ بما هو خليق بالاحتفاظ، ويذرو سائر ما تبقى، بأنفاس الرقة واللطف... وهذا ما نستشفه في سعة صدر مار لويس، برغم الجروح، تجاه ما يُكتب، من حيثما جاء ذلك، محتفظا بقلب أب تجاه الكاتب، ومعوّلا على أن المسيرة الادبية للمنتديات، ضمن ما يجتمع فيها من اصطفاف إيجابي، لا بدّ أن تؤول يوما ما الى مناقبية التعبير المتسامي قدما في الرقي والاحترام، مهما اختلفت الاراء.
ومع أني لا انتظر من البطريركية، أن تصدي لكل صغيرة وكبيرة، فيما تقوم بها من خدمة للارث الكلداني، وما توفره من جهد كبير، بعيدًا عن الاضواء، فأود من زاويتي المتواضعة الاشارة إلى ذلك على سبيل المثال وليس الحصر: الموسوعة الكبيرة بأربعة مجلدات، والتي دعمت واطلقت البطريركية نشرها في روما مؤخرا، تحت عنوان (المسألة الكلدانية والاشورية 1908-1928). وما صدر في هذا الايام، بحسب الصورة التي ارسلها لي الاب صلاح خدور (ونشرت اليوم في الموقع البطريركي) وهي النسخة الجديدة للطقس الكلداني بحلة قشيبة تفوق نظيراتها بأفضل المستويات، وحسب ما علمت تمت بجهود ومراجعات دؤوبة واستثنائية من قبل البطريرك نفسه، وفي ظروف غير اعتيادية بل ومريرة.
اما أن يكون بيننا لحد الان، محبون للطقس من طينة القس توما حنونا، وابروهوم نوهرو والبير أبونا وغيرهم غير قليل، فهذا خير على خير، ولعلهم يلتفون مع الصديق قشو ابراهيم الصامد في الكتابة بالسورث، ليقيموا منتداهم بالسورث، وأن يسعى كل من جانبه إلى تخليد ما تختزنه صدورهم من كنوزنا الليتورجيا.
لكن اللغة الطقسية، وبفعل الزمن، مما تلاحظه المجمعية الاسقفية، للكلدان وكذا الحال لعدد من الكنائس الشرقية الكاثوليكية، وما تشهده اللغة لدى الشعب، من تطورات وتأثرات، لا بد من القول، أن ثمة نسبة من المؤمنين وبحجم لا يستهان به اطلاقا، وتشكل لوحدها مجتمعا بارزا، من الناطقين بالعربية، اصالة أو استعرابا. هؤلاء إلى جانب الأجيال الحديثة في بلدان الانتشار، بات معنى اللغة المحلية يلامسهم بنحو مباشر. خصوصا وأن الكنيسة الكاثوليكية الام بالنسبة للكنيسة الكلدانية، ومنذ المجمع الفاتيكاني الثاني، تتبنى بنمط راسخ، بأن يتم تقديم الليتروجية الكنسية باللغة التي يفهمها الشعب محليا.
وبالاشارة الى الكنائس المشرقية الرسولية الاشورية، فهي لها خصوصيتها في التركيز على اللغة مما لا مجال للخوض فيه. وهي ايضا صارت تسعى لأن تخاطب جمهورها، بخطاب يفهمه الجيل الجديد، وهي أيضا تواجه التحدي العام لأبناء شعبنا في بلاد الانتشار، بحسب ما اشار اليه، في كلمة متلفزة، خالد الذكر البطريرك الراحل، مار دنخا الرابع خننيا إذ قال بصراحة: لا تنتظروا من الكنيسة أن تعلم اولادكم اللغة الأم، إن كنتم لا تستطيعون ذلك في البيت.
أما على مستوى العلاقات وتطييب الخواطر، وما يجدر بين الابناء والاباء، والاخوة مع الاخوة (بما اننا قلما نسمع آراء أخوات في هذا المضمار) فإذا كان اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، فإن صدر الاباء، كما خبرت ذلك، ابان مدة السنة تقريبا، في رحاب البيت الابوي البطريركي، مفتوح، مفتوح لكل من يريد الاطمئنان ان الود باق في قلب الأب، أجريحا كان أم ملتئما ببلسم الوفاء.
وبعد، أعتقد أن المهم هو ان يلتزم  الكاتب المنتقد بحدود اللياقة الادبية وان يكون مطلعا على الواقع بدقة وان يعلم ان البطريرك شخص مسؤول يتصرف من منطلق مسؤولياته الثقيلة، فهو يقيس الامور بنظرة شمولية وبحسب المتغيّرات التي يجب مواجهتها، وله معاونوه في الدائرة البطريركية وآباء السينودس وهو ما اختبرته شخصيا خلال مكوثي في البطريركية فغبطته يستشير ويُري ما يكتبه للاخرين..، عكس الكاتب الذي يعرب عن فكرته الشخصية. وأيضا، ثمة حالة صحية في الكنيسة الكاثوليكية، وهي التعاون مع المجامع الفاتيكانية. واخيرا، يقينا ان لا احد في الدنيا  يقدر ان يُرضي الناس.

