المحرر موضوع: وكذوذي ووثولاثا ... هال دودي وهال طولاتا !!!  (زيارة 222 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل sabah JOLAKH

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 96
    • مشاهدة الملف الشخصي
..وكذوذي ووثولاثا ... هال دودي وهال طولاتا !!!
           الفتيان والعذارى !!!

قداسة راعينا الجليل البطريرك مار روفائيل ساكو الجزيل الاحترام
بارخمار ،
وانا اقرا رسالتكم الاخيرة - كنيسة اللغة ام لغات الكنيسة - وبعض من التعليقات الاخرى من الاخوة الكتاب الاعزاء بهذا الخصوص ، تذكرت هذه العبارة ، العنوان  اعلاه , ذكرها المرحوم الاب الدكتور يوسف حبي  خلال حوار في بداية السبعينيات من القرن الماضي في كنيسة مار اشعيا ، جرى بينه واخي المرحوم القس يوحنان جولاغ  وهما يناقشان المشاكل والمعانات اللغوية للمؤمنين اثناء القداس الالهي بحضوري الشخصي وانا في مقتبل العمر, فاعتلت ضحكة ممزوجة بالم مجمعنا هذا !!! وللتوضيح ان هذه العبارة تاتي في سياق صلاة - نصلي شلاما عمن في رتبة القداس الالهي ، لنصل السلام معنا ويطلب فيها الشماس من المؤمنين الحاضرين ان يذكروا في صلواتهم ; اباءنا البطاركة والاساقفة وجميع الكهنة والشمامسة والفتيان والعذارى ، ...الخ , فيرددها الشعب احيانا بدلا من غذوذي ووثولاثا ويقول هال دودي وهال طولاتا !!! لانه قد تلقاها سماعيا ويجهل معناها . فشمر المرحوم اخي القس يوحنان جولاغ - الذي كان مدرسة في اللغة الكلدانية وفي الطقس والالحان الكنسية - عن ساعديه بترجمة رتبة القداس الالهي الى العربية ، وادار وجهه الى عامة الشعب اثناء القداس والمذبح امامه وبدا يقدس بدون لحن - تنيا - ويشرح للحاضرين معنى كل حركة يقوم بها ومعنى الصلوات التي يتلوها هو والشماس اثناء الذبيحة الالهية . واستمر الحال لمدة سنة بعدما وعى الشعب حقيقة رتبة القداس . بعدها بدا بترجمة معظم كتب المناسبات الكنسية الدينية ورتبها كالعماذ والزواج والموتى والباعوثا واخرى الى السورث المحكية بلغة سلسة وموزونة ، يفهمها الجميع
 رغم اختلاف اللهجات ، ولكن مع الاسف الشديد سُرقت بعض كتبه المترجمة ووضعها البعض باسمائهم زورا وبهتانا !!!
والرسول بولس يقول في احدى رسائله ; بانواع كثيرة واشباه شتى - كلم - الله ابائنا منذ القديم ، وفي هذه الايام - كلمنا - بابنه .
ويوم حلول الروح القدس على الرسل والتلاميذ - عيد العنصرة - بداوا يتكلمون بلغات كثيرة مختلفة ، لايصال البشارة لجميع الامم كل حسب لغته ، فلابد ان تكلم الناس باللغة التي يفهمونها وهذا امر بديهي ، ولكن رغم كل هذه الحقائق ، فان قدر كنيستنا الكلدانية ان تتحمل اعباءا اكثر من المعتاد لانها ، بالنسبة لنا ليست كنيسة فقط وانما هي الانتماء هي الهوية هي الوجود وهي الوطن لاننا شعب بلا وطن !!!! طقوس كنيستنا يمكن ليس لها ما يضاهيها من الكنائس الاخرى . نتشرف من جهة بانتمائنا الى كنيسة روما لما لها من ثقلها الروحي والمعنوي والمادي ، ولكن من جهة اخرى فحال كنيستنا لا يشبه البته حال كنيسة روما ولاسباب كثيرة منها على سبيل الذكر ولا الحصر ; انها كنيسة حرة وكنيستنا مقيدة ومحتلة ، ابناؤها معززون مكرمون وابناء كنيستنا يقتلون او يذبحون او يهاجرون ومشتتون مختلف انحاء العالم بحثاً عن الامان !!!!
لقد بدا الخط البياني لطوسنا الكنسية بالانحدار يوم حلت الجوقات الكنسية محل الشمامسة ؟؟؟ كان بالامكان ان تتحول هذه الجوقات الى شمامسة ويعملون معا بمعية الموسيقى وما اروعها وابدعها من لوحة فنية روحية !!!
لا ضرر ان تستخدم الكنائس لغة البلد التي تتواجد فيه ولكن بمعية طقسنا الكنسي ايضا . ان الغربة قاتلة ومؤلمة لذا يجد المغترب ضالته الروحية والنفسية احيانا كثيرة عندما يسمع - امرلي عيتا في تقديس الكنيسة ، او مشيحا ملكا دلعلمين في عيد انتقال العذراء ، او تاو ساو احاي صيامي ، وغيرها من العشرات لا بل المئات من الالحان الرائعة التي ترد روحه التائهة في دهاليز الغربة !!!!!
لهذا كله لدي بعض الافكار والاقتراحات علها تجد طريقها منها ;
تشكل في كل كنيسة لجنة خاصة من راعي الكنيسة والشمامسة الاكفاء لتعليم الصغار والشباب اللغة الكلدانية والالحان الطقسية .
تختار كل كنيسة  بعض من الشمامسة الاكفاء لتشكيل لجنة خاصة بالالحان الطقسية وتوحيدها حسب مدارسها المعروفة . كان المرحوم اخي القس يوحنان يؤكد مرارا وتكرارا ان مدرسة كنيسة الموصل - الدير الاعلى - هي بالمقام الاول - تليها كنيسة القوش ثم كنيسة زاخو .
بعد توحيد الالحان الطقسية يجب توثيقها - بالنوتة الموسيقية - كي تبقى خالدة ، وقد يستفاد منها امم اخرى .
تشكيل فرقة الانشاد للالحان الطقسية ، على غرار فرقة الانشاد العراقية مثلا ، وتقوم هذه الفرقة بتقديم عروضها في عواصم العالم المختلفة لتعريفهم بارثنا الكنسي والحضاري .
ولتحقيق هذه الامنية بالامكان الاتصال باليونسكو والتعاون معها لان الحاننا الطقسية هي تراث موسيقي ولا اروع . وقد تتولى هذه المهمة الرابطة الكلدانية مثلا ، والا فما هو دورها لحد الان ؟؟؟
اخيرا اقول ; ان لكبت دمساكر شموخ ، نطور لشانا ديموخ ; بمعى ; ان اردت الحفاظ على وجودك ،فاهم بلغتك الام !!!
اللغة احدى مقومات وجودنا ....

                                              صباح جولاغ



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4502
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي صباح جولاغ
شلاما
( ان لكبت دمساكر شموخ ، نطور لشانا ديموخ ; بمعى ; ان اردت الحفاظ على وجودك ،فاهم بلغتك الام !!!
اللغة احدى مقومات وجودنا)
جملة تختصر كل الجدال حول اهمية لغتنا ،،،،الرب يبارك