المحرر موضوع: وزارة الثقافة تستنكر الإساءة للمكون الأيزيدي من خلال عمل درامي  (زيارة 302 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1587
    • مشاهدة الملف الشخصي

استنكرت وزارة الثقافة والسياحة والآثار المس بالمكون الأيزيدي مبينة أنها تتابع باهتمام بالغ ما أثير من ضجة بشأن المسلسل الدرامي الانتقادي (بنج عام) الذي يعرض على قناة utv ولا سيما الحلقة التي تناولت مأساة الطائفة الأيزيدية.

وبحسب بيان للوزارة وصل للمربد شددت فيه على الأهمية الكبرى التي تؤديها الدراما بوصفها أداة مهمة من أدوات التعبير عن الواقع وتسليط الضوء على المشكلات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية بغية إيجاد حلول عملية ضمن إطار درامي وفني مقبول.

وتابع "لذا فإن الوزارة تهيب بصناع الدراما بأن يلتزموا بالضوابط المهنية والأعراف الاجتماعية عند تناولهم القضايا المطروحة وهي ترحب بأي عمل يتناول الحياة الاجتماعية في العراق من دون إسفاف أو استهانة بأي مكون تحت أية ذريعة".

وأشارت إلى "أنه في الوقت الذي تستنكر الوزارة المس بالمكون الايزيدي الكريم وتتعاطف أشد التعاطف مع مأساته، فأن الوزارة تدعم الأعمال الدرامية الهادفة والرصينة كما تكرر دعوتها إلى صناع الدراما بتوخي الدقة في تناول الموضوعات الحساسة والإلتزام بالضوابط والمعايير الفنية والأخلاقية التي تنسجم مع تقاليد مجتمعنا وأعرافه بما يسهم في  تدعيم الوشائج الاجتماعية وهو أنبل دور تؤديه الدراما في هذا الوقت".

هذا وقد أعلنت النائبة السابقة عن المكون الأيزيدي، فيان دخيل، عن المباشرة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق قناة يو تي في وكادر مسلسل "بنج عام" وهيئة الإعلام والاتصالات لما اعتبرته عرض أحداث "سبي الإيزيديات" في المسلسل بطريقة "مسيئة للقضية وتضمن مفردات سوقية خادشة للحياء" فيما طالبت الحكومة العراقية بأخذ دورها.

وقالت دخيل في بيان وصل للمربد "اطلعنا بذهول وصدمة يمتزج معهما ألم المأساة وجروحها التي لم تندمل بعد على مشاهد الحلقة الخاصة بسبي الأيزيديات من مسلسل (بنج عام) التي عُرضت على قناة UTV وكيف أساءت للقضية وتجاوزت بشكل غير مبرر على ديانةٍ أصيلة ومكون أساس من مكونات الشعب العراقي وكيف استخدمت المأساة بكل استهتار واستخفاف وعدم شعورٍ بالمسؤولية من أجل تسويق العمل والقناة بقصد الربح على حساب أرواح وأعراض آلاف الضحايا الايزيديين ومئات الآلاف من أبناء جلدتهم".

وأضافت "في الوقت الذينستنكر وندين فيه بشدة المفردات السوقية الخادشة للحياء التي تضمنها العمل والتي مثلت تجاوزاً كبيراً على المجتمع الإيزيدي وعلى الديانة الإيزيدية بوجه خاص، فأننا نذكر القائمين على هذه القناة أنكم لعبتم في الماضي القريب دور الجلاد ولن يغفر لكم اليوم التخفي في دور المتعاطف مع الضحية".

وتابع البيان "نعلن أمام الرأي العام العراقي والدولي أننا باشرنا بإتخاذ الإجراءات القانونية بحق القناة وإدارتها وبحق القائمين على العمل بشكل مباشر وبحق هيئة الإعلام والاتصالات التي وكما يبدو أنها لا تعلم أبجديات عملها عندما تغافلت أو غضت الطرف بشكل متعمد عن هذه الإساءة الكبيرة للأيزيديين كما نجدد مطالبتنا للحكومة العراقية بالقيام بواجبها الشرعي والأخلاقي تجاه آلاف المفقودات والمفقودين الأيزيديين والعمل بكل الوسائل على الكشف عن مصيرهم وإعادتهم إلى ذويهم وجبر خواطر عشرات آلاف العوائل الإيزيدية الأخرى التي انتهكت حرماتها وقتل أعز رجالها نطالبها بذلك بدل وقوفها متفرجةً على تلك الإساءات ومثيلاتها".