المحرر موضوع: هل انصف المؤرخون تاريخ الجمعيات المسيحية في العراق ؟  (زيارة 418 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 35379
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد

في عام 2018 اصدر باحث موصلي يدعى  عبد الجبار  حسن الجبوري  كتيبا احصى فيه  الجمعيات الدينية  في العراق للفترة من 1908 ولغاية 1958 ذاكرا في سياق الكتاب لمحات عن تاريخ تلك الجمعيات  وفي ازاء القسم الاكبر من الكتيب الذي خصصه للحديث عن تاريخ الجمعيات الاسلامية  متناولا في بعض تلك المحطات سيرا موجزة عن تاسيس تلك الجمعيات  لافتا في سياق اخر نبذا موجزة عن الجمعيات المسيحية  مستهلا  في  ذكر تلك الجمعيات  المحفل الكاثوليكي  الذي ذكر انه تاسس في بغداد عام 1889 فضلا عن الجمعية الادبية الكلدانية  التي تاسست في  الاول من تشرين الثاني نوفمبر  من عام 1909 اضافة لجمعية  اتحاد الشبيبة  التي تاسست في بغداد عام 1912 ومن ثم جمعية الشورى التي ذكر عنها الكاتب بانها جمعية دينية تضم الطوائف الاسلامية  واليهودية والمسيحية  ذاكرا انها تاسست من قبل  الحاكم العسكري البريطاني في العراق في اب اغسطس من عام 1920 لاجل تقديم المشورة  للحاكم المذكور 

من ثم يذكر بالاسماء لنحو 25 جمعية اخرى   ذاكرا معها تاريخ التاسيس الذي يبدو انه في وقع في فخ الالتباس بدليل  رسالة الماجستير  التي تقدم بها  الطالب  بهاء حسين  الشيباني لصالح جامعة القادسية متخصصا فيها بالحديث عن  مسيحيي العراق في راسة تاريخية امتدت لنحو عقد  منذ عام 1958 ولغاية 1968ففي  بند الجمعيات المسيحية يكتفي  الاكاديمي  الشيباني  بذكر 4من الجمعيات متوسعا بذكر العديد من تاريخ تلك الجمعيات وهي كلا من جمعية الشبان  المسيحيين  ذاكرا انها  تاسست  بعد الحرب العالمية الاولى  بافتتاح 250 فرعا لها في عموم العراق ثم ما لبثت ان اغلقتها في عام 1921 ليعاد افتتاح فرع لها  بتاريخ 26 حزيران يونيو  من عام 1925 اما الباحث الجبوري فقد ذكر ان تاسيس الجمعية تم في الموصل  عام 1925 ثم يعرج الاكاديمي الشيباني لايراد معلومات موسعة عن جمعية  الشابات المسيحيات  ذاكرا  ان تاسيسها الاولي تم في بريطانيا وتم تسقيط التجربة على العراق حيث وافقت  الحكومة العراقية على انشائها حيث تم ذلك في  عام 1954

ومن ثم يذكر الباحث الاكاديمي  متوسعا عن تاريخ انشاء  جمعية راهبات القديسة  كاترينة  التي عبر عنها بانها من  اهم الجمعيات  في الموصل  ذاكرا بان طلب تاسيسها تم من قبل  مجموعة من السيدات المسيحيات  برائاسة ريجينة  لازار  وتم استحصال الموافقات الرسمية لانشائها وذلك بتاريخ 20 تشرين الثاني نوفمبر 1954 وكانت الغاية الاساسية من تلك الجمعية تهذيب  الصبيان والصبيات  في حين يذكر عنها الجبوري بانها تاسيسها تم في بغداد عام 1935دون ايراد اي معلومات مفصلة عنها بالمقارنة مع ما كتبه الشيباني في رسالته العليا  حيث نتهي بايراد جمعية اخرى باسم جامعة الحكمة  التي ذكر عنها تاسيسها في بغداد عام 1956 ولايرد اي شي بشان تلك الجامعة في سياق ما اورده الجبوري بكتابه  السالف الذكر فيما يؤكد الشيباني  بان طلب تاسيس الجمعية قدم من قبل  الاب توماس هسي اليسوعي  الى الجهات المختصة وذلك في عام 1955 ومن ثم  يقع الشيباني في لبس ايراد الجامعة في سياق ذكره عن الجمعيات المسيحية كون الجامعة وبحسب طلب التاسيس  تختص بالتعليم العالي لاحداث دورات دراسية تستغرق اربع سنوات..
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية