المحرر موضوع: ألتضامن  (زيارة 157 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 375
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألتضامن
« في: 09:33 11/05/2020 »
ألتضامن

ألتضامن كلمة بسيطة، عند تطبيقها على أرض ألواقع، تعطي نتائج عجيبة وكبيرة للغاية، كأن تجمع مجموعة إمكانيات ذاتية للفرد أو مجموعة أفراد وتضعها في بوتقة واحدة لإنتاج عمل ما في ألمجتمع، وبذلك يكون ألناتج ملك ألمجموعات ألمتضامنة، إذن ما هي ألمؤشرات ألتي تساهم أو تساعد على توجيه ألعقل ألإنساني نحو ألتضامن؟ قد تكون ألنقاط ألتي أوردها أدناه، أو قد لا تكون، من مسببات تحويل مسار ألفكر ألبشري نحو ألتضامن، ولنفترض جدلاً بأن ما يلي يساعد على تحفيز ألفرد أو ألمجموعة بألتوجه نحو قبول عملية ألتضامن:
 
1. ألثقة في ألنفس: هذه ألخصلة تغطي أو تمحي أي تفكير سلبي، حيث من ألسهولة بمكان تجاوزها وإزالة أحتمالية أي إختلآل في ألتوازن، عند توفر ألثقة في ألنفس.

2. وسع أفق ألتفكير: تساعد كثيراً في إمكانية رؤية ما قد يحدث في نهاية ألطريق، هذه ألإمكانية تدعم ألمفكر في أخذ قرارات قريبة من ألصحة.

3. ألتواضع: هذه ألصفة تعطي ألفرد ألمفكر أو ألقيادي سهولة ألتعامل مع ألقضايا ألتي تخص ألمحيط ألبشري، حيث ألفرد يكون مرغوباً من غالبية ألأفراد، أود أن أؤكد على ألغالبية.

4. حب ألشعب وألوطن: إن سحر حب ألشعب ألحقيقي يعطي ألدعم ألمتناهي من غالبية أفراد ألشعب، لإن ألحب ألمذكور يوجه ألفرد أو ألقيادي بعمل كل ما يمكن عمله لصالح ألشعب، هذا ما يريده ألشعب من ألقائد هو ألعمل على منفعة ألجميع وخصوصاً ألطبقة ذات ألدخل ألمحدود وألمسلوبة حقوقها كصاحبة ألأرض.

5. …. إنتابني ألوقت وقد أصبح متأخراً وسأترك ما تبقى للقارئ ألكريم.

قيصر