المحرر موضوع: قلق ومصير غير معروف للمحتجزين لدى مصلحة الهجرة السويدية  (زيارة 304 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1575
    • مشاهدة الملف الشخصي

الراديو السويدي

يمكث شريف في حجز مصلحة الهجرة في كوليريد منذ عشرة أشهر، بانتظار ترحيله الى بلده لبنان، الذي أغلق حدوده جراء إنتشار فايروس كوفيد 19. يُقسم حجز مصلحة الهجرة في كوليريد الى قسمين حيث يسكن بين 25 و30 شخصاً في كل قسم. ويتقاسم كل 4 أشخاص غرفة صغيرة لا تتعدى الستة أمتار مربعة.

إستمع الى رد شرطة الحدود ومصلحة الهجرة على أسئلة المحتجزين في التقرير الكامل في الملف الصوتي أعلاه.

يشعر المحتجزون قيد الترحيل لدى مصلحة الهجرة بالقلق من إنتشار فيروس كورونا بينهم، كما أن مستقبلهم غير معروف كون أن الدول التي سيرحلون عليها أغلقت حدودها.

تحدث راديو السويد بالعربي مع شريف، وهو شاب يمكث في حجز مصلحة الهجرة في كوليريد، بالقرب من مدينة يوتيبوري، والذي وصف البيئة الصحية للمقرالمحتجز فيه بأنها سيئة للغاية.

حتى الآن تم الكشف عن حالة إصابة واحدة في إحدى مقرات الحجز التابعة لمصلحة الهجرة. ففي الـ18 من شهر إذار، مارس الماضي تم الكشف عن إصابة رجل في الستين من العمر بفايروس كورونا. بحسب مصلحة الهجرة تم عزل الرجل فور ظهور أعراض المرض عليه وقبل التأكد من أنه مصاب بفايروس كوفيد 19، وبعدها تم نقله الى المستشفى حيث فارق الحياة.

مصير الـ 300 محتجز لدى مصلحة الهجرة مجهول في ظل الظروف الراهنة، حيث لا يعرف متى سيتم ترحليهم الى بلدانهم بسبب أغلاق حدود العديد من البلدان ومنهم لبنان الذي أتى منه شريف.
للاستماع للملف الصوتي

سمر هدروس
samar.hadrous@sverigesradio.se

ستافان اكسيلسون
staffan.axelsson@sverigesradio.se