مع احترامي وصلاتي ومحبتي للجميع.
المونسنيور نويل فرمان السناطي

غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2052
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاب الفاضل والقدير نوئيل فرمان السناطي المجترم
سلام المسيح وبعد
 شكرا على ردك واسمح لي وليسمح لي الكاتب القدير يولص ادم بان اعلق قليلا بما قل ودل.
ادناه اقتباس عن تعليقك:-
(وبعد، أعتقد أن المهم هو ان يلتزم  الكاتب المنتقد بحدود اللياقة الادبية وان يكون مطلعا على الواقع بدقة وان يعلم ان البطريرك شخص مسؤول يتصرف من منطلق مسؤولياته الثقيلة، فهو يقيس الامور بنظرة شمولية وبحسب المتغيّرات التي يجب مواجهتها، وله معاونوه في الدائرة البطريركية وآباء السينودس وهو ما اختبرته شخصيا خلال مكوثي في البطريركية فغبطته يستشير ويُري ما يكتبه للاخرين..، عكس الكاتب الذي يعرب عن فكرته الشخصية. وأيضا، ثمة حالة صحية في الكنيسة الكاثوليكية، وهي التعاون مع المجامع الفاتيكانية. واخيرا، يقينا ان لا احد في الدنيا  يقدر ان يُرضي الناس.)

حضرتك تزكي غبطة الكاردينال ساكو من عدم ارتكابه الأخطاء والذي اراه انا  هوالعكس تماما وكذلك الذي طالعته على الأقل في الكتاب المنشور(لماذا لم اصبح اسقفا) فلو تلاحظ كمية الأدلة والوثائق في الكتاب الجزء الأول لما كنت تسرعت بالرد دفاعا عن الأشخاص فكل هؤلاء بشر معرضون للاخطاء ولكن من الشجاعة الاعتراف بالخطأ امام مجتمعهم وليس الاستنكاف والتهرب اما عن السينودسات وكأنها تجتمع لاقصاء من لايعجبهم واللبيب من الإشارة يفهم.
اماالدليل الاخر فهو في التعليق ومطالباتي المتكررة في مقالاتي وتعليقي عن اتهام المطران.
فهو مطلوب اعتذار  وسنكون سعداء بذلك جدا ونقبلها به يكون قد طبق مسيحيته كما ينبغي فهو كاد يتسبب في مشكلة كبيرة لنا وقد قارب ثلاثون عاما على ذلك ولازلت اطالبه بشجاعة الاعتذار
تحيتي واحترامي     

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الأب الفاضل المونسنيور نويل فرمان السناطي المحترم
سلام ومحبة
 أشكرك جزيل الشكر على تفضلك وبذل جهد كتابة رأيك ونحترمه، الحقيقة قُمتُ وبتواضع بفتح ثغرة في السقف لكي تدخل حُزمة ضوء، وليكن بقوة ضوء شمعة ..لم يتوانى غبطة البطريرك كاردينال ساكو ولا الأخ د. ليون ولا كل الأخوة في توسيع دائرة الضوء التي نتجت. بتواضع تام، عملنا كلنا في وضع لبنة أولى قوية، ضد الهشاشة والضعف وأنا على ثقة أنكم ستكملون، اللغة وتراثنا الخاص والتراث الرافيديني العام هو في أعناقنا فنحن جزء مهم وأصيل من الشعب العراقي، وأرتحت أيما أرتياح في توضيح غبطته مشكورا بأن يقال عنا ولنا ( مسيحي ) ، اما بالنسبة الى ( لغتنا وتراثنا ) فيجب أن تٌناقش بشكل علمي بالتناسب مع المعيارين التاريخي و الأجتماعي ايضا، البيت، البيت فعلا منه واليه يعود كل شئ فشكرا ثانية على تذكيرنا برأي الجاثليق الراحل مار دنخا.. نشكر الدكتور وليد القس اسطيفان كما لايفوتني الأشارة الى إرسالي رسالة شكر شخصية في الموقع الى الأخ العزيز الفاضل غانم كني، وشكرت الأخ الأخ الفاضل أ.د. عبدالله رابي على اتصاله الهاتفي مباركا هذه الخطوة وأشكر كل الأخوة الذين أتصلوا بي برسائل او هاتفياً و كذلك أشكر ثانية كل الأخوة المعقبين على رسالتنا بتواضع. تقبلوا تقديرنا. ونتمنى لكم موفور الصحة والسلامة والنجاح الدائم.

 بولص آدم

 

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ غانم كني المحترم

تحية طيبة

اقتباس:
"هذا الكلام يقودني لاطلب من الأخ الدكتور ليون برخو ان يشمر عن ساعده  و ان لا يحتاج الى الدعوة- هل تريد من غبطته ان يزورك و يطلب منك ذلك -  المفروض انك طوعا تقود  النهضة الكلدانية لاحياء اللغة و التراث و وضع الخطط الكفيلة لاحيائها و لجلب شبابنا المنتشرين في ارجاء المعمورة و ما يتناسب ثقافتهم الجديدة في بلد الاغتراب."

أنا لبيت الدعوة صادقا وإذا كان الجاثاليق يقول في أخر منشور له: "أعتذر عن كل إساءة الى أي شخص جازماً بأنها لم تكن مقصودة، واغفر من كل قلبي لجميع الذين انتقدوني!" https://saint-adday.com/?p=37535 فمن أنا، يا ترى؟

أتمنى ان يتم فتح صفحة جديدة في التواصل ولست انا المعني فحسب بل هناك شريحة من الكلدان – أي لسنا أفرادا – من المحبين للغتنا وتراثنا وريازتنا وطقسنا.

نحن شعب صغير وأكاد أجزم أن الكلدان الذين يرتادون الكنيسة بانتظام لن يتجاوز عددهم 50 الى 100 ألف شخص، فمن هو الذي سيجمع هذا القطيع الصغير المشتت في أنحاء المعمورة غير تراثه ولغته وإرثه وفنونه؟

الكلدان لا مؤسسة رصينة لهم ولن يكون غير مؤسستهم الكنسية، هي كانت الحافظة على هويتهم، وهي هوية كنسية أساسا، فإن تخلت عن الحفاظ على هوية الكلدان الكنسية المتمثلة جوهريا بثقافتهم ولغتهم وفنونهم وطقوسهم الكنسية، فلن يبقى لنا شيء.

كم لغة سنتكلم ونحن قطيع كلداني صغير وبكم لسان ستكون طقوسنا وكم عدد كنائسنا في كافة انحاء العالم: ربما 50-100 كنيسة؟ هل هذه تحتاج الى عشرات اللغات ام لغة واحدة بقدر الإمكان وحسب ما هو متوافر من إمكانيات وهي لا بأس بها إن تم استثمارها بصورة صحيحة؟

وبدون المؤسسة الكنسية ودعمها وبركتها وبشخص الجاثاليق لن نستطيع العمل، وسيكون عملنا مشتتا، كما هو الحال الآن حيث هجر أغلب محبي لغتنا وطقسنا وفنوننا الكلدانية الجميلة صوب الفضاء الرقمي ضمن مجموعات منها ما يضم مئات المتمرسين والمثقفين والمتعلمين.

أمل أن تكون الخطوة الأولى العمل على جمع هؤلاء كلهم تحت الخيمة البطريركية.

إن اردت ان تشتت شعبا او مؤسسة بلبل لسانها، وهذه كانت أقسى عقوبة لأهل بابل عندما بلبل الله لسانهم، حسب ما جاء في الكتاب المقدس، وتشتتوا في وجه الأرض.

والتعريب واستخدام أي لغة كانت او نصوص كانت يبلبل الشعب الكلداني ومؤسسته الكنسية ولن يمضي وقت طويل وبمسافة جيل واحد إلا ويكون كل شيء قد تبلبل.

تحياتي


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2560
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
لنكون واقعيين و من دون مزايدات , باي لغة يوعظ الكاهن اذا كان معظم الحاضرين لا يفتهمون غيرالسورث او  اللغة العربية او الانكليزية او الفرنسية ؟؟ حتما الموعظة تكون باللغة التي يفهمها الحاضرون دون الالتزام باللغة و التراث .


السيد غانم كني

سؤال لك: بما ان الالتزام باللغة والتراث ليس ضروري لهؤلاء، فلماذا لا يذهبوا إلى الكنائس الفرنسية والعربية والإنجليزية والالمانية والسويدية والهولندية الخ، أو أن يتم فتح كنيسة يسمونها الكنيسة الكلدانية العربية؟ إذ ماذا سيختلف بالنسبة لهم طالما ان التراث واللغة غير مهمان؟ ها؟ هل الاختلاف سيكون مثلا في نوعية الهواء؟ في شكل الكراسي؟

علما بأن هناك لحد الان كنيسة كلدانية لان لايزال هناك من يتحدث اللغة الام السورث وبالتالي هؤلاء يذهبون إلى الكنيسة الكلدانية وهكذا يزورها الآخرين من الذين يتحدثون العربية. إذ تصور لو ان من غدا لا أحد يتحدث بالسورث، فهل تعتقد بأنه سيكون هناك كنيسة كلدانية؟

ومن يقول بأن اللغة هي وسيلة للتواصل والتفاهم فقط، عليه أن يعرف بأن هذا التعريف ناقص جدا.
اللغة ليست فقط كلمات يتم وضعها بجانب بعضها البعض. اللغة الام تجعل ممارسيها يعتزون بالعلاقات الأسرية وتحافظ على العلاقات الاجتماعية وتحافظ على الروابط التاريخية وتعطي المواطنين شعورا بأصولهم وتعبر عن هوية المجتمع, واللغة هي مثل وعاء يحمل تعابير قوم ما ووجدانه الخ.. وافضل مثال سيكون ما قلته سابقا: لو كانت اللغة الانكليزية قد اختفت مثلا في السابق فما كان سيكون هناك شخص اسمه شكسبير. فاللغة تحمل   ايضا تعابيير تلك الثقافة.

الإنجيل يقول الحقيقة تحرركم، ومعنى هذا ان يوجه الإنسان نفسه نحو الحقيقة وليس ان يوجه نفسه ويكتب لانه يميل إلى شخص ما او يرفض شخص ما، فالحقيقة في خطورة هذا الموضوع تجدها بشكل أوضح عند علماء الديموغرافيا، فهؤلاء أثبتوا بأنه كان في التاريخ عدة شعوب ولكنها انقرضت ليس لان هناك من قام بابادتها وإنما لان الاواصر بينها اختفت، ومن بين هذه الاواصر تأتي في المقدمة اللغة والتراث بالإضافة إلى الاواصر الأخرى. ومنظمة يونسكو وبرامجها تثبت ايضا بأن هذه الاواصر تأتي في المقدمة.



متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 613
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد لوسيان المحترم
بعد الاستئذان من الاخوة، صاحب المقال وغانم كني المحترمون

مقتبس من رد لوسيان:
علما بأن هناك لحد الان كنيسة كلدانية لان لايزال هناك من يتحدث اللغة الام السورث وبالتالي هؤلاء يذهبون إلى الكنيسة الكلدانية وهكذا يزورها الآخرين من الذين يتحدثون العربية. إذ تصور لو ان من غدا لا أحد يتحدث بالسورث، فهل تعتقد بأنه سيكون هناك كنيسة كلدانية؟ (انتهى الاقتباس).

 لغة الكنيسة المارونية الطقسية هي السريانية. ولظروف خاصة ، لسنا الان بصدد مناقشتها، فقدتها لتحل العربية محلها، والإنكليزية والفرنسية وغيرها في بلاد الشتات. لكن الكنيسة المارونية باقية ومزدهرة ومتقدمة على كافة الأصعدة أكثر من كل الكنائس المشرقية بدون نقاش.

انا من أشد الذين يتشبثون في موضوع الحفاظ على اللغة وادابها، واحاول جهدي في تعليمها للاجيال اللاحقة،  لكن يحب أن نكون واقعيين: اللغة اياً كانت، إذا لا يتكلمها  ويستخدمها أبناؤها في التعامل اليومي وفي الشارع، ستموت يوما من الأيام لا محالة. ستظل لغتنا المحكية السوريث حية في قرأنا القوش ومانكيش وعينكاوة والداودية والشرقية وديانا وكوماني وفيشخابور ووووو الخ.
لغتنا في بلاد الشتات ستموت عاجلا أم اجلا. اولادنا الان يتكلمون معنا بالسورث لأننا علمناهم لغتنا. لكن فيما بينهم يتكلمون لغة البلد. ماذا نتوقع من الأحفاد؟ الجواب سوف لن ينطقوا كلمة واحدة سوريث، الا ما يتذكروه من أجدادهم،  كلمات فردية دون تشكيل جملة مفيدة. اذن من الان إلى سنوات الخمسين القادمة، ستبقى لغتنا أسيرة الكتب والمكتبات، يقصدها الباحثون فقط.

لقد بدأت كل الكنائس المشرقية بدون استثناء، بإدخال اللغة الإنكليزية في صلواتها وقداديسها في استراليا. وعلى ما اظن في امريكا وكندا ايضاً، لأن اللغة لدى الكنائس هي الوسيلة وليست الغاية، إنما الإيمان هو الغاية. وستحذوا الكنائس في البلدان الأخرى هذا الحذو، عاجلا أم اجلا.

هذا هو الواقع ويجب أن نعترف به ونتأقلم عليه، لأنه خارج عن ارادتنا. كل ما في وسعنا ان نعلمه، هو تأخير حصول هذا التغيير. وإذا أردنا أن لا يحصل، علينا الرجوع والعيش في قرانا في البلد الام. تحياتي...

سامي ديشو - استراليا

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2560
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد سام ديشو

مثالك عن الموارنة لا اريد ان أخذه في اي مقارنة، ليس لأنني لا اريد ان ادخل رايك في النقاش، وإنما لان الموارنة في حقيقتهم هم عرب اكثر من عرب الخليج، بل يتم اعتبارهم رواد العروبة السياسية ايضا، وهم رواد التعريب. كنيستهم هي كنيسة عربية.
اقتباس
ستظل لغتنا المحكية السوريث حية في قرأنا القوش ومانكيش وعينكاوة والداودية والشرقية وديانا وكوماني وفيشخابور ووووو الخ.
لغتنا في بلاد الشتات ستموت عاجلا أم اجلا.

هذه النقطة انا أوقع على صحتها الكاملة. انت هنا محق جدا واتفق معك 100 بالمئة، وانا اعيد ايضا بأن الاحتفاظ باللغة الام والتراث والخصوصية ممكن فقط في ارض
 الأجداد وتحديدا في الأماكن التي انت أشرت إليها.

ولكن أين المشكلة؟ المشكلة هي أذا رغب أحدهم بتشجيع أبناء شعبنا بأن يفكروا يوما من الايام بالعودة إلى أرض الأجداد، فهنا سيكون عليه بأن يقوم بتقوية علاقتهم وارتباطهم بالاجداد وخصوصية الأجداد. ولكي يفعل ذلك عليه أن يقوم بتقوية ارتباطهم باللغة الام والتراث.

بمعنى اخر، كلما ظهر ضعف بالارتباط باللغة الام والتراث، كلما ازداد الضعف بالارتباط بخصوصية الأجداد وبارض الأجداد، وكلما ظهر ضعف اكبر واكبر في التفكير للعودة إلى أرض الأجداد.

وعلى هذا الأساس انا اتحدث واكتب مداخلاتي.

وانطلاقا من شرحي أعلاه واتفاقي مع مداخلتك، اقول ايضا، ان الكنيسة عندما لا تهتم باللغة الام والتراث فانها تقول للكل ما يلي " لا تهتموا بالرجوع إلى أرض الأجداد ولا ترتبطوا بخصوصية الأجداد"

النتيجة هي: الكنيسة تساهم بشكل كبير جدا بتشجيع من هاجر بأن لا يفكر مجددا بالعودة.

اما اذا قرر كل ابناء شعبنا عدم الرجوع وبالتالي من بقى يريد الخروج ايضا، فإنني اقول بانني كلا لن اهتم باللغة الام، لكوني لن اؤمن ولا بدرجة 1 بالمئة من استمرار اللغة والخصوصية في الخارج.


غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 ملاحظة :  رسالتي/ المبادرة اعلاه، نُشرت في موقع عنكاوا وموقع البطريركية، عملية إستنساخ ونقل الموضوع والردود عليه الى مواقع أخرى، لاعلاقة لي به، وهو تجاوز على إتفاقيات النشر الألكتروني، خاصة وان ليس هناك إشارة الى المصدر. لاعلاقة لنا بأي تناول غير سليم للموضوع برمته. ربما قد يحدث.

متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع الاسئذان من الأخ بولس ادم
عزيزي الدكتور ليون برخو
شكرا لردك وسارد على جميع تساؤلاتك :
اامل ان تبدا بحهودك و أي عمل تقوم به حتما ينال مباركة البطريركية او مطران الأبرشية   و حالكم حال الشمامسة المنتشريون في شتى انحاء العالم  وكل واحد مهتم بالطقس و كنيسته و يوم كنت في ساندياكو اهداني خالي العزيز الشماس  صادق برنو كتيبات و مخطوطات بيده و هو الان عمره 103 سنة اطال الله بعمره لكن لا زال مواظب و يحرس  حضور صلاة الفرض قبل القداس  بالكلداني   و الجميع يعملون كل في موقعه في أي بلد من العالم  للكلدان مركز   مع مطران الأبرشية و الكهنة و عليه الكنيسة بخير و أبواب الجحيم لن تقوى عليها  .
أولا – التعريب , ليس هناك أي تعريب بالمفهوم الذي تقصده , بلداتنا  في شمال الوطن  لغتها هي السورث لا زالت لغتنا و طقوسنا باقية و لم اسمع ان احد حاول تعريبها .  لكن التعريب كان من الأول في مدننا  خاصة الموصل و بغداد و البصرة  و لدي مجموعة من كتب الصلوات باللغة العربية و منها بالذات خدمة القداس الكلداني بالكرشوني تاليف الشماس يوسف ميري عام 1948 و منه تعلمت خدمة القداس و فيه التراتيل باللغة العربية و كتاب اخر اكليل الورد عام 1963  و كتاب الشهر المريمي  و جميعها بالعربي ومختومة باذن الرؤساء و بالذات كتاب الشهر المريمي تاليف الاب بطرس حداد  و مقدمته مباركة و توقيع  المثلث الرحمة البطريرك شيخو و لا تنسى كان هناك عدة مجلات باللغة العربية و منها ما كانت الكنيسة تدعمها  - مجلة نجم المشرق  للمثلث الرحمة المطران سليمان الصائغ  و حتى مجلة اكليل الورد و الفكر المسيحي  و جميعها تخدم و تقوي الايمان المسيحي .و الخلاصة فقط تم تعريب بعض الصلوات في القداس  مع قراءات الرسالة و الانجيل و الموعظة بالعربي  لعامة الناس اما الشمامسة بقوا محافظين على الطقس الكلداني
ثانيا – ان اكبر تجمع للكلدان هو في بلدان لغة البلد فيها الإنكليزية  و للحفاظ على أبنائنا الشباب الكنيسة ترجمت القداس فقط  للانكليزية ترجمة حرفية دون أي تغير  و مقابله كرشوني , إنكليزي -  ولم يلغ ذلك القداس الكلداني و الطقس بقي كما هو و يوم كنت في ساندياكو رسم سيادة المطران شليطا  خمس شمامسة و شماسات ,  و كما ذكرت لا زال تتلى صلوات الفرض الصباحية و الرمش باللغة الكلدانية . و لم اسمع ان ترجم القداس لغير الإنكليزية  و الفرنسية .
و  ارجو قراءة رد الاب نؤئيل فرمان الرائع فيه العديد من التوضيحات و ثم دور الإباء في تعليم الأبناء .
مع خالص  الود


غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة غانم كني، د. ليون برخو، لوسيان، سام ديشو المحترمون
 تحية ومحبة
  النقاط المدونة  من قبلكم والتي تناقشونها هي من الأهمية بمكان وفي مكانها الطبيعي، أرجو الأستمرار وادعو الأخوة المهتمين بالمشاركة، هناك نقطة تتعلق بتعلم اللغة وقابلية الطفل على تعلم لغات كثيرة ، كلما تقدم الأنسان في العمر، قلت إمكانية تعلمه اللغات. البيت والأعتزاز بلغة القوم والأجداد والتحدث بها يلتزم بها المجتمات وخاصة المتحضرة. وهم يشجعون تعليم اللغات الأم وفي المدرسة والمراحل الدراسية يتعلم الطالب لغة البلد الثاني أو الثالث لعائلته ولغات أخرى.. هناك وجهة نظر تقول بأن من المهم تعلم الأطفال اللغة الرسمية لأنها ستصبح لغة في العمل والتعامل مع المجتمع، ذلك لايمنع تعلم لغتين وثلاث واربع تدريجيا ومن ضمنها اللغة الأم، أرجو مناقشة هذه المسألة ايضا والمعوقات التي تقف في طريقها. شكرا لكم واستمروا والرب يلهمكم بما هو خير للجميع، تقبلوا فائق التقدير.
 بولص آدم
 

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2560
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
هناك نقطة تتعلق بتعلم اللغة وقابلية الطفل على تعلم لغات كثيرة ، كلما تقدم الأنسان في العمر، قلت إمكانية تعلمه اللغات. البيت والأعتزاز بلغة القوم والأجداد والتحدث بها يلتزم بها المجتمات وخاصة المتحضرة. وهم يشجعون تعليم اللغات الأم وفي المدرسة والمراحل الدراسية يتعلم الطالب لغة البلد الثاني أو الثالث لعائلته ولغات أخرى.. هناك وجهة نظر تقول بأن من المهم تعلم الأطفال اللغة الرسمية لأنها ستصبح لغة في العمل والتعامل مع المجتمع، ذلك لايمنع تعلم لغتين وثلاث واربع تدريجيا ومن ضمنها اللغة الأم

السيد بولص ادم

النظرية السائد حاليا في العلم تحث وتؤكد على ضرورة ان يتعلم اي طفل لغته الام اولا. وهذه لها اسباب تتعلق بأن من مصلحة الدولة التي يتواجد فيها المهاجرين ان يتعلموا أطفالهم اللغة الام اولا، وذلك لان عدة تجارب للعلماء اثبتت بأن الطفل يتعلم اللغة الرسمية للدولة التي هاجر إليها بسرعة اكبر عندما يكون متمكن من لغته الام التي يتم التحدث فيها في البيت، وهذا لان اللغة الام تعتبر الأساس والمفتاح.

والتجارب ايضا اثبتت بأن الأطفال الذين يكونون متمكنين من لغتهم الام، يكونون اكثر ذكاء ويكونون يمتلكون قدرة اكبر في التعلم بشكل عام، وهذه لها عدة اسباب منها التوسع في القدرة التعبيرية وبالتالي توسع في الافق.....


اكثر الدول تمسكا بهذه النظرية وتحرص على تطبيقها هي كندا وتاتي بعدها استراليا.

شرح اكثر للنظرية؟ لا يحتاج، لأن من يبحث في جوجل سيجد المئات من المصادر.

غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ لوسيان المحترم
 تحية طيبة
 نعم الدولة التي اقيم فيها حاليا تشجع ذلك أيضاَ بل هناك عروض مجانية على هامش الحصص المقررة للغات المهاجرين. لذلك أسباب مدعومة علمياَ وكما تفضلت، من السهولة الأطلاع عليها. لنعلم أن الغالبية العضمى من اليهود وأطفالهم من الجنسيات المختلفة في العالم يتكلمون العبرية أيضاً، ولهم أطلاع واسع على تراث آبائهم وأجدادهم وحتى أنهم يتداولون الفكاهات حول ذلك فيما بينهم، الدماغ ومنطقة هوفمان، بتعلم اللغات يصبح لديها إمكانيات كبيرة في قدرات التحليل والمنطق و التفوق في إستيعاب علوم أخرى كالرياضيات، والقدرة على الأبتكار و تفعيل دور الفنون في الحياة والخ . لاننسى أننا في العراق كنا نتكلم اللغة الأم والعربية و كنا نتعلم الأنكليزية، وآخرون يتحدثون الكوردية إضافة الى ما ذكرنا وغيرها من اللغات.. صديقي القاص نصرت مردان، لغته الأم تركمانية ويكتب باللغة العربية ويتقن لغتنا السورث والكوردية بالأضافة الى لغتين أجنبيتين، الأمثلة كثيرة جدا. مع الشكر والتقدير
 بولص آدم

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1773
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قرائي ومتابعي الكرام

اللغة ليست مفردات ووسيلة تخاطب فحسب. إنها الثقافة والإرث الأدبي والفني والتاريخي الذي يشكل هوية أية أمة. اللغة تعكس من نحن، ونحن نُعرف فقط من خلال اللغة التي نتبناها. ثقافتنا وطقوسنا وتقاليدنا وحتى طريقة خطابنا وتاريخنا تشكله اللغة. إن كانت لغتي عربية، اللغة العربية ستشكل ثقافتي وتقاليدي ورموزي التاريخية. نحن الذين لا نعرف لغتنا او جرى تعريبا ننسى تاريخنا ورموزنا ونعرف الكثير عن تاريخ وموز اللغة التي تبنيناها.

وهناك في رأي سوء فهم لبعض المصطلحات والمواقف.

خذ مثلا التعريب والفرق بينه وبين الترجمة.

التعريب هو فرض لغة غير اللغة الأم على شعب او مؤسسة، وفي الغالب يقوم بهذا الأمر الأعداء او الاستعمار لغايات غير حميدة لان يرون فيه الوسيلة الأنجع للسيطرة والاستحواذ على مقدرات الأخرين.

والتعريب هو إزاحة النص باللعة الأم وإحلال نص بلغة دخيلة وأجنبية محله وممارسته وجعله جزء من الثقافة والطقوس والتقليد.

أما الترجمة فغايتها الفهم. أي فهم النص باللغة الأم. ويبقى النص باللغة الأم هو السائد وهو المفضل والذي يجب ان يمارس. إن احتل النص المترجم النص باللغة الأم هذا تعريب وأمر جلل وخطير على حاضر ومستقبل أي شعب او مؤسسة.

وقلنا إن التعريب في الغالب تقوم به الجهة المعادية، وأي شعب حي يرفضه ويقاومه بشدة.

وأي فرد او عضو في مجتمع أو امة يمارس التعريب بالمفهوم الذي عرضته أعلاه، يقع في خانة أعداء هذه الأمة.

وأقرب مثل إلينا هم الأكراد، وأنا أنتقد قيادتهم، ولكن أرفع القبعة لهم لأنهم قاوموا التعريب وقدموا الشهداء في سيبل لغتهم.

السؤال هل ما يحدث لدينا نحن الكلدان مثلا ولدى مؤسستنا الكنسية هو ترجمة من اجل فهم النص باللغة الأم أم ممارسة النص باللغة الدخيلة وتقديمه وتفضيله على النص باللغة الأم؟

الجواب واضح. النص باللغة الدخيلة هو الذي يستحوذ ويحتل ويزيح النص باللغة الأم ممارسة. إذا، في الإمكان القول وبأمانة وثقة وبرهان، إن الحملة التي تعرض ويتعرض لها الكلدان ومؤسستهم الكنسية بأنها حملة "تعريب شرسة."

هل نستطيع تفنيد المواقف الأخرى التي تدعو الى استخدام وممارسة لغات غير لغتنا الأم، مثل حجة كوننا في شراكة مع الكنيسة الكاثوليكية الأم في روما، وحجة الأجيال الحديثة في المهجر، وإن كان المرحوم القس الجليل توما حنونا، الذي تخرج علي يديه عشرات وعشرات المتضلعين بلغتنا وطقسنا الكلداني المجيد وألف كتبا لا زلنا نستعين بها  أفضل للكلدان ومؤسستهم الكنسية أم قس جديد لا يعرف لغتنا وطقوسنا ويستهجن ممارستها ولا دور تعليمي له ودوره محصور فقط بتأدية القداس يوم الأحد وبأي لغة وبأي طريقة ومع أية تراتيل وكل كما يشأ الى ما غيره من الحجج التي لا أظن أن أي منها سيصمد امام الحس السليم.

على أية حال، أمل ان نتحاور. والموقف او القول إن الواقفين على الجهة الأخرى من السياج ما عليهم إلا الانصياع والطاعة العمياء لا أظن سيفيدنا.

كلي أمل ان تدشن البطريركية حوارا معمقا مع الواقفين في الصف الاخر من السياج، وهم كثر وليس أفراد: وحتى إن كانوا أفراد فالحوار الصادق هو الذي يولد الأرضية الخصبة التي تثمر.

غياب الحوار الصادق والتعالي وفرض الواقع كما هو اظن سيعقد الأمور أكثر وتكون عواقبه غير حميدة والكل سيعاني، لا سيما ونحن شعب صغير جدا وأعدادنا في تناقص وعدد كنائسنا أخذ في التقلص.

ممارسة او فرض لغات عديدة ونصوص جديدة وبلغات شتى لا حاجة لنا بها معناه نحن ندق ناقوس الخطر على أنفسنا بأنفسنا.

تحياتي


متصل غانم كني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 150
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ لوسيان   
شكرا لردك و اشكر شماسنا العزيز الأخ سام ديشو على رده و مساهمته المفيدة .
اخ لوسيان :
من غير الممكن ان اقول الالتزام باللغة و التراث ليس ضروري لكن عرضت حالة تمر بها كنيستنا اليوم و اليوم فقط بعد ان أرغمت الظروف العصيبة أهلنا الهروب من بلداتهم و ترك بيوتهم باعداد  ضخمة و الجيل الجديد  ممن ولد في بلد الاغتراب و تعلم لغة البلد – الإنكليزية معظمهم – و كشرط لحضورهم القداس  يطلبون ان يكون القداس مفهوم عندهم فا صبح من الضروري التصرف  للاحتفاظ بشبيبتنا  و تقديم لهم  طقوسنا باللغة التي يفهمونها  وفعلا تمت الترجمة  و بقي الطقس نفسه
اما الكنائس التي ذكرتها انت جميعها  تعتبر كنائس لاتينية  بغض النظر عن اللغة  التي يقدم القداس في كنائسهم فقد تم ترجمة القداس اللاتيني حرفيا للغة البلد و لا يوجد فرق ابدا بينها .في نفس اليوم و نفس المناسبة قراءة الرسالة و الانجيل و صلوات القداس واحدة في جميع الكنائس اللاتينية في العالم قاطبة.
ان جوهر القداس هو واحد في جميع الكنائس الكاثوليكية  و يمثل العشاء الأخير و جوهر القداس في جميع الكنائس الكاثوليكية هو واحد   الرسالة و الانجيل و قانون الايمان و الكلام الجوهري و الاختلاف بين الكنيسة اللاتينبة و الكلدانية هو نص الرسالة و نص الانجل و الصلولت قبل و بعد الكلام الجوهري  و فرق مهم أيضا  طقسنا الكلداني الشعب يتبادل السلام قبل الكلام الجوهري اما في الطقس اللاتيني الشعب يتبادل السلام  قبل المناولة في نهاية القداس .  طبعا طقسنا الكلداني العريق  بقيت كنيستنا محافظة عليه خاصة في بلداتنا في شمال العراق و حتى في بلد الاغتراب  كنائسنا محافظة عليه و لكن بجانبه وضعت لغة البلد للشباب المولود هناك و لا يفقه لغة القداس الكلدانية .
ذكرت عن شكسبير لغته صعبة و قد درست النص القديم لمسرحية يوليوس قيصر و كانت من ضمن المقرر في كلية بغداد أيام اليسوعيين  اليوم تعتبر لغته قديمة و تم تحديثها و هناك  مئات الكتاب .
شكرا و نامل التواصل لتبادل الآراء و الاستفادة من معلومات التي تطرح.
مع خالص الود  غانم كني  - مونتريال كندا


غير متصل بولص آدم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الزيارة التاريخية لبطرك الكلدان مار لويس ساكو الى كاتدرائية مار زيا الطوباوي

https://www.youtube.com/watch?v=oMbo4u45IAk

عوني يا الاها اداء الاب نويل فرمان السناطي

https://www.youtube.com/watch?v=sGwkms9OE